Piczo

Log in!
Stay Signed In
Do you want to access your site more quickly on this computer? Check this box, and your username and password will be remembered for two weeks. Click logout to turn this off.

Stay Safe
Do not check this box if you are using a public computer. You don't want anyone seeing your personal info or messing with your site.
Ok, I got it



sCROLL Down To find your Horoscope & Zodiac Sign In English ...
تنبيه هام للغاية!!!                                     ء  
إن الأبراج ليست لها علاقة بالتنجيم والتنبؤ بالمستقبل , هدفه الأساسي هو التمييز ما بين علم الفلك وبين التنجيم والدّجل , وكل من يعتقد أو يُصدق بأن الأبراج تستطيع التنبؤ بما سيحدث معه في المستقبل فهو جاهل ويُخالف تعاليم ديننا الحنيف , لذا أرجو عدم إساءة فهم هدف هذا الموضوع ... لا يعلم الغيب إلا الخالق وحده , وكل ما يُذكر أنّ الأبراج تستطيع التنبؤ بما سيحدث معنا في المستقبل هو كذب ودجل وباطل , الحديث عن الصفات الثابتة للأبراج يختلف كُلياً عن الحديث عن الحظ اليومي المتغيّر للأبراج , كُل ما يُكتب في   جرائدنا ومجلاتنا عن "الحظ اليومي للأبراج" هو الدجل بعينه وهو تحايل خطير على البشر للإيقاع بهم في شركٍ كبير, لا يجوز لنا إبداء أي اهتمام لما يُقال عن أي تنبؤ بالمستقبل عن طريق الأبراج , ولا يجوز حتى قراءة الحظ اليومي للأبراج بهدف التسلية لأنّ أي تصديق لها يُعتبر شرك كبير والعياذ بالله.
أغلب الموضوعات الموجودة في هذه الصفحة منقولة من موقع م. إياد أبوهيبة... وللحصول على أية معلومات إضافية يمكنكم زيارة موقعه بالنقر على الصورة المحاذية
هذا المقال تم كتابته في تشرين أول من عام 1999, ولم يُضاف عليه أيّ تعديل ليعكس تماماً وجهة نظر كاتبها الأستاذ إياد أبوهيبة حول الأبراج في ذلك العام. أمّا وجهة نظره الأخيرة والتي تغيّرت بعض الشيء, شرحه في مقال جديد بعنوان تجربتي الحالية مع الأبراج...ء
تجربتي السابقة مع الأبراج خلال دراستي الجامعية                                 ءx                                          


لقد مررت بتجربة في حياتي الدراسية في جمهورية روسيا الاتحادية تستحق الذكر - كذّب المنجمون ولو صدقوا, نعم أنا أوافقك على ذلك , لكن هل العلم بالأبراج هو العلم الذي يتنبأ بما سيحدث معك في المستقبل ؟؟ الجواب : لا , لا يستطيع أي علم التنبؤ بما سيحدث معك في المستقبل , إن مفاتيح العلم بالغيب في يد الخالق وحده عز وجل - ما هو إذن العلم بالأبراج ؟ وما الفائدة منه ؟

أنا طالب مسلم أدرس بين شعب غير مسلم , 75 في المائة من هذا الشعب يصدقون بالأبراج وتؤثر عليهم في حياتهم الخاصة , بعد مواقف كثيرة أفتُـتِحَ فيه موضوع الأبراج - قررت في نفسي أن أبحث في هذا الموضوع الغريب الذي يُصدق به معظم شعوب العالم المتحضرة , بينما شعوبنا العربية المسلمة ترفض حتى التفكير في هذا الموضوع مع أن معظم مجلاتنا وجرائدنا تترك مكانا تحت عنوان - حظك اليوم! تناقض غريب , إن ما يكتب في " حظك اليوم " هو التفاهة بعينها .

دعوني أشرح لكم عن تجربتي في الحياة , العلم لا يتناقض مع الدين , لدينا عقول وبها نفكر ونُحلل , بدأت أسأل كل من أعرفه أو عرفته عن تاريخ ميلاده أو عن برجه, بدأت أُصنّف هذا ترابي وهذا هوائي وهذا .... الخ . هذا من برج والثور وهذا من برج الدلو وهذا.... الخ . وجدتُ تشابهاً في الأشخاص ذوي الطبيعة الواحدة - وتشابهاً ملحوظاً في الأشخاص ذوي البرج الواحد , بدأت أهتم بالموضوع أكثر فأكثر ومع مرور السنين وصلتُ إلى درجة أن أحزر برج الصديق الجديد! تطور رائع , بدأت أفكّر في هذا الكون , لماذا خلقت الكواكب وفي القرآن الكريم آيات كثيرة تؤكد أنه لم يُخلق شيئا عبثا , من بينها الآية 27 من سورة "ص" حيث تقول :"وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما باطلا" والآية 38 من سورة الدخان - "وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما لاعبين" . أنا لا أستطيع تصديق أو تصوّر أن كوكب عطارد يؤثر بي لكوني من مواليد برج الجوزاء ولكني في نفس الوقت لا أعرف السبب الحقيقي لخلق كوكب عطارد ؟؟

يُصنف علم النفس الاجتماعي "علم التنجيم " , في خانة المعتقدات ذات الطابع الوهمي وبعضه يصفه بالخرافي الباطل , ويعزو ذلك إلى فقدان هذا " العلم " الثوابت والبراهين المنطقية , لكن بعض الاتجاهات في علم النفس الاجتماعي , لا تتخذ موقفاً جذرياً حاسماً - فالدكتورة فرانسوز أسكيفيس المسؤولة عن قسم علم النفس الاجتماعي في جامعة السوربون , تميّز بين المعتقدات الخرافية وتلك التي تقبل نقاشاً علمياً وتطلق عليه صفة - أشباه العلوم ومنها الأبراج .

فإذا كنت حقا وفعلا من مناصري الواصفين " الأبراج " بالخرافة فما عليك سوى إغلاق هذا الشباك الذي تقرأ منه , وهزّ رأسك استغراباً أما إذا كنت من المؤمنين بهذا العلم ( ؟ ) أو من أصحاب الحشرية فأهلا بك . . . ولك أن تبحث عن " نفسك " فيه وفي الحصيلة " صدق أو لا تصدق ---- لا أغالي عندما أقول إن مجرى حياتك سيتغير بمجرد دراستك للأبراج الفلكية الإثني عشر إذ سيضعك ذلك على أول الطريق لتفهم من لم تسنح لك الفرصة بمقابلته من قبل , كما سيقربك ذلك من الغرباء عنك وسيُرسّخ علاقتك أكثر بأصدقائك أليس ذلك ممتعا ؟ نعم فمن الممتع تعرف المرء على نفسه وغيره .
.                                   عزيزي القارئ  
لا أريد منك أن تؤمن أن علم الأبراج يستطيع التنبؤ بمستقبلك , لا تعطي أي اهتمام لما يُكتب أو يُقال في حظك اليوم , إقرأ عن برجك واعرف ما هي طبيعتك , اسأل أصدقائك الذين ترتاح إليهم أكثر عن أبراجهم , اسأل عن أبراج أولائك الأشخاص الذين لم ترتاح لهم من أول نظرة , قارن ما توصلت إليه من نتائج , هل وجدت أن من ارتحت معهم هم من طبيعتك؟

هذا الموضوع سيفيدك في حياتك الشخصية في دارك وعملك, ستعرف كيف تتعامل مع مديرك أو موظفك, ستفهم أكثر طبيعة كل من حولك, ستصبح قريبا من الناس بعد أن كانوا لك غرباء , أنا لم أكتب هذا إلا بعد أن استفدت كثيرا من تجاربي في حياتي الشخصية, لطالما أن في ذلك منفعة لماذا لا تنتفعوا وتستفيدوا ولكم الحكم في النهاية.
إيــاد أبوهيبـه  
سانت بطرسبورغ - جمهورية روسيا الاتحادية
22 تشرين أول 1999
.                                           تجربتي الحالية مع الأبراج

رغم مرور سبع سنوات على تجربتي الأولى مع الأبراج , إلا أنني لم أتوقف يوماً في البحث والتـفكّر في طبيعة البشر وماهية العوامل التي تؤثر في صفاتهم وأخلاقهم. تجربتي الأولى تعلقت بالصفات المشتركة بين أصحاب البرج الواحد وأصحاب الأبراج ذوي الطبيعة الواحدة , ولكن هل صفات الأبراج تكفي للحكم على العلاقة بين البشر؟! أو هل هذه الصفات تكفي لإتخاذ قرار حاسم بالإرتباط بعلاقة زوجية مع شخص معيّن؟! الجواب المختصر لهذه الأسئلة هو النفي القاطع, لأنّ دراسة صفات الأبراج ليس لتحديد العلاقة بين البشر , وإنما للمساعدة في التعرف على الآخرين وفهم تصرفاتهم بشكل أعمق من قبل.






أما إذا كنّا نبحث عن الأسباب الكافية لاتخاذ القرار الحاسم في الإرتباط الزوجي مع إنسانٍ ما , فعلينا البحث في العوامل التي تؤثر سلبياً وإيجابياً في أخلاقيات البشر, وذلك حتماً لا يتعلق بالكواكب أو النجوم وإنما بالشيطان وقوة تأثيره علينا من خلال العلقة السوداء التي تنمو في قلوبنا بحسب تصرفاتنا في الحياة! لقد حاولت أن أشرح حقيقة العلقة السوداء وتأثيرها على نفوسنا البشرية من خلال بحث كامل أضيف في هذا الموقع ضمن الأبراج النفسية أكثر الأبراج واقعية ودقة والتي أخِذَتْ أفكارها من القرآن الكريم.
.                                 مفهوم السعادة الحقيقي

هل السعادة هي المرح واللذة والتمتع؟ هنالك خلط كبير لدى الكثيرين بين مفهومي السعادة والتمتع , فأنت تتمتع باللذات , ولكن لا يعني ذلك أنك بالضرورة سعيد بها بل ربما لا يوجد قاسم مشترك بين الأمرين. فاللذة هي ما تشعر به خلال فعلٍ ما , وكذلك الأمر بالنسبة إلى اللهو , فأنت تشعر باللذة حينما تأكل طعاماً لذيذاً , وأنت تشعر بها حينما تمارس الجنس , وتشعر بها حينما تلعب أو تسبح , أو تقوم بأي نوع من أنواع اللهو .. أما بعد أن تنتهي من الأكل فلا تشعر بشيء .. وبعد أن تنتهي من ممارسة الجنس , فقد تشعر بردة فعل غير محبّبة. وإذا استعرضنا كل اللذات التي مررنا بها في الماضي, وكل أنواع اللهو التي مارسناها في طفولتنا أو شبابنا, فهي لا تعطينا مقدار شعرة من اللذة الآن .. إن اللهو تشعر به حينما تمارسه .. أما السعادة فتشعر بها بعد انقضاء الفعل , وهي إحساس أعمق وأكثر ديمومة من اللذة العابرة












.
إن الذهاب إلى منتزه للتسلية أو إلى مباراة في الكرة , أو مشاهدة فيلم سينمائي, أو برنامج تلفزيوني كلها نشاطات لاهية تعيننا على الاسترخاء إلى حين , ونسيان مشاكلنا. وقد تجعلنا نضج بالضحك. لكنها لا تأتينا بالسعادة لأن آثارها الإيجابية تتلاشى بمجرد أن يتوقف اللهو.
إن تشبث الناس بوهم أن الحياة المترعة باللهو , والخالية من الألم, تساوي السعادة يقلل فرص بلوغهم السعادة الحقة. فموازنة اللهو والمسرّة بالسعادة هي مثل موازنة الألم بسوء الحظ , لكن الحقيقة أن خلاف ذلك صحيح: فالأمور المفضية إلى السعادة تشتمل في غالب الأحيان على مقدار من الآلام. ويترتب عن ذلك أن أناساً كثيرين يتحاشون المساعي التي تتضمن ينبوع السعادة الفعلية , إنهم يرتعدون خوفاً من الألم الذي تحمله بعض الأمور كالزواج, وتنشئة الصغار, والنجاح المهني, والإلتزام الديني, وعمل الخير , والتحسين الذاتي.
فالسعادة قد تصاحبها آلام مبرحة .. فالأم في حالة الولادة تشعر بألم مضني, غير أنها تكون في أسعد لحظات حياتها , لأنها تضع مولوداً .. وهي إذ تنتهي من عملية الولادة, وتطمئن إلى صحة مولودها, تفرح ملء قلبها, بالرغم من أنها لا تزال تعاني من الآلام. والحق إن من لا يريد أن يتألم فهو لا يريد أن يشعر بالسعادة.


هل السعادة هي الثروة والغنى؟ !                                 ء









هل السعادة هي جمع المال؟ خاصة أن الناس جميعاً يحبون المال, ويرغبون في جمعه ابتداءً من الطفل الصغير , وانتهاءً بالشيخ الكبير, فكلنا يعرف قيمة المال , ولذلك فجميعنا يبحث عنه, ويحرص عليه, ويبخل به. ونحن جميعاً نحتاج إليه لكي نوفر به حاجاتنا في المأكل والملبس والمسكن .. فإذا لم تكن تملك الدينار والدرهم فمن أين تأكل؟ وكيف تتزوج؟ وماذا تفعل؟ هل المال هو مادة السعادة , كما يظن البعض؟ والجواب : إن المال شيء , والسعادة شيء آخر, ولذلك فإن كثرة المال لا تعني أبداً كثرة السعادة , بل إن المال ربما يسبب التعاسة لصاحبه, فحينما يُصبح هدفاً , ويتجاوز عن الحاجة, يفقد قيمته, حيث يستعبد صاحبه بدل أن يُحرّره.
لربما كان المال سبباً للسعادة , إذا ما بذله صاحبه في خير نفسه, وخير الناس لأن المال لا ينفعك حتى يُفارقك وهو يكرم صاحبه ما بذل , ويُهينه ما بخل. وفي الحقيقة فإنه لا يوجد دكان يُمكنك شراء السعادة منه بالمال, فأية قيمة للمال إذا فقدت في سبيله الصحة, والشباب, والنشاط, والحب والوطن والأمن؟



.                       هل السعادة في الدنيا دائمة ومطلقة؟

يقول أحد الحكماء : " إن الإنسان الذي يظن أنه يستطيع أن يكون سعيداً طوال حياته ليس إلا مجنوناً .. فنحن جميعاً نعرف أن الدليل الوحيد على تمتعنا بكامل قوانا العقلية يكمن في قدرتنا على الشعور بالتعاسة , عندما نفاجأ بحدث يُعكر صفو حياتنا .. إن الحياة الحقيقية هي السعادة التي نشعر بها من بعد حزن .. هي في صفاء النفوس من بعد خلاف .. هي في الحب بعد العراك الذي ينشب بين الزوجين .. هي في النجاح الذي نصل إليه من بعد فشل .. هي في الأمل الذي يملأ صدورنا بعد أن نكون قد يئسنا من حياتنا وكل ما تحمله لنا الحياة .. هذه هي الحياة , وهذه هي فلسفتها ..".
فلا وجود للمُطلق في هذه الدنيا, فلا راحة مطلقة, ولا صحة مطلقة, ولا لذّة مطلقة .. والسعادة ليست استثناءً من تلك. صحيح أن الإنسان يتوق إلى المطلق, ويرغب في امتلاك كل ما يخطر على باله من أسباب السعادة, ولكن من الأفضل أن يستعيض عن البحث عن السعادة المطلقة , بالأمل المطلق .. إن الأمل بيوم أفضل من يومك, وحياة أكرم من حياتك, ليس مجرد وقود للحركة والنشاط, بل هو أيضاً سبب رئيسي للسعادة.



.                                   السعادة رحلة وليست محطة

ليس هنالك وقت محدد, أو عمر محدد, أو مكان محدد, أو حتى سبب محدد للسعادة .. فلا تنتظرها في أهداف محددة, بل ارحل معها من مكان لمكان, ومن زمان لآخر.. فأنت يُمكن أن تكون سعيداً في كل الأوقات, وفي كل الحالات, وفي كل الأماكن ..   إن كل شيء مهما كان (صغيراً) إذا منحك الشعور بالسعادة فهو سبب (كبير) لها .. كذلك الأمر بالنسبة إلى المكان, فلرُبّ غرفة صغيرة في بيت ريفي, تمنحك من السعادة أكثر مما يمنحك إياها قصر منيف على ضفاف البحر .. تعلّم من الأطفال, فهم يسعدون بأمور صغيرة نعتبرها نحن الكبار (تافهة), ولكنهم يعتبرونها كبيرة بمقدار ما تمنحهم من الشعور بالسعادة.
لقد كنا في أيام الطفولة لا نملّ السعي والحركة لتحقيق أهدافنا, وكنا نعتقد أننا إذا وصلنا إلى غاياتنا فسوف نجد كلّ الارتياح, ولكننا كنا نُصاب ببعض الخيبة بعد وصولنا, فكنا فوراً نبحث عن أهداف أخرى, ونبحث عن تحقيقها, ونعود من جديد إلى الحركة والنشاط.. كنا نقفز من هدف إلى آخر, والسعادة التي كنا نشعر بها كانت في الرحلة للوصول إلى الأهداف, وليس في بلوغها, فكان كل هدف نصل إليه يُشبه منزلاً نرتاح فيه بشكل مؤقت لكي نواصل   الرحلة منه إلى غيره.
فالمرء يجد كل المتعة أثناء الرحلة, لأنها تمثل الإبداع والحركة, والشوق .. وفرح الرسام باللوحات التي يرسمها ينتهي مع انتهاء الرسم, كذلك الأمر بالنسبة إلى المؤلف, والمخترع , والعالم .. لا تكتمل السعادة لإنسان إلا إذا توفرت له ثلاثة أشياء: شيء يعمله , وشيء يُحبه, وشيء يطمح إليه .. ومع فقدانه لأي واحد منها يفقد السعادة.
إن السعادة تكمن فيما تبحث عنه, وليس فيما تحصل عليه. فهي تلك اللذة التي تريد الحصول عليها, أما التي نلتها وقضيت منها وطرك فقد انتهى أمرها. فالسعادة هي من الشوق نحو تحقيق ما تصبو إليه النفس, أكثر مما هي في الحصول عليه.



.                 السعادة الحقيقية والمطلقة سنجدها فقط في الجنة

إنّ الله تعالى لم يخلق في هذه الحياة قوة إلا وفيها جانب من الضعف, ولا جمالاًً إلا وفيه شيء من القبح, ولا وردةً إلا وهي محاطة بالشوك, ولا فاكهة إلا وفيها بعض القشور, ولا نهاراً إلا وبعده ليل, ولا غنى إلا ومعه حاجة ..   إلا أن كل اللذات, وأكثر مما يمكن أن يتخيله عقل البشر, موجودة في الجنة فهي السعادة الحقيقية, والراحة الحقيقية, والحياة الحقيقية. فمن أراد مثل هذه السعادة فليبتغ فيما آتاه الله الدار الآخرة, من غير أن ينسى نصيبه من الدنيا. فبالمقارنة مع الدنيا فإن الجنة لا تعوّض بشيء, فأقل نواقص الدنيا أنها زائلة, وأعظم ما في الجنة أنها باقية. ومن يبيع الباقي بالزائل, ودار نعيم الله تعالى بدار فتـنته, يكون إما غافلاً أو معتوهاً.


.                                     لا سعادة بلا اطمئنان

السعادة أن تعيش النفس الرضا والسكينة ... لا سعادة بلا اطمئنان, ولا اطمئنان بلا إيمان ... والإيمان يمنح السعادة من جهتين: الأولى من جهة أنه يمنعك من الانزلاق في مستنقعات الفجور والجريمة, وهي أخطر أسباب التعاسة والشقاء, فلا شيء يضمن للمرء أن لا تجرّه شهواته ورغباته إلى الموبقات إذا كان قلبه فارغاً من الإيمان بربه. والثانية من جهة أنه يعطيك أهم شرط من شروط السعادة, وهو الإطمئنان, ففي بحر المشاكل والأزمات لا مرساة للنجاة سوى الإيمان, فمن دون الإيمان تزداد عوامل الخوف والقلق, أما مع الإيمان فلا شيء يستحق الخوف سوى مقام الله تعالى. فالقلب المؤمن يستهين بكل الصعاب, لأنه يتوكل على الله. والقلب الفارغ من الإيمان كورقة مقطوعة من غصنها, تتلاعب بها الرياح الهوجاء. ترى أي شيء يُخيف الإنسان أكثر من الموت والرحيل عن هذه الحياة؟! إنه عند المؤمن ليس عامل خوف, بل عامل اطمئنان أيضاً فما أنفع الموت لمن أشعر الإيمان والتقوى قلبه. يُخطئ من يظن أن السعادة هي في التخلص من الإيمان, والبحث بدل ذلك وراء الملذات العابرة. فما قيمة لذة, تعقبها ساعات من المعاناة؟ وما قيمة وردة, إذا كان الوصول إليها يغرقك في مستـنقع؟ حقاً إن من يبحث عن اللذة من دون الالتزام بالمسؤولية, ولا مراعاة للحدود والمقاييس, قد يُعاني من الشعور بالتعاسة لفترة طويلة. فالطفل الذي يأكل كمية كبيرة من الحلويات, لأن فيها طعم السكر, سيُعاني كثيراً من الحرمان من كل ما لذّ وطاب عندما يُصاب بتآكل أسنانه.
.                                             هل سأكون سعيداً إذا تزوجت من الشخص الفلاني؟

بعد أن تعرفنا على المفهوم الحقيقي للسعادة , وعلمنا أن السعادة هي أن تعيش النفس الرضا والسكينة , وأنه لا يوجد سعادة بلا اطمئنان , ولا يوجد اطمئنان بلا إيمان ... وأنه يوجد فرق كبير بين المتعة المؤقتة والسعادة الدائمة التي لا نشعر معها بأي قلق حول مستقبلنا ... بعد كل ذلك , أعتقد أن الجواب على سؤالنا بدأت تتضح معالمه أكثر ... هنالك شروط معينة في الشخص الذي نفكر الإرتباط به كي نكون حقاً سعداء ... الشرط الأساسي هو أن يكون لديه إيمان قوي وفهم واسع بمعنى وجوده على هذه الأرض... وأن يبحث عن السعادة الحقيقية الدائمة بدلاً من اللهو الزائد عن حده...


    ما المطلوب أن نبحث عنه إذاً , إذا لم تكن هناك أصلاً سعادة دائمة في حياتنا؟!         ء

        ءالمطلوب أن نُغيّر مفهومنا الخاطئ حول السعادة , لأنه لا يوجد سعادة مطلقة في حياتنا على هذه الأرض , عقدة مشاكلنا نحن البشر: أننا حوّلنا الوسائل التي نعتقد أنها ستمنحنا السعادة الدائمة إلى أهداف , وضيّعنا الهدف السامي من وجودنا على هذه الأرض , فالكثير منا جعل هدفه في الحياة إمتلاك بيت واسع أو سيارة فخمة أو زوجة جميلة أو شركة ضخمة أو شهرة لامعة , وكلما حقق إحدى هذه الوسائل , لم يشبع وحرص على تحقيق وسيلة أخرى , ويظل يتقلب بين الوسائل حتى يقترب شبح الهرم منه , فيُصيبه حينئذ الندم على ما فاته في عدم معرفته للهدف السامي والحقيقي من وجوده, وهو أن تعيش نفسه حياة الرضا والسكينة في حياة الدنيا المتقلبة والمتغيرة. ولا يُمكن للنفس أن تشعر بالرضا والسكينة إلا بلقاء الله والتعرّف عليه
.
"يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحاً فملاقيه " الإنشقاق 6
السعادة الحقيقية التي يجب أن نبحث عنها أن نطمئن نفوسنا بأنها ستلقى في الحياة القادمة السعادة المُطلقة التي نبحث عنها في حياة الدنيا , سعادة بلا ملل أو مرض أو هرم أو موت ...ء

.                                                               نعم , هذا هو المطلوب أن نبحث عنه

إن كانت السعادة في جني الأموال واقتناء الممتلكات الثمينة , فإن ذلك يحدث لفترة مؤقتة ولا معنى لإمتلاك شيء ما إلى الأبد وإنما مدى الحياة أي حتى الموت , ولكن ما بعد الموت تسلب منا جميع ممتلكاتنا رغماً عنا , نعم نحن الآن نتعلم ونعمل ونتزوج وتمضي أيامنا بسرعة ونحن نلهث باحثين عن السعادة والراحة ,   المطلوب أن نبحث عن السعادة الحقيقية والدائمة أين يمكن أن نجدها؟! لا يوجد سعادة دائمة إذا ما كانت النهاية هي المرض والهرم والموت , إذاً , يجب أن نبحث عن السعادة التي بلا موت أو هرم أو مرض , هذه السعادة الدائمة هي فقط في جنة الخالق و فيها سنتذوق طعم السعادة الحقيقي والدائم , سعادة دائمة بلا مرض أو هرم أو تعب أو موت .... سعادة حقيقية ودائمة ... إذاً , يجب أن نجاهد بكل الطرق كي نصل إلى هدفنا المطلوب وهو السعادة الحقيقية والدائمة , كيف نصل هناك , مطلوب منا أن نفهم المغزى الحقيقي من حياتنا على كوكب الأرض الزائل, المطلوب منا أن نعرف المعنى الحقيقي من الزواج والإرتباط بإنسان آخر لنكوّن أسرة معاً؟ إذا ما فهم الزوجان هذا المعنى الحقيقي حينها ستكون هناك سعادة وطمأنينة , سعادة ليست لحياة الدنيا فقط , وإنما سعادة لأننا نمضي في الطريق سوياً إلى السعادة الحقيقية , حتى لو واجهتنا صعوبات أكيدة في طريقنا , حتى لو مرضنا أو تعبنا أو أصابنا الهرم المؤكد وحتى لو قضى الموت على أجسادنا وأصبحت تراب , الأصل الذي خـُلقت منه , فإن نفوسنا ستنتقل إلى المرحلة الرابعة قبل الأخيرة إلى مرحلة حياة البرزخ الفاصلة بين حياة الدنيا وحياة الآخرة , وفي حياة البرزخ علم يقين بهدف الحياة الذي خلقنا لأجله ولكن بدون قدرة على العمل , بينما كانت حياة الدنيا عمل يقين بدون علم يقين بالآخرة ....

هل سأكون سعيدة إذا تزوجت من ذلك الشخص الذي تقدم لخطبتي
مع العلم أنني من برج كذا وهو من برج كذا؟

قبل أن تنظري إلى موضوع الأبراج , يجب التفكير بسؤال أهم : هل ذلك الشخص قادر على مساعدتي في الوصول إلى طريق الجنة: السعادة الحقيقية والدائمة؟ يجب أن لا تغرك الأسباب الأخرى التي قد تمنحك اللذة المؤقتة والسعادة الوهمية , وإنما التركيز على الأسباب التي تساعد على السير معاً إلى طريق الجنة حتى لو واجهتم بعض الصعاب خلال حياتكم المستقبلية ... فكري جيداً ما الذي يُمكن أن يوصلنا إلى جنة الخالق؟ الذي يمكن أن يوصلنا إلى جنته هو رضاه عنّا , رضاه سيؤدي حتماً إلى دخولنا جنته , أما غضبه والعياذ بالله سيؤدي إلى دخولنا جحيمه وهي قمة الخسارة والندم الحقيقي والدائم !!!

السؤال التالي هو الذي يدور في خاطرنا حاليا ً هو : كيف نـُرضي الله عزّ وجل ؟ يُمكن أن نـُرضي الله إذا عشنا كما طلب منا , وإذا عاش الزوجين كما يطلب الله منهم , فسيشعرون في قمة السعادة النفسية والطمأنينة , يجب أن تكون فترة حياتهم الزوجية هي تدريب النفس وإقناعها أننا نعيش في إحدى مراحل حياتنا وأنها ستنتهي حتماً شئنا ذلك أم لم نشاء , وأن الموت ليس النهاية لنا وإنما هو إنتقال إلى مرحلة جديدة ثم إلى المرحلة النهائية .... يجب أن نتذكر ذلك دائماً ... المطلوب معرفة مفهوم خطيبك عن الحياة , وهل إرتباطه أكثر في الدنيا أو الآخرة؟ أو هل يُفكر أصلاً في حياة الآخرة؟ وهل إعجابه بك أو إعجابك به هو فقط بسبب المظهر الخارجي أو الجسد الزائل؟ لأنه لو كان السبب الوحيد هو الجسد والجمال والمال , فذلك سيكون خطير , المطلوب مع ذلك أو بدونه الإعجاب بالنفس الكامنة داخلة الجسد , بالأفكار التي يقتنع فيها كل نفس منكم ... يجب أن تحاولا قبل الزواج التأكد من أن أفكاركم متقاربة وتنظر في نهايتها إلى السعادة الحقيقية والدائمة إلى طريق الجنة ... ويجب ان تعلما أن الهدف الحقيقي من الزواج , أن تحفظا دين الله على الأرض من خلال الذرية الصالحة ...

.                                                                           وماذا عن موضوع الأبراج؟

موضوع الأبراج هو موضوع ثانوي وليس رئيسي , موضوع الأبراج لا يستطيع أبداً التكهن بالمستقبل كما يدّعي الكثيرون! موضوع الأبراج والذي أنشئت موقعاً خاصاً له بسبب أن الكثيرين يعتقدون أن الأبراج فيها حظ ومستقبل وسعادة وتكهن وعلم بالغيب والذي لا يعلمه إلا خالقه وخالق الكون , موضوع الأبراج هو فقط لمعرفة بعض الصفات البشرية لطبائع البشر الأربعة , الترابية والهوائية والنارية والمائية , ولكل طبيعة صفات معينة وليس تنبأ بالمستقبل , فعندما نقول أن صاحب برج الثور في الغالب عنيد , هذه صفة وليست تنبأ بالمستقبل , تماماً مثلما نقول أن طعم التفاح الأحمر حلو , هذا ليس تنبأ بالمستقبل وإنما هذا حديث عن صفة للتفاح الأحمر , وهذه المعلومة اكتسبناها بسبب الخبرة التجريبية , ولكن ذلك لا يعني أننا يستحيل أن نجد تفاحاً أحمراً حامضاً ! ولكن إذا قلت أن هذه التفاحة الموجودة على الطاولة ستقع على الأرض بعد غد وستنقسم إلى أربعة قطع متساوية ثم ستتدحرج إلى أنحاء الغرفة , فهذا تنبأ بالمستقبل المجهول والذي لا يعلمه إلا الخالق !! هل وصلت فكرة الهدف من موقع الأبراج , الهدف هو التمييز بين الصفات للأبراج وبين التنبأ بمستقبل الأبراج ...

الصفات الخاصة بكل برج ليست صحيحة 100% , ولا تتجاوز صحتها عن 70% , وهي ليست الفاصل في أي علاقة زوجية, وإنما الفاصل هو التفهّم الحقيقي للحياة الذي سيتخطى أي إختلاف في صفات الأبراج ... والله سبحانه وتعالى يمنح القوة لنجاح أي علاقة زوجية لأولائك الذين تزوجوا لمرضاته أولاً وأخيراً وسعوا جاهدين في السير على الطريق الذي طلبه منهم خالقهم ...
هل شريكة الحياة اختيار من العبد أو قضاء من الله؟               ء

كيفية صلاة الإستخارة ...                                 ء

فيما يلي كيفية صلاة الإستخارة للتذكير ...                     ء

صلاة الإستخارة كما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم :   عن جابر رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُعلمنا الإستخارة في الأمور كلها كما يُعلمنا السورة من القرآن يقول : (( إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ، ثم ليقل : اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدر ولا أقدر و تعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب ، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر - ويُسمي حاجته - خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - وعاجله وآجله - فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه . وإن كنت تعلم أن هذا الأمر - ويُسمي حاجته - شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - وعاجله وآجله - فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به )) - رواه البخاري وغيره - .
والمقصود يصلي العبد ركعتين لله - نافلة أو سنة - ثم يدعوا بهذا الدعاء .
>                                                                                         نصيحتي لكم بصلاة الإستخارة

صلاة الإستخارة تعني استشارة رب العالمين والعالِم الوحيد بمستقبل ونجاح أو فشل أي علاقة زوجية , يجب إستشاره الخالق وطلب النصيحة بأي عمل مُحيّر , خاصة موضوع الزواج , ويجب تذكير الشخص المتقدم للزواج بموضوع الإستخارة , وستجدون الجواب بإذنه تعالى بعد صلاة الإستخارة , إما أن تتغلق الأبواب أمامكم   أو أن تتفتح لكم الأبواب وتتيسر أموركم ... إذا كانت النية صافية وخالصة لله تعالى , فتأكدوا أن الله تعالى لن يُخذلكم في الإجابة لإستشارته , هذه العلامة أو الإشارة التي ستصل إلى قلوبكم بعد الصلاة ستكون الأولى من الخالق , بعد ذلك إن تم الزواج بعون الله وبمشيئته , يجب أن نتذكر دائماً هدف وجودنا على الأرض الكوكب الزائل حتماً , وسيكون موضوع الأبراج مجرد تفهم لطباع الآخرين , يجب أن تتفهموا بعضكم البعض , وإختلاف الرأي لا يعني النهاية , يجب أن تتحاورا دائماً , ويجب أن تعلما أن المشاكل الزوجية ما هي إلا امتحان لكما , كيف ستحاولا تخطي المشاكل بالصبر والتأني والتفكّر ...
.                                           " والسماء ذات البروج "
















يستهل الله عزّ وجل سورة البروج بقسم عظيم بثلاث من آياته أولاها قوله‏ تعالى:‏ والسماء ذات البروج , وفي شرح دلالة هذا القسم القرآني تعددت رُؤى المفسرين بين قائل بأن المقصود منه هو التنبيه إلى روعة خلق السماء‏,‏ وإتقان صنعها‏,‏ وحسن بهائها‏,‏ وقائل بأن المقصود بالتنبيه اليه هي النجوم التي تنتشر فيها بتجمعاتها المبهرة‏,‏ إلى قائل بأن المقصود بذلك هي منازل الشمس والقمر عبر تلك النجوم‏,‏ إلى جامع بين هذه الرؤى جميعاً‏.‏
ولما كان القسم في القرآن الكريم يأتي من أجل تنبيهنا إلى أهمية الأمر المقسوم به‏ -‏ لأن الله تعالي غني عن القسم لعباده‏-‏ فإن السؤال الذي يتبادر إلى الذهن مباشرة هو‏:‏ ماهي تلك البروج التي في السماء والتي أقسم الله‏ تعالى‏ بها‏,‏ وسمّى سورة من سور القرآن الكريم باسمها وماهي أهميتها لاستقامة الحياة على الأرض والتي أراد الله‏ تبارك وتعالى‏ تنبيهنا إليها؟ وقبل الاجابة عن هذين السؤالين لابد لنا من توضيح دلالة لفظ ‏(البروج‏)‏ في كلٍ من اللغة العربية والقرآن الكريم‏.

‏(‏البروج‏)‏ في اللغة العربية                                                                   ء

يقال‏(‏ برج‏)‏ الشيء‏(‏ يبرج‏)(‏ بروجا‏)‏ أي ظهر وارتفع ويقال‏:(‏ برج‏)‏ و‏(‏أبرج‏)(‏ بروجا‏)‏ و‏(‏تبريجا‏)‏ أي بني ‏(برجا‏),‏ و‏(‏البرج‏)‏ وجمعه ‏(بروج‏)‏ و‏(‏أبراج‏)‏ و‏(‏أبرجة‏)‏ هو الحصن أو القصر أو البناء المرتفع علي شكل مستدير‏,‏ مستطيل أو مربع‏,‏ ويكون منفردا أو قسما من بناية عظيمة فـ‏(‏برج‏)‏ الحصن ركنه‏,‏ و‏(‏البرج‏)‏ أيضا هو واحد‏(‏بروج‏)‏ السماء وهي تسمية تطلق علي اثنتي عشرة كوكبةتحيط بوسط الكرة السماوية كما نراها من الأرض علي هيئة حزام عند دائرة البروج وهي الدائرة التي تحيط بخط الاستواء الافتراضي للقبة السماوية‏.‏

وثوب‏(‏ مبرج‏)‏ أي صورت عليه‏(‏ بروج‏)‏ فاعتبر حسنه‏,‏ وقيل‏(‏ تبرجت‏)‏ المرأة أي تشبهت بكل‏(‏ مبرج‏)‏ في اظهار المحاسن‏,‏ وقيل‏:‏ ظهرت من ‏(برجها‏)‏ أي قصرها‏,‏ و‏(‏التبرج‏)‏ هو سفور المرأة وإظهار زينتها ومحاسنها للرجال‏,‏ و‏(‏البرج‏)‏ أيضا هو سعة العين وحسنها تشبيها بـ‏(‏ البرج‏)‏ في الأمرين السابقين‏,‏ ويقال ‏(برجت‏)‏ عينه كان بياضها محدقا بالسواد كله‏,‏ فـ‏(‏ البرج‏)‏ هو السعة في كل أمر‏,‏ يقال‏(‏ برج‏)(‏ برجا‏)‏ أي اتسع أمره في الأكل والشرب ونحوهما‏,‏ و‏(‏البرج‏)‏ هو الجميل وجمعه ‏(أبراج‏),‏ يقال‏(‏ برج‏)‏ و‏(‏برجت‏)‏ أي حسن وحسنت فهو‏(‏ أبرج‏)‏ وهي‏(‏ برجاء‏),‏ وجمعهما‏(‏ برج‏)‏ و‏(‏البارج‏)‏ هو الملاح الماهر‏,‏ و‏(‏البارجة‏)‏ وجمعها‏ (بوارج‏)‏ سفينة قتالية كبيرة‏,‏ ويقال‏:‏ سفينة ‏(بارجة‏)‏ أي لاغطاء لها‏,‏ و‏(‏تباريج‏)‏ النبات هي أزاهيره‏,‏ و‏(‏الابريج‏)‏الممخضة يمخض‏ (أي يخفق‏)‏ بها اللبن لاستخراج القشدة منه‏.‏

.                               لفظة‏(‏ البروج‏)‏ في القرآن الكريم

وردت لفظة ‏(البروج‏)‏ مرتبطة بالسماء ثلاث مرات في القرآن الكريم علي النحو التالي‏:‏
‏(1)‏ ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين‏(‏ الحجر‏:16)‏
‏(2)‏ تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل فيها سراجا وقمرا منيرا‏(‏ الفرقان‏:61)‏
‏(3)‏ والسماء ذات البروج‏ (‏ البروج‏:1)‏

كما جاءت لفظة‏ (‏البروج‏)‏ بمعنى الحصن مرة واحدة في قوله‏ تعالى:‏
أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة‏(‏ النساء‏:78)‏

وجاء الفعل‏(‏ تبرج‏)‏ والإسم‏(‏ تبرج‏)‏ والصفة‏(‏ متبرجات‏)‏ في النهي عن السفور وابداء الزينة في قول الحق‏ تبارك وتعالى:‏
وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولي‏.. (‏ الأحزاب‏:33)‏

وفي قوله‏ تعالى:‏
فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة‏..*(‏ النور‏:60)‏

.                                         آراء المفسرين

في تفسير الآية القرآنية الكريمة التي يقول فيها الحق تبارك وتعالى: " والسماء ذات البروج‏ "

ذكر ابن كثير‏ أن الله تعالى يقسم بالسماء وبروجها وهي النجوم العظام‏,‏ وأشار إلى قول ابن عباس‏ أن البروج هي النجوم‏,‏ وإلى قول يحيي بن رافع‏‏ أن البروج هي قصور في السماء‏,‏ وإلى قول المنهال بن عمرو‏‏ أنها هي الخلق الحسن‏,‏ وإلى قول ابن جرير‏ أنها منازل الشمس والقمر‏,‏ وهي اثنا عشر منزلا‏(‏ برجا‏)‏ تسير الشمس في كل واحد منها شهرا‏,‏ ويسير القمر في كل واحد منها يومين وثلثا‏,‏ فذلك ثمانية وعشرون منزلا‏,‏ ويستتر ليلتين‏.‏
وذكر مخلوف: (‏والسماء‏)‏ أقسم الله بها وبما بعدها‏(ذات البروج‏)‏ ذات المنازل والطرق الاثني عشر التي تسير فيها الكواكب‏,‏ شبهت بالقصور لنزول الكواكب بها‏,‏ كما ينزل الأكابر والاشارف بالقصور‏,‏ جمع‏(برج‏)‏ وهو القصر العالي‏.‏
وذكر صاحب الظلال:‏ تبدأ السورة‏-‏ قبل الاشارة إلى حادث الاخدود‏-‏ بهذا القسم‏:‏ والسماء ذات البروج‏,‏ وهي إما أن تكون أجرام النجوم الهائلة وكأنها بروج السماء الضخمة أي قصورها المبنية‏..‏ وإما ان تكون هي المنازل التي تنتقل فيها تلك الاجرام في أثناء دورانها‏,‏ وهي مجالاتها التي لا تتعداها في جريانها في السماء‏,‏ والاشارة اليها توحي بالضخامة وهي الظل المراد إلقاؤه في هذا الجو‏..‏ وذكر أصحاب المنتخب في تفسير القرآن الكريم‏ في معنى هذه الاية الكريمة أقسم بالسماء ذات المنازل التي تنزلها الكواكب أثناء سيرها‏,‏ وفي التعليق الهامشي أشاروا إلى أن البروج في هذه المجموعات من مواقع النجوم التي تظهر علي أشكال مختلفة في السماء مقسمة الي اثني عشر قسما تمر خلالها الأرض والكواكب في أثناء دورتها حول الشمس‏..‏
وذكر الصابوني‏: أي وأقسم بالسماء البديعة ذات المنازل الرفيعة‏,‏ التي تنزلها الكواكب أثناء سيرها‏,‏ وأشار إلى أقوال عدد من المفسرين السابقين بأن هذه المنازل سميت‏ (‏بروجا‏)‏ لظهورها‏,‏ وشبهت بالقصور لعلوها وارتفاعها لأنها منازل للكواكب السيارة‏.‏

.                                       تحديد مواقع نجوم السماء

نظرا لتعاظم أبعاد مواقع النجوم عنا كان لابد من وضع نظام مساحي يمكن بواسطته تحديد تلك المواقع على القبة السماوية باستخدام مجموعة إحداثيات مشابهة لتلك الإحداثيات الموظفة في المساحة الأرضية‏,‏ وذلك بإسقاطها على القبة السماوية‏,‏ فكما أن هناك خط استواء للأرض تم اقتراح خط استواء للقبة السماوية‏,‏ ينطبق على خط الاستواء الأرضي ويقع فوقه بارتفاع هائل‏,‏ وكما أن هناك قطبين للأرض‏ (شمالي وجنوبي‏)‏ تم اقتراح قطبين مماثلين للقبة السماوية يقعان على امتداد محور دوران الأرض‏,‏ وكما أن هناك خطوط طول وخطوط عرض للأرض تبدأ من خط طول أساسي ومن خط الأستواء ‏(على التوالي‏)‏ تم اقتراح خطوط مماثلة للقبة السماوية‏,‏ وبواسطة تلك الخطوط يمكن

.                                             تحديد مواقع النجوم

ولما كانت الأرض تدور حول محورها من الغرب الي الشرق دورة كاملة كل‏24‏ ساعة تقريبا‏(‏ كل‏23‏ ساعة‏,56‏ دقيقة‏)‏ فإن كلاً من النجوم وإحداثيات القبة السماوية تبدو بالنسبة لراصد من الأرض وكأنها هي التي تدور من الشرق إلى الغرب بنفس المعدل في نفس الفترة الزمنية‏.‏








وبينما النجوم ثابتة في مواقعها من السماء الدنيا ثباتاً نسبياً لتعاظم أبعادها عنا‏,‏ والشمس تجري على مقربة نسبية منا ‏(مائة وخمسين مليون كيلو متر‏)‏ فإن مواقع الشمس تظهر للراصد الأرضي متحركة في صفحة السماء‏,‏ ويُسمى مدار الشمس السنوي الظاهري على القبة السماوية ‏(أي ممر مواقع الشمس في قبة السماء بالنسبة إلى النجوم البعيدة عنا‏)‏ باسم دائرة البروج ‏(The Zodiacor The Ecliptic)‏ وهي دائرة تميل بمقدار‏(2327)‏ على خط الاستواء السماوي‏,‏ وتتقاطع الدائرتان في نقطتي الاعتدالين الربيعي والخريفي في نصف الكرة الشمالي‏ (في حوالي‏21‏ من مارس‏,23‏ من سبتمبر علي التوالي‏)‏ وفي هذين الاعتدالين يتساوى طول كل من الليل والنهار‏.‏
وفي حوالي‏12/21,6/21‏ من كل عام تصل الشمس إلى أقرب نقطتين إلى الشمال وإلى الجنوب ‏(على التوالي‏)‏ وهما بدايتا كل من الصيف والشتاء ‏(على التوالي أيضا‏)‏ وتسميان نقطتي الانقلاب الصيفي والشتوي وتحسب إحداثيات السماء باستخدام دوائر الساعة‏,‏ وهي دوائر عظمى تمر بأقطاب القبة السماوية وتقطع خط استوائها عمودياً, وحيث أن الأرض تتم دورتها حول محورها في أربع وعشرين ساعة تقريبا‏,‏ فإن كل ساعة تساوي خمس عشرة درجة ‏(360‏ درجة‏%24‏ ساعة‏=15‏ درجة‏),‏ وتقسم الدرجة إلى ستين دقيقة‏,‏ وتقسم الدقيقة إلى ستين ثانية‏,‏ وتشرق نجوم السماء وتغرب بزوايا على أفق السماء كما تشرق الشمس وتغرب بزوايا على أفق الأرض‏.‏

‏(‏البروج‏)‏ في علوم الفلك                                                             ء















البروج هي تجمعات للنجوم البعيدة عنا‏,‏ تصورها الناس منذ القدم على هيئة أشكال معينة كوسيلة من وسائل التعرف المبدئي عليها‏,‏ والتمييز بينها‏,‏ وأعطوا لهذه الأشكال أسماء محددة‏,‏ تباينت من دولة لأخرى‏,‏ ومن حضارة إلى حضارة‏,‏ ولكنها أجمعت على تقسيم الحزام المحيط بوسط الكرة السماوية إلى اثني عشر برجاً بعدد شهور السنة‏,‏ من مثل برج الحمل الذي يبدأ في الظهور في حدود الحادي والعشرين من شهر مارس‏,‏ ثم برج الثور في حدود الحادي والعشرين من شهر أبريل‏,‏ وهكذا لكل شهر زمني برج من هذه الأبراج بالترتيب التالي‏:‏ الحمل‏,‏ الثور‏,‏ الأسد‏,‏ الجوزاء‏,‏ السرطان‏,‏ العذراء‏(‏ السنبلة‏)‏ الميزان‏,‏ العقرب‏,‏ القوس‏,‏ الجدي‏,‏ الدلو‏,‏ الحوت‏.‏ وتسمى هذه باسم كوكبات حزام البروج ‏(Zodiacal Constellations)‏ وهي تشكل شريطا ممتدا على جانبي خلفية مدار الأرض حول الشمس‏,‏ بامتداد تسع درجات على كل من جانبيه‏,‏ ويقسم إلى اثنتي عشرة منطقة أساسية يشغل كل منها حوالي‏30‏ درجة من درجات خطوط الطول السماوية بزيادة أو بنقص قليل في كل منطقة‏.‏ وتمثل هذه البروج الخلفية النجمية التي تجري عبرها المجموعة الشمسية على صفحة السماء خلال السنة الشمسية‏,‏ وهذه البروج غير متساوية تماما في الطول‏,‏ ولا في تاريخ بداياتها‏,‏ فبرج الحمل مثلا لا يمثل نقطة بداية الاعتدال الربيعي التي تحدث حول الحادي والعشرين من مارس في كل عام‏.‏
ومن المعروف أن الدائرة المتوسطة لحزام البروج تميل على خط الإستواء السماوي بمعدل ثلاث وعشرين درجة ونصف تقريبا‏(2327)‏ وتعرف هذه الدائرة باسم دائرة البروج ‏(The Zodiacor the Ecliptic)‏ وتتقاطع مع دائرة خط الاستواء في نقطتين‏:‏ الأولى هي نقطة الاعتدال الربيعي‏,‏ والثانية هي نقطة الاعتدال الخريفي‏.‏
والإنسان يمكنه من فوق سطح الأرض أن يرى بالعين المجردة حوالي ستة آلاف نجم في الأجواء الصافية‏,‏ ومنذ القدم حاول الإنسان التعرف على تلك النجوم‏,‏ ووصفها وتسميتها أو ترقيمها‏,‏ ومعرفة موعد ظهورها‏,‏ وحاول رسم خرائط للسماء بواسطتها وقد سجل ذلك في أغلب الحضارات القديمة من مثل الحضارات المصرية‏,‏ والكلدانية والفارسية‏,‏ والهندية والصينية‏,‏ والإغريقية والرومانية وغيرها‏.
وكان أول ما فعله هؤلاء هو تقسيم النجوم التي تـُرى من فوق سطح الأرض في القبة السماوية بقسميها الشمالي والجنوبي في زمن واحد إلى نطق يتميز كل منها بتجمع خاص من تجمعات النجوم عرفت باسم البروج أو التجمعات النجمية ‏(Constellations),‏ وتركز ذلك في بادئ الأمر على التجمعات النجمية حول خط الاستواء الوهمي للقبة السماوية‏,‏ وهي أيسر ما يُرى بالعين المجردة من فوق سطح الأرض‏,‏ وقد قسمت تلك التجمعات النجمية إلى نطق محددة‏,‏ يتميز كل منها بتجمع خاص من تجمعات النجوم عرفت باسم البروج‏,‏ وسمي كل منها باسم خاص‏,‏ وتعددت حولها الأسماء‏,‏ وحيكت الخرافات والأساطير خاصة في ظل الوثنيات القديمة والحديثة‏.‏

وحقيقة التجمعات النجمية ‏(البروج‏),‏ أنها مساحات محددة من السماء الدنيا‏,‏ يحوي كل منها في كل فترة زمنية محددة أعداداً من النجوم التي تبدو لنا متقاربة مع بعضها البعض رغم المسافات الشاسعة التي تفصلها نظراً لبعدها الشاسع عنا ولوجودها في اتجاهات محددة‏,‏ بالنسبة لنا‏,‏ وهذه النجوم التي تبدو لنا من الأرض في نفس الاتجاه‏,‏ قد تكون في مجموعات نجمية متفرقة تفرقا بعيدا وليست في مجموعة واحدة‏, وتبدو هذه التجمعات النجمية وكأنها تتحرك حركة ظاهرية بطيئة في صفحة السماء من الشرق إلى الغرب تماثل الحركة الظاهرية للشمس في جريانها‏,‏ وتقابل حركة دوران الأرض من الغرب إلى الشرق‏,‏ فتبدو لنا النجوم وكأنها تشرق من الشرق وتغرب في الغرب‏,‏ سواء في ذلك النجوم البطيئة‏ (‏الثوابت‏)‏ أو النجوم السيارة السريعة‏,‏ لأن كل التجمعات النجمية تـُرى بتلك الهيئة في الحركة‏.‏

في سنة‏150‏ م نشر أحد أبناء صعيد مصر وأحد تلامذة مدرسة الإسكندرية واسمه بطليموس الفلوزي الاسكندري كتابه المُسمى باسم المجسطي   ‏(Almagest)‏ الذي وصف فيه حوالي‏48‏ كوكبة من كوكبات السماء‏.‏ وبين القرنين الثامن والسادس عشر قام علماء المسلمين بنقد وتصحيح العلوم الفلكية التي وجدوها في الحضارات السابقة عليهم‏,‏ وأضافوا إليها اضافات جوهرية عديدة كان أهمها تحويل علم الفلك من الحيز النظري المليء بالخرافات والأساطير إلي الحيز العملي التطبيقي‏,‏ وطهروه من أدران التنجيم والشعوذة‏,‏ وجعلوه علماً استقرائياً يعتمد على الملاحظة الحسية والمقاييس العلمية والحسابات الرياضية والهندسية‏,‏ فعرفوا منازل الشمس بالنسبة للبروج‏,‏ وقسموها إلى أربعة منازل تمثل فصول السنة‏:‏ الربيع‏,‏ والصيف‏,‏ والخريف‏,‏ والشتاء‏,‏ وخصصوا لكل منزل ثلاثة بروج‏:(‏ الحمل والثور والجوزاء‏)‏ للربيع‏,‏ والسرطان والأسد والعذراء‏(‏ السنبلة‏)‏ للصيف‏,‏ و‏(‏ الميزان والعقرب والقوس‏)‏ للخريف‏,‏ و‏(‏الجدي والدلو والحوت‏)‏ للشتاء‏.‏ والكثير من النجوم والبروج لاتزال تحمل أسماء عربية من مثل‏:‏ سهيل‏,‏ والجوزاء‏,‏ والدب الأكبر‏,‏ والدب الأصغر‏,‏ والنسر الواقع‏,‏ والنسر الطائر‏,‏ والغول‏,‏ وبيت الجوز وغيرها وكثير من التعبيرات الفلكية من مثل المجرة والسمت وغيرها هي تعبيرات عربية أصيلة‏.‏

وكثير من الأجهزة الفلكية من مثل البوصلة والمزولة‏,‏ والاسطرلاب والمراصد كانت ابتكارات عربية خالصة‏.‏ في سنة‏1603‏ م قام اليكسندر مير ‏(Alexander Mair)‏ بنقش فلك المجموعات النجمية في مرسمه للسماء‏,‏ وأضاف اثنتي عشرة كوكبة جديدة إلى ما كان قد ذكره بطليموس‏.‏ وفي سنة‏1664‏ م أضاف جاكوب بارتش ‏(Jacob Bartsch)‏ ثلاث كوكبات أخري‏,‏ وأضاف نيكولاس لويز ‏(Nicolas Louis)‏ كوكبة جديدة في نفس الفترة تقريبا‏,‏ ثم أضاف‏14‏ كوكبة أخرى بعد ذلك بسنوات قليلة‏.‏ في سنة‏1690‏ م أضاف جوهان هيفيليوس ‏(Jehannes Hevelius)‏ تسعة كوكبات جنوبية جديدة‏,‏ وأصبح عدد الكوكبات المعروفة الآن ثمانية وثمانين كوكبة‏,‏ يختلف ظهورها في السماء باختلاف خطوط العرض الأرضية‏,‏ وباختلاف الفصول المناخية‏(‏ أي باختلاف موقع الأرض في مدارها حول الشمس على مدار السنة‏),‏ وعلى ذلك فإن هناك كوكبات للصيف‏,‏ وكوكبات للربيع‏,‏ وكوكبات للخريف‏,‏ وكوكبات للشتاء مع بعض التداخلات الزمانية والمكانية‏.‏

وفي سنة‏1928‏ م وافق الاتحاد الفلكي الدولي على تقسيم الكرة السماوية بنصفيها الشمالي والجنوبي إلى ثمان وثمانين مجموعة نجمية ‏(كوكبة‏),‏ بحيث يمكن نسبة أي نجم في السماء إلي أي من هذه الكوكبات التي قد تختلف أسماؤها من بلد إلي آخر‏.‏ وكل كوكبة من هذه الكوكبات‏ (أي كل برج من هذه البروج‏)‏ تبدو لنا ثابتة لتعاظم بعدها عنا‏,‏ كما تبدو لنا متقاربة حتى لتوحي لنا باتصالها فتعطي هيئة معينة‏,‏ أو شكلا محددا‏,‏ وقد أعطي كل منها اسما معينا يتفق مع الشكل أو الهيئة المستوحاة من تقارب نجومه‏,‏ وفي المنظور الفلكي يعتبر البرج أو الكوكبة منطقة على الكرة السماوية تظهر بها مواقع للنجوم الذي يعطي تقارب مواقعها إيحاء بالشكل أو الهيئة المستوحاة من هذا التقارب‏.‏ وحسب موقعها بالنسبة لخط الاستواء الوهمي للقبة السماوية يمكن التمييز بين كوكبات نصف الكرة السماوية الشمالي‏ (الكوكبات الشمالية‏),‏ وكوكبات المنطقة الاستوائية السماوية ‏(كوكبات دائرة البروج‏),‏ وكوكبات نصف الكرة السماوية الجنوبي ‏(الكوكبات الجنوبية‏).‏ ولما كانت الشمس في حركتها السنوية الظاهرية على البروج دائمة الانتقال إلى مناطق مختلفة من السماء فإن الكوكبات التي ترى بعد غروب الشمس تتغير دورياً مع فصول السنة‏,‏ وبذلك يمكننا أن نميز بين كوكبات صيفية ‏(‏مثل السلياق والعقاب‏),‏ وكوكبات شتوية‏(‏ مثل الجبار والكلب الأكبر‏)‏ . ولا يدل الانتظام الظاهري لأفراد الكوكبة عند رؤيتها من الأرض على أنها تكون وحدة حقيقية في صفحة السماء الدنيا‏,‏ فقد تكون هذه المواقع النجمية بعيدة جدا عن بعضها البعض‏,‏ ولكنها تظهر لنا متقاربة لتعاظم أبعادها عنا‏,‏ ولوقوعها في نفس الاتجاه بالنسبة للناظر إليها من فوق سطح الأرض‏,‏ وترى تلك المواقع النجمية متساوية اللمعان تقريبا لتباين أبعادها عنا‏. ومع دوران الأرض حول محورها أمام الشمس يشاهد الراصد الليلي النجوم في حركتها الظاهرية ساعة بعد أخرى من مواقع مختلفة على سطح الأرض‏,‏ أما في سبح الأرض عبر حركتها الانتقالية في مدارها حول الشمس فإن الراصد الليلي يشاهد مجموعات مختلفة من كوكبات النجوم في مواقع مختلفة من القبة السماوية حسب كل من موقع الراصد من الأرض وموقع الأرض في مدارها في كل شهر من شهور السنة‏.‏

.                                             أهمية بروج السماء

البروج‏(‏ أو الكوكبات‏)‏ هي تجمعات للنجوم‏,‏ وقد فصل القرآن الكريم فوائد النجوم في كونها علامات يهتدي بها في ظلمات البر والبحر‏,‏ وزينة للسماء الدنيا‏,‏ ورجوما للشياطين‏,‏ ومصدرا من مصادر الرزق في السماء وجندا مسخرة للإمساك بأطراف السماء الدنيا بما وهبها الله‏ تعالى من قوى الترابط والتماسك والتجاذب‏,‏ وذلك على النحو التالي‏:‏

‏(1)‏ البروج كوسيلة الاهتداء في ظلمات البر   والبحر                                   ‏ :‏
يقول ربنا‏ تبارك وتعالى‏ في محكم كتابه                                                               ‏:‏
وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البروالبحر قد فصلنا الآيات لقوم يعلمون‏ (الأنعام‏:97)‏

ومن معاني هذه الآية الكريمة أن الخالق‏ سبحانه وتعالى‏ قد رتب النجوم في مجموعات من الكوكبات‏ (البروج‏)‏ يمكن بواسطتها تحديد الاتجاهات الأربع الأصلية كما هو الحال مع النجم القطبي المعروف باسم نجم القطبية أو نجم الجدي أو كوكبة الشمال أو مسمار الفلك كما يحلو لعدد من الفلكيين أن يسموه ‏(Polaris Pole Staror Polar Star)‏ وهو نجم ثلاثي من العماليق العظام ويعتبر ألمع نجم في كوكبة الدب الأصغر يبعد عنا مسافة‏650‏ سنة ضوئية ويقدر قطره بمائة مرة قدر قطر الشمس‏,‏ وتقدر قوة اشعاعه بخمسة آلاف ضعف اشعاع الشمس‏,‏ وقد أعطي هذا الاسم لقربه الشديد من قطب السماء الشمالي ‏(الذي لا يبعد عنه إلا بأقل من درجة واحدة‏),‏ وتبلغ دورته حول محوره حوالي أربعة أيام‏(3,97‏ يوم‏)‏ ولذلك فإنه يصنع دائرة صغيرة جدا حول القطب الشمالي لقبة السماء خلال الدوران اليومي الظاهري لها‏.‏
ونظرا لدوران الأرض حول محورها من الغرب إلى الشرق تبدو القبة السماوية وكأنها تدور من الشرق إلى الغرب في حركة ظاهرية بكافة نجومها فيما عدا النجم القطبي الذي وضعه الخالق سبحانه وتعالى‏ على الامتداد الشمالي لمحور دوران الأرض فيبدو لنا ساكناً ‏,‏ ويحدد بموقعه اتجاه الشمال الحقيقي‏,‏ ومن ثم يعين على تحديد الجهات الأربع الأصلية على الأرض وفي صفحة السماء مما يساعد على التوجه الصحيح في ظلمات البر والبحر‏,‏ وفي تحديد القبلة‏,‏ وفي تحديد غيرها من المواقع والاتجاهات‏.‏

ويحدد موقع النجم القطبي في قبة السماء بواسطة العربة الكبري ‏(المغرفة‏)‏ في كوكبة الدب الأكبر وذلك بمد الخط الواصل بين خلفيتي العربة الكبرى‏ (أي الدليلتين اللتين تسبقان في أثناء الحركة اليومية الظاهرية‏)‏ حوالي خمس مرات قدر المسافة بينهما‏,‏ ولولا وجود النجم القطبي ما استطاع الانسان التوجه في ظلمات البر والبحر‏.‏

‏(2)‏ البروج زينة السماء الدنيا                                   ‏:‏
فالبروج مثل كل من النجوم والكواكب من خواص السماء الدنيا وزينتها لقول الحق ‏تبارك وتعالى:‏
ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين‏ (الحجر‏:16)‏

وقوله‏(‏ سبحانه‏)‏ إنا زينا السماء الدنيا بزينة الكواكب ‏(‏الصافات‏:6)‏
وقوله‏(‏ عز من قائل‏):‏
فقضاهن سبع سموات في يومين وأوحي في كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم‏(‏ فصلت‏:12)‏

وقوله‏(‏ تبارك اسمه‏):‏
ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين وأعتدنا لهم عذاب السعير ‏(‏ الملك‏:5)‏
والبروج والنجوم‏ (المصابيح‏)‏ والكواكب والأقمار هي من أهم الوسائل في إنارة ظلمة الليل‏,‏ الأولى بأضوائها الذاتية‏,‏ والكواكب والاقمار بانعكاس أضواء النجوم عليها نورا‏,‏ ولولا ذلك لأصبح ليل الأرض حالك السواد‏,‏ قابضاً للأنفس‏,‏ مخيفاً مزعجاً‏.‏

‏(3)‏ البروج والنجوم والكواكب رجوما للشياطين                       ‏:‏
يعتقد كثير من الناس أن رجوم الشياطين هي الشهب وحدها لقول الحق‏‏ تبارك وتعالى:‏
ولقد جعلنا في السماء بروجا وزيناها للناظرين‏.‏ وحفظناها من كل شيطان رجيم‏.‏ إلا من استرق السمع فأتبعه شهاب مبين‏   ‏(‏الحجر‏:16‏ ـ‏18)‏

وقوله عز من قائل:‏
إنا زينا السماء الدنيا بزينة الكواكب‏.‏ وحفظا من كل شيطان مارد‏.‏ لا يسمعون إلى الملأ الأعلى ويقذفون من كل جانب‏.‏ دحورا ولهم عذاب واصب‏.‏ إلا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب‏(‏ الصافات‏:6‏ ـ‏10)‏
وقوله‏ تعالى‏ علي لسان الجن‏:‏
وأنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا‏ (‏ الجن‏:8)‏

ولكن الذي يعلم حقيقة تبادل المادة بين دخان السماء وكافة أجرامها أدرك جانبا من روعة البيان القرآني في الإشارة إلى البروج في آيات سورة الحجر‏(16‏ ـ‏18),‏ وإلى الكواكب في آيات سورة الصافات‏(6‏ ـ‏10)‏ وإلى الشهب في كل من السورتين الكريمتين‏,‏ وفي سورة الجن‏(8)‏
والشهب عبارة عن أجسام صلبة تدخل الغلاف الغازي للأرض بسرعات كبيرة جدا تصل إلي‏40‏ كيلو مترا في الثانية فتحتك بجزيئات الغلاف الغازي احتكاكاً شديداً يؤدي إلى اشتعالها واحتراقها إما احتراقاً كاملاً أو جزئياً بحيث يتبقى عن احتراقها فضلات صلبة تعرف باسم النيازك التي ترتطم بالارض بشدة بالغة‏.‏

ويروي عن رسول الله‏ (صلى الله عليه وسلم) قوله:‏ "إن الملائكة تتحدث في العنان بالأمر يكون في الأرض‏,‏ فتسمع الشياطين الكلمة فيقرها في أذن الكاهن كما تقر القارورة فيزيدون مائة كذبة"
فالشياطين في محاولاتهم استراق السمع في عملية من التجسس والتلصص على أخبار السماء الدنيا يلقون بشئ من ذلك إلي أعوانهم من الدجالين والمنجمين و‏‏الكهان والعرافين من أجل إضلال بني آدم وصرفهم عن التوكل علي رب العالمين قد حيل بينهم وبين استراق ذلك السمع بعد بعثة المصطفى‏ (صلى الله عليه وسلم‏),‏ وبقيت الشهب وهي من مادة بروج ونجوم وكواكب السماء لهم بالمرصاد.

‏(4)‏ البروج والنجوم والكواكب كمصدر من مصادر الرزق في السماء   ‏:‏
يقول ربنا‏ تبارك وتعالى‏ في محكم كتابه‏:‏   وفي السماء رزقكم وماتوعدون ‏ ‏(‏الذاريات‏:22)‏

وفسر بعض المفسرين هذه الأية الكريمة بأمر الرزق وتقدير الموعود‏,‏ بأن الموعود به هو الجنة أو النار‏,‏ والثواب أو العقاب‏,‏ وفسرها البعض الاخر بأنه المطر‏,‏ وفسر السماء بالسحاب‏,‏ وهذا كله صحيح ولكن يأتي العلم التجريبي ليؤكد لنا أن كافة العناصر يخلقها ربنا‏ تبارك وتعالى‏ في قلب النجوم‏,‏ وأن الله تعالى ينزل منها إلى الأرض بقدر معلوم‏,‏ فالبروج والنجوم والكواكب والشهب والنيازك من أهم مصادر الرزق على الأرض.

‏(5)‏ البروج بنجومها جند مسخرة للإمساك بأطراف السماء الدنيا‏   :‏
إن البروج بنجومها وباقي أجرامها‏,‏ والاجرام بمواقعها وكتلها جند مسخرة من قبل الله‏ تعالى‏ للإمساك بأطراف السماء الدنيا‏,‏ على الرغم من المسافات الشاسعة التي تفصلها‏,‏ فهي مرتبطة مع بعضها بالاتزان الدقيق بين قوى الجاذبية والقوى الطاردة المركزية‏,‏ على الرغم من تحركها بسرعات مذهلة في صفحة السماء‏,‏ وفي حركات عديدة معقدة تشهد لله الخالق العظيم بطلاقة القدرة وبديع الصنعة‏.‏
من هنا تتضح بعض جوانب الأهمية الكبري للبروج والتي نبهنا ربنا‏‏ تبارك وتعالى‏ إليها بهذا القسم الجامع والسماء ذات البروج

وقد يري القادمون في هذا القسم مالا نراه نحن اليوم حتى تظل هذه الاشارات الكونية في كتاب الله شاهدة له بالربانية الخالصة‏,‏ وللرسول الخاتم الذي تلقاه‏ (صلى الله عليه وسلم‏)‏ بالنبوة والرسالة‏,‏ وبأنه ‏(صلى الله عليه وسلم‏)‏ ماكان ينطق عن الهوى‏..!!
من موقع الدكتور زغلول النجار
من موقع الدكتور زغلول النجار
حقيقة الأبراج الغربية

برأيي الشخصي أن الصفات المذكورة في الأبراج الغربية هي التي توقع الكثيرين في شِباك وخديعة الأبراج , هنالك بعض التوافق في الصفات الثابتة لطبيعة الأبراج الأربعة : النارية والترابية والهوائية والمائية , بالفعل وحسب تجربتي الأولى مع الأبراج   وجدت بعض التطابق في الصفات العامة للأبراج كالعناد في برج الثور والتهور والجرأة في برج الحمل والمزاجية والتغيّر في برج الجوزاء والتكبر والتباهي في برج الأسد وغيرها من الصفات العامة.

المشكلة أن بعض الناس عندما يسمع أن نسبة كبيرة من الصفات انطبقت عليه , يقع في خديعة الأبراج ويبحث عن المزيد , وينسى أنّ تلك الصفات ما كانت إلا المصيدة التي توقعه في فخ الأبراج , ليُصدق فيما بعد كل ما يذكره الدجالون حول الأبراج وأنها تتنبأ بالمستقبل , فتؤثر على حياته بشكل كبير , ليبتعد عن توكله عن خالقه , ويسرح أكثر وأكثر مع الأبراج ويتوه في أفكاره بالكواكب معتقداً أنها فعلاً تؤثر على حياته , وهذا هو الشرك الأعظم .

عزيزي القارئ , أرجو أن يُحقق هذا الموقع هدفه في إنقاذك من عدم الإنجراف في وحل الأبراج وتشعباتها , فقط تعرّف على الصفات العامة , ولا تحاول التعمق أكثر , وأنصحك في التعمق في كتاب   خالقك الذي سيُنقذك ويُنقذ البشرية من فساد الأرض المنتشر في مختلف نواحي الحياة , أنصحك عزيزي القارئ أن تتفكر أكثر بقدرة الخالق الجبّار وأنه على كل شيء قدير , لا يعلم علم الغيب إلا هو , لا تنسى ذلك , ولا تجعل أي دجال يخدعك بما يكتب أو يُقال , ابتعد عن أي حديث عن المستقبل , وكن قوياً بشخصيتك ولا تخشى أي شيء , إن كانت حياتك تسير على الصراط المستقيم , فلا معنى لأي خوف من المستقبل , طالما أن الأيام تمضي , وأن حياتنا مستمرة على الأرض إلى يوم مُحدد , إلى ساعة محددة وبعدها ننتقل إلى حياة أخرى , حياة فاصلة بين حياة الدنيا وحياة الآخرة , حياة يحياها الآن كل من سبقنا من أجدادنا وآباء وأجداد أجدادنا   , حياة نعلم فيها علم اليقين أن حياتنا على هذه الأرض ما كانت إلا حياة عمل , حياة عمل وتحضير للمستقبل الدائم
تقسيمات الأبراج الغربية                                         ء

تقسم الأبراج من حيث الخصائص إلى ثلاثة أقسام: أبراج أساسية - أبراج ثابتة - أبراج متحولة , ومن حيث العناصر تنقسم إلى أربعة أقسام: أبراج نارية - أبراج هوائية - أبراج مائية - أبراج ترابية.

الأبراج الأساسية: هي أبراج انفعالية متقدة نوعاً ما. عندما يتعلق الأمر بتولي زمام المبادرة تلجأ إلى استخدام مقدراتها وتكره التأخير أو الإرجاء.
الأبراج الثابتة: يمكن الاعتماد عليها في البناء الذي يحتاج إلى عناد مثابر. تقوم بترسيخ الممتلكات ولا تستسلم أبداً.
الأبراج المتحولة: متعددة الجوانب ومرنة أمام مواجهتها لكل وضع جديد. تتكيف مع الوضع، يحب التنويع.


الأبراج النارية

حيوي ومتحمس ودافئ - إلا إذا انطفأ واحتاج إلى أن يغرم من جديد. يحتاج إلى الوقود.

الأبراج النارية هي : الحمل ، الأسد ، القوس.

يتميز الناريون بالمثالية والروحانية . حين تطالعهم أمور جديدة يتساءلون " هل هي صحيحة وخيرة؟ هل تجعل العالم أفضل ؟ " إنهم يتطلعون دائما إلى الأمور التي ترفع بكل شيء عاليا في الحياة تماما كما تفعل النار حين ترفع كل شيء مع لهبها في السماء . ولأنهم ناريين فإنهم كثيرا ما يفقدون الوجهة العملية من الأمور ولذلك فهم قد يتعرضون للإخفاق في بلوغ مثالياتهم لأنهم يتمسكون كثيرا بالرؤية والخيال .

إنهم فنانون وخلاقون ونادرا ما ينجح أحدهم في الأعمال الروتينية الرتيبة . إنهم يرغبون دائما في إتـقان الأشياء ليكوّنوا لأنفسهم أهمية كبيرة ويُعجب الناس بهم . محبون جدا ولهم شعبية كبيرة وفوق كل ذلك يحملون كثيرا بأمجاد أكبر . وكونهم أولاد النار فهم سريعو الغضب ولكن سرعان ما يهدئون وكثيرا ما تكون أعمالهم في المرافق التي تلعب النار دورا مهما كالأفران والأسلحة وما شابه . وهواياتهم تنحصر في كل ما له علاقة بالنار والشمس والسباحة والطبخ والمخيمات .

ميزات مشتركة : حركة ديناميكية ، خلق ، عاطفة متأججة ، ثقة ، عشق للحرية ، شجاعة ، تفاؤل .
نقائص مشتركة : تسلط ، غطرسة ، زهو ، تبذير ، حساسية ، عدائية ، عصبية ، حدّة .
خصائص مشتركة : المولود الناري عملي ، مسيطر ، صاحب حضور لافت .

الأبراج الترابية

عملي وواقعي، منشغل دائماً وثابت. إلا إذا انزلق التراب، يحتاج إلى الوقت.

الأبراج الترابية هي : الثور ، العذراء ، الجدي.

الترابيون هم أشخاص عمليّون ونزاعون إلى العلوم ، إنهم يتطلعون دائما إلى الأفكار الجديدة : "هل تصلح للعمل؟ وماذا يمكن أن تحقق ؟ ". وهم بطيئون ولكنهم واثقون وصبورون ويضعون أقدامهم في ثبات على أرض الحقيقة . ويتعلمون من المرة الأولى التي يختبرون فيها .

إنهم يستحقون كل ثقة ويتميزون بالشهامة والاستقامة والعمل الجاد والمثابرة . ويبدو أن العالم يصبح مكانا مقفرا دونهم ودون خدماتهم ودقتهم الصادقة وتفهمهم الواعي المتعقل . وهم يفضلون المهن العملية كالتجارة أو كل شيء يتعلق بالأرض كالحراثة والزراعة والعمل في مناجم الفحم وغيرها . كما إنهم يتمتعون بهوايات لها علاقة بالأرض كالسير والبستنة .

ميزات مشتركة : أسلوب مميّز ، تركيز ، واقعية ، صلابة ، تصويب نحو الهدف ، مجابهة ، نشاط ، توفير ، عناد ، صبر ، توازن ، ثبات ، هدوء في التفكير ، وضوح .
نقائص مشتركة : حب المادة ، بلادة ، استبداد ، عناد ، تمسك بالمبادئ ، تشبث بالرأي .
خصائص مشتركة : المولود الترابي صاحب حركة دائمة ، عفوي وواقعي ، واضح في رأيه ، وثاقب في نظرته، صبور وطموح من دون تسرّع .


الأبراج الهوائية

متحدث عادة، مثير ولامع. إلى إذا أصيح الهواء خانقاً - يحتاج إلى المساحة.

الأبراج الهوائية هي : الجوزاء ، الميزان ، الدلو.

الهوائيون مرتبطون معا في القضايا العقلية والذهنية . فالهوائيون يفكرون إذن . فحين يطالعهم تعبير جديد أو فكرة جديدة يتساءلون " هل هي فكرة قوية منطقيا ؟ " ولكنهم غير عمليين بوجه خاص . فشعورهم والجانب الروحي عندهم يحب أن يُذعن لعقلهم . إنهم مدرّسون طبيعيون وفلاسفة ومحللون وتنتصر رؤوسهم على قلوبهم .

ولأنهم يجدون لكل شيء سببا فهم عادلون ومعتدلون لا يبدون تحمسا للأمور ولا يتهورون . إنهم هادئون لطفاء بطيئون نوعا ما ولكنهم ينظرون للأمور نظرة شاملة منتظمة . ويحبون أن يحققوا الأشياء في أوقاتها . شيء واحد في وقت واحد ، لا يخلطون ولا يؤجلون .

ينجحون في الأعمال الذهنية . التثقيف هو حقل اختصاصهم كما أنهم يبرعون في الميدان الوظيفي والاستخدام . تنحصر هواياتهم في الكتب ويقضون أوقات الفراغ بكل ما له علاقة بالهواء كالطيران ودراسة الطير .

ميزات مشتركة : حب الاطلاع ، ثقافة ، سرعة بديهة ، إدراك ، عمق في التفكير ، مثالية ، ديناميكية ، انفتاح في العلاقات ، حب الكلام ، سرعة في القرار ، حب المناقشة والجدال ، دهاء ، مرح .
نقائص مشتركة : ثرثرة ، قلق ، عصبية ، قلة تركيز ، لا مبالاة ، سطحية ، فضولية ، حشرية ، حب الظهور .
خصائص مشتركة : المولود الهوائي مثقف ، مفكر ، مبدع ، متحدث لبق

الأبراج المائية

خيالي عاطفي ومنعش، إلا إذا تبخر. يحتاج لأن يحتوي.

الأبراج المائية هي : السرطان ، العقرب ، الحوت .


المائيون هم أشخاص عاطفون وحساسون . الشعور فيهم أقوى من العمل أو الفكر وهذا ما يجعلهم رومانسين ومنغرمين مع من يحبون . مع العلم أنهم قد يكونوا عنيدين ومشاكسين للآخرين .

إنهم إذا طالعهم شيء جديد تساءلوا " هل أحب هذا ؟ وكيف أشعر إزاء ذلك ؟ كبيرو القلب وتتغلب عليهم قلوبهم على عقولهم .

وتلعب الماء دورها في كل شيء بالنسبة إلى حياتهم . فهم يحبون العيش قرب عنصرهم إما على ضفة نهر أو قناة أو بحيرة أو بحر . إنهم قلقون ويحبون السفر الطويل . يشربون الكثير من الماء والسوائل على أنواعها وفي طفولتهم ينزعون إلى البكاء . وهم يأخذون كل شيء مأخذ الجدية لأنهم يشعرون . فهم يتألمون كثيرا ويفرحون أكثر من سواهم .

الأعمال المتعلقة بالماء تجتذبهم وتعتبر أفضل شيء لهم . فكثيرا ما يكونون في شركات المياه والمصابغ وعمال الري ومدربو السباحة أو يعملون في البحار والأنهار . وهواياتهم تنحصر في عنصرهم التجديف والسباحة والرحلات البحرية وما شابه .

ميزات مشتركة : عاطفة ، هدوء ، تضحية ، حب المساعدة ، رومنطيقية ، عشق الأحلام ، وفاء ، إخلاص ، إنسانية ، رقة ، حنان ، إثارة ، تدفق ، دلال ، التزام .
نقائص مشتركة : حساسية زائدة ، كسل ، تقلب ، مزاجية ، تسرع ، مبالغة في الدلال ، بُعد عن الواقعية ، استسلام .
خصائص مشتركة : المولود المائي عاطفي ، حالم ، خدوم ، لعوب ، ومتقلب .
تواريخ الأبراج الغربية / الشمسية
10 - برج الميزان
(23/9 - 23/10)
من 23 أيلول ( سبتمبر - September)
إلى 23 تـشرين الأول ( أكتوبر - October)
4 - برج الحمل
(21/3 - 19/4)
من 21 آذار ( مارس - March)
إلى 19 نيسان ( أبريل - April)
5 - برج الثور
(20/4 - 20/5)
من 20 نيسان ( أبريل - April)
إلى 20 أيار ( مايو - May)
11 - برج العقرب
(24/10 - 22/11)
من 24 تـشرين الأول ( أكتوبر - October)
إلى 22 تـشرين الثاني ( نوفمبر - November)
6 - برج الجوزاء
(21/5 - 21/6)
من 21 أيار ( مايو - May)
إلى 21 حزيران ( يونيو - June)
12 - برج القوس
(23/11 - 21/12)
من 23 تـشرين الثاني ( نوفمبر - November)
إلى 21 كانون الأول ( ديسمبر - December)
7 - برج السرطان
(22/6 - 22/7)
من 22 حزيران ( يونيو - June)
إلى 22 تموز ( يوليو - July)
1 - برج الجدي
(22/12 - 19/1)
من 22 كانون الأول ( ديسمبر - December)
إلى 19 كانون الثاني ( يناير - January)
8 - برج الأسد
(23/7 - 22/8)
من 23 تموز ( يوليو - July)
إلى 22 آب ( أغسطس - August)
2 - برج الدلو
(20/1 - 18/2)
من 20 كانون الثاني ( يناير - January)
إلى 18 شباط ( فبراير - February)
3 - برج الحوت
(19/2 - 20/3)
من 19 شباط ( فبراير - February)
إلى 20 آذار ( مارس - March)
9 - برج العذراء
(23/8 - 22/9)
من 23 آب ( أغسطس - August)
إلى 22 أيلول ( سبتمبر - September)
أولا: الأبراج النارية
الصفات العامة لبرج الحمل                                   ء

يرمز برج الحمل إلى الولادة أو الطفولة المتـفائـلة السعيدة أبدا . وكما الطفل ينسى العالم من حوله ويتـلهى بأصابع يديه وقدميه هكذا إنسان برج الحمل . نجده يدور في فلك ذاته مهتماً بحاجاته أولا ً وأخيراً . إذا سعى إلى شيء قام بالمستحيل من أجل الوصول إليه . العالم مهم في نظره بقدر ما هو مرتبط بكيانه ووجوده . هل هي الأنانية ؟ نعم إذا اعتبرنا الأطفال أنانيـين . والحقيقة أن هـذا الإنسان لا يعي تماما ما يفعل . انه بريء براءة الطفل الذي يشفع لتـلك العدائية التي عُرفت عنه.

براءة أم سذاجة ؟ لا فرق ! إنها الصفة التي تحفظه في مأمن من الخوف . إنسان برج الحمل لا يخشى أحدا أو شيئا ما لم ينله الأذى فعلا ً . لكنه هنا أيضا ينسى بسرعة ويقع من جديد في التجربة . هو صادق غير مخادع ، يؤمن بالأشخاص والظروف ، ويكره الكذب على الرغم من تمسكه بالأحلام والأوهام . وهو إلى جانب ذلك نراه يرد على المشاكسة أو المجابهة بالصراخ والضجيج لجهله أسلوب اللف والدوران . من حسناته تعلّقه بالمثالية . يدافع عن مبادئه بكل قواه . وبما أنه حرّ الضمير والرأي نراه يحمل سيف الحق في يده ويحارب الغدر والظلم أينما وُجدا .

لنتساءل هل إنسان برج الحمل ضعيف حقا ؟ إن كان كذلك فضعفه من نوع خاص لأنه يُفضل الموت على الظهور بمظهر المقهور . إذا تألم بكى من الداخل . دموعه عزيزة لا تظهر إلاّ في حالات قليلة يفوق فيها ألمه حدّ الاحتمال .

في ميدان العمل مكانه القمة . إذا عاكسته الظروف ولم يبلغها ظهرت عليه بوادر النقمة والكرب . فهو يكره بشدة أن يكون تابعا ومرؤوسا .

يغلب على مواقفه التحرر والفردية . يجود بوقته وماله وممتلكاته وإن كان يفتقر إلى التواضع والرقة واللباقة . وهو أيضا قليل الصبر سريع الانتقاد . إذا وجد في مكان عام – مطعم أو مقهى أو فندق مثلا – لا يتردد في التذمر والشكوى وإن كان في النهاية يجزل العطاء دون حساب .

جرأة إنسان برج الحمل تدعو إلى الحيرة والاستغراب ؛ فبينما نراه يشق طريقه بعزم وثبات وتحد لجميع المخاطر نجده يرتعش وينكمش أمام الأوجاع الجسدية . مثلا , لا يذهب إلى عيادة طبيب الأسنان إلاّ مُكرها . ولما كان برج الحمل كثير التفاؤل فإنه يستطيع التغلب سريعا على الأمراض المزمنة والأوجاع الناجمة عن الكآبة والانقباض . ثم إنه , إلى جانب ذلك , نشيط دؤوب يحمل نفسه أكثر من طاقتها ولو وصل به الأمر إلى حدّ الانهيار .

من بين الصفات التي يفتقر إليها هذا الإنسان الدبلوماسية والتحايل واللباقة وإن كان غير مستبعد أن يحصل عليها مع الوقت وبعد تجارب عديدة قاسية . هذا ولا تأتيه الثروة بسهولة ولكنه كثيرا ما يعين غيره على جنيها . يندر أن يمتلك بيتا أو عقارا . إذا نضب المال بين يديه لا يشعر بالأسى لأن أهدافه كثيرة وليس المال أوّلها . ومع أنه محور نفسه إلاّ أنه يتمتع بروح دافئة معطاءة قلما توجد في الأبراج الأخرى . إذا خـُيـّر بين المال والشأن اختار الأخير . يحبّ المديح والثـناء ويحمل لواء الواقعية والمثالية في آن واحد . وهو أيضا سريع الغضب سريع النسيان والهدوء . يؤمن بالأعاجيب ويرفض الفشل . لديه طاقات عمل وكدّ ترهق المحيطين به . إذا أراد الهدوء والجد نجح في اكتسابهما ولكنه قلما يسعى إليهما قبل سن الشيخوخة أو على الأقل النضوج التام . إنسان برج الحمل أيضا ماهر في فرض آرائه على الآخرين , وفي كسب الرأي العام إلى جانبه , لكنه فاشل في السياسة . وإذا وُجد بعض مواليد هذا البرج بين كبار السياسيين العالميين اعتبر في الواقع في الأعمال التجارية والفنون الخلاقة والتخطيط والتصميم .

أما في ميدان الصداقة فهو محبّ وفيّ وكريم النفس واليد وخصوصا حين يلقى تجاوبا من الآخرين يهب من ماله وجهده ووقته ويتوقع الشكر والتقدير مقابل ذلك . من فضائله عدم التردد في إسداء الخدمات حتى لو لم ينل التقدير اللازم .

من شيمه الأخرى المواظبة والإقدام . مثله في ذلك مثل القائد الباسل الذي يتقدم الجند إلى ساحة القتال . طبيعته الصلبة تضمن له نجاحا أكيدا وحياة طويلة وزاخرة . إنه باختصار المشعل الذي ينير الطريق أمام جميع الذين يؤمنون مثله بالمبادئ والمثل .

الطفل الحمل :

طفل برج الحمل يكون نشيط الحركة وتظهر عليه منذ أسابيعه الأولى بوادر قوة الشخصية , ويسعى منذ البداية لكسب الاهتمام ولفت الأنظار . فإذا ما دخل أحد غرفته دون أن يوجه إليه نظرة أو كلمة راح يحتج بالصراخ أو بمختلف الحركات .
هذا الطفل مُعرّض أكثر من غيره لبعض الحوادث الطارئة كالجروح والحروق والكدمات . وسبب ذلك فضوله الشديد الذي يحثه على اكتشاف المجهول . وهو يبكر في المشي والنطق وفي إظهار استـقلاله وفرديته ولكنه يمتاز أيضا بدفء العاطفة وبصراحة التعبير عنها . فكثيراً ما يندفع نحو من يحب ويأخذ في ضمه وتـقبيله بعنف وحماسة . وإذا لم يلق أي تجاوب انطوى على نفسه وأصبح إنساناً بارد المظهر والقــلب .
يكتسب طفل برج الحمل مع مرور الوقت مزاجا انفعاليا يُعبّر عن نفسه بالانــفجار بين الحين والآخر وإن كانت هذه الزوابع قصيرة الأمد . هو كريم الطبع يشارك الآخرين ألعابه وممتلكاته . يميل إلى الكسل بعض الشيء دون أدنى شعور بالخجل أو الارتباك . لا ينفع معه أسلوب الضغط أو التوبيخ . علاجه الأفضل التشجيع وبعث التحدي في نفسه .
خياله واسع وأحلامه متعددة . عاطفته في اشتعال دائم . تنطوي نفسه على المثالية والسذاجة والصلابة معا . يجيد دور القائد بين زملائه . يرفض الانصياع ويبتكر الأفكار والألعاب . يجب أن يُـنمّى فيه حبّ الطاعة منذ الصغر وإلاّ واجهته في الكبر مصاعب شتى ودروس في مُنتهى القسوة . قلبه الرقيق في تساؤل مستمر عن مدى حبّ الآخريـن له . وهو إلى جانب ذلك سخي , ينفق بكثرة ولا يتردد في منح صديقه آخر ما يملك . إذا تلقى الهدايا أسرع إلى لمسها وفحصها رافضا تركها إلى وقت آخر .
أكثر ما يُعذب هذا الطفل ويقلق راحته برود الآخرين وسلبيـّتهم . لكن ألمه وقتي , فهو ذو طبيعة صلبة كالألماس . يحب التخيّـل والمطالعة بقدر ما يهوى الاستطلاع والعمل الحقيقي . يحتاج إلى من يُلقنه المسؤولية , ومتى وجد المعلم الجيد تم الاقتباس بسرعة وسهولة عجيبتين . ينقاد إلى لغة المنطق وأسلوب المعاملة الشريفة . يتطلب الإطراء في البيت والمدرسة ويستوعب الطرق الإيجابية . تؤذيه البطالة ويُنعشه العمل الدؤوب . يعشق سير الأبطال الحقيقيين , وقصص الخيال والسحر أيضا . يحتاج إلى ساعات نوم كافية ليسترد نشاطه وحيويته .
إذا أحسنت تربية هذا الطفل شبّ إنسانا عظيما يسعى لتحقيق أصعب الأحلام وأكثرها ندرة .

الرجل الحمل :

إذا درسنا عن كثب مولدا كهربائيا يعمل , أو مشعلا ناره متوهجة , أو قنبلة في لحظة الانفجار , أمكننا أن نكوّن فكرة إجمالية عن هذا النوع من الرجال , فهو رجل الإثارة بلا منازع وإن كان خيرا للمرأة التي تنشد الاستقرار أن تبتعد عن دربه . إنه مشتعل العاطفة تارة , بارد كدبّ القطب الشمالي تارة أخرى . إذا وقع في الحب فعلا غاص فيه حتى أذنيه , وإذا تحطّم ذلك الحب بسبب من الأسباب عمل ما في وسعه لجمع أجزائه المبعثرة وصبّها في قالب جديد . أما إذا استحال ذلك أهمل القضية بصورة نهائية وراح يبحث عن مصدر إلهام جديد.
لا تـنقصه الوسائل للتعبير عن حقيقة شعوره . الشرود والتنهدات والشعر . . . كل شيء جائز وممكن , المهم أن يكشف عن نفسه تماما وألا يبقى في منتصف الطريق , فأنصاف الحلول ليست من مبادئه .
الإخلاص رائده , لا يضاهيه في هذا الميدان أحد . وبما أن الصدق مبدأه يبقى مخلصا لمن يحب حتى في التفكير . أهدافه العاطفية تتسم بالنبل والجد متخطية العلاقة العابرة أو إشباع الغرائز . يتطلب من المرأة التي يحبّ مقابل ذلك البقاء عند حسن ظنه وبذل الجهود لإرضائه وجذبه والاحتفاظ به أطول مدة ممكنة , فإذا فشلت تركها وراءه وراح يبحث عن أخرى ترضي مزاجه العاطفي الجيّاش .
أي سلاح ينجح مع هذا الرجل؟ إذا لجأت المرأة معه إلى الغزل الصريح المكشوف هرب بعيدا آلاف الأميال. يهرب أيضا إذا نظرت إلى غيره من الرجال مجرد نظرة عابرة لأن من صفاته الرئيسية الغيرة وحب التملك . ومع أنه يتوقع من حبيبته الإخلاص التام إلاّ أنه يأبى – ولو ظاهريا – مبادلتها بالمثل . فهو مضطر – بحسب اعتقاده – إلى إقامة بعض العلاقات البريئة التي تفرضها مهنته ومكانته الاجتماعية .
هذا الرجل متمرد بطبيعته . يهوى تحدّي السلطة لاعتقاده أنه أذكى وأفصح من أربابها . كثيرا ما تحدث له المشاكل لعدم انصياعه لغيره ولتـفضيله دور السيد لا التابع . لا يُستبعد أن يحاول البعض تلقينه دروسا قاسية في التواضع والامتثال . وبهذه المناسبة يجدر بالمرأة التي يحبها رجل برج الحمل أن تقف دائما إلى جانبه ضد أعدائه وأن تحب من يحب وتكره من يكره . هذا إذا أرادت حقا الاحتفاظ به أطول مدة ممكنة .
قلنا من قبل أن مولود الحمل يجهل الكذب والتحايل ويتبع الأسلوب المباشر في جميع تحركاته وتصرفاته . في ميدان الحب مثلا يستحيل عليه التمثيل إذا هدأت عاطفته , لأن كل شيء فيه يُشير عندئذ إلى حقيقة شعوره : يظهر في صوته ونظراته البرود , ويغلفه الضجر وقلة الصبر . لكنه نبيل على الرغم من كل شيء . إذا حصل بينه وبين الحبيبة سوء تفاهم بادر إلى الاعتذار ولو كان الحق بجانبه . وفي الأوقات العادية يشبعها مديحا وثناء ويلازم سريرها في أوقات المرض ولا يتردد في الإنفاق عليها بسخاء بالغ . إنه يتمناها أنثى بكل ما في الكلمة من معان , وفي الوقت نفسه يُنمّي فيها روح الاستقلال والفردية , شرط ألاّ تتخطى حدودها وتتبوأ مكان الصدارة الذي هو من حقه وحده . وإن كان لا يعني تماما ما يقول . ولما كانت العواصف تمر عليه بسرعة مذهلة دون أن تترك أثرا يتوقع من حبيبته النسيان والمغفرة مهما بلغت درجة الأسى الذي سبّبه لها . إذا أمام مولود برج الحمل احتمالان لا غير : إمّـا أن يسود أو أن يترك البيت من غير عودة . وعلى زوجته بدورها ألاّ تكون سلبية أو خجولة أكثر من اللازم .
سخاء هذا الرجل لا يُضاهى . فهو لا يبخل على حبيبته بشيء مهما قلّت سبل العمل والمورد . خير لها إذا أن تمد يد المساعدة بدورها فتدخر ولو القليل لتفاجئه به عند الحاجة . وما أكثر أوقات الحاجة عند رجل برج الحمل . يكفي برهانا على ذلك إيمانه بالمثل القائل : " اصرف ما في الجيب يأتك ما في الغيب " .
الرجل الحمل , كأب , عطوف محب يحدب على أولاده ويرعاهم ويؤمن لهم جميع فرص اللهو واللعب . يتجاذب معهم الأحاديث ويشاركهم الهوايات والرياضة والنزهات وغير ذلك . كثيرا ما يدعوهم إلى وجبة غداء أو عشاء في أفضل الأماكن العامة . والغريب أنه على الرغم من هذه العاطفة يكره أن تهمله زوجته في سبيلهم .
في استطاعة زوجته العمل خارج البيت . لا مانع لديه شرط أن تبقى محتفظة بأنوثتها وعذوبتها وتبعيتها له . أما استقلاله هو فأمر مقدس لا يحق لها مناقشته من قريب أو بعيد . غير أنها – إن كانت على شيء من الذكاء والفطنة – تستطيع التدخل في شؤونه في الوقت الملائم , وبالتالي أن توجهه بأسلوب لبق يشعره بأنه لا يزال السيد المطاع .
حالما يكتشف إنسان برج الحمل أنه فقد سيادته وسيطرته , سواء أكان ذلك في البيت أو في العمل , ينطوي على نفسه ويصبح عديم التفاؤل والحيوية . إنه لا ريب عنوان الرجولة الصحيحة , ويستحق نوعا مميزا من النساء . امرأته المفضلة تقف بين تلك التي لا تعرف من دنياها سوى النوادي والجمعيات وتلك التي تكتفي بحياكة الصوف في إحدى زوايا البيت . متى وجد ضالته المنشودة تحوّل إلى سيد المتيمين وجعل من حبيبته أسعد النساء قاطبة .

المرأة الحمل :

لا ندري أيستحق محب هذه المرأة التهنئة أم الشفقة وذلك لسبب وجيه هو أنه يتنازع طبيعتها باستمرار عاملان رئيسيان : من جهة الحبّ قضيتها الأولى وسرّ وجودها , ومن جهة أخرى لا تستطيع أن تغفل لحظة واحدة عن العالم المحيط بها أو عن نفسها خاصة . في وسعها – أكثر من أي امرأة أخرى – الاستغناء عن الرجل استغناء تاما . ذلك لا يعني أنها ترضى بجفاف العاطفة وشح المشاعر . إنها على العكس تحلم بالحبّ وتتخيّل باستمرار أجمل المواقف الشاعرية حتى لو لم تنجح في تجسيد ذلك بواسطة رجل معين .
طبيعتها المستـقلة الانفرادية تتيح لها الاتكال على نفسها في مختلف الأعمال والواجبات اليومية . تشعر في قرارة نفسها أنها العنصر الأقوى فلا تتورع عن مصارحة الرجل بحقيقة شعورها وخصوصا إذا بدا من النوع البطيء المتردد . أما إذا جاءت المبادرة منه فلا يُستبعد أن تطلق ساقيها للريح لا كرها له بل خوفا منه على نفسها من سأم أو عبودية قد يهددانها في المستقبل . لديها طاقة احتمال ومقاومة عجيبة . في استطاعتها مواجهة جيش كامل في سبيل هدف أو إنسان تؤمن به وترغب في الحصول عليه . تجيز لنفسها جميع الأساليب والطرق . إذا فشلت المرة تلو المرة تابعت نضالها متحلية بالصبر والمثابرة , مؤمنة بالحكمة القائلة : " وإن غدا لناظره قريب " .
تستطيع هذه الإنسانة المكتملة الأنوثة أن تحاور وتعاتب وتداعب وتبكي بحرقة إذا لزم الأمر , كما تستطيع القيام بجميع أعمال الرجل إذا اقتضت الضرورة . من أفضل صفاتها الصدق والتفاؤل والإخلاص والعداء والإيمان بالغد . يرضيها من الرجل اعتدال العاطفة . لا تتمناه باردا كالثلج ولا متيما فاقد الكرامة . تمنحه احترامها إذا استحق دوت أن تسمح لشخصيتها أن تذوب في بوتقته . تطلب منه الكثير وتعطيه أضعاف ما تنال . سخية بمالها ووقتها , بخيلة إلى درجة الشح متى تعلّق الأمر بمن تحب . تأبى أن تفرط فيه أو أن يشاركها فيه أحد ولو بنظرة .
حبّها رهن برضاها . إذا مُسّت كرامتها تحوّلت نارها إلى صقيع ولهفتها إلى لا مبالاة . إلى جانب ذلك تــفضل معشر الرجال على النساء , ويسعدها التفاف المعجبين حولها . ولا يعني إيمانها بالتحرر أنها ترضى بأن تفرط فيمن تحبّ , فهي مخلصة صادقة ومندفعة في حبها لا تدفع رجلها إلى الشك أو الغيرة .
تميل امرأة برج الحمل على العمل , وتستطيع أن تبرز في مختلف الحقول والميادين . متى آمنت بعملها واعتادته أصبح من الصعب عليها أن تتركه حتى في سبيل من تحب . لها عدوان : الفراغ والبطــالة . ومع أنها ربة بيت ممتازة تجيد جميع الأعمال المنزلية إلاّ أنها تعتبر عملها هذا واجبا لا أكثر , وتعتقد أن هدفها في الحياة يتعدى ذلك إلى ما هو أنفع وأجدى .
حالتها الصحية ممتازة . قلما تشكو المرض أو التعب . وإن حدث لها شـيء تــتوقع من الآخرين – وخصوصا زوجها – العناية والاهتمام . وهي أم مثالية , ترعى أولادها وتعنى بنظافتهم وراحتهم , وتشاركهم اللعب والنزهات والأحاديث , ولكنها تفرض عليهم القوانين والأنظمة ولا تبالغ في تدليلهم , وهكذا ينمون نموا صحيحا لا أثر فيه للفساد أو الميوعة .
امرأة برج الحمل انفعالية , تفقد بسرعة سيطرتها على نفسها وتستعيد هدوءها بسرعة مماثلة . لا تترك العاصفة في نفسها أثرا للمرارة أو النقمة أو الشفقة على النفس . ابتسامتها أبدا مشرقة وتفاؤلها مستمر وإن كانت سريعة العطب بسبب صدقها وطيبتها , وإلى جانب ذلك تتمتع بقسط كبير من الإثارة . إذا ساعدها الحظ ولقيت الرجل الملائم تحوّلت إلى نعجة طيبة مسالمة وبات زوجها من أسعد الرجال .

المدير الحمل :

إن رجل برج الحمل في مركز الرئاسة رب عمل جاد وصلب لا يطيق الكسل ولا يغفر الإهمال . إذا أراد موظفوه كسب رضاه عليهم أن يتحلوا بالمثابرة والاندفاع , وأن يعتبروا المؤسسة ملكهم فيعطوها من جهدهم وإخلاصهم بقدر ما يعطيها هو . مقابل ذلك يدفع أجورا سخية , ويُرقي من يستحق الترقية , ويتغاضى عن التأخير والتغيّب متى وُجدت الأعذار . وبقدر ما هو سخي ومتفهم يتوقع من الآخرين الاندفاع والإخلاص والصدق . إذا حدث خطأ ما يُبدي الملاحظات القاسية ولا يتردد في فرض بعض الأعمال الإضافية إذا دعت المصلحة العامة إلى ذلك . يجزل العطاء في الأعياد والمناسبات وينتظر مقابل ذلك الشكر والتقدير . لكن الكلام المعسول والمديح الفائض قلما يؤثران فيه وخصوصا إذا شعر أن محدثه يبغي من وراء ذلك منفعة ما . ومع أنه قوية الشخصية صلب الإرادة إلاّ أنه يشعر بحاجة مستمرة إلى مودة الآخرين وإعجابهم به , ويسيئه بالتالي ألاّ يفهموا تصرفاته ويوافقوه على مبادئه وأساليبه .

ثم إنه جريء , يهوى المغامرة ويلاحق أبعد الأهداف وأكثرها مثالية . إذا خسر ماله أو فاتته الفرصة يظل محتفظا بإيمانه وتفاؤله . ولما كان من طبعه الابتكار والمبادرة , فإنه يُقدّر كل من يتمتع بهاتين الحسنتين ولا يتردد في تبني المقترحات التي تصدر عن سواه .

قلما يُصاب بالإعياء أو المرض . إذا توعك أو ارتفعت حرارته تناسى الأمر وتوجه إلى عمله كالمعتاد . والطريف أن الانغماس في الأشغال كثيرا ما يريحه ويشفيه . وبكلام آخر إن نشاطه الجسماني منبثق من حالته النفسية وروحه المعنوية اللتين لا يتجاريان .

على الرغم من تلك الصفات الحسنة يحتاج إنسان برج الحمل إلى دعم الآخرين ومساندتهم , ومتى تحقق له ذلك ضمن السعادة والاستقرار لنفسه وللعاملين معه .


الموظف الحمل :

يميل مواليد برج الحمل إلى التغيير والتبديل , ولا يُستبعد أن ينتقلوا من وظيفة إلى وظيفة ومن مؤسسة إلى أخرى . لكن إذا استثنينا تلك الظاهرة التي لا تشفع لهم كثيرا عند أرباب العمل اعتبروا من أفضل الموظفين وأكثرهم تجاوبا مع رؤسائهم شرط أن يُحسن هؤلاء معاملتهم واستغلال مواهبهم .
يُبدي الموظف – الحمل في بداية عمله حماسا واندفاعا كبيرين , ثم لا يلبث أن ينتابه السأم واللامبالاة فيبدأ اختلاق الأكاذيب والأعذار للتهرب من أجواء العمل والمسؤوليات . في هذه الحالة على رب العمل – إذا أراد تفادي المشكلة من البداية – أن يُلحق الموظف المذكور بمركز مستقل يتيح له حرية التفكير والمبادرة . أمر آخر يُسيء إلى الموظف الحمل ويُقعده عن القيام بواجبه وهو أن يفرض عليه نظام معيّن ودوام محدّد . والواقع أن هذا النوع من الرجال يستطيع أن يحقق في ساعتين ما يُحققه غيره في أربع أو خمس ساعات . يجب أن يُعذر إذا ظهر منه بعض التمرد أو الفوضى . ولا يُستبعد مقابل ذلك – وهو ما يُشفع له – أن يواصل العمل بعد الدوام , وأن يصرّ على القيام بأعمال إضافية ليست من اختصاصه . إذاً يمكن القول أن الموظف الحمل لم يُخلق للرتابة والأعمال الروتينية وأن ميدانه الإبداع والابتكار . ولا يعتبر المال هدفه الرئيسي وإن كان الوسيلة الوحيدة التي يضمن بها المستوى اللائق الذي ينشده . طموحه الأكبر تحقيق النجاح , وحافزه الأول تشجيع الآخرين وتقديرهم لمزاياه . من الصفات التي تثير حنق البعض عليه تدخله فيما لا يعنيه وفرض آرائه على الجميع دون استثناء .
أهم الميادين التي يبرع فيها هي العلاقات العامة والأعمال التي تـتطلب الحركة والتنقل . يصعب عليه تلقي الأوامر إلاّ من قلة الناس يؤمن بأنهم يفوقونه ذكاء ومهارة . ولهذا يُفضل أن يكون دائما في القمة . وإذا لم يتسنى له ذلك اكتـفى بما هو أقل شرط أن يشعره الآخرون – وخصوصا رئيسه – أنه عنصر مهم وضروري لنجاح المؤسسة . في هذه الحالة يندفع في العمل بإخلاص وجدّ وتفان , مثله في ذلك مثل البحار الذي يأبى مغادرة السفينة المشرفة على الغرق .
هذا ولا يحتاج إلى التوبيخ إذا أساء التصرف لأنه أول من يرى عيوبه ويحاول الاعتذار منها والتعويض بما هو أفضل . وإذا أحسن عمله توقع الثناء وساءه ألاّ يناله . يشعر بشيء من الغيــرة تجاه زملائه , وبالتالي يُزعجه أن ينالوا التـقدير والإعجاب في حضوره . وهو لا يتردد في ترك عمله إلى غيره حالما يشعر أم الجوّ لم يعد ملائما وأن استمراره بات صعبا وشاقا .
ومهما تكن سيئات هذا الرجل تبقى حسناته ومواهبه أضعافها . لذا من واجب كل رب عمل أن يُفتـش عن أمثاله مهما كلّفه الأمر , وأن يجذل لهم العطاء لأن ما يُنفقه عليهم يكاد لا يُذكر بالنسبة إلى ما يُقدمونه من أعمال وخدمات .
الصفات العامة لبرج الأسد                                   ء

لا أحد يجهل أن حيوان الأسد ملك الوحوش عامة . وإذاً فلا بد من أن يكون الرجل الذي استحق لقب الأسد زعيم أهله وعشيرته أو ملكاً على بيته وعائلته على أقل تقدير . إن جميع الدلائل تشير في الواقع إلى أن مواليد برج الأسد يتمتعون بجميع صفات الزعامة والسلطة , وأن في مظهرهم العام الكثير مما عند ملك الغاب وإن كانوا في بعض الأحيان يبدون كالهررة المسكينة . لكن هذه المظاهر يجب أن لا تغر أحداً . حتى أكثرهم صمتاً وهدوءاً واستكانة يظل في قرارة نفسه أسداً متعالياً متكبراً يتحين الفرصة لاعتلاء العرش وفرض السلطة بالصورة التي يريد .

نظرة إلى أحد مواليد برج الأسد – رجلاً كان أو امرأة – تـُرينا إياه أشبه شيء بالأسد أو اللبؤة الحقيقية . فمن نظراته الكسلى , إلى شعره الكثيف الذي يُتوج رأسه , إلى خطواته الصامتة المنزلقة , إلى مهابته وقدره , كل شيء فيه تقريباً يذكرنا بذلك الحيوان العظيم . إذا مشى فبتؤدة , وإذا تكلم فبهدوء ورزانة , وإذا التفت نحو الآخرين بدت قسماته إمارات التعالي والوقار . وجوده في أي مجلس يُلفت إليه الانتباه سواء تحدث أو لم تحدث , ومعظم الناس يشعرون تجاهه بالهيبة حتى وهو في الهزار والمزاح . شعر رجل برج الأسد متموج ومصفف بطريقة أقرب إلى الفوضى منها إلى التنسيق . أما أنثى الأسد فتتمتع بعينين عذوبتهما لا توصف وإن كان يتطاير منهما الشرر بين الحين والآخر .

يجيد مولود برج الأسد تنظيم الأعمال وتوزيعها على الآخرين بصورة تحفظ له حق معالجة القضايا الأساسية دون القضايا الهامشية أو التي لا طائل منها . إذا أمر أطيع حالاً , وإذا أبدى رأيه عنى كل كلمة . صريح في توجيه النقد والثناء على حد سواء , ومهما تبدلت لهجته ودوافعها تبقى لكلماته أقوى الأثر .

كرم مواليد برج الأسد يُعيد إلى الأذهان ذكرى العصور الغابرة حيث كان الملوك والأمراء يعيشون حياة البذخ والإسراف . إذا دعوا إلى مائدتهم قدموا الطعام والشراب بكثرة وأحاطوا مدعوينهم بكل ضروب الوجاهة والعز . من الطبيعي أن يتعرض بعضهم للخسائر المادية , حتى للإفلاس , بين الفترة والأخرى . ومع ذلك يرفضون المساعدة ولا يقبلونها إلا مُكرهين وفي حالات استـثـنائية . ومقابل ذلك لا يردون محتاجاً ولو اضطروا إلى الاستدانة من أجله .

حب المقامرة في دمائهم والتبذير عندهم هواية ولذة والحرص لغة يجهلونها . كثيراً ما يُحمّلون أنفسهم فوق طاقتها مما يؤدي بهم أحياناً إلى التأفف والشكوى . ومع ذلك يأبون الاتكال على الغير أو التـنازل عن زمام القيادة لأحد . وإذا تلقوا النصح ضربوا به عرض الحائط ليقينهم أنهم أعلى شأناً من الجميع فلا يجوز لهم الاعتراف بأن غيرهم أعلى منهم .

أينما وُجد مولود برج الأسد وُجدت النساء الجميلات أو على الأقل امرأة واحدة جميلة . فهو إما مرتبط أو يوشك أن يرتبط , أو عاشق أو مشرف على العشق , أو خارج للتو من محنة عاطفية . على كل حال من الصعب جداً إيجاد عازب أو أرمل ينتمي إلى هذا البرج لأن غياب العاطفة عن دنياه مُرادف في نظره للعدم . ولا يمنع ذلك أن تـتـقوض حياته العاطفية أحياناً بسبب كبريائه الشديد ولكنه يُواجه مشاكله بالشجاعة والتـفاؤل اللذين عُرفا عنه , وكثيراً ما ينسى أو يتـناسى الإهانة ويعود إلى سابق عهده .

بين مقومات شخصية برج الأسد نجد حب التـنظيم والتـنسيق تارة والفوضى والإهمال تارة أخرى , والميل إلى الثرثرة وإلى معرفة ما يدور بين الناس من أحاديث وأقوال . هذا الإنسان تـتسلط عليه أحياناً فكرة معينة فلا يعود يستطيع التحرر منها . تتجاذبه الحيوية والكسل في آن واحد , ولكنه يعرف كيف يوزع أوقاته بين الجد واللعب دون أن تـتشابك الحالتان فتـُعرقلا سير حياته .

إنه بكل تأكيد صديق ودود مخلص وعلى أتم استعداد لإسعاف المظلومين والمحتاجين . وهو يقف دائماً إلى جانب الحق حتى بالنسبة إلى أعدائه . حيويته خلاقة وقلبه من الذهب النقي تماماً كخلقه . ما يُزعج الآخرين بعض الشيء كبرياؤه وعزة نفسه اللتين لا حدود لهما . اعتداده بنفسه يُـثير السخرية في بعض الأحيان لكن مهابته وشجاعته تكفلان له الاحترام والتـقدير , يكفي أنه أكثر الناس تحسساً بالواجب وأقلهم تهرباً من المسؤولية .

وباختصار يمكن القول أن أكثر ما يميز هذا الإنسان المتفائل ذا الأحلام الوردية من سواه هو تأجج العاطفة لا بالنسبة إلى الأشخاص فحسب بل بالنسبة إلى الحياة نفسها أيضاُ .

الطفل الأسد :

عندما ينال طفل برج الأسد ما يبتغي يُصبح بحق ابن الشمس والمرح والسرور . وعندما تـُسد في وجهه السُبـُل ينزوي بصمت وغضب أو يحتج بالزئير العالي . ليس من الصعب التكهن برغباته لأن كل ما فيه يُشير إلى سعيه لهدف واحد هو تبوأ مكان الصدارة وشغل دور الزعيم المطلق . هل هذا دليل على الغرور والعظمة ؟ نعم , بكل تأكيد ! لكنها طبيعة متأصلة فيه وخارجة عن إرادته . ولهذا السبب لا يستحق من ذويه القسوة أو السخرية . إن أكثر ما يُؤذي طفل برج الأسد سوء المعاملة وخصوصاً أمام الغرباء . يُصاب عندئذٍ بجرح بليغ لا يلتئم بسهولة . حبذا لو يمتـنع أهله عن ردعه وتوبيخه ويستعيضوا منهما بالتوجيه القائم على المحبة والتفهم .

يـُخلق مع هذا الطفل دافع طبيعي يدفعه نحو القمة ويُرافقه لحسن الحظ شعوره بالحق والعدالة وعدم اللؤم أو الخبث . فمن كان على هذه الشاكلة يستحق أن تـُنمّى فيه روح الزعامة شرط ألا ينساق مع الأنانية وحب الذات , وأن يمنح الآخرين فرصة الوصول أيضاً .

على كل حال وسواء أنميت تلك الظاهرة أم لم تـُنمّ يشغل الطفل دور الملك منذ ولادته . تراه يتحكم في والديه وأشقائه وشقيقاته والأقارب والأصدقاء كما لو كان فعلاً صاحب عرش وصولجان . فهو تارة يمتهن التمثيل بقصد لفت الانتباه , وطوراً يكسل ويترفع تاركاً لسواه مجال خدمته ورعايته . وهنا يُصبح التدخل واجباً قبل أن تتأصل فيه تلك العادة فينقلب فيما بعد إلى إنسان جبار متسلط . يجب أن يُعوّد منذ تلك المرحلة احترام شعور الآخرين وحقوقهم وذلك من خلال منهج تربوي صارم وقائم على المحبة في آن واحد .

هنا نوعان من الطفولة عند مواليد برج الأسد : النوع الأول مرح منفتح كريم , والنوع الثاني هادئ خجول لا بطبعه بل نتيجة حتمية لسوء تصرف الأهل وعدم تفهمهم . وهذا النوع الأخير يحتاج إلى رعاية خاصة تحول دون انقلاب الطفل إلى إنسان بالغ مكبوت الشعور سلبي التفكير .

يُحب طفل برج الأسد الألعاب التي يـُعتمد فيها على عنصر الحظ كما يـُحب لعبة العساكر المعروفة ويحتفظ منها بمجموعات مختلفة من الجنود . أما الفتاة فتهوى الملابس الجميلة , وتتصرف بلياقة وتهذيب , وتـنشد المسؤولية وتأبى القيام بالأعمال المنزلية الوضيعة كتنظيف الحمام مثلاً .

يبدو الطفل – الأسد في المدرسة أكثر جرأة وحيوية واندفاعاً من سواه . وهو كريم , يمد رفاقه بالمال وينفق على نفسه الكثير . ذكي دون ريب ولكنه مُعرّض للكسل والإهمال بين الفترة والأخرى . إذا تسلـّح أستاذه بالصبر جعل منه تلميذاً من أنجح التلامذة . هو على كل حال محبوب من معلميه بسبب طيبة قلبه ودفء ابتسامته . ثم إنه يُمارس من حين إلى آخر دور المعلم , فيشرح لزملائه الدروس ويفرض عليهم النظام . يُضاف إلى هذا أنه يحب الحفلات والاختلاط وإطاعة الأوامر المشوبة بالرفق واللين , لكنه يرفض الرضوخ للشدة ويقابلها بالتمرد في بعض الأحيان .

أخيراً يتظاهر هذا الطفل بالشجاعة لكنه يخشى أموراً كثيرة يرفض التــصريح بها . والحقيقة أنه أحوج الأطفال إلى حنان الأم وحدبها , وخصوصاً في المساء عندما يحين موعد نومه .

الرجل الأسد :

ليس بالخبز وحده يعيش رجل برج الأسد . هذه الحقيقة يجب ألا تغيب عن ذهن شريكة عمره إذا أرادت له حقاً حياة كريمة مملوءة بالسعادة والرضى . ولتعلم أن أهم العوامل التي يتغذى بها على الصعيدين النفسي والجسدي هي الحب والاحترام والثناء . ولتكن دائماً على حذر من مظهره الوديع لأن وراءه روحاً أبيّة لا تـُمَس , وإذا مُسّت ردّ بعنف وتحدّ غير متوقعين .

رجل برج الأسد مع المرأة خلوق عاطفي ومتسلط في آن واحد , يتمتع بطاقة حب عظيمة قابلة للتفجر عند أول إشارة . إذا لم يستطع التنفيس عنها ذبل وأوحى بأنه يعيش مأساة حقيقية .

وإذا أسعفه الحظ ولقي رفيقته المثالية انقلب إلى بركان حيّ يطلق حمم الغرام والإعجاب والبذخ . وسائله مع الحبيبة وسائل ملتهبة , ودعوات متلاحقة , وهدايا فاخرة , وغير ذلك من المغريات التي يصعب بل يستحيل مقاومتها . مقابل ذلك لا بد للمرأة التي تحصل على مثل هذا الحب العظيم من أن تدفع ثمنه من حريتها وأعصابها أحياناً . ذلك بأن رجل برج الأسد أشبه بالسجّان وإن كان سجنه من ذهب . إنه يغار على حبيبته من جميع الرجال , ويتدخل في شؤونها الكبيرة والصغيرة , ولا يتردد في إظهار العنف إذا راوده الشك في سلوكها وإخلاصها . بالنسبة إلى زوجة هذا الرجل عليها أن تـُظهر له الطاعة , وأن تـُبدي إعجابها به , وأن تـُغمض عينيها عن مركب العظمة الذي يبدو فيه بوضوح , وأن تـُواجه حماسه واندفاعه بالرزانة والتعقل .

من الأمور التي يرفضها رجل برج الأسد بإصرار عمل الزوجة في الخارج . ولعل سبب ذلك خشيته المنافسة . بالمقابل لا يتردد في إظهارها أمام الأصدقاء وهي على أتم هندام وزينة مما يُشعره بالسعادة والفخر . إلى جانب ذلك تـتسم معاملته لها دائما ً بالنبل والكرم والحماية . حياتهما الاجتماعية ملآنة وإن كان يمارس حياة العزوبية بين الفينة والأخرى فيخرج عندئذٍ مع الأصحاب إلى مقهى أو مطعم أو غيره . مشكلته الأساسية المقامرة والمغامرة بالمال . وعلى زوجته أن تعمل ما في وسعها ليبقى بعيداً عن المزايدات والبورصة وكل ما يشكل خطراً على أوضاعه الاقتصادية . ليس التبذير هوايته الوحيدة لحسن الحظ فهو ميكانيكي من الطراز الأول يفهم الآليات والمحركات وغير ذلك . حقل الكهرباء لا يُستعصى عليه وكذلك النجارة ومشتـقاتها , حتى البناء . وقد يصل به الأمر إلى حد صنع مفروشات البيت أو بناء غرفة إضافية .

في الحفلات يُعتبر عنصر تسلية ومرح . لكن الهزاز لا يُفقده شيئاً من كرامته وقدره . وبما أنه يُحب الجمال ويُقدره حق قدره يبدو أحياناً مشغولاً عن زوجته بتأمل الوجوه الحسنة . لكن تصرفه هذا يخلو من سوء النية ولا يُشكل سبباً للغيرة . على كل حال ابتسامته المشرقة وقلبه الطيب كفيلان بمحو هفواته سواء عند زوجته أو عند الآخرين , وكثيراً ما يتزوج من امرأة دونه مستوى كي يظل محتفظاً بدور السيد المطلق . وإذا أساء الاختيار وشعر أن زوجته تنافسه في العرش بدا تعيساً مُعكر المزاج . من الطريف أن لا ينجب رجل برج الأسد العديد من الأولاد مع أنه والد عطوف كثير الرعاية لأبنائه .

شخصية هذا الإنسان إجمالاً مُحيّرة , فجميع الذين يتعاملون معه يجدون أنفسهم أمام سلسلة من التساؤلات : " هل هو حقاً معطاء أم أنه رجل أناني لا يُحب سوى نفسه ؟ هل عنده صفات الزعامة أم يتظاهر بأنه يملكها ؟ هل هو اجتماعي كما يدّعي ؟ " . شيء واحد على الأقل موجود عنده ولا يستطيع أحد إنكاره وهو كفاءته في الحب والأعمال .

أخيراً عقدة رجل برج الأسد الخوف . . . الخوف من الفشل ومن سخرية الناس . إذا لقي التشجيع اللازم عاد لا يرهب شيئاً . العيش إلى جانبه متعة إذا تمكنت المرأة من إنكار ذاتها واحترامه في آن واحد .

المرأة الأسد :

كثيراً ما تشبه امرأة برج الأسد بزهرة دوار الشمس لأنها كيفما اتجهت تتجه نحوها الأنظار ولا سيما أنظار الرجال . ترى هل تستحق هذا القدر من الاهتمام ؟ نعم متى علمنا أن الطبيعة جادت عليها – دفعة واحدة – بالحيوية والذكاء والجاذبية الجنسية . إنها المرأة المثالية للرجل ذي الثـقة التامة بنفسه . أما من كان عكس ذلك فلا بد من أن تـُكسبه هذه المرأة شعوراً بالنقص كفيلا ً بتـنغيص عيشه .
إنها عاطفية إلى أقصى الدرجات , أي إلى درجة الاحتفاظ قليلا ً بصورة أصدقاء الماضي على الرغم من احتجاج زوجها الذي تعزه ولا تـفضل عليه أحداً . وتبدو في أغلب الأحيان دمثة رقيقة الصوت وديعة القسمات , لكن سرعان ما تـنـقلب هذه المظاهر إلى عكسها أثر مجرد هفوة تبدو من زوجها . إنها لا تـنكر إحساسها المرهف , وكثيراً ما تحذر الآخرين من مغبة سوء معاملتهم لها , مثلها في ذلك مثل لبؤة تشحذ مخالبها يومياً في انتظار الساعة التي تنقض فيها على فريستها .

نصيحة لا بد منها للرجل الذي يحلم بزوجة من هذا النوع : إن كنت تحمل اسماً عادياً لا يوحي بنبل المحتد , أو كنت تـفـتـقر إلى الرجولة الحقة , أو كان سخاؤك محدوداً , فمن الأفضل لك أن تبتعد عن طريقها . أما إذا كنت تـُصرّ على امتلاكها فما عليك إلا أن تكيل لها المديح والثـناء , وأن ترسل لها أفخر الهدايا – لا تهمها الكمية بقدر ما تهمها النوعية – وأن تظهر أمامها بالمظهر اللائق , فهي تعاف الإهمال وتعتبره إهانة لها كما تأنف من الفقر إلى درجة الشعور بالمرض .

خـُلقت المرأة مولودة برج الأسد لتكون قائدة اجتماعية توزع المسؤوليات وتسن الأنظمة والقوانين . ولكنها على الرغم من دفء مشاعرها وابتسامتها المشرقة تخفي في أعماقها الكبرياء والتعالي , ومبعث ذلك إيمانها الشديد بأنها أفضل الجميع على الإطلاق . والطريف أن اعتقادها هذا لا يجر عليها النقمة أو الكراهية وذلك بسبب طيبتها وكرمها ورعايتها للمعوزين والأطفال خاصة .

إن أقصر الطرق التي تؤدي إلى قلبها الإطراء والثناء . وهي تستحق المديح على كل حال من أجل هندامها وأناقتها وتنسيق بيتها وميزات أخرى كثيرة . إنها بهذه المناسبة , تـُفضل الملابس الكلاسيكية والرياضية على غيرها وتختار من الأقمشة أجود الأنواع وأثمنها . وهي ربة بيت ممتازة ومضيفة عظيمة تعرف كيف تـُشرف على راحة مدعويها , وأم مثالية تطري في أطفالها الحسنات دون أن تغض الطرف عن السيئات .

إنها أيضاً مخلصة لزوجها ما دام مخلصاً لها . غير أن اهتمام الرجال بها لا يُسيئها أبداً بل أنها – على العكس – تعتبره برهاناً على أنوثتها وجاذبيتها . ومع ذلك تبقى متحفظة متعالية مع الآخرين وترجو من زوجها أن يحذو حذوها فلا يرفع الحواجز مثلا ً بينه وبين موظفيه أو بينه وبين سكرتيرته الخاصة .

ومولودة برج الأسد تـُفضل بطبيعتها المهنة على أعمال البيت , وتأبى العيش وراء الجدران ولو كانت من ذهب . إذا لم تشغل نفسها بالعمل استعاضت من ذلك بالتبذير وبحياة اجتماعية ملآنة بالحركة .

أخيراً من المحتمل أن تحاول خنق زوجها بشخصيتها القوية الفذة , فعليه أن يتدارك الأمر بالفطنة والرجولة الضروريتين لمثل هذه المهمة الصعبة , لكن من العبث أن يحاول حجبها بدوره لأنها لن تغفر له ذلك أبداً . إنها تعتبر مجرد قبوله به شريكاً لها ورفيقاً , فضلا ً عظيماً إن لم يكن تنازلا ً .

المدير الأسد :

جميع الذين يتعاملون مع أرباب العمل المنتمين إلى برج الأسد يعترفون بأنهم إداريون من الدرجة الممتازة . فهم لا يجيدون تنظيم الأعمال وتوزيعها فحسب وإنما يستطيعون أيضاً وضع الخطوط العريضة لأية قضية بأسلوب فذ إلى درجة يصبح معها التـنفيذ من السهولة بمكان . لهذا السبب كثيراً ما يهملون الجوانب الهامشية في أي موضوع مكتفين بالأساس , تاركين الباقي لمن دونهم مرتبة وخبرة . وإذا صدرت عن هؤلاء الآخرين أفكار ومقترحات جيدة ومبتكرة أسرعوا إلى تبنـّيها وإلى الادعاء بأنها من وحي عقولهم دون أدنى ارتباك أو حرج .

مكتب رب العمل ضخم بكل معنى الكلمة لما يحتوي عليه من المقاعد الوثيرة والسجاد الفاخر واللوحات الثمينة وأواني الزهر وأجهزة الموسيقى وغير ذلك . ولا بد من أن تظهر أيضاً شهادات صاحب المكتب معلقة على الجدران إلى جانب صور تمثله مع غيره من أرباب العمل الناجحين والشخصيات المعروفة في مختلف الحفلات والنشاطات الاجتماعية . غير أن ازدهار أعماله لا يقوم على هذه المظاهر وحدها وإنما في الدرجة الأولى على حيويته التي لا تـُجارى . والواقع أن أكثر موظفيه كفاءة واندفاعاً يبدو مقصّراً إذا قيس به . ليس نشيطاً ومتحمساً فحسب بل أيضاً كريم جواد يمنح الهدايا والمكافآت ولا يتردد في مساعدة جميع العاملين معه على الصعيدين المعنوي والمادي .

من الطبيعي أن تؤدي هذه الحسنات إلى إعجاب مولود برج الأسد بنفسه . فهو يعتقد عن إيمان أنه أفضل الجميع , لكنه لا ينكر على الآخرين فضائلهم بل يُثني عليها علناً , ولكنه في الوقت نفسه يشير إلى السيئات بصراحة وبساطة تقربان من الوقاحة أحياناً . ثم إنه متفائل جريء خلاق يتطلب من موظفيه أن يتحلـّوا بمثل صفاته .

رب العمل هذا يكره الانطوائية والتخفي عند الآخرين كما يكره الدسائس التي تــُحاك عادة في معظم المكاتب والمؤسسات . وهو فضولي , يحشر نفسه فيما لا يعنيه ولو عن نية حسنة وبقصد المساعدة . إحدى هواياته توزيع النصائح والإرشادات وإلقاء المحاضرات والمشاركة في كل نقاش أو حديث يجري أمامه .

يبدو هذا الرجل غريب الأطوار أحياناً . فهو إمّا يثور بعنف لأتفه الأسباب أو يغلق على نفسه باب غرفته ويبقى الساعات صامتاً معتكفاً . أفضل علاج لغضبه السريع وحسه المرهف الإطراء والمديح . هذه الوسيلة كفيلة بمسح جراحه وبعث ابتسامته المشرقة . هذا من ناحية , من ناحية ثانية لباسه أنيق , وأكله جيد , ونومه هانئ , وكرمه لا يوصف , وسحره لا يُقاوم , وعزة نفسه أثمن ما عنده . وهو يحب الأضواء والشهرة وإن كان يتظاهر بعكس ذلك .

يُقال إن الرجل مولود برج الأسد يسعى دائماً لنيل الإعجاب . وهو حسناً يفعل لأنه يستحق الإعجاب دون أدنى ريب . إنه إنسان عظيم بكل ما في الكلمة من معنى , والشرط الأساسي الوحيد كي تـتـفجر فيه هذه الطاقات العظيمة حُسن معاملة الآخرين له.


الموظف الأسد :

يستطيع الموظف المولود في برج الأسد أن يبرز من بين عشرات الموظفين بفضل وسائله الخاصة المتعددة . فهو يندفع في العمل حيناً , ويتصرف بطريقة تلفت للأنظار حيناً آخر . فإذا لم تـنفع هذه الوسيلة أو تلك لجأ إلى مدح نفسه أمام الزملاء عامة وأمام رؤسائه خاصة . وعلى كل حال من الأوفق لرب العمل ألا يهمل هذا الموظف مهما بدا هادئ الطبع لين العريكة .

مهما تكن درجة وظيفته يبدو رجل برج الأسد عظيم الهيبة والشأن . وهو لهذا السبب يسعى لنيل الألقاب أكثر من سعيه لنيل العـلاوات والمنح المادية . لو خـُيـّر بين مركز مرموق يعطيه دخلا ً قليلا ً ومركز مغمور يعطيه دخلا ً مضاعفاً لاختار المركز الأول دون أدنى تردد ليقينه أنه إنسان عظيم يستحق التقدير والتبجيل قبل المكافآت المادية .

طبيعة هذا الموظف تفرض عليه دور القائد والزعيم . فإذا حالت الظروف دون ذلك استعاض من هذا النقص بالنصائح والإرشادات والخدمات التي يسديها لأي ٍ كان دون مقابل . إن أكثر ما يُسعده حاجة الآخرين له , فإذا خلت حياته من العطاء أصبح تعيساً لاقتـناعه بأنه إنسان غير مفيد أو مرغوب فيه . والطريف أنه كلما زاد شعوره بالغبن وعدم التـقدير زاد ميله إلى مساعدة الناس والمساهمة في حل مشاكلهم .

الموظف الذي ينتمي إلى برج الأسد مخلص لعمله متمسك بمسؤولياته يثابر بجد وثبات على أمل الوصول إلى القمة . غير أنه حالما يتبين استحالة هذا الأمر يفقد اندفاعه ويترك عمله لغيره وهو حزين مكسور الخاطر . إنه لا يحس بالمسؤوليات إلا في مرحلة النضوج التام بينما يظهر في سن المراهقة والشباب لعوباً يهوى النساء والسهر والمزاح . ولا يعني ذلك أنه عديم الفائدة , بل ينجح بسهولة في حقل البيع والدعاية والترويج , ويستطيع أن يكسب العديد من الزبائن بفضل ابتسامته المشرقة وقلبه الطيب .

تحت ستار الجرأة والإقدام يخفي هذا الإنسان شعوراً بالقلق النابع من شكه في نفسه ومن خوفه ألا تكون شجاعته حقيقية . وعلى الرغم من ذلك تظل تصرفاته متسمة بطابع الغرور والعظمة . وتبدو منه بين الحين والآخر الميوعة والكسل , لكن ما أن يقع حادث طارئ مهم حتى يواجهه بشجاعة ووعي غير متوقعين منه . وهكذا نجد أن قوته الحقيقية لا تـتـفجر إلا بضغط الظروف والحوادث العصيبة .

من الوظائف والمهن التي يميل إليها التدريس والمحاماة والطب والكتابة والدعاية والإعلان والبيع . يميل أيضاً إلى وظيفة محاضر أو مرشد سياحي . وعلى كل حال ليس نوع العمل الشيء المهم في نظره لأن الأهم هو منحه فرصة إثبات جدارته , إن تشجيعه وإطراءه يحثاه على بذل كل الجهود , بينما يفقده الإهمال وعدم التقدير جزءاً كبيراً من حيويته مما يعود على المؤسسة التي يعمل فيها بالخسارة . وينطبق المبدأ ذاته على الموظفة مولودة برج الأسد التي يُعرف عنها – بالإضافة – حبها للونين البرتقالي والأصفر .

بقي القول إن هذا الموظف يحتاج إلى مرتب عال كي يستطيع أداء عمله على أفضل وجه , إذ من الصعب على من كان مثله أن يتفرغ لواجباته ومسؤولياته وهو قلق على أوضاعه المالية شاعر بأنه لا يستطيع الإنفاق كما ينـبغي . ثم إنه يتطلب علاوة على المال الاستقلال في العمل والتحرر من النظام الصارم .

لذا يجب على كل رب عمل ذكي أن يؤمن لهذا الموظف جميع العوامل التي ذكرناها وأكثر . إذ لا بد من أن يستوفي ما يوازي أضعافها من إخلاص هذا الإنسان العظيم ووفائه .
الصفات العامة لبرج القوس                                         ء

يهناك عادة محور في كل جمع ضاحك مرح , واحتمال يوازي تسعة من عشرة بأن يكون المحور شخصاً مولوداً في برج القوس . وإذا تبيّن بالإضافة إلى ذلك أنه يتمتع بوجه منفتح وجبهة عريضة , وأنه يقوم بحركات مرتبكة خالية من الرشاقة , أمكن التأكد عندئذ من أنه مولود في برج القوس .

جميع الصفات التي ينطوي عليها هذا الإنسان تؤهله لأم يكون طفلا ً كبيراً . فهو مرح صادق صريح طيب القلب , يُعبـّر ببراءة متناهية عما يدور في خاطره , ويرفض اعتماد الأساليب الملتوية , ويحرج الآخرين , ويستغرب نقمتهم عليه , ويعتذر من هفواته التي ينساها بعد حين ثم يُكررها , وهكذا . . . إنه رياضي المظهر يشبه إلى حد ما الجواد أو المهر وخصوصاً بخصلة شعره المتدلية على جبينه كالعرف والتي يرفعها دائماً بحركة من رأسه أو بيده الأمر الذي يتحول عنده إلى عادة تلازمه في الكبر حتى بعد الصلع .

هذا الإنسان سريع الحركة , سريع التنقل , يكره الجمود ويبدو كأنه يسير في اتجاه معيّن أو كأنه يُلاحق هدفاً ما . لكن حركاته ومشيته تفتـقر إجمالا ً إلى الرشاقة أو الانضباط , وكثيراً ما يتعثر بخطواته أو يُقلب الأشياء التي تعترض طريق ذراعيه . ومع ذلك يوحي بأنه رياضي . وهو يعيش في الواقع عيشة الرياضيين إذ يحب الهواء الطلق وركوب السيارة والدراجة والطائرة , ولا يُستبعد أن يشترك في سباقات السرعة لولعه بها , كما يحب الحيوانات وخصوصاً الكلاب والجياد . الصراحة صفة أساسية في مولود برج القوس , بل أساس شخصيته , تماماً كما هي في برج العقرب , مع فارق كبير وهو أن مولود برج العقرب يُعري الحقائق عن عمد وسابق تصميم ومعرفة أكيدة بالنتائج بينما يلجأ مولود برج القوس إلى الصدق عن براءة وطيبة وعدم لياقة اجتماعية وجهل تام بالنتائج . لذلك كثيراً ما يشعر بالندم والأسف إذا نجم عن أفعاله أي ضرر أو أذية . ولكنه يفشل دائماً في تطوير أساليبه ويعود المرة تلو المرة إلى صراحته المذهلة مع جميع الناس دون استـثـناء ودون أي اهتمام بالنتائج المترتبة على مثل ذلك التصرف . ومقابل ذلك يصعب على الكثيرين أن يحقدوا عليه فترة طويلة بسبب شفافيته وبراءته وحُسن نواياه , فغايته الأساسية هي في الواقع بعث المرح والسلوى في النفوس , وإذا جاءت النتائج عكس المتوقع لا يجوز اتهامه بالخبث لأنه بعيد عنه كل البعد . كل ما يمكن قوله هو أنه طائش يلقي سهامه جزافاً فتصيب من تصيب وتخطيء من تخطيء , مع العلم بأنها لا تـُميت أحداً لخلوها من كل أثر للسموم التي يجهلها مولود برج القوس تماماً .

يُرمز إلى إنسان برج القوس بالنار ويُقال أن لكوكب " المشتري " ( جوبيتر ) تأثيراً كبيراً في مزاجه , الأمر الذي يوضح سبب جرأته وإقدامه وصراحته وحبه للكلام . إذا تعرّض أحد لكرامته مثلا ً ردّ في الحال معتمداً على لسانه الحاد وقبضته القوية في آن واحد . وهو من النوع الذي يرفض النجدة أو الهرب وقت الشدة ولكنه حالما ينتـقم لنفسه يستعيد هدوءه وبراءته معاً , ولا يتردد في تعويض عدوه مما لحقه منه . هذا ويمكن القول أن أكثر ما يغيظه ويُفقده السيطرة على نفسه أن يتهمه البعض بالكذب أو عدم الأمانة .

يتمتع مولود برج القوس بطفولة مستمرة تجعله يرفض الجد في الحياة على الرغم من قبوله القيام بالواجب والمسؤولية على أفضل نحو . وسبب ذلك أن الجد يُـثـقل عليه ويمحو جزءاً من سعادته وفرحه الطبيعيين , وكذلك تـفعل معه العزلة التي توقعه في مرض حقيقي في بعض الأحيان . لكن صحته ممتازة إجمالا ً , وكذلك نشاطه وحيويته اللذان يلازمانه حتى آخر عمره . هو يكره المرض على كل حال ويكره المستشفيات والمعالجة الطويلة , ولهذا السبب يشفى بسرعة مذهلة يضمنها أيضاً تفاؤله وإيمانه بغد أفضل .

يميل هذا الإنسان إلى الرقص والغناء والتمثيل , ويهتم بالأمور الدينية في بداية عمره ثم يتحول إلى الشك وقلة الإيمان , ولا يُستبعد أن يُصبح مُلحداً في وقت من الأوقات . وتجري في عروقه دماء المغامرة والمقامرة , وكثيراً ما ينصرف إلى تجربة حظه على المائدة الخضراء أو البورصة أو ميادين السباقات على اختلاف أنواعها . وهو يحب ويسعى دائماً إلى الوقوع في التجربة لكنه يخشى الزواج وينـفر منه , وإذا رضخ فبعد تفكير وتردد طويلين . من صفاته الحميدة الكرم والضيافة والمثابرة وإصابة الهدف . ومن عيوبه الإفراط في الطعام والشراب وإدمان الخمرة أحياناً , وعدم حفظه الأسرار . على الرغم من تمتعه بذاكرة حادة تحفظ أدق التفاصيل ينسى أحياناً المكان الذي يضع فيه معطفه قبل خمس دقائق .

لكن أطرف ما فيه هو تلك الطريقة في سرد النوادر والفكاهات . فكثيراً ما يتعثر بكلمة أو حركة يضحك لها الآخرون فيشاركهم الضحك بدوره ظناً منه خفة دمه هي التي أطربتهم لا هفواته التي لا يُدركها على كل حال . غير أن تلك الطفولة المحببة لا تمنعه من الرد بقسوة وعنف على كل من يحاول مس كرامته أو مبادئه . وهو عندئذ يطلق سهامه بكل ما أوتي من تركيز ومهارة فيصيب الهدف في النقطة التي يريد .

يُصوّر مولود برج القوس – كما هو معلوم – شاكلة مخلوق نصفه إنسان ونصفه الآخر جواد . والمقصود بذلك أنه في ملاحقته لأهدافه يظل دائماً في الطليعة . كيف ؟ لا أحد يدري بالضبط . فقد يكون السبب مزاياه العديدة أو حظه الجيد أو الاثـنين معاً . وإذا شغل عن ذلك اختصر القضية كلها بقوله مازحاً أن الحياة " سيرك " , وإنه فيها المهرج الأول .

الطفل القوس :

الطفل في برج القوس مهرج صغير يُحب لفت الأنظار وإدخال البهجة إلى قلوب المحيطين به . إذا أهمل أو تـُرك وحده أخذ حالا ً في البكاء للتعبير عن احتجاجه أو اندفع وراء أي صوت أو رائحة تدل على وجود بشر . وإذا لم يتسن له رفيق أو أنيس ينصرف إلى معاشرة دمية أو حيوان أليف يمنحه الدفء والطمأنينة اللذين ضنّ عليه بهما الآخرون .

إن الاحتكاك بالناس على اختلاف أعمارهم غذاء رئيسي لطفل برج القوس تماماً كالطعام والشراب , فإذا أضفنا إلى تلك الحاجة فضولا ً شديداً تجاه كل أمر وقضية فهمنا سبب ملاحقته الكبار وطرحه عليهم سيلا ً لا ينقطع من الأسئلة . " لماذا " كلمة يُرددها من الصبح إلى المساء ويبغي من ورائها معرفة كل شيء دون استـثـناء . الله , الحياة , الموت , الولادة , القوانين والأنظمة , جميع هذه القضايا تـُثير اهتمامه وتتطلب منه أجوبة صريحة وصادقة يستقيها من الذين هم أعلم وأخبر منه . فإذا رفض هؤلاء تقديم الشرح الوافي غضب وهدد بالتمرد على أوامرهم .

يحب الطفل المولود في برج القوس الطبيعة والهواء الطلق والرياضة والصيد , وكثيراً ما يسرح في الحقول وعلى الشاطئ برفقة كلب صديق وبندقية أو شبكة يصطاد بهما العصافير أو الأسماك . وكثيراً ما يقع أيضاً خلال تلك النزهات ويعود منها بآثار الكدمات والجروح . هذا الطفل مُعرّض في الواقع للعثرات الجسدية والنفسية بسبب تطلعه إلى الأعالي وانشغاله بأحلام عظيمة تـُراوده , ويتعلق أكثرها بمستقبله . في تلك المرحلة من الطفولة يحلم بأم يكون راهباً أو ناسكاً أو رجل دين . لكنه – بعد أن يكبر – يتحول تدريجياً إلى نوع من التفكير الجدلي الذي يدفعه إلى الشك أو الإلحاد أو دراسة الديانات الأخرى علـّه يجد فيها الحقيقة الكاملة .

من أفضل أمنيات طفل برج القوس الحصول على ثـقة أهله التامة في الوقت الذي يسعى فيه إلى الانعتاق منهم . مثلا ً إذا وُضع في مدرسة داخلية أو أرسل إلى بلد ما للدراسة قد تمر الأيام دون أن يرسل كلمة إلى أهله يطمئنهم بها على نفسه , ولكن تصرفه هذا لا ينم عن خبث أو سوء نية . بالمقابل يتعلــّق بمدرسته وأترابه بسهولة تامة , وينجح في دراسته بفضل ذكائه وفضوله وطرحه العديد من الأسئلة ممّا يجعله أكثر استيعاباً من غيره للطرق التعليمية الحديثة . إنه يستحق في الواقع اهتمام المعلم المرن وصاحب الخيال الخصب ومتى وجد هذا الأخير أظهر الطفل مواهب عظيمة مقرونة بأفضل الصفات كالصدق والاستقامة والأمانة . أما إذا ارتكب بعض الأخطاء والهفوات المقصودة فيكون ذلك بمثابة الرد على سوء معاملة الآخرين له وعدم ثـقتهم به .

يميل الطفل في برج القوس إلى الكرم والتبذير أحياناً . لذا من واجب أهله تعويده منذ الصغر الاعتدال والسير وفقاً لميزانية محددة , كما أن من واجبهم تعويده احترامهم ومراعاة شعورهم وعدم مس كرامتهم بصراحته الفطرية المعروفة . من المواضيع الأخرى التي يفترض في الأهل والمدرسين تعليمها لطفل برج القوس الجنس والحمل والولادة وخلاف ذلك . والسبب هو اهتمامه المبكر بأفراد الجنس الآخر الأمر الذي قد يورطه في بعض الأحيان إذا لم يتسلح بالمعرفة والخبرة الضرورتين .

إذا وضعنا حسنات مولود برج القوس وسيئاته في كفتي ميزان نجد أن حسناته تفوق سيئاته كثيراً ممّا يجعلنا نؤكد أنه طفل رائع بكل معنى الكلمة . يكفي أن نعلم أن الحظ بجانبه مهما بدر منه من أقوال وأفعال .

الرجل القوس :

حيث يوجد رجل برج القوس يوجد جمع يلتـف حوله . فإذا أضفنا إلى هذا الحشد من الأصدقاء الكثيرين والأعداء القليلين أهداف رجل القوس العظيمة وعادة التمثـيل والتهريج عنده وجدنا أن مكان العائلة في حياته ضيق نسبياً , أو هكذا يتصور أفرادها بينما ينكر هو المسألة بشدة .

هذا الإنسان متـفائل إلى درجة الإيمـــان الأعمى بالناس والظروف , وإلى درجة الاستخفاف بالصعاب والأزمات , أو تفسيرها كما يحلو له . لا بد لمثل هذا التفاؤل أن يقترن ببعض الخطر على رجل برج القوس إذ يجعله يثـق بمن لا يستحق الثـقة أو يضع قدمه حيث لا يجب أن توضع . لكن العجيب هي تلك الحيوية التي تجعله يُواصل السير قـُدماً وتلك الروح الرياضية التي تدفعه إلى قبول الخسارة عن طيب خاطر . تلك هي تأثيرات كوكب " المشتري " الذي يمنحه حظاً عظيماً على الرغم من كل العثرات .

قلنا أن أصدقاء الرجل القوس عديدون , لكن حتى بين هؤلاء من يتمنى قتله في بعض الأحيان جزاءً على خشونته وعدم لباقته . ومع ذلك تـُغفر له أخطاؤه بسرعة مذهلة بسبب طيبة قلبه ونقاء سريرته . يُقال أن حديثه وسهامه قلــّما تخطيء . فإذا أراد إصابة الهدف نجح بدقة محرجة لغيره . صراحته المتـناهية موجودة حتى في مواقف الحب مع العلم بأنه يُعالج قضاياه العاطفية بسطحية بعيدة عن هدف الزواج الذي يخشاه وينـفر منه . ومع أنه يحب الغزل ويلجأ إليه عند الحاجة إلا أن علاقاته بالمرأة تقوم على أسس كثيرة غير الجنس . فهو يُـقدّر الذكاء إلى جانب الجمال , ويُفضل الاحتـفاظ بحريته واستقلاله مهما بلغ حبه لامرأة معيّـنة .

نصيحة إلى التي تربط مصيرها بهذا الرجل أن تمنحه ثـقتها التامة , وأن تمتـنع من إظهار غيرتها مهما بدر منه , وألا تلجأ إلى التذمر والشكوى أمامه مهما كانت الأسباب . وعليها أن تـُحب مثله الطبيعة والحيوانات والرياضة , وأن تـتحلى مثله أيضاً بالكرم والحماسة والاندفاع , وألا تهزأ بأفكاره العظيمة وأهدافه السامية مهما بدت خيالية بعيدة عن الواقع .

يفقد رجل برج القوس اهتمامه بأهله بعد الزواج فلا تعود تربطه بهم سوى علاقة سطحية لا تسمح لهم بالتدخل في شؤونه وشؤون زوجته بصورة خاصة . ومقابل ذلك يحاول أن يبني مع شريكة حياته علاقات حميمة تـنهض على أساس المشاركة في كل شيء . لذا يجب عليها أن تهتم من ناحيتها بالأخبار الرياضية والقضايا العالمية والسباقات على أنواعها , وأن تطالع المجلات والصحف , وأن تتحلى بالمرح والانفتاح , وألا تتخلى عن الواقعية حتى في مواقف الانفعال والعاطفة .

على هذا الأساس وحده يلازم هذا الرجل زوجته . ويصطحبها معه في حلــّه وترحاله , وينفق عليها من ماله بسخاء مع أنه ما من أمر يمنعه من توجيه النقد إليها بصراحة غير مبطنة , ومع أن سخاءه يتعداها إلى جميع أنواع المقامرة كالمائدة الخضراء والسباق والبورصة وغير ذلك من ألعاب الحظ الذي عنده منه الشيء الكثير .

يحب هذا الرجل أطفاله من بعد أن يكبروا قليلا ً ويصبحوا في عمر يؤهلهم للخروج معه في النزهات والرحلات وغيرها . إنه لهم صديق وأنيس أكثر منه والد . وكثيراً ما يغفر لهم أخطاءهم وهفواتهم لإيمانه بأنهم سيصبحون أفضل في المستقبل . على أن الكذب يُـثير غضبه وحنقه إلى أقصى حد . أما صراحته المتـناهية فتـُثير حنق أولاده تماماً كما يفعل الكذب بالنسبة إليه .

إن رجل برج القوس باختصار إنسان صادق جرئ شجاع , فيه بعض الجنون الذي يدفعه إلى ارتكاب الخطأ . من الصعب أن يحقد عليه الناس عامة وزوجته خاصة . كيف تستطيع أن تحقد على إنسان ينطوي قلبه على مثل هذا الحب العظيم ؟

المرأة القوس :

بين هذه المرأة وبين اللف والدوران عداء مُستحكم . كيف لا وهي التي تؤمن أشد الإيمان بأن الخط المستـقيم أقصر الطرق إلى الهدف . وبما أن الاستقامة من طبعها , تبدر منها ملاحظات وأسئلة وردود يرتبك منها الجميع بوجه الجميع بوجه عام والرجل بوجه خاص لأنها تأتي بصورة مفاجئة وعلى نحو لم يتوقعه . ومع ذلك يُؤكد من يعرفها جيداً أنّ في استــطاعتها – لو أرادت – أسر جميع القلوب دون استـثـناء .
المرأة مولودة برج القوس متـفائلة جداً , لكن تـفاؤلها يقترن دائماً بالمنطق السليم لا بالكذب الذي تأباه مهما كانت الظروف والدوافع . وبما أنها صادقة تماماً , لا تـتورع عن الاعتراف أمام أهلها وذويها بأنها تـُفضل قرابة الروح على قرابة الدم التي لا تؤمن بها كثيراً . ولما كانت صادقة أيضاً فإنها تـنـسلخ باكراً عن بيت العائلة وتستقل بمفردها وتعيش حياة مملوءة بالحركة والنشاط . فهي تتـنزه , وتمارس الرياضة , وتسافر , وتلتقي بالأصدقاء , وتلاحق الأهداف , وتؤدي الخدمات شرط أن لا يُفرض عليها شيء . إنها تكره الضغوط والقيود ولا تتردد في مواجهتها بلسان حاد سليط لا يُميّـز شخصاً من آخر . حتى والدتها التي حملتها ورعتها تـفشل في إجبارها على أمر ليست مقتـنعة به كل الاقتناع .
تكره هذه المرأة الرجل الضعيف السليب الإرادة , ومع ذلك ترفض الذوبان في شخصية الرجل القوي مهما كان قوياً ومتسلطاً . إنها كثيراً ما تخلط بين الحب والصداقة . إذا شعرت بالعاطفة نحو إنسان ما تفتح له قلبها دون تردد . في صدقها خشونة تـزعج البعض فيتهمونها إمّا باللؤم والخبث أو بالبله التام . غير أنها في الواقع ذكية طيبة ومنطقية جداً . وإذا تصرفت على هذا النحو الذي لا يرضى عنه جميع الناس فلأنها مقـــتـنعة تماماً ببراءتها وحسن سلوكها , وغير آبهة – بالتالي – للشائعات والتـُهم التي تلاحقها أحياناً .
تتردد هذه المرأة أمام فكرة الزواج ولا تـتقبلها إلا بعد أن تـشعر بحبّ جارف وانجذاب شديد نحو رجل تـتمنى مشاركته بل وتـقليده في كل شيء . فهي تستعمل ثيابه أحياناً , وترافقه في الصيد والنزهات والسفر , وتـُضحكها نوادره , ومع ذلك تبقى محتـفظة بكل مظاهر الأنوثة والرقة . إن من يعرفها حق المعرفة يعلم أنها سريعة العطب , تـتصرف ببراءة الأطفال وترتبك إلى حد التعثر في مشيتها أحياناً , ولا تستطيع منع نفسها من البكاء في المواقف العاطفية على اختلاف أنواعها .
شهية هذه المرأة عظيمة . فهي تحب الطعام والشراب الطيبـين , وتـتمنى التردد على المطاعم الفخمة كلما سنحت لها الفرصة . تحب أيضاً اللباس الفاخر والسفر – في الدرجة الأولى بالطبع – والأضواء والشهرة والتبذير لاعتقادها أن المال وسيلة لا غاية . ومع أنها تكره الأعمال المنزلية وتـُفضل عليها العمل في الخارج إلا أنها تقوم بدور المضيفة وربة البيت خير قيام . من أفضل حسناتها في هذا المضمار المرح والكرم وعدم التفريق بين المدعوين مهما اختلفت أوضاعهم الاجتماعية والمادية . ومن سيئاتها القليـلة حدة اللسان إذا مُسّت كرامتها . لكنها لحسن حظها وحظ الآخرين مفطورة على النسيان والمغــــــــفرة , ولذلك لا يوجد في قلبها مكان للغضب أو الحقد الطويل الأمد .
أطفالها يُحبونها إلى درجة العبادة , ويمرحون معها كما لو أنهم في " سيرك " حقيقي . وإنهم يُعاملونها معاملة الشقيق للشقيق ويأخذون عنها الصدق والاستقامة والمرح ولكنهم يشعرون في بعض الأحيان بالضيق والارتباك بسبب صراحتها اللامحدودة . أما زوجها فله منها الحب والثـقة والوفاء الكامل دون قيد أو شرط ما عدا منحها القليل من الحرية والفردية .
امرأة برج القوس باختصار إنسانة مُثيرة إلى أبعد حد . فهي بالإضافة إلى خصائصها الحميدة تتمتع بروح خفيفة تضفي الابتسامة والمرح على جميع الوجوه , وتمحو من القلوب السأم والملل . وهذا وحده يُعتبر فضيلة عند الأزواج .

المدير القوس :

يبدو رجل برج القوس أول وهلة إنساناً غريب الأطوار لا يُشبه غيره من رجال الأعمال المعروفين . وكثيراً ما يتساءل المحيطون به إن كان في تصرفاته ما يستحق الضحك أو الغضب . وفيما يعتقده البعض ساذجاً قليل الفطنة يُؤكد البعض الآخر أنه من النوابغ . لكنه في الواقع خلاف الاثـنين لكونه ذكياً من ناحية و " دون كيشوتياً" من ناحية أخرى . على كل حال إذا لم يتركه موظفوه بعد مضي أسبوع على عملهم معه هناك احتمال قوي بأن يلازموه وقتاً طويلا ً .

يرفع هذا الإنسان لواء الصراحة عالياً في جميع أعماله ومواقفه . فهو يطري العاملين معه بالسهولة نفسها التي ينتـقد بها أخطاءهم . إن هذا الاندفاع من قبله يجعل أصحاب الكفاءة يستبشرون خيراً . لكن قد تمضي الأيام والشهور دون أن يُحقق لهم شيئاً على الرغم من الوعود التي يقطعها على نفسه . والواقع أن ذاكرته ليست ضعيفة بالنسبة إلى الوعود وحسب بل أيضاً بالنسبة إلى المواعيد وذلك بسبب انشغاله بالسفر والتنقل والرياضة ومختلف الهوايات ممّا لا يترك له مجال الاهتمام بحذافير العمل ومشاكل العاملين معه .

إنّ أقرب اللغات إلى عقله لغة المنطق . فإذا تسنـّى لموظفيه التـفاهم معه بواسطتها أصبح مرحاً سعيداً وسخياً في إعطاء الإجازات والمنح وسواها . بالمقابل يُسيئه جداً أن ينكر الناس حسناته وأن يتمسكوا بسيئاته حتى لو كانت بمنتهى الوضوح . ولا يعني ذلك أنه يدعو إلى الرياء والكذب , فهو أبعد الناس عن هاتين الصفتين وأكثرهم تمسكاً بالحقيقة مهما كانت مؤلمة . وهو على الرغم من خشونته يتحلــّى بروح ديموقراطية دمثة تـُكسب له الأصدقاء من جميع الفئات والطبقات .

بالإضافة إلى جموع الأصحاب يُحيط رجل برج القوس نفسه بأشياء كثيرة ممتعة منها الطعام الجيد والشراب الفاخر والحيوانات الأليفة وحقائب السفر الجاهزة والأضواء الساطعة والأفكار الخلاقـة والأهداف السامية . أما الأشياء التي يضع بينه وبينها المسافات الشاسعة فهي الظلم والقسوة والرياء والحقد والأنانية . وهو يبدو في الظاهر قليل التـفكير والإدراك لكن من يعرفه حق المعرفة يعلم أن عنده حدساً قوياً – ما عدا في الحبّ – يخرج بفضله من الأزمات سالماً . ومع أنه يُهمل بعض الأمور الهامشية إلا أنـّه لا ينسى أبداً أهم الوقائع والأرقام المتعلقة بصميم عمله . وعلى الرغم من طيبته التي لا تـُنكر يظل صاحب طموح واستـقلال وفردية تقرب من حبّ الذات .

كثيراً ما يتساءل العاملون معه عن حقيقة أمره دون أن يصلوا إلى جواب . وكل ما يعملونه بالتأكيد هو أن العمل معه أمر في غاية الإثارة والتـشويق.

الموظف القوس :

يعتبر وجوده في المؤسسات والشركات مُتعة وسلوى لسائر الموظفين والمستخدمين على الرغم من حدة لسانه وارتباك حركاته وفضوله الذي لا يكف عن طرح الأسئلة . إذا طـُلب من معارفه أن يُلخصوا صفاته بكلمات قليلة أجابوا أنـّه مثال الرجل المرح المتـفائل الذي يعيش ليومه ويُؤمن بحظه لكلّ يوم .

يبدو الموظف المولود في برج القوس إنساناً خجولا ً سطحياً طائشاً ومُعرضاً للعثرات الجسدية والفكرية . ذلك هو ظاهره , أما باطنه الذي يرعاه كوكب " المشتري " فهو على نقيض تام . إذ كيف يكون سطحياً وهو على هذا المقدار من الحدس والمنطق السليم ؟ وكيف يُتهم بالخجل وهو الذي لا يتورع عن انتـقاد زملائه ورؤسائه إذا بدرت منهم الأخطاء ؟ وهل من داع إلى التحدّث عن عثراته في الوقت الذي يسانده فيه الحظ إلى هذا الحدّ ؟ من هو إذاً بالضبط ؟

الموظف الذي ينتمي إلى برج القوس إنسان مندفع يُسرع في العمل ويُـتقنه أكثر من سواه . وهو يفخر بمزاياه دون أدنى ارتباك , ويثق بنفسه كل الثـقة , ولا يكذب ولا يُخادع ولا يحقد , ولكنه يجرح بعدم لباقته ويُـثير الحنق بطرحه العديد من الأسئلة وبمحاولته لفت الانتباه . إنه يكره الجمود , ويهوى السفر والتـنقل , ويرجو من رؤسائه أن يُرسلوه من مدينة إلى أخرى ومن بلد إلى بلد . إن حبه للأسفار يجعله ينجح في دور البائع المتجول وإن كان مُعرضاً لبعض الأخطاء بسبب تسرعه واندفاعه .

يهتم الموظف المنتمي إلى برج القوس بدخله الخاص أكثر من اهتمامه بمستـقبل الشركة التي يعمل لها . لهذا السبب يرفض الوعود مهما كانت مُـغرية , ويتمسك بالتقدير الآني مهما كان تافهاً . حبه للمال لا يعني أنه ينظر إليه كمجرد غاية لا أكثر . إنه في نظره الوسيلة إلى العيش الكريم والمستوى اللائق . وبما أنه كريم بطبعه يكره البخل في الناس بوجه عام وفي رب عمله بوجه خاص . إذا عامله هذا الأخير معاملة الشحيح تركه غير نادم . الأمر الثاني الذي يدفع به إلى ترك العمل دون تردد هو التعرض إلى أخلاقـه واتهامه بالكذب أو قلة الشرف , مع العلم بأنه طيب القلب ينسى الإساءة بسرعة وخصوصاً متى استطاع أن يرُدّ عليها بعنفه وحدة لسانه المعروفين .

إذا شعر رب العمل بحاجة ماسة إلى طرد هذا الموظف في بعض الأحيان من الأفضل أن يكبح جماح غضبه وأن يُعيد النظر فيه بكل صدق وموضوعية . وسوف يكتـشف عندئذٍ أن له من المزايا أضعاف ما له من السيئات . تبقى صراحته التي تـُحتمل . وهذه الصفة بالذات تـتطلب من رئيسه روحاً رياضية ممتازة.
ثانياً: الأبراج الترابية
الصفات العامة لبرج الثور                                         ء

إن أسهل طريقة نتعرف بها إلى أحد مواليد برج الثور الإصغاء إلى حديثه . فإذا بدا مقتضباً مقتصراً على كلمتين نعم ولا , ورافق ذلك في الوقت نفسه هدوء في الملامح وبأس في المظهر العام أمكننا التأكيد أنه ينتمي حقاً إلى ذلك البرج العظيم . إنه رمز الصمود بكل ما في الكلمة من معنى . يقف في وجه الصدمات والعقبات كالجبل الأشم , منتصب القامة مكتوف الذراعين مطبق الشفتين لا يحرك ساكناً ولا يتزحزح قيد شعرة عن الطريق الذي اختاره لنفسه . قلما يرد على الهجمات بمثـلها . أقصى مناه أن يُترك لشأنه . صبور كثير الاحــتمال , يتظاهر بالبرود التام وقتا طويلا ثم ينفجر لأتــفه الأسباب , حاله حال القشة في كوب ملآن . من الخير عندئذٍ لمسبب العاصفة أن يختـفي من دربه لأن مولود برج الثور يهيج بين الحين والآخر هيجاناً مريعاً يجعله يندفع كالمجنون حاملا ً الخراب والدمار لكل من يعترض سـبـيله .
ينجذب هذا الإنسان بقوة نحو أفراد الجنس الآخر لكنه يفضل بطبعه الأسلوب السلبي بدلا من ملاحقة أهدافه بصورة إيجابية . هذه الظاهرة تجعله يلازم بيته في معظم الأوقات مكتفيا من حياته الاجتماعية بدور المضيف أو صاحب الدعوة لا الزائر .
من العادات التي يأبى ممارستها – ولا يجيد استعمالها حتى لو أراد – إظهار القلق والعصبية وقضم الأظافر وما شابه ذلك . إذا واجهته مشكلة أخذ يشحذ فكره لإيجاد الحل الملائم دون أن يظهر عليه ما يشير إلى تنازع الأفكار أو المشاعر . ومع أن دماغه يعمل بســرعة في الأزمات إلا أنه يُفضل التروي في اتخاذ المواقف النهائية .
تُشير الدلائل جميعا إلى أن هذا الإنسان خُلق للحياة العائلية والاستقرار . من أهدافه الرئيسية امتلاك بيت يضمن له الراحة والرفاهية . لا يطيق التغيير , ويتمسك بالعادات والتقاليد , ويلازم الأرض والطبيعة والهواء الطلق . إذا اضطرته ظروفه إلى العيش وسط المدينة عمل المستحيل لإحاطة نفسه بالنبات والزهر وكل ما يوحي بحياة الريف . وإن بدا على غير ما ذكرنا كان السبب تأثيرات فلكية معينة حوّلت طريقه وأكسبت شخصيته جوانب إضافية .
يتمتع مواليد برج الثور بعافية شديدة تصمد أمام المرض , لكنهم إذا اعتلوا تماثلوا للشفاء ببطء , وسبب ذلك بُعدهم عن التفاؤل والحيوية ورفضهم الامتثال لأوامر الأطباء . يظلون أكثر عافية من غيرهم شرط أن يقوا السمنة المفرطة والجراثيم والأوبئة .
عناد برج الثور معروف وإن كان أصحابه يرفضون تسميته عنادا . إنه في اعتقادهم صبر واحتمال وحكمة ومنطق . لهذا السبب يصعب عليهم تقبل النقد أو اللوم . إذا طــُـلب منهم تبرير مواقفهم فشلوا في إعطاء أسباب وجيهة . إنهم هكذا والسلام !
يصعب تخيّل هذا النوع من الرجال ودودا محبا لعائلته . ولكنهم هكذا وأكثر . إنهم يستحقون أرفع الأوسمة تقديرا لشجاعتهم واحتمالهم المصاعب في سبيل من يحبون . هم أوفياء لأصدقائهم أيضا , يندفعون في سبيلهم بجميع الوسائل والطرق ولا يرفضون لهم أي طلب ما عدا التخلي عن عنادهم .
روح الفكاهة عندهم مبعث حيرة الآخرين . إذا ألقيت أمامهم نكتة بارعة تدل على العمق وسرعة الخاطر ردوا عليها بالصمت المطبق . أما إذا تزحلق أحد أمامهم ووقع أرضا قهقهوا فرحين كالأطفال . مرحهم واقعي خشن بعض الشيء لكنه خال من كل أثر للؤم والشماتة .
من الناحية الاقتصادية يبدو إنسان برج الثور والمال كتوأمين سياميين يستحيل فصلهما . ولا يعني ذلك أن جميع مواليد هذا البرج هم من أصحاب الأملاك الشاسعة والثروات الطائلة . لكن قلما يوجد بينهم فقير معوز . يبني هذا الإنسان عموما حياته الاقتصادية بحذر وبطء معتمدا قبل كل شيء على الأساس المتين والحسابات الدقيقة . ومتى تسنى له جمع ما يلزم من مال وممتلكات أعطى نفسه إجازة طويلة تاركا للآخرين هموم السعي والركض . إن المال في اعتقاده مواز للسلطة والجاه , ويستحق أن يُحافظ عليه , لكن البخل ليس من شيمه .
كل ما هو ضخم يثير مولود هذا البرج , فمثلا كلما زادت الأبنية ارتـفاعا ازداد إعجابه بها وإذا دخل حديقة حيوانات وقف مشدودا أمام الفيلة غير مبال بالقردة ذات الذكاء الواضح والحركة المســتمرة . والطريف أنه يخشى الأحجام الصغيرة لا الكبيرة من هذه الحيوانات فيطلق ساقيه للريح أمام فأر حقير بعد وقفة لا مبالاة أمام نمر هائج مثلا .
معظم مواليد برج الثور يتمتعون بأصوات جميلة تجعل من بعضهم مطربين محترفين , كما أن أكثرهم يتذوق الموسيقى والرسم والنحت ولا يُستبعد أن يكون بينهم هواة عديدون في مختلف المجالات الفنية .
وبكلمة مختصرة : إنه كبير . . . كبير في كل شيء , في عقله وقلبه ومشاعره . وهناك كلمة أخرى تـُعبّر عنه وهي العناد التام .

الطفل الثور :

إن الهدوء والعناد المعروفين عن برج الثور يأتيان مع الولادة . يكسب طفل برج الثور منذ الساعات الأولى إعجاب المحيطين به بسبب تلك السكينة التي تلازمه . ثم يحدث شيء ما يجعله ينفجر في الصراخ والبكاء بصورة أقرب إلى دوي المدفع أو هدير الشلال . من الأسباب التي تـُثير غضبه منذ البداية إجباره على الأكل أو اللبس أو غيره . إذا حاولت أمه أن تفتح فمه بطرف الملعقة أو شدّت ذراعه لتـُدخلها في كُم سترته ردّ عليها بالرفض شادا جسده الصغير مقلصا عضلاته بكل ما أوتي من قوة . وإذا أصرت احتقن وجهه وأصبح قرمزيا وصدرت عن حنجرته القوية أصوات هائلة تهتز لها جدران البيت .
فيما عدا ذلك وجوده متعة للعائلة . فهو الحب والحنان كله . يهوى الضم والتقبيل , ولا يتردد في إظهار عاطفته لأهله وللأصدقاء على حدّ سواء . طفلة برج الثور تجيد بنوع خاص التعبير عن حبها سواء بالنظرات أو الابتسامات أو المداعبة . هذه الوسيلة المحببة تضمن لها جميع ما تصبو إليه , وتجعلها طفلة أبيها المدللة التي لا يرد لها طلب .
أطفال برج الثور أصحاء جسديا ونفسيا . من طبعهم الاستقرار وهدوء العاطفة والبعد عن الرياء والتمثيل والكدر والانحطاط . إنهم غالبا هادئون . أحيانا سلبيون عنيدون , نضجهم مبكر ومواقفهم الاجتماعية تتسم بالهدوء والتهذيب . من الصعب أن يُعكر صفوهم شيء . يرفضون التدخل فيما لا يعنيهم ويصرون على أن يُتركوا لشأنهم . إذا جوبهوا بالضغط والإكراه ردّوا بعنف وقسوة , وإذا عوملوا بلطف رجعوا عن عنادهم وخضعوا للأوامر . أقوياء أمام العنف وضعفاء أمام الحب واللين .
ينقاد طفل برج الثور إلى المنطق في سن مبكرة . فإذا لم يقتنع بأمر ما رفضه بحزم وإصرار . إذا رغب أهله في تقويمه وتوجيهه دون أدنى صعوبة عليهم أن يتبعوا معه الأساليب الإيجابية وأن يبرروا طرقهم التربوية بصورة منطقية مقبولة , وعليهم أن يتحلوا بالصدق وإلا أساءوا إليه إساءة بليغة تظهر نتائجها فيما بعد .
تـقوم الألوان والأصوات بدورها الفعّال في تكوين شخصية هذا الطفل منذ مراحله الأولى . فإذا غلب اللون الأحمر أو البرتقالي أو أحد فروعهما على أثاث غرفته أظهر القلق والحنق دون أن يُدرك أهله السبب . وإذا أحيط باللون الأزرق أو الأخضر أو ألوان أخرى يسودها الانسجام لا التنافر هدأت حاله وسكنت نفسه . وللأصوات أيضا تأثير مماثل فيه , فهو ينفر من الأصوات المزعجة والضجيج ويرتاح إلى الموسيقى الهادئة والغناء العذب وجميع الأصوات التي تقوم على التوافق . ثم أن طفل برج الثور في المدرسة يُسعد معلميه ويُرضيهم . إنه نظامي ومجتهد , يتفوق على غيره في قدرة التركيز . ومع أن استيعابه بطيء نوعا ما إلا أن ذاكرته القوية تجعله يستعيد أدق التفاصيل بعد فترة غير قصيرة . مواظبته وعدم ميله إلى الإهمال يجعلانه يجتاز الامتحانات دون صعوبة تـُذكر . يجد نفسه على رأس النشاطات والألعاب المختلفة وذلك بفضل رجاحة عقله وهدوء طبعه وقدرته على القيام بدور الحكم على أفضل وجه . من ألعابه المفضلة في الصغر السيارات " والتراكتورات " وكل ما له علاقة بالأرض والزرع والأشياء المماثلة التي من شأنها أن تجعله يبدو قذرا مهملا بعض الشيء . في تلك الحقبة أيضا يظهر حبه للطعام جليا واضحا فلا يتردد مثلا في التهام الأطباق المعدة لغيره . لكنه فيما عدا ذلك طيب القلب كريم اليد لا ينسى واجباته في المناسبات والأعياد فيقدم لأفراد العائلة ولا سيما لأمه الهدايا الثمينة التي تـُعبّر عن تقديره وحبه .
طفل برج الثور باختصار عطوف مُحب هادئ الطبع إذا عومل بالحُسنى . حاجته إلى مودة الآخرين ومحبتهم كبيرة , تقوم راحته الجسدية والنفسية على الأشياء الجميلة في الحياة كالموسيقى والغناء والألوان التي يُراعى فيها الانسجام والتوافق .

الرجل الثور :

لا نكون مخطئين إذا استـنـتجنا مما ذكرناه في صفاته العامة وطفولته أن رجل برج الثور حريص رزين قليل الحركة بطيء التفكير . لكن الخطأ كله أن نعتقد أنه بارد الشعور عديم العاطفة كما يتصوره البعض . أمر لا يُصدق ولكنه الواقع : هذا الإنسان القوي الضخم يُسيره كوكب السلام والحب المعروف باسـم فينوس أو الزهرة . من النادر أن يقع في الحب من أول نظرة , أو أن ينغمس فيه حتى أذنيه بالسرعة التي اشتهر بها البعض . لكنه متى استقر رأيه وتأكدت له حقيقة شعوره اندفع نحو مصدر إلهامه وحبه بكامل ما يملك من قوة وحيلة ووسائل . وهو في هذا المضمار لا يعرف الكلل والملل . يدأب مثلا على إرسال الأزهار إلى الحبيبة يوميا . يستعين على صدها ودلالها بالشعر أو الغناء أو العزف أو الرسم أو أي ملكة أخرى يتمتع بها . وبما أنه شهواني الطبع يطري مفاتـنها الجسدية كنعومة جلدها أو جمال شعرها أو شذى عطرها . قد لا يكون أسلوبه في التعبير رفيعا وشاعريا إلى الدرجة التي يُجيدها البعض ولكنه يعرف حتما كيف يُلين قلبها في النهاية بفضل التكرار والمثابرة . ويطغي عليه عامل التناقض في جميع تصرفاته وتحركاته . مثلا قد يُهدي حبيبته يوما معطف فراء باهظ الثمن , وتمر الأيام تلو الأيام دون أن يُقدم لها شيء , ثم فجأة يشتري لها باقة بنفسج متواضعة من بائعة عجوز ينقدها أضعاف الثمن لا لسبب سوى أنها تـُذكره بأمه .
يُضاف إلى هذا أن وسائل التعبير عنده متعددة متلونة . يلجأ تارة إلى أرقى الفنادق والمطاعم , وأخرى تكفيه نزهة في الغابة أو سباق في ضوء القمر . كثيرا ما يعتمد على الموسيقى والأغاني لشرح مشاعره , ولا يُستبعد أن يختار أغنية أو لحنا معينا يرمز به إلى مكانة الحبيبة عنده . إلى جانب ذلك نجده واقعيا قليل الأحلام لا يستعمل لغة الأوهام كغيره من المحبين . فبدلا من أن " يقطف لحبيبته النجوم والقمر وينقلها على بساط الريح إلى جزيرة بعيدة لا تضم سواها " , وبدلا من كر الكلام والأحلام يأتي إليها حاملا بيده خريطة منزل من حجر وإسمنت حقيقي . إذا وعد وفى وإذا أقدم على مشروع حققه من حسابه الخاص لا بالدين أو الرهن أو غير ذلك . وهو أيضا مخطط بارع , يسخر حاضره لغده , كالسنجاب النشيط الذي يجمع في الصيف غذاء الشتاء .
لا نستطيع القول أن حياة المرأة مع هذا الإنسان سعادة مستمرة , وخصوصا إذا ظهر منها ما لا يقره . من الأشياء التي يبغضها فيها الصراخ والعنف والتحدي . ومع أنه يُقدر الذكاء إلا أنه يُفضل عليه المنطق والرجاحة . من الخير لزوجة مولود برج الثور أن تتصرف بصورة لائقة في الأماكن العامة وإلا واجهها أحد احتمالين : إما أن يرد بعنف يصل إلى حد الصفع واللكم أو يتظاهر بالإهــمال والاحتــــقار , وفي كلا الموقفين ما يُربك الزوجة ويُخجلها دون ريب , ومن الأفضل لها أن تصون كرامتها في البداية .
من ناحية أخرى يهوى رجل برج الثور الريف والطبيعة والأزهار والنزهات الطويلة وكرة القدم وصيد الأسماك والتخيـيم في الهواء الطلق , كما يحب المطالعة ويُفضل الأبطال والناجحين على القصص البوليسية المعقدة أو المواضيع الفلسفية العميقة . ومع أنه يرتاد المطاعم والفنادق إلا أنه يُفضل طعام البيت ويتمنى أن تـُجيد زوجته الطهو ولو اضطرت إلى تعلمه من كتاب أو صديقة . ذلك لا يعني أنه يريدها طاهية لا غير , والبرهان على ذلك دعواته المتكررة وإغداقه الثياب والحلي عليها وكل ما من شأنه أن يُظهرها بالمظهر اللائق.
يقوم رجل برج الثور بدور الوالد على أفضل وجه . فهو يعتز بأبنائه الذين يحملون اسم العائلة , ويخص بناته بالعطف والدلال . وهو صبور طويل البال لا يُسيئه مثلا أن يتعلم أولاده ببطء ما داموا مستمرين في التقدم . ومن الصفات التي يسعى لتنميتها فيهم الاعتدال والطموح والمحافظة على المال والأملاك . وهو فوق ذلك سخي لا يبخل عليهم شيء , ولكنه لا يتردد في تأديبهم متى دعت الحاجة إلى ذلك . وبما أن رجل برج الثور دؤوب كثير العمل فإنه يحتاج إلى الراحة بين الحين والآخر , فإذا لم يجدها أصبح قلقا عصبي المزاج . يسيئه جدا أن يتهمه البعض – وخصوصا زوجته – بالكسل . إنه بطيء ولكن غير كسول . والزوجة الفطنة هي التي تدرك الفرق بين الظاهرتين . من ناحية أخرى إذا أرادت حقا إسعاده وإرضاءه عليها أن تخصه بمقعد وثير يؤمن له الراحة والاسترخاء , وأن تحيطه بجو ساكن تتخلله الموسيقى الخفيفة , وأن تغطي جسمه في أوقات البرد بغطاء صوفي ناعم لأن من طبع هذا الإنسان حب الأشياء ذات الملمس الناعم .
إذا تأمنت جميع هذه الشروط لرجل برج الثور أصبح من خيرة الأزواج إن لم يكن أفضلهم . يكفي أنه في حالات الشكر والامتنان يغض الطرف عن أخطاء كثيرة ينتقدها الرجال الآخرون في المرأة عادة .

المرأة الثور :

إذا كانت هناك كلمة تعبر عن طبيعة امرأة برج الثور فهي الكفاءة لأن قدرتها العجيبة تبدو وكأنها تطال النجوم . عندها من الصبر والاحتمال ما يُـثير العجب , ومن الهدوء والبرود ما يفتقر إليه الكثيرون من الرجال . إذا اضطرت إلى تحمّل المسؤوليات قامت بواجبها على أتم وجه . ومع ذلك قلما تتمنى الاستئثار بالمسؤوليات والانفراد بالرأي لأن عندها من الأنوثة الشيء الكثير . وهذا يجعلها تحنّ إلى رجل قوي يُدير عنها دفة القيادة ويدعها تتفرغ لوظيفتها الطبيعية .
مستـقيمة صادقة قلما تفقد السيطرة على نفسها وإن كانت تخفي تحت الهدوء نفسا شهوانية تحتاج إلى المراقبة والتوجيه .

من ميزاتها سهولة التكيـّف مع الناس شرط أن يكونوا بسطاء وصادقين مع أنفسهم وبعيدين عن الادعاء . إذا اصطفت البعض شاركته أفراحه وأتراحه , وإن كرهت البعض الآخر أظهرت نحوه عدم المبالاة وابتعدت عن طريقه بصمت . أي بكلام آخر لا مكان في نفسها للحقد أو الكراهية أو الحسد .

غيرتها لا تـُثار بسهولة , فهي تختلف في هذا المضمار عن الكثيرات من بنات جنسها . من الجائز أن تغض الطرف إذا مازح حبيبها غيرها من النساء أو أطرى جمالهن أو قبلهن ببراءة , لكن الويل له إذا تخطى الحدود , فقد تسقط الأقنعة في تلك اللحظة ويتحوّل الملاك العذب على زوبعة ناطقة .

امرأة برج الثور ذكية فطنة , تستطيع المشاركة في الأحاديث الجدية والمناقشات العلمية والسياسية , لكنها قلما تطمح إلى خوض هذا الميدان . إن أهدافها الرئيسية أبسط من ذلك وأقرب إلى المنطق الواقع . لا تهمها الشهادات العالية بقدر ما تهمها المعرفة وسعة الاطلاع . ولهذا السبب نجدها واقفة على المبادئ الأساسية لكل مادة وموضوع تاركة لغيرها أمر التعقيدات والاجتهادات الفكرية . إنها مثال المرأة العملية التي تحمل رأسها بين كتــفيها وتقف على الأرض الصلبة إذا جاز لنا التعبير . أي أنها لا تستسلم للأحلام والأوهام . فحواسها هي التي تعمل , ومن خلال حواسها تـقبل الأشياء وتـقتـنع بها . وإذاً فمن الطبيعي أن تكره الأزهار الاصطناعية لافتقارها إلى الرائحة الزكية والحيوية . يُقابل ذلك أنها لا تستطيع العيش دون أزهار ونباتات حقيقية . بيتها في جميع الفصول حديقة خضراء ضاحكة . عطرها المفضل رائحة الصابون والعشب والنظافة أينما وُجدت سواء في الشعر أو الجلد أو " الغسيل " . ومع أن للروائح الكريهة تأثير عكسي فيها إلاّ أنها تحب رائحة أسماك الشاطئ وحيوانات الإسطبل وكل ما يُذكرها بالطبيعة والأرض .

ضعف امرأة برج الثور تجاه بعض الألوان معروف ومألوف . فهي تفقد المقاومة أمام اللون الأزرق ومشتقاته , واللون الوردي بجميع فروعه . أكثر ما يجذبها في الألوان الانسجام والتوافق . لا تغفر للرجل جهله في هذا المضمار . ذوقها في الطعام رفيع يُنم عن حسّ مُرهف .لا تقر مبدأ المعلبات والأطباق السهلة الإعداد . إذا دعت إلى مائدتها قدمت أطيب الأصناف وأكثرها ابتكارا . مهارتها وذوقها يُـثبتان صدق المثل القائل : " معدة الرجل أقصر طريق إلى قلبه " .

فنانة , تهوى الموسيقى والرسم والغناء , وتزور المعارض والمتاحف باستمرار . تستهويها الأماكن الطبيعية الجميلة , وخصوصا تلك التي تدل على عظمة الخالق كشلال عظيم أو جبل شاهق أو بحيرة شاسعة . تـُجيد لغة الأصابع وتتعرف من خلالها إلى جمال الأشياء . تـُفضل الأقمشة المصقولة والأصواف الناعمة على غيرها .

دورها كأم عظيم وإن كانت تـُجيد معاملة أطفالها في الصغر أكثر منهم في سن المراهقة . وسبب ذلك – على الأغلب – تمسكها بالنظام وميلها إلى فرض الطاعة وعدم قدرتها على التمييز بين مرحلة عمر وأخرى . ولا يُستبعد أن يُواجهها أولادها بالرفض والتحدي في بعض الأحيان . ومن الأشياء التي لا تقبل التنازل عنها الترتيب والنظافة في كل الأوقات والظروف .

ثم إنها لا تعرف الميوعة أو الشكوى . إذا اضطربت أوضاع الأسرة الاقتصادية نزلت إلى ميدان العمل بصمت ورحابة صدر . وهي إلى جانب ذلك قوية البنيان صلبة الإرادة دؤوبة على الرغم من بطء الحركة والتفكير . صبرها على الآلام النفسية والجسدية لا يُصدق , وجميع أعمالها وأقوالها تسودها روح عملية ممتازة .

يجد الرجل في مولودة برج الثور شريكة عمر حقيقية . فهي من النوع الذي يصبر على الشدائد ولا يتخلى قيد شعرة عن التفاؤل والطموح . وهي أيضا من النوع الذي لا يُضنيه عمل النهار أو سهر الليل . يُمكن الاعتماد عليها كما يُعتمد على الساعة الدقيقة أو الآلة الحاسبة التي لا تخطيء . بيتها فسيح كقلبها , فيه مكان للأقارب والأصدقاء والجيران . إنها الكفاءة كما ذكرنا في البداية .

المدير الثور :

لا بد لبعض الأشخاص أن يعملوا في خدمة رجل برج الثور . وعلى هؤلاء – إذا أرادوا أن يضمنوا لأنفسهم النجاح والاستمرار – أن يضعوا نصب أعينهم النصيحة التالية : " لا تستغلوا صبر الثور إلى النهاية " . لماذا هذه النصيحة ؟ لأن مولود برج الثور صبور فعلا إلى أبعد حدود الصبر . وهو كما أشرنا سابقا طيب القلب والسريرة مما يقود البعض إلى الحكم عليه – خطأ – بالضعف والخنوع وبالتالي إلى استغلاله دون خوف أو وجل . لكنه في الواقع أبعد الناس عن روح الهزيمة والسلبية هذه . إذا سكت على الخطأ وأغمض عينيه عن التقصير كان مراد ذلك غايات أخرى في نفسه . فهو يُدرك أن كل مبتدئ مُعرض لارتكاب الهفوات أكثر من مرة . لذلك نراه يسكت ويتظاهر بعدم معرفة الأمور . لكنه في الوقت نفسه ينتظر من المُخطئ أن يُقـوّم نفسه بنفسه وأن يعود في النهاية إلى الطريق السوي . وهو لا يتردد في منحه الفرصة تلو الفرصة والمناسبة بعد المناسبة . فإذا نجحت المحاولة سارت الأمور بين الرئيس والمرؤوس على أفضل ما يرام , وإذا لم تنجح وجد الموظف التعيس نفسه في الشارع . وعليه في هذه الحالة ألا يلوم إلا نفسه .

إذاً يصبر رجل برج الثور على الخطأ والبطء والنسيان وهفوات أخرى كثيرة يعتقد أنها لا تؤثر كثيرا في سير الأعمال وفي نجاح المؤسسة التي يُديرها . أما الأشياء التي تحمل طابع التهديد أو حتى العرقلة فإنه يرفضها رفضاً تاماً لا رجوع عنه ولو آمن بها الباقون . عناده في هذا المضمار لا يُوصف . لنضرب مثلاً لذلك : يرفض رجل برج الثور أحيانا أساليب العمل الحديثة التي تعتمد على الآلة ويُفضل عليها طرقه التقليدية على الرغم من سخرية البعض ومنهم سكرتيرته . لكن لتطمئن هذه الأخيرة . فمن الجائز أن تنهار شركات ومؤسسات عديدة تحمل الطابع العصري وتبقى مؤسسته سائرة قدما إلى الأمام . وليس من تعليل لذلك سوى حرص هذا الإنسان العاقل وقدرته على المثابرة وطموحه الكبير إلى تحقيق النجاح والثروة وإن كان مظهره لا يُوحي بشيء من هذا القبيل . فهو أشبه بالسلحفاة الثقيلة الخُطى التي تحدّت أرنبا وكسبت الرهان بفضل مثابرتها وإصرارها .

من بعض الأمور التي يرفضها رجل برج الثور في نفسه وفي غيره التطويل أو اللف حول موضوع ما أو قضية . إنها ناحية أساسية يجب ألا تغيب عن ذهن السكرتيرة أو الموظف الذي يعمل لديه .

أمر آخر تعافه طبيعته وهو الجدل العنيف والصراخ الذي لا طائل منه . من الطبيعي أن يُفضل عليه أسلوب الحكمة والمنطق والهدوء . هذا لا يعني أنه بارد عديم الخيال , فهناك أشياء كثيرة يتأثر بها ويسعد . منها الأناقة , والعطر الجميل , والألوان الزاهية كالأزرق والوردي , والطعام الجيد أيضا . نصيحة إلى سكرتيرة هذا الرجل : اعملي معه بصمت . تعطري والبسي ثوبا أزرق بين الحين والآخر . اطلي أظافرك بلون وردي شفاف ولا تترددي في دعوته إلى مائدتك شرط أن تقدمي له الأطباق التقليدية التي تـُذكره بطعام والدته . نصيحة مماثلة إلى الموظفين الذين يعملون لديه : احسنوا هندامكم ولا تستعملوا الألوان الصارخة . ضعوا ربطة عنق زرقاء بين الحين والآخر ولا تهملوا اللياقة .


الموظف الثور :

أمران لا غنى لإنسان برج الثور عنهما في حياته المهنية : الشعور بالاطمئنان وضمان سُبل العيش . لذا قلما يميل بفطرته إلى دور العميل أو الوسيط الذي ينال جزءاً من الربح مفضلاً عليه المركز المضمون الذي يُعطيه مرتبا معروفا – وإن كان ضئيلاً – بالإضافة إلى العلاوة التقليدية بين الفترة والأخرى . لا يقتات هذا الموظف من المجهول , ولا يُؤمن به , ويفشل بالتالي في ترويج بضاعة وهمية أو غير محسوسة . إذا شاءت له الظروف أن يُصبح بائعاً كان عليه أولاً إقناع نفسه بحسنات البضاعة ومن ثم إقناع الآخرين بها .

أكثر ما ينجح في بيع الأراضي والعقارات . آراؤه في هذا المضمار مدعاة للثقة وطرقه البعيدة عن الخبث والالتواء أفضل ضمان لمن يريد توظيف المبالغ الطائلة .

صوته الجمهوري العذب يهيئه أحياناً لدور مذيع في الراديو أو التلفزيون , وخصوصاً إذا وُجدت في حياته تأثيرات صادرة عن برج الجوزاء . أما تأثيرات برج الحمل فتعده لإحدى وظائف التنمية والعلاقات العامة . ومهما تكن المهنة التي يُزاولها يبق متحلياً بروح المسؤولية والواجب ناشداً الكمال في كل ما يعمل . استقامته مضرب الأمثال وخُلقه العظيم يحميه من مركب العظمة أي أنه يظل محتفظا بالدماثة التي اشتهر بها في بداية عمله ولو وصل إلى أعلى درجات سلم النجاح والمسؤولية .

حاجته إلى التقدم والاطراد تقف وراء انتقاله من عمل لآخر . فبعد أن يصل إلى نهاية الطريق في مؤسسة ما لا يُستبعد أن يتركها إلى مؤسسة أخرى في طور النمو حيث يُتاح له فرصة أكبر لإثبات جدارته . قد يسعى أيضا لتأسيس عمل خاص يكون فيه سيد نفسه , لكنه في جميع الأحوال دبلوماسي ناعم يخضع للأوامر ويقبل النُصح ولا سيما إذا صدر عن أصحاب المنطق والنية الحسنة .

كرامته أثمن ما يملك . إذا مسّها أحد ردّ بالعنف والقوة . وبقد ما هو صبور كثير الاحتمال تتخذ قراراته طابع اللارجوع . فإذا عزم على الاستقالة لأسباب وجيهة في اعتقاده أصبح بقاؤه مستحيلاً .

وتجدر الإشارة إلى أن أفضل الحقول بالنسبة إليه تربية المواشي والطيور والزراعة وبيع الأزهار والمواد الغذائية والهندسة بالإضافة إلى بيع واستثمار الأراضي والعقارات كما ذكرنا سابقا . ينجح أيضا في بعض المجالات الفنية التي تـُتيح له الخلق والإبداع بواسطة حواسه المرهفة .

من ناحية أخرى تعتبر الموظفة المنتمية إلى برج الثور كالحلية النادرة قيمة وقدراً . ففي صوتها العميق المنخفض وأسلوبها الرفيع التهذيب راحة وسلوى لرب العمل المرهق . ومع أنها أبطأ من غيرها في تسيير الأعمال إلا أن قربها من الكمال يغفر لها مثل هذا النقص . أفكارها العملية ونظرتها الواقعية تهيئها للوظائف الإدارية , وجديتها وميلها إلى الزواج والاستقرار يحولان دون العلاقات العابرة أو السطحية . إلى جانب ذلك تتأنق وتتعطر باعتدال وذوق وتكره التدخين الأمر الذي يُعتبر فضيلة عند أرباب العمل .

وباختصار أن العامل أو الموظف الذي ينتمي إلى برج الثور – ذكرا كان أو أنثى – يبقى جديراً بالثقة , صبورا ومندفعاً ما دام يُلازمه الشعور بالاستقرار المادي والمعنوي.
الصفات العامة لبرج العذراء                                         ء

بما أن كلمة العذراء ترمز إلى الطهارة والعفة قد نجد بين مواليد هذا البرج العديد من الأشخاص العازبين والمنادين بمبدأ الارتباط العذري . غير أنه لا يجوز تعميم القاعدة لأن الكثيرين أيضاً يتزوجون ويستـقرون وكثيراً ما ينجحون في دور الأزواج والآباء إلى أقصى حد . من الظواهر التي لا يختلف فيها اثنان ظاهرة بُعد هؤلاء الأشخاص عن الحشود والاحتـفالات وما شابهها وذلك لسببين رئيسيين : الأول مزاج خاص يجعل اختلاطهم بالناس صعباً ويحول بالتالي بينهم وبين وسائل الترفيه والسلوى , والثاني نداء الواجب الذي يشغلهم عن التـفاهة والسطحية .

مولود برج العذراء قليل الأحلام والتصورات , يرفض التلهي بفقاقيع الهواء وقصور الرمال . كل من يراه أول وهلة يعتـقد أنه مشغول الفكر بقضية عويصة تـنتظر منه الحل أو قلق من جراء أزمة نفسية تـتـنازعه . والواقع أن هموم هذا الإنسان عادة متأصلة فيه . إنها وليدة طبعه ومزاجه ولا يد لأحد فيها . حتى الابتسامة المشرقة على وجهه تظهر مشحونة بالقلق والتـفكير . ومع ذلك تبدو قسماته هادئة مسترخية في معظم الأحيان الأمر الذي يُناقض الأثر الذي يتركه في الناس أول وهلة .

هذا الإنسان الذي عُرفت عنه الكفاءة والبرود وصفاء الذهن قلق في قرارة نفسه إلى الدرجة التي يهتـز معها توازنه النفسي والصحي , ومع ذلك يسعى للقيام بواجبه حتى النهاية وإن كان يقبل التظاهر بالمرض في بعض الأحيان ليستطيع رفض أمر ما فـُرض عليه . وفيما عدا ذلك هو صادق الرأي والكلمة , جدير بتسلم المهام والمسؤوليات , يمكن الاعتماد عليه في أقصى الظروف وأكثرها تعقيداً . إنه أيضاً قليل الأوهام تجاه الناس والحياة , يدرك حقيقة الأشياء ويعرف تماماً إلى أين يسير حتى وهو غارق في الحب . إلى جانب ذلك له مواقف معينة بالنسبة إلى أكله وشربه وصحته ونظافته وعلى الخصوص هذه الأخيرة التي لا يجاريه فيها أحد .

ليس مواليد برج العذراء جميعاً عقلانيين متمسكين بالواقع , فبعضهم يبدو مغلفاً بالأحلام على الرغم من عقله الذي يرفض ذلك . لكن مما لا شك فيه أنهم جميعاً دون استـثـناء يكرهون في سواهم الإهمال والتـقصير والكسل والغباوة , ولا يُستبعد أن تـثير فيهم تلك النقائص والعصبية على الرغم من عذوبتهم الطبيعية التي فيها راحة وبلسم للمرضى , ولهذا السبب هناك ممرضات عديدات ينتمين إلى برج العذراء . حتى من لم يمتهن منهم التمريض يحرص على صحته وصحة غيره بواسطة الأدوية والعقاقير مع أن مولود برج العذراء يرفض تناول أي دواء ما لم يعرف الكثير عن تركيبه وكيفية استعماله وفوائده .

مواليد برج العذراء أكثر الناس تمسكاً بالعادات وأمهرهم في فن الجدل والنقاش . إذا بحثوا أمراً غاصوا في تـفاصيله وتعرجاته إلى درجة إثارة جنون البعض , لكنهم أقدر الناس على فك الرموز والعقد وإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي . وهم أيضاً على استعداد تام للمساعدة , وكثيراً ما يسرعون إلى انتشال الآخرين من الضياع دون أن يطلب منهم ذلك . إن أكثر ما يساعدهم على النجاح في مثل تلك المهمات الصعبة عقلهم المنظم إلى حدّ بلورة الأهداف وحذف كل الهوامش التي من شأنها أن تـُعرقل سير القضايا . انطلاقاً من ذلك يمكن القول إن هؤلاء الأشخاص يتمتعون بدقة الملاحظة وصفاء الذهن وانكشاف الرؤية بحيث يصبح سهلا ً عليهم تلمس مواطن الضعف عندهم وعند سواهم مع فارق بسيط هو أنهم يرفضون الإشارة إلى ضعفهم من قريب أو بعيد .

من السهل جداً اكتشاف مولود العذراء في جمع ما . فهو غير قادر على الجلوس هادئاً مدة طويلة . يُفضل زرع المكان جيئة وذهاباً , ويوحي بأن أشياء مهمة تـنـتظره في مكان آخر . في مشيته بعض الغرابة هذا إن لم يكن أعرج فعلا ً . حريص على المال والعاطفة , يكره طلب حاجة على الرغم من استعداده الكبير للمساعدة . وبما أنه يرفض الاتكال على أحد يسعى لتأمين شيخوخته بكل الوسائل . يكره جداً البطالة والتسول , لكنه لا يتردد في إعانة المعوزين والمستحقين . حرصه يمتد إلى وقته فلا يقبل أن يفرط فيه مهما تكن الأسباب .

إذا اتهم هذا الإنسان الطيب بالأنانية فبسبب تمسكه بمبادئه وإصراره على الرفض في حالة عدم اقتـناعه . من الجائز أن تنهار صحته – الممتازة أساساً – بفعل التشاؤم والهموم والضغوط النفسية والجسدية . اهتمامه بصحته وغذائه يدرأن عنه المرض لحسن الحظ .

من أفضل مزاياه الواقعية والصدق والتنظيم والاقتصاد والتمييز والوضوح . حتى مواقفه السلبية تتسم بالقوة والفعالية . والبرهان على ذلك تمرسه في النقد الذاتي في الوقت الذي يصعب فيه على الآخرين نقدهم له .

وباختصار إن في هذا الإنسان من المقدرة والشجاعة ما يكفي لتحديد مصيره بنفسه أكثر من الآخرين . وهو بتحكمه في أحلامه يبقى خارج دائرة الهوس واللامعقول أكثر من أي إنسان آخر . يُضاف إلى هذا – وهو شيء غير متوقع من هذا النوع من الأشخاص – أن مولود برج العذراء شديد الجاذبية متى علق به القلب لا يعود يستطيع الانفصال عنه في حال من الأحوال .

الطفل العذراء :

على الرغم عن ذكائه وتيقظه يبدو الطفل المولود في برج العذراء أكثر جداً وأهدأ مظهراً من جميع الأطفال . لولا عناده في الأكل خاصة لاعتبر من أهنأ الأطفال وأقربهم إلى قلوب الأمهات . صعوبته ناجمة عن ذوقه الخاص في الطعام . فهو منذ بداية عمره يُفضل أصنافاً على أخرى , ويرفض بإصرار تعويده غيرها . هذا العناد لا يمنعه من أن يكون خجولا ً ومهذباً ودمثاً إلى أقصى حد . وهو بالإجمال مطيع لأهله ومعلميه , لا يضطرهم إلى توبيخه أو حتى إلى تكرار الأوامر .

هذا الطفل أيضاً سريع النطق , يتعلم الكلام في وقت مبكر ثم سرعان ما يصبح سلس الحديث جاد العبارات باستثناء حالات الخجل والارتباك أمام الغرباء . وهو ماهر في التقليد , كثيراً ما يحاكي أفراد عائلته وينتقدهم بأسلوب فذ مضحك . ومع ذلك يميل إلى الأدوار الجادة وإلى تحمل المسؤوليات أكثر من غيره . في المدرسة يُعتبر التلميذ المفضل لدى معلميه بسبب مثابرته وطاعته وتهذيبه الجم , لكن ما يُزعجهم منه ارتباكه الشديد إذا اضطر إلى إلقاء قصيدة أو خطاب أمام زملائه ورفضه القاطع للنقد . أما ما عدا ذلك فهو خلوق , يسدي الخدمات دون مقابل , ولا يتردد في معاونة معلميه في تصحيح الفروض أو جمع العلامات , وينجح في هذا الدور لما يتحلى به من الاستقامة والموضوعية والدقة مما يُتيح له تصحيح الأخطاء التي يرتكبها الأستاذ نفسه في بعض الأحيان . والطريف أنه لا يتورع عن ذلك وهو المعروف بكراهيته الشديدة لأي نقد له يصدر عن الآخرين .

يحتاج هذا الطفل إلى الأدلة الحسيّة التي تـُبرهن عن حب أهله له وتعلقهم به وإن كان يرفض المجاهرة بتلك الحاجة . إنه على كل حال من بين القلائل الذين لا خوف عليهم من الميوعة أو الفساد مهما بالغ الأهل في تدليلهم . صعوبته الوحيدة مصدرها تمسكه بعاداته ورفضه لكل تغيير , وفيما عدا ذلك يعتبر وجوده نعمة لأبويه وخصوصاً لوالدته التي يشترك معها أحياناً في تدبير المنزل وفي مسك الحسابات . يتعلق بالمخلوقات الضعيفة والحشرات الصغيرة مما يجعله يقضي الساعات في مراقبة وكر للنمل مثلا ً بينما وجود كلب ضخم لا يعني له شيئاً .

يرفض هذا الطفل المعلومات غير المكتملة ويلجأ إلى مصادر تـثـقيفية عديدة بالإضافة إلى الكتاب المدرسي . أكثر ما يحب الجدل والنقاش , فإذا بدا خلالهما أقل معرفة من زملائه انطوى على نفسه وشعر بالتعاسة والخجل . يرفض في سن المراهقة العلاقات الدائمة أو الجادة وخصوصاً تلك التي تستهدف الزواج , كما يكره أن يُشار إلى حياته العاطفية من قريب أو بعيد , ولهذا السبب تصعب عليه صراحة الآخرين .

إن عقله الواعي وأسلوب تفكيره العملي يحرمانه أشياء كثيرة يزخر بها عالم الأطفال الذين في مثل سنه . فهو مثلا ً قليل التخيلات والأحلام نادر الاهتمام بقصص الجن والأشباح وغير ذلك . ومع أن عظمته في تلك الواقعية إلا أن هناك خوفاً عليه من الوحشة في المستقبل . ينبغي لأهله تشجيعه على اقتحام عالم الأوهام بين الفترة والأخرى بحيث تصبح طفولته أقل جداً وأكثر تشعباً ومرحاً .

الرجل العذراء :

لم يُخلق حتماً للمرأة العاطفية المتعطشة أبداً إلى عبارات الوجد والهيام , وإذا قـُدر لهذه المرأة أن تقع في حب رجل من هذا النوع فلا بد من أن تتحوّل نارها يوماً إلى صقيع بسبب برود مظهره ونظرته المادية وفكره البعيد عن الوهم والخيال . لكن واقعيته هذه أكثر ما تتناول حياته الفكرية وليس مستحيلا ً بالتالي جره إلى العلاقة الطبيعية التي تنشأ عادة بين الرجل والمرأة . إلا أنه في الحب لا يُشبه رميو جوليـيت ولا قيس ليلى لجهله فن البكاء والتحرق واللوعة , ولتفضيله وسائل التعبير الأقرب إلى الحياة العملية كحسن المعاملة والرعاية والإخلاص .

يبدو هذا الرجل أول وهلة كأنه صُنع من الفولاذ والثلج في آن واحد , ومع ذلك هناك وسائل تساعد على غزو قلبه المنيع , إلا أنها غير الغنج والملاحقة والعداء والإصرار وجميع الطرق الأخرى التي تسلكها المرأة عادة في الحب . تدور الأمور التي يهتم بها الرجل الذي ينتمي إلى برج العذراء حول نوع الحب لا كميته , لذلك قلما يقع فيه . وإذا وقع بصورة جادة سرعان ما ينكشف له حظه العاثر في هذا الميدان فيحاول دفن عذابه في عمله , ويزداد بُعده عن الناس , ويُضاعف الحيطة والحذر كي لا يقع مرة أخرى .

إن سلاح المرأة مع هذا الرجل الصبر والتأني والحذر . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى لتعلم أن الطهارة شيء مقدس في نظره وأن حياة العزوبة ليست ثـقيلة عليه كما يعتقد . فإذا وضع القدر بعض العراقيل على طريق زواجه حاد عنه وبقي عازباً عن قناعة ورضى . يتمتع في الوقت ذاته بسحر خفي لا يوصف . لا أحد يعلم بالضبط كيف ومتى ينجذب نحوه الآخرون ولكن الجميع يعلمون أن أكثر القلوب مناعة يهوي تحت ضغط جاذبيته الشديدة . وتـنطوي شخصيته على الفكر الحاد والمادة الصلبة . وبما أنه متواضع ومحب للتحليل والاختبار في الوقت نفسه يصعب عليه إقامة علاقات جسدية بحتة , فهو مترفع حتى في القضايا الجنسية , والحب عنده أقرب إلى الطهر منه إلى الشهوة . كل ذلك بالإضافة إلى أن ميله إلى النقد يجعله يواصل البحث طويلا ً قبل أن يجد فتاة أحلامه . وبكلام آخر إن تحريك هذا الإنسان على الصعيد العاطفي وحده صعب إن لم يكن مستحيلا ً وخصوصاً لأن في وسعه العيش وحيداً طوال حياته دون أن يشعر بأي حنين إلى شريكة العمر التقليدية .

بعض مواليد برج العذراء يقيمون العلاقات الجنسية المحضة من باب الفضول فقط , ولكي يُثبتوا لأنفسهم أنهم كاملوا الرجولة , لكن ما أن يتأكد لهم الأمر حتى يقطعوا كل علاقة من هذا النوع ويتحولوا إلى ما هو أسمى وأجدى . أما في الحب الحقيقي فكل مواليد برج العذراء تقريباً صادقون أوفياء لا يسعون لتبديل أو تغيير . من الحسنات التي اشتهروا بها في الزواج اهتمامهم بأبسط الأشياء إرضاءً لزوجاتهم , وبذل كل الجهود لإزالة العقبات من طريقهن والحفاظ على الروابط العائلية ما دامت لا توجد أسباب وجيهة تدعو إلى عكس ذلك . ومع أنهم ليسوا شديدي الغيرة إلا أن العزة والكرامة تقودانهم أحياناً إلى الطلاق .

يُفضل مولود برج العذراء المرأة التي تعني ببيتها ومطبخها ونظافة أولادها . لا يهمه كثيراً أن يُرزق أولاداً , لكن إذا ما جاءوا أحسن رعايتهم وتربيتهم وبث فيهم الخلق الرفيع والفكر السامي والمواطنة الصحيحة , وهم بدورهم يأخذون عنه حب الثـقافة واحترام العلم والآداب . لكن يُخشى أن يقوم بين هذا الرجل وبين أولاده مع الوقت جدار من البرود والجفاء لا لسبب سوى تردده في إظهار الحب والحنان .

مهما تكن عيوب هذا الرجل يبقى عنده من الحسنات والقيم ما يكفي لكي يشعر جميع نساء العالم بالغيرة والحسد تجاه الزوجة التي اصطفتها فكره وقلبه .

المرأة العذراء :

يُخطئ الذين يتوقعون من هذه المرأة الضعة والطهارة بصورة دائمة إذ ينسون أو يتناسون أنها – قبل كل شيء آخر – أنثى مفطورة على الضعف والقوة والحسنات والعيوب وذلك على الرغم من المعاني السامية التي ينطوي عليها رمزها الذي هو العذرية . هذه المرأة على الرغم من حيائها الفطري كفيلة بملاحقة أهدافها والتشبث بسعادتها وحقها في الحياة ولو اضطرت إلى هجر بيتها وزوجها وأولادها . إن ما يدفعها إلى بعض تلك المواقف المتطرفة هو في الواقع إيمانها بالصدق وكرهها الشديد للرياء مع أنها من فئة النساء اللواتي يُعطين للمجتمع أهمية ومكانة . فكل تصرف من قلبها لا يرضى عنه مجتمعها يُشعرها بالخجل والأسى , ومع ذلك ترفض التراجع عن أي قرار تؤمن عن حق أنه عين الصواب .
المرأة في برج العذراء عاطفية واقعية في آن واحد , تسعى لذروة الكمال في كل أعمالها على الرغم من سلبية بعض صفاتها . فهي تعتقد مثلا ً – عن يقين تام طبعاً – أنها أكثر النساء كفاءة تقريباً وأقدرهن على التـنظيم , كما تؤمن بعبث كل جدل يُثيره الآخرون معها وذلك لتمسكها بقراراتها وآرائها . ويمكن القول إن الاعتراف بالخطأ لغة تجهلها هذه المرأة مع أنها تتمتع بمهارة خاصة في تمييز الصدق من الكذب . عنادها في الواقع لا يُجارى مع أنها تبدو في الحالات العادية طيبة دمثة الخلق إلى أبعد الحدود .

المرأة في برج العذراء تتمتع أيضاً بصفاء الفكر ونقاء السريرة وإن لم تكن ساذجة إلى الدرجة التي يعتقدها البعض . إنها على العكس بعيدة عن السذاجة يصعب جرها إلى شرك الكلام المنمق المعسول , ومقابل ذلك يتم حديثها دائماً عن تهذيبها الفطري وتتسم جميع تصرفاتها بالنبل والتواضع وذلك على الرغم من الإعجاب والثقة بالنفس المعروفين عنها . هذا ويحق لها أن تـُعجب بنفسها لأنها جميلة الصورة , ذكية الملامح , سريعة الخاطر , في ضحكتها جرس موسيقي عذب وفي عينيها صفاء عجيب . يداها الماهرتان تـتـقنان الأعمال وخصوصاً تلك التي تتعلق بخيرات الأرض كزراعة الأزهار وقطف الفاكهة وطبخ أصناف الحبّ , حتى عجن الدقيق وخبزه في البيت .

من أحب الهوايات إلى نفسها المطالعة والموسيقى والمسرح ومختلف المهرجانات الفنية , وهي في جميع هذه الميادين دقيقة الملاحظة سريعة البديهة تعطي رأيها بتجرد تام , وتوجه النقد بأسلوب سلس عميق . تكره القمار والسبق وجميع الهوايات التي يدخل فيها عنصر المغامرة والتبذير .

تستطيع امرأة برج العذراء أن تكون زوجة مثالية تشارك رجلها همومه ومتاعبه فلا يشعر بالقلق والتوتر اللذين يصيـبان عادة صاحب المسؤوليات المتعددة والأحمال الثـقيلة . والحقيقة أن في شجاعتها النادرة وقدرتها على مواجهة المسؤوليات أفضل عون لزوجها . هذا بالإضافة إلى إخلاصها الذي لا يتزعزع , إلا لأسباب قاهرة وخارجة عن إرادتها , فإذا شذت عن الطريق السوي لا تلبث أن تعود إليه تائبة مستغفرة , وإذا لم تعد كان معنى ذلك أنها اختارت طريقاً جديداً يكفل لها الصراحة والصدق تجاه نفسها وتجاه الآخرين .

وفي ميدان الأمومة مواهب هذه المرأة كثيرة , منها اللطف والحزم والاهتمام بالقواعد الغذائية والصحية السليمة والمبادئ الخلقية الرفيعة . أولادها يلجئون إليها في الأوقات العسيرة ويستمدون من صفائها وابتسامتها الشجاعة والتفاؤل .

يُقال إن فضل هذه المرأة على زوجها كبير من نواح ثلاث على الأقل : أولا ً تحرص على ماله ورزقه , ثانياً تحافظ على أسراره , وثالثاً تنظم له أعماله . لو أردنا إضافة ناحية رابعة لا غير لقلنا أن هناك أيضاً ابتسامتها التي تـنسيه الهموم حقاً .


المدير العذراء :

ليت كل من يعمل في خدمة هذا الرجل يظهر له الطيبة والمحبة لأنه ضمناً إنسان معذب مقهور لم يُخلق لهذا المركز بالذات . من الصعب على مولود برج العذراء ممارسة السلطة لأن في طبيعته ما يُناقض مثل هذا الدور , وإذا بدر منه العكس كان السبب تأثيرات فلكية غريبة عن البرج المذكور .

إن أفضل مكان يستطيع هذا الرجل تبوأه هو الكواليس أو الزوايا الجانبية . يستطيع أن يكون مثلا ً سكرتيراً أو نائب رئيس أو مستشار أو شيء آخر غير المدير العام أو رئيس مجلس الإدارة . فالاحتكاك اليومي بالأفراد وبهمومهم يُرهقه وهو الغارق في همومه الخاصة . هذا مع العلم بأنه أقدر الناس على تسلم القضايا المعقدة وعلى إيجاد أفضل الحلول بأسرع وقت وبأقل عدد من الهفوات والأخطاء . إن موهبته الفريدة هذه لا تحتاج إلى مركز الرئاسة لأن فرض تحقيق المعجزات منوطة بالمراكز الأكثر تواضعاً . من ناحية أخرى يتمتع رب العمل أو المدير عادة بالمرونة والليونة , حتى المواربة . فإذا طـُلب رأيه في أمر ما ابتسم ابتسامة غامضة ورد بجواب مطاط مبهم . ذلك هو سر نجاح الإنسان في المراكز العليا , وذلك هو أيضاً الشيء الوحيد الذي يفشل فيه رجل العذراء .

من الصفات التي اشتـُهرت عنه تسميته الأشياء بأسمائها الحقيقية دون تحوير أو تطوير , والحياد عن درب الأضواء والشهرة . مكانه إذاً هو حيث يتسنى له تنظيم الأعمال وتسييرها على أفضل وجه تاركاً لغيره مجال الظهور وقطف ثمار النجاح . إنه يرفض على كل حال أي نشاط اجتماعي أو غير اجتماعي قد يُلهيه عن مهماته وواجباته الأساسية . وإذا شاءت له الظروف دور المدير العام صاحب الشأن والعزّ شعر بالارتباك والأسى وتمنى في قرارة نفسه لو يستطيع خلع هذا الثوب الفضفاض وارتداء ما هو أبسط وأصلح .

في استطاعة هذا الرجل إدارة مؤسسة صغيرة لا يتجاوز عدد أفرادها أصابع اليد الواحدة . هنا تتاح له فرصة تسيـير العمل بأسلوبه الواقعي المعروف . هنا أيضاً يمكنه غربلة الأفكار والمقترحات وتصنيف الطاقات وعصر الأدمغة بطرقه التحليلية القائمة على الجدل البنـّاء . أخيراً هنا يستطيع اعتماد الصراحة والصدق بدلا ً من المواربة والرياء . كل ذلك كفيل بجعل هذا الرجل رب عمل ممتاز شرط ألا يتجاوز عدد موظفيه أصابع اليد الواحدة كما قلنا سابقاً .

الرجل المنتمي إلى برج العذراء يُظهر الغرابة في تصرفاته مع سكرتيرته الخاصة . فهو يلومها على أبسط الهفوات سواء أظهرت منها في عملها أو هندماها أو طريقة عنايتها بالمكتب عامة . وهو يرفض بحزم سماع قصصها ومشاكلها العاطفية كما يرفض أبسط عبارات الغزل منها . من الأشياء التي لا يستسيغها ولا يقبلها الزينة الصارخة والشعر المسترسل والثوب القصير . مقابل ذلك يُظهر اهتماماً كبيراً بصحتها ويمنحها الإجازات لأبسط الأمراض , وإذا وجد أن عملها يستحق التقدير والتشجيع رفع مرتبها إلى القدر الذي تستحقه دون زيادة أو نقصان . إنه على كل حال من الرجال الذين يعرفون كيف يُصنفون البشر دون أن يُؤخذوا بالوهم أو القشور .

من الطبيعي أن يتهمه البعض بالخجل ولا سيما لأن تقديم الهدايا ليس من طبعه . لكنه في الواقع طيّب ومستقيم إلى أبعد الحدود . ويكفي أنه موجود في أوقات المحنة مع أن مصادقته أمر في غاية الصعوبة . إنه عنوان الإنسان الذي يعيش في وحشة وسط الجماهير والسبب هو في الغالب ذلك الحلم البعيد الذي يُراوده دون أن يعلم به أحد .


الموظف العذراء :

يستحق هذا الإنسان دعم رئيسه المتواصل إلى أن يُصبح نائبه أو مساعده الخاص . ولكن يجب أن يتم الدعم بحذر وتؤدة لأن إنسان برج العذراء يجفل بطبعه من التسرع الشديد والصراحة اللامتـناهية ويفقد بالتالي ثـقته في صاحبهما . ثم إنه يكره أن ينال الهدايا الثمينة والمنح السخية في غير أوقاتها ويكره بالمقابل أن تهضم حقوقه . بكلام آخر يتمتع بحس العدالة المرهف .

يدرك هذا الرجل قيمته الحقيقية ويسعى لكسب ما يراه جديراً به . إذا هدف إلى المراتب العليا والدخل المرتفع لا يفعل ذلك من أجل المال أو المكانة المرموقة بل في الدرجة الأولى من أجل تأمين شيخوخته في المستقبل . إن أكثر ما يخشاه من تلك المرحلة الأمراض على الرغم من أنه من هذه الناحية أفضل حالا ً من الكثيرين . قد يكون ضعيف البنية في سن الطفولة أو المراهقة ولكنه يتعافى تدريجياً فيصبح فيما بعد من أكثر الناس نشاطاً وهمة .

يبدو هذا الإنسان في عمله دقيق الملاحظة كثير الاهتمام بالتفاصيل سريع النقد لا يتورع عن الإشارة إلى أخطاء رئيسه . في تصرفاته إزعاج للآخرين ولكن سعيه المستمر إلى الكمال كثيراً ما يغفر له صراحته اللامتناهية . من الصفات التي تضعه في مصادف النقاد الناجحين صفاء تفكيره وحدة مقدرته التحليلية وحسه التمييزي المرهف . ذكاؤه وإتقانه يحولان بينه وبين الأعمال الناقصة . أكثر ما ينجح في الميادين والحقول التي تعنى بالخدمات العامة كالأدب والنشر والطب والصيدلة والأعمال المختبرية والحسابات ومسك الدفاتر والتغذية . يكره عموماً البطالة والكسل والإهمال , ويقوم بالأعمال الإضافية دون أن يكون مضطراً إلى ذلك .

إنه أيضاً موظف خلوق جدير بتحمل المسؤوليات , يسير على نمط واحد في حضور رؤسائه وغيابهم ولا يحتاج إلى المراقبة أو التشجيع لأن الدوافع موجودة فيه وعلى رأسها بلوغ الكمال . ولهذا السبب يبدو عمله بطيئاً بعض الشيء . بفضل صفاته العملية ينجح أحياناً في حقل الدعاية ولكنه يفشل غالباً في الترويج للبضائع والسلع لأنه صريح مستـقيم من جهة وخجول من جهة ثانية , الأمر الذي يحول بينه وبين الحماسة والاندفاع والعداء التي هي من صفات الباعة الأساسية .

يبدو موظف برج العذراء نظيفاً أنيقاً مهذب الألفاظ سلس الحركة حتى وسط أكوام الدفاتر والأوراق وما شاكلها , وإذا ظهر منه خلاف ذلك كان السبب ضائقة نفسية أو أزمة مالية أو أي شيء من هذا القبيل . يسهل عليه الاعتراف بالخطأ لكن يستحيل أن يقبل النقد والملامة . إذا اضطر رئيسه إلى إبداء ملاحظة عليه أن يفعل ذلك باقتضاب ولطف . ويكره الموظف المنتمي إلى برج العذراء الألوان الصارخة والضجيج والفوضى , فإذا خلت هذه العناصر من مكتبه أصبح أهنأ بالا ً وأقدر على معالجة المعضلات .

من الصفات الحسنة التي تـندر في سواه وتتوفر فيه الصدق والشعور بالمسؤولية ومد يد المساعدة دون أجر أو مقابل .
الصفات العامة لبرج الجدي                                       ء

إن التعرف إلى مولود برج الجدي عملية دقيقة من الصعب أن تـتم بسهولة ما لم يسبقها التزود ببعض المعلومات التي تـُعتبر نقطة انطلاق نحو تلك الشخصية المعقدة . إذاً علينا قبل الدخول في أية محاولة استكشافية أن نسـتعيد في أذهاننا الصور الثلاث التالية : عنكبوت ذات مظهر بليد تلتـقط بمهارة تامة حشرة تـفوقها سرعة وقوة وتسجنها في خيوطها المعقدة . سلحفاة بطيئة جداً تصل إلى الهدف قبل منافسها الأرنب السريع . عنز مسكينة تهرب من وجه صياد ذكي وتتمكن من الاختـفاء بين القمم الشاهقة . من تلك الصور الثلاث ننـتقل إلى استعراض شخصية برج الجدي لنجد أن بينها وبين العنكبوت والسلحفاة والعنز عوامل كثيرة مشتركة .
يوجد مولود برج الجدي حيث يتسنى له دائماً تحسين أوضاعه وتحقيق أهدافه المبطنة . يـدل مظهره إذا ما قورن بسواه على أنه في وضع سيئ نسبياً , ومع ذلك تـُثبت الأيام أن الغلبة له في النهاية , فكيف يتم ذلك ؟ سبب نجاح إنسان الجدي هو ما يلي : يُفضل الاختلاط بالأوساط ذات الدخل المتوسط على أقل تعديل . وهو لا يُنشد من وراء نشاطه الاجتماعي سوى بلوغ قمة السلم الطبقي . وإذا وجد نفسه في حفل أو مكان عام يعمل ما في وسعه للابتعاد عن الأضواء وأماكن الصدارة . وهو هادئ رزيـن بصورة دائمة .
إنسان برج الجدي مهما يكن مظهره الخارجي تولد معه صفات مُحدّدة يمنحه إياها الكوكب " زحل " , نذكر من أهمها الجد والكآبة وترويض النفس وقهرها . يُضاف إلى ذلك أنه يتمتع بيديـن مرنتين وملامح ناعمة واضحة .
نعومة هذا الإنسان في الواقع مسألة ظاهرية لا أكثر . إنها أشبه شيء بنعومة العنز التي تســـتطيع قضم الزجاج والحديد دون ضرر يُذكر . مولود برج الجدي يتمتع أيضاً بمعدة مطاطة وقرون صلبة تجعله قادراً على هضم كل شيء ابتداءً من الواجب وانتهاءً بالإهانة ومروراً بالضغط والخيبة وغيرها . إنه عنوان الشخص السهل التكيـّف للسلطة والناس والتـقاليد .
بينما يُوزع الآخرين نشاطهم ذات اليمين وذات الشمال يُواصل مولود برج الجدي سيره إلى الأمام مـُختصراً الطريق قدر الإمكان , مجتـنباً العراقيل , متسلحاً بالوقائع , مديراً ظهره للعوامل السلبية التي من شأنها أن تحبط مسعاه كالكسل والإهمال والغضب والاندفاع والسطحية والتبذير وغير ذلك . وهو يسير عادة على خـُطى الآباء والجدود وجميع الذين سبقوه إلى قمم النجاح والشهرة , ولا يتردد أحياناً في توسيع صلات القربى إذا وجد أن مصالحه الخاصة تقـتضي ذلك . يُقال مثلا ً أنه يتـزوج بُغية الحصول على أحد أمريـن : إما الثروة أو المركز والجاه . والحقيقة هي أنه يرفض الزواج ما لم يكن مهيّـأ مادياً ونفسياً . أليست هي الحكمة بعينها ؟ وهل يستحق أن يتهمه البعض بالخبث واللؤم ؟
يُمكن لمولود برج الجدي وقاية نـفسه من أمراضه النـفسية المتعددة , إذا تغلب على الشك والخوف والقـلق , وتـزود بالانــفتاح والإيجابية .
يرى البعض في إنسان برج الجدي شخصاً خجولا ً بالغ النعومة عديم الأذى جديراً بالثـقة عــلى الرغم من عناد يُعاوده بين الحيـن والآخر . إن من ينظر إليه تلك النظرة يجهل ولا ريب حقيقـته , لأنه في الواقع مثال الإنسان الذي يحكم من وراء ستار بعيداً عن الأضواء والشهرة , ولا يتورع عن استغلال نـقاط الضعف لدى الآخرين – كالغرور والغيرة وغير ذلك – بُغية الوصول إلى مُبتغاه في الوقت الذي يبدو فيه في الصفوف الخلفية. وهو حذر عاقل , ينهل من الماضي في سبيل خدمة الحاضر , ويحفظ الحاضر سليماً من التخريب والفوضى من أجل الوصول إلى غدٍ أفضل .
بقي القول أن سرّ سعادته حالته النفسية . فإذا أراد أن تبقى هذه على أفضل حال عليه أن يلحق الشمس والنور والبهجة والفرح.

الطفل الجدي :

يبدو طفل برج الجدي عند الولادة كالعجائز . ثم يسترجع شيئاً فشيئاً حيوية الطفولة ورونقها إلى أن يُصبح بعد عدد من السنيـن في وضع يحسده عليه مواليد الأبراج الأخرى الذين في عمره . ويُفسّر البعض هذا النمو الخلفي الذي هو عكس التطور الطبيعي عند الإنسان على أنه رمز واضح لتاريخ ولادة الجدي الذي يقع كما نعلم ما بين احتضار سنة راحلة وولادة أخرى جديدة .
إن هذا الطفل منذ البداية رزين قوي الإرادة مُكتمل الفهم رصيـن النظرات إلى درجة يشعر معها الكثيرون وعلى رأسهم والدته بالارتباك لاعتـقادهم أنهم هم الأطفال وهو الإنسان البالغ . ومنذ البداية أيضاً يتمتع بذوق خاص يُدافع عنه ويُؤكده بأسلوب هادئ سلبي لا أثر فيه للعنف أو المشاكسة أو الصراخ أو أية وسيلة من وسائل الطفولة عامة . ولهذا الطفل العجيب أهداف وأحلام واقعية يستطيع تحقيقها دون أدنى ريب بفضل مقدرته التـنظيمية وسيره بحسب روتينية مُعيّـنة . وبما أنه لا يُشبه الأطفال من نواح كثيرة يـبدو محروماً من الصداقات . ليس له سوى زميل أو اثـنين على الأكثر . لكنه يعتاض من ذلك الحرمان بعلاقـة ثابتة بأفراد العائلة , وبحياة بيتية لا يُفضل عليها شيئاً آخر .
يبدو هذا الطفل في المدرسة بطيء الذكاء نسبيّـاً , منطوياً على نفسه وعنيداً بعض الشيء , ومع ذلك ينجح في دراسته , بل يتـفوق فيها على الكثيرين , وذلك بفضل مثابرته وعدم لهوه باللعب أو الأحلام . ومع أنه قليل الاختلاط إلا أنه ينجح في الوصول إلى مركز القائد أو الزعيم بين أترابه الذين يشعرون نحوه بالتـقديـر والاحترام. غير أنه يُتهم أحياناً بالظلم والتعسّـف بسبب تحكمّـه فيمن هم أضعف منه , ومقابل ذلك لا يتردد في الانقياد لمن هم أقوى منه وأعلى شأناً دون التخلـّي قيد شعرة عن حقوقه التي يعرف كيف ومتى يستردها .
يرفض طفل برج الجدي إهمال واجباته ومسؤولياته في سبيل اللهو أو اللعب . لكن ذلك لا يمنعه من ملء فراغه بالصورة التي يريد . إنّ أساليب التسلية عنده تختـلف في الواقع عن المألوف والمعتاد , فأفضل لعبة يقوم بها هي تقـليد الكبار بوجه عام وأحد والديه بوجه خاص . مثلا ً تـلبس طفلة برج الجدي ثياب والدتها وتـتبرج مثـلها وتقوم مثـلها أيضاً بدور الأم وربة المنزل مستعملة الدُمى مكان الأطفال الحقيقييـن . أما الصبي فيُمثـل دور الطبيب أو المحامي أو الأستاذ ناسجاً على منوال أبيه ومُعداً نفسه لمستـقبل مماثـل . هذا بالنسبة إلى مراحل الطفولة الأولى , أما في المراحل التالية فيُظهر الطفل الاهتمام بأفراد الجنس الآخر ولكنه لا يستطيع منع نفسه من الارتباك والخجل أمامهم . تلك الظاهرة كفيلة بجعل سن المراهقة أمراً شاقاً عليه ما لم تـُرافقها رعاية الأهل وتـشجيعهم له .
على الرغم من بعض الصفات التي لا تـُـنبئ بسهولة كبيرة في طباع هذا الطفل يُمكن القول أنه – إجمالا ً – دمث الأخلاق رفيع التهذيب , قليل التبذير , واقعي الأحلام , جدير بثـقة أهله ومعلميه وأترابه . إنّ في وجوده متعة حقيقية ونعمة لا يعرف قدرها إلا من يُرزق مثـله .

الرجل الجدي :

يرتـفع حول هذا الإنسان جدار متيـن من الوحدة والعُزلة هو في الظاهر من صُنع يديه . أما ضمناً فالرجل في برج الجدي إنسان عاطفي يسعى لكسب الإعجاب بأي طريقة كانت لولا أن " زحل " الذي يتحكم في مصيره يُقيده بسلاسل من الجد والواقعية والهدوء وترويض النفس وغير ذلك من العوامل التي تـُصيبه بالكبت والتي يُحاول التحرر منها أحياناً بالمزاح الثـقيـل وأحياناً أخرى بالثورة المفاجئة .
إذا قلبناه رأساً على عقب وجدناه من الداخل إنساناً رقيقاً يحلم بالمغامرة والإثارة والثـناء وأمور أبسط كثيراً لا تتعدى الشمس والأزهار والموسيقى وغير ذلك . إن الأشخاص البعيدي النظر يعرفون أن له قلباً دافئاً يختبئ وراء طبيعته الزُحَـلية . ومع أنه يتظاهر دائماً بعدم الاهتمام بالآخرين أو بقلته إلا أنـّه يتوق إلى سماع كلمة إطراء أو تـلقي شهادة طيبة منهم . هذا الإنسان الجاد الحزيـن كالبوم في طفولته , يتحول تدريجياً وبالمساعدة إلى رجل يفيض شباباً وحيوية في الوقت الذي يبدو غيره من الشيوخ والعجائز , الأمر الذي يُسبب لزوجته بعض القـلق وهي التي لم تخف عليه في بداية عهدهما . وبهذه المناسبة هناك بضعة أشياء على الزوجة أن تـُراعيها في حياتها معه : أولها علاقتها بأهله الذين لهم المكان الأول في بيته وقلبه . تلك العلاقـة يجب أن تقوم – من طرفها – على أساس الاحترام والاهتمام والرعاية وعدم التعرض لهم بكلمة نابية من قريب أو بعيد . الأمر الثاني هو عدم الإساءة إليه إساءة بالغة لأنه من نوع الرجال الذيـن يرفضون إعطاء الزوجة فرصة عن نفسها ويرفضون بالتالي الرجوع عن قراراتهم حتى لو شملت الطلاق .
رجل برج الجدي يقع في الحب ويتزوج متأخراً نظراً إلى تعلقه ببيت ذويه وارتباطه بأفراد عائلته . يُضاف إلى هذا أنه حريص جداً في اختيار شريكة حياته . يختار من تـتمتع في الدرجة الأولى بغريزة الأمومة , ومن تستطيع البروز في المجتمع بالذكاء والأصالة ولياقة المظهر . بعد هذا كله يتطلع إلى الجمال وإن كان الجمال شرطاً غير أساسي بالنسبة إليه . لا بد هنا من نصيحة إلى التي يقع عليها الاختيار وهي أن تــُقدم له كهدية أولى كتاب شعر عاطفي أو أقوال في الحبّ لتعويده الإفصاح عن شعوره تجاهها , لأنه قليل التعبير عن العاطفة , يُؤمن بالأفعال لا بالأقوال .
في البيت يبدو هذا الرجل في مركز السلطة دائماً . فهو يجلس إلى رأس المائدة , ويفرض على الجميع الطاعة والاحترام , ويسعى لتسيـير العائلة وفقاً لنظام معيـّن ولتقاليد معروفة . مقابل ذلك لا يتوانى عن التضحية بنفسه من أجل هناء زوجته وأولاده . غير أن أولاده – على الرغم من تقديرهم وإجلالهم له – يتألمون ضمناً بسبب بروده وجفائه الظاهريـن . إنّ علاج تلك المشكلة يقع على عاتـق الزوجة التي تستطيع دفعهم إلى تقبيله ومداعبته كما تستطيع إقناعه بأخذهم إلى أماكن الرياضة والتسلية حيث تـنهار بينهم الرسميات وتسود مكانها الألفة والصداقة . ومن الطريف أن هذا الرجل يتـبدل مع الوقت فيتحوّل من أب صارم إلى جدّ حنون يُـبالغ في تدليل أحفاده ويتقبل منهم المزاح والمداعبة اللذين كانا مًحرمّيـن على أولاده .
مشكلة هذا الرجل مع زوجته أنه يبدو في الظاهر جافاً كئيباً يُمارس العاطفة كما لو أنها واجب لا أكثر . لكن حبه في الواقع يفوق حب أي رجل آخر لزوجته سواء في عمقه أو في استمراره . يكفي أن تعلم أنّ حرصه على إسعادها يُوازي حرصه على اختيارها . وأن الندم لا يُساوره قط ما لم توجد هي الأسباب .


المرأة الجدي :

لا يوجد نموذج معيـّن للمرأة في برج الجدي . قد تكون عالمة في مختبر , أو راقصة في حانة , أو عضواً في جمعية خيرية . وقد تكون ذات أنوثة طاغية , أو قلب مُثـلـّج , أو مزاج فاتر , لا أكثر ولا أقل . وعلى كل حال , مهما كانت وكيفما بدت يظل يُلازمها السعي الدائب بجميع الوسائل الممكـنة للسلطة والمنصب وطمأنينة العيش .
المرأة في برج الجدي فنانة موهوبة , لا بد من أن تـُـثبت قدمها في أحد المياديـن في يوم من الأيام . وقد يرجع فضل تلك المواهب إلى توافق مزاجها واعتدال ميزانها الفطري . مهما انخفضت بدايتها لا بد من وصولها إلى القمة في النهاية . غير أن الزواج يقف لها غالباً بالمرصاد فـتـتـقـبّـله طائعة مختارة ولا تـتردد في التضحية بعملها من أجله إلا إذا احتاج زوجها إلى الدعم المادي , فتـتباع عندئذ ولا تـنقطع عن العمل في الخارج إلا متى ضمنت لنفسها ولعائلتها المستوى المادي والمعنوي اللائق .
تـتمتع المرأة في برج الجدي بالأصالة على الرغم من وضاعة محتدها أحياناً . وهي دائمة رقيقة متحفـّظة ومتمسكة بالتـقاليد . ومع أنها في الظاهر صلبة كالجلمود إلا أنها تقع تحت وطأة مختلف الأمزجة وعلى رأسها الكآبة التي تلازمها الأيام والأسابيع في بعض الأحيان . وهي في المواقف العاطفية متوترة متقلصة لا تعرف الاسترخاء نظراً إلى انشغالها الدائم بالتخطيط للمستـقبل .
هذه الإنسانة سيدة مجتمع كاملة الأوصاف سواء بهندامها أم بحفاظها على التقاليد والأصول . وهي ذات جمال طبيعي إذا لم يتـفتح كما يجب فبسبب خجلها الفطري وعدم استعمالها المساحيـق خوفاً على جلدها من حساسية مزمنة . إنها تكره الرياء والكذب ولا تـلجأ إليهما حتى في قضية العمر التي يكذب بشأنها معظم النساء . إنها لا تحتاج على كل حال إلى تلك الحيلة لأنها تزداد رونقاً وحباً كلما تقدمت في السن .
المرأة في برج الجدي لا تقطع أبداً صلاتها بأهلها بل تـُفضل أن تـُضحي بسعادتها من أجلهم إذا دعت الظروف إلى ذلك . وهي دائماً على استعداد لتحمّل أعباء المسؤولية المادية والمعنوية تجاههم حتى بعد الزواج ودون أن تـقيم وزناً لرأي زوجها أو شعوره في هذا الشأن . ولا يمنعها ذلك من أن تـكون بدورها أماً صالحة ترعى أولادها أفضل رعاية , فتــُطعمهم أجود الأطعمة , وتلبسهم أفخر الثـياب , وتعنى بتربيتهم الخُلقية التي تقوم قبل كل شيء على أساس احترام العائلة وجميع ذوي القربى .
تـقيم هذه المرأة في بيت في غاية النظافة والتـنسيق يـبدو كأن فيه عشرات الخدم . وهي بالإضافة إلى ممارستها أعمال المنزل تمارس بعض الهوايات الفنية , وتطالع كتب التاريخ وسير الأبطال , وتقدر الشعر وتكره مع ذلك الشعراء الذين يعيشون حياة الفقر والبطالة , كما تكره جميع أنواع الفشل وتؤمن أن ضمان العيش الكريم واجب على كل فرد . وهي تحب الموسيقى والأعمال الخيرية والنشاطات الاجتماعية على اختلافها .
أخيراً امرأة برج الجدي زوجة فاضلة على الرغم من عنادها وإصرارها على تسيـير زوجها ولو بأسلوب ناعم رقيق . إن ما يشفع لها عنده هو ذلك الدعم المتواصل والثـقة العمياء والحب الذي يُلازمها حتى آخر أيامهما معاً .

المدير الجدي :

يجلس الرجل المولود في برج الجدي على قمة عمله بصمت وهدوء غير مألوفين في أوساط الناجحين عادة. فهو يأبى أن يُعلن عن نفسه سواء بالكلام أو وسائل الإعلام المعروفة , ويُفضل أن يُذيع صيته ضمن جدران مكتبه الذي يُشبه البيت الحقيقي بمفروشـاته وأوائله المتعددة . يعيش هذا الرجل في مكتبه الأنيق المريح من نواح كثيرة وفقاً لنظام عمل قاس يمتد من الصباح حتى ساعة متأخرة من المساء . فإذا اضطر خلال النهار إلى الاستـلقاء أو الأكل أو الحلاقـة يجد حوله كل التسهيلات الضرورية لمثل تلك الأعمال التي تـُمارس في البيوت عادة .
من السهل على الإنسان الثاقب النظر أن يتعرف إلى مولود برج الجدي في إطار عمله . فهو رئيس صارم الوجه هادئ النبرات متصلب في تسـيـير الأعمال وفرض النظام وحفظ التـقاليد والرسميات . هندامه كلاسيكي محافظ , وألوانه قاتمة , وحوله صور أفراد العائلة , وفي جيبه أو على صدره ساعة قديمة ورثها عن أبيه أو جدّه . وهو يؤلف مع موظفيه عائلة متماسكة ومتمسكة بالتـقاليد والأصول . هو على رأسها وهم الأعضاء الذين يفترض بهم تقديم واجبات الطاعة والولاء والاحترام أيضاً .
يرفض الرئيس المولود في برج الجدي الألفة بينه وبين الآخريـــن , ويُشدد على مبدأ التمسك بالألقاب وعبارات التهذيب بين جميع الأطراف . يرفض أيضاً النقد الصريح لأعماله وتصرفاته ويتظاهر في الوقت ذاته بقـلة الاهتمام برضى الآخريـن عنه . غير أن عبارات الثـناء تجد دائماً طريقها إلى قلبه وتـُكسب وجهه بحمرة السرور والارتياح . على الرغم من هدوء مظهره واتزانه يتعرّض مولود برج الجدي لحالة كآبة وتـشاؤم تمتـد أياماً متتالية في بعض الأحيان . خلال تلك المدة ينطوي على نفسه ويرفض الاختلاط كلياً الأمر الذي يُسبب لسير الأعمال جموداً ظاهراً لا ينتهي إلا بعودة صاحب العلاقة إلى وضعه النفسي المعتاد . بالمقابل يستطيع أن يعمل بصورة متواصلة دون أن يملّ أو يتعب , فهو حريص على وقته حرصه على ماله وعائلته .
يحفظ هذا الإنسان الأرقام والإحصاءات والوقائع التاريخية حفظاً يدعو إلى الدهشة والعجب . من أحب الهوايات إلى نفسه مطالعة كتب التاريخ وجمع التحف القديمة . ومن الأمور التي ينجذب إليها بشدة كرم المحتد والأصالة وعلو الشأن بينما يكره بشدة الطيش والتحرر والمظاهر العصرية التافهة . يرفض العمل مع السكرتيرة ذات الماكياج الصارخ والعطر القوي كما يرفض استخدام الموظف الذي يُهمل مظهره أو تقاليد مجتمعه .
على الرغم من قسوته وصلابته يتمتع رب العمل المولود في برج الجدي بقلب دافئ يدفعه إلى مساعدة المحتاجين في مؤسسته أو مجتمعه الأكبر مع أنه يرفض التبذير في الحالات العادية . ويُمكن القول أنه يستحق من جميع العاملين معه التـقدير والمودة لأنه في قرارته إنسان حساس خجول يتألم من هذه العزلة التي فرضها على نفسه .


الموظف الجدي :

إنه عنوان الرجل المحافظ التـقـليدي . في مظهره ولباسه ما يُذكر بجيل غابر , ومن حوله إطار من التكلف والرسميات . علاقته بزملائه ورؤسائه تقوم على أساس الاحترام والتهذيب المتبادلين . يصل إلى مكان عمله قبل الجميع , ويغادره بعد الجميع . يجلب طعامه معه إذا اضطر إلى بعض الأعمال الإضافية , ولا يتخلى عن مظلته في أوقات المطر . صوته هادئ , ونبرته متـزنة , وأوراقه منسـقة , وعمله كامل غير منقوص .
في مظهره كما في تصرفاته حماسة واندفاع قليلان , ومع ذلك يسبق غيره إلى مراكز القوة والسلطة دون أن تظهر عليه آثار معارك المنافسة التي تدور عادة بين الزملاء في العمل . والحقيقة أنه يرتقي بفضل مثابرته وجدّه وضميره الحيّ الذي يقف له بالمرصاد . فهو من النوع الذي تـُشقيه أقل هفوة تبدر منه , والذي يعمل أكثر من المطلوب منه دون ضجة أو إعلان . وهو أيضاً من النوع الذي يعيش على الواقع لا الأوهام , ولذلك يسعى للمركز الجيد والدخل المضمون دون أن يتـلــّهى بقـشور المجد والعظمة .
يكره هذا الموظف الأماكن العامة والاختلاط , ويُفضل الحياة العائلية على كل نشاط آخر . وهو ينفق بحذر ولا يدفع أكثر من الضروري , لذلك يرفض بشدة مبدأ الرشوة والإكرامية وما شاكلهما . أما الموظفة المولودة في برج الجدي فتبدو أنيقة دون مبالغة , ومهذبة مع الجميع دون استـثـناء . تقوم بواجبها على أفضل وجه دون أن تـُضيّع وقتها في التفاهات والترهات . وبما أنها تـُفضل الزواج والعائلة على كل شيء فكثـيراً ما تـنتهي حياتها المهنية بالزواج من رئيسها أو على الأقل من مساعده .
الموظف من الجنسيـن نظامي , يحترم الوقت ويلجأ إلى الأساليب الجادة لتحقيـق أفضل إنتاج . يُقدر الموهبين والناجحين وأصحاب الشأن العالي , ولا يتردد في الأخذ عنهم والسير على خـُطاهم . ينجح في مختـلف الأعمال التي يُمارسها وعلى الخصوص في البنوك والتجارة وإدارة الفنادق ومسك الدفاتر والتعليم وطب الأسنان والهندسة , كما ينجح في حقل الديـن والسياسة والأبحاث . بالإضافة إلى عمله الذي يُمارسه بجد وتـفان كبيرين يملأ الموظف أوقات فراغه بالموسيقى والمطالعة وممارسة بعض الهوايات الفنية .
أخيراً يكره هذا الموظف السفر والتـنقل لحرصه على البقاء مع عائلته أطول مدة ممكنة , ولهذا السبب يرفض – إذا استطاع – وظيفة المندوب أو البائع المتجول . وإذا اضطر إلى السفر يستعمل وسائل النقل القليلة التكاليف ولو كانت الأبطأ .
أهداف هذا الإنسان باختصار تأتي بحسب الترتيب التالي : العائلة ثم العمل فالمال فالمكانة فالهوايات على اختلاف أنواعها.
ثالثاً: الأبراج الهوائية
الصفات العامة لبرج الجوزاء                                   ء

إذا نظرت إلى أحد مواليد برج الجوزاء وقيل لك أنك ترى شخصين منفصلين ومختلفين تماما لا تعتب على عينيك أو تتهم نفسك بالجنون لأن برج الجوزاء هو في الواقع برج الازدواجية . يُقال عن الإنسان برج الجوزاء أنه زئبقي الطبع . والكلمة مشتقة من معدن الزئبق المعروف ومن الكوكب عطارد الذي يتحكم في هذا المولود . أما المقصود بكلمة زئبقي فهو أن من الصعب جدا إن لم يكن من المستحيل تحديد ما يمر في خاطر إنسان برج الجوزاء أو ما يرتسم على قسماته في اللحظة الواحدة . قد يكون الحب أو الكراهية أو الذكاء أو المثالية أو الطيش أو الندم أو الفرح أو الضجر أو كل هذه الأحاسيس معا . وهي تتلاحق في داخله وفي مظهره الخارجي كما تتلاحق المشاهد الضوئية بالطريقة ( البسيكولية - النفسية ) الحديثة . إن اللحاق به سواء جسديا أو فكريا يقطع الأنفاس ويسبب الدوار , فهو يبدّل ثيابه وعمله وحبه وأماكن وجوده بالسرعة نفسها التي يبدّل بها آراءه وأفكاره . هذه الصفة الفريدة تظهر بصورة خاصة في طريقته في المطالعة . يقرأ بسرعة مذهلة , وكثيرا ما يبدأ بالصفحة الأخيرة ثم يعود القهقرى مقلبا الصفحات بعصبية , ولا يُستبعد أن يشعر فجأة بالملل فيترك الكتاب وهو لا يزال في منتصفه .

على كل من يريد اكتشاف مكان مولود هذا البرج أن يذهب إلى حيث يوجد احتكاك أو تلاحم بشري : إلى دور الإذاعة وشركات التلفزيون ومؤسسات العلاقات العامة ودور النشر وصالات العرض وقاعات الاستقبال . هناك في أحد تلك الأماكن يجده متيقظا متحمسا كأنما تصدر عنه موجات أو ذبذبات من العصبية والدينامية . سريع الحديث , سريع الإصغاء , سريع القرار . يعرف بالضبط ماذا يريد على الأقل في اللحظة الأخيرة .

مولود برج الجوزاء ذكي ســـريع الخاطر سليط اللسان - إذا أراد - فضولي محب للاستطلاع , يجيد عمل شيئين أو أكثر في آن واحد وبسرعة تفوق سرعة من يقوم بعمل واحد . يكره الروتينية والنظام - إلا في حال تـأثره ببرج آخر كبرج العذراء مثلا - ولا يرتبط بالمواعيد . يشغل عن الأصدقاء بأي شيء يمكن أن يثيره ومع ذلك تغفر أخطاءه دون أدنى صعوبة .

ثم إنه محدث بارع يتمتع بطلاقة لسان لا تضاهي , قادر على إخفاء نواياه , يتصرف عكس ما يضمر . ماهر في السياسة , يجيد فن الإقناع إلى درجة تغيـير عقائد الآخرين . موهوب في التحرير والتأليف , يجيد كتابة المسرحيات والقصص والمحاضرات والإعلانات والوثائق . يكره شيئين : الرد على الرسائل والتعرض لقصة حياته . يفضل التوقيع بأسماء مستعارة . قاموس مفرداته غني لا يُجاريه أحد في هذا المضمار . يجيد لغات عدة . يبرع في الكذب ولكنه يأباه بسبب مثاليته . إذا حرّف الوقائع كان السبب اتساع خياله . حبه للسخرية يقوده إلى ارتكاب الخطأ عن قصد وفي حالات نادرة جدا يصل به الأمر إلى حد الإجرام .

وبما أن عقل مولود برج الجوزاء يعمل بصورة مستمرة تصبح حاجته إلى النوم مضاعفة , لكن الأرق كثيرا ما يُصيبه . أعصابه المشدودة وخلاياه التالفة تتطلب الراحة والتجدد . تـفيده الشمس والهواء النقي والأجواء الخالية من التلوث .

أهداف مولود برج الجوزاء متعددة متباينة . فهو يطمح إلى المال والشهرة والحب وأشياء أخرى تدفعه دائما إلى الأمام . يستهويه المجهول , وبالتالي السفر واستكشاف كل ما هو جديد بعيد المنال .

مولود برج الجوزاء باختصار ذكي سريع الخاطر ناعم قليل الصبر والمثابرة . أهواؤه ومشاعره في تنازع مستمر صديقه المفضل نصفه الثاني : ألم نقل في البداية إنه شخصان ؟


الطفل الجوزاء :

قبل أن ترزق العائلة طفلا ذكرا ينتمي إلى برج الجوزاء , أو أنثى , على أفرادها أن يطلبوا لأنفسهم أولا العافية والنشاط وطول البال . إذ يجب ألا ننسى أن طفل الجوزاء مسيّر من الكوكب عطارد (مركوري ) , وأن قدماء الإغريق كانوا يصورون آلهتهم مركوري حاملا جناحين في قدميه وواضعا خوذة فضية على رأسه . هذه الصورة الرمزية تنطبق إلى حدّ ما على أطفال برج الجوزاء من الجنسين , وإذا شذ أحدهم عن ذلك فبسبب تأثيرات فلكية أخرى لا علاقة لبرج الجوزاء بها .

طفل برج الجوزاء عنوان الحركة الدائمة والفضول المستمر , ولهذا تحتاج أمه إلى ضعف الصبر الذي تحتاج إليه أي أم مسؤولة عن تربية الطفل . وعلاوة على الصبر تحتاج أم طفل برج الجوزاء إلى العافية البدنية كي تستطيع اللحاق به من مكان إلى آخر , فهو سريع التنقل إلى درجة تجعله يبدو في مكانين في آن واحد . لقد حاول البشر معالجة هذا النوع من الأطفال فاخترعوا من أجلهم وسائل مختلفة كالأحزمة والأقفاص وغيرها . ولكن من الصعب تخيّل طفل برج الجوزاء , ملجما أو مسجونا . إنه عدو الجمود والسكون والأماكن الضيقة بلا منازع , يهوى الحركة واللعب والناس والأماكن الفسيحة والدمى الكثيرة , وينجح في إحاطة نفسه بجو مشحون بالضجيج والحيوية وإثبات الوجود . إن تغيير هذه الصفات التي تعد أساس طبيعته أمر مستحيل على الرغم من كل ما قد يُبذل من جهود . ومع ذلك يبقى من واجب الأهل تعويد طفلهم بجميع الوسائل والطرق الاسترخاء والهدوء والتمهل قدر الإمكان وذلك منذ أول مراحل الطفولة .

إلى جانب ذلك يتمتع طفل برج الجوزاء بالنضج المبكر وحب الاستطلاع وردود الفعل السريعة . وهو ولا ريب أسرع الأطفال تعلما للقراءة وأمهرهم في الحفظ وأجودهم في الإلقاء . يداه الحساستان المعبرتان تصلحان بصورة خاصة لبعض الأعمال كالجراحة وطب الأسنان وصناعة الساعات . لديه استعداد خاص لتعلم اللغات الأجنبية , ولا يصعب عليه إتقانها في الصغر إذا منح الفرصة . يظهر الميل أيضا إلى الأعمال الميكانيكية ويجد متعة كبيرة في ممارسة هذه الهواية بصورة عملية .

طفل برج الجوزاء محب للتقليد والتحريف , يقلد الأشخاص الذين حوله بروح السخرية ويُحرّف الحقائق ملونا إياها بشيء من خياله الواسع . يتهمه البعض بالكذب ويُصرّ على معاقبته , لكن كذبه ليس أكثر من تحوير أو تلوين كما قلنا , منشأه أحلامه وتخيلاته الكثيرة , وكثيرا ما يقع هو فريستها فيُصدق تماما ما يقول . إن صده أو عقابه لا يُجدي , ومن الخير أن تـُتبع معه الأساليب التربوية الإيجابية فيُـشجع مثلا على الرد الصحيح دون زيادة أو نقصان .

بقي أن نقول أن طفل برج الجوزاء قليل الصبر قليل الانتباه , يتلهى عن الدرس بأي شيء تقع عليه حواسه , لكنه يتعلم بسرعة لا تـُجارى إذا استجمع أفكاره وركزّها , ومع ذلك يظل قليل التعمق سطحي المعرفة نتيجة قلة صبره وعدم استقراره . ولأنثى برج الجوزاء بين زميلاتها وأترابها شعبية خاصة , ومعروف عنها سرعة الانتقال من البكاء إلى الضحك وبالعكس .

إن طفل برج الجوزاء باختصار - وخصوصا بالنسبة إلى والدته - غذاء روحي عظيم وإن كان غذاء مرهقا لأعصابها في بعض الأحيان . ويبدو أم وجود مثل هذا الطفل في عائلة ما يُكسب جميع أفرادها الشعور بالشباب والحيوية الدائمين .

الرجل الجوزاء :

من أبرز صفات الرجل برج الجوزاء القلق وعدم الارتباط , فيجب ألا تغيب هاتان الظاهرتان عن ذهن المرأة التي تنوي ربط مصيرها بمصير زوج من هذا النوع , وأن تعلم أن الحب في نظره شيء والانسياق وراء مزاجه الخاص شيء آخر . هذه النظرية وحدها كفيلة بهدم أسعد البيوت وأكثرها استقرارا إلا إذا بلغ حب الزوجة وإخلاصها واستعدادها للتضحية الحدّ الأقصى . وفي هذه الحالة تـنـقلب حياتها إلى نعيم دائم , لأن في رجل برج الجوزاء مزايا قلما توجد في مواليد الأبراج الأخرى . يكفي أن الوقت يمرّ إلى جانبه كلمح البصر , وأن الرتابة والملل يغيبان عن دنياه بلا رجعة . وإذا قال لزوجته أحبك , قالها بعشرات الأسباب واللهجات . وفي دعواته لها طرافة ما بعدها طرافة . يقودها إلى المطاعم والمسارح ودور اللهو والمتاحف والشاطئ والجبل وإلى أماكن أخرى لا تخطر ببالها . يُحدثها عن كل أمر وموضوع لأنه بحكم إطلاعه وثقافته العامة يعرف الكثير ولا يكاد يجهل شيئا . إلى جانب ذلك لا يُستبعد أن يخرج من بيته على أمل الرجوع بعد ساعة وتمضي الأيام وهو غائب , أو أن يبدو مشغول الفكر تائه النظرات موجودا في الجسم فقط مما يجعل زوجته تتساءل عن الأسباب وتحسب ألف حساب .

رجل برج الجوزاء - حبيبا كان أو صديقا أو زوجا - ذكي مرح مثير سريع الضجر هوائي ومتقلب . إذا أهمل أصدقائه أو نسيهم تماما لا يكون السبب قلة الوفاء بل تغيرات تطرأ على نفسيته فتجعله بحاجة إلى نمط عيش جديد . لهذا السبب أيضا يصعب عليه التعلق بالماضي سواء كان ذكريات أو أماكن أو غير ذلك .

يكره هذا الإنسان العزلة و الانفراد فترات طويلة , ويُفضل مخالطة فئات متباينة من البشر . إنه محدّث لبق دقيق الملاحظة سريع الخاطر يُضفي على كل جمع المرح والسرور . لو خُـيّر لاختار الزواج أكثر من مرة . وبما أن القضية ليست بهذه السهولة يستعيض عنها بأشياء أخرى يقتني منها أزواجا مثل البيوت والسيارات والهوايات وغيرها . هذه الازدواجية تظهر أيضا في قضايا المال , إذ يبدو تارة سخيا إلى أبعد الحدود وطورا بخيلا إلى درجة الشح .

رجل برج الجوزاء محبوب من الأطفال عامة ومن أطفاله خاصة , تربطه بهم علاقات حميمة تقوم على الثقة والمكاشفة وتبادل الآراء والمعلومات . من سيئاته القليلة كأب فشله في فرض النظام و إكثاره الوعود التي يصعب عليه تحقيقها. حدة لسانه تسيء لكرامة أولاده في بعض الأحيان لكن طيبة قلبه غالبا ما تمحو أخطاءه.

انه قليل الغيرة لبعده عن روح التملك سواء لنفسه أو لغيره . الحب في رأيه أكثر من ارتباط جسدي . إنه المشاركة الروحية والعقلية والجسدية معاً . جاذبيته للمناسبات لا تــُـقاوم . يكره ملاحقة الفرص لكن يقبلها عن طيب خاطر إذا أتت بدون عناد.
يُقال أن ازدواجية هذا الرجل تجعله يسعى إلى حبين في آن واحد , ولا يعني ذلك إنه يحن إلى امرأتين في وقت واحد. يبدو الأمر من قبيل الأحاجي , أليس كذلك ؟ من الصعب على كل حال أن يرضى رجل برج الجوزاء بالمرأة القليلة الذكاء , ولن يختار إلا صاحبة الفطنة والحيلة والمرونة . وليس يصعب على هذه أن تدرك سر طبيعته و أن تبدو على النحو الذي يُرضيه ويُرضي ازدواجيته.

المرأة الجوزاء :

حلوة رشيقة , ملفتـة ومتبدلة . . . هذه المرأة خــُـلقت لتعمل , لتـكون حاضرة . . . عمرها يلعب الدور الأكـبر في حياتها فالجوزائية المراهـقة هي غير الجوزائية الشابة والشابة غير السيدة . . . صاحبة شخصية مرحة ومليئة بالحيوية , نادراً ما تراها حزينة أو متطلبة , حضورها يُدخل الفرح إلى قلوب الموجودين وإن كان بصورة مؤقتة .

والجوزائية المتـقلبة , أنانية بعض الشيء وحريصة جداً على أشيائها وممتـلكاتها , واقتصادية إلى حدود البخل أحياناً بالرغم من أنها مضيافة وتســعى لأن يكون بيتها مفتوحاً , لا أعرف , أنسمّي هذا كرماً ؟ أو لنقل أنه كرم مدروس بدقة . . . قادرة هي الجوزائية على القيام بأكثر من عمل لأنها لا تعرف التعب وليست من النوع الذي يشكو ويتأفف . . . في سنوات الشباب الأولى تـكون رومانســـية حالمة دائمة الابتسام , لكن بعد سنواتٍ قليلة , تشعر وكأنك تـتعرف إلى إنسانة جديدة إلى إنسانة واقعية , جديّـة , تحلل الأمور وتــُـفسر الأشياء . . . إنها مرحة مسلية سريعة الخاطر دقيقة الملاحظة تحفظ الأشعار وتقرأ الفلسفة وتخوض مواضيع السياسة . وهي بالإضافة إلى ذلك ربة بيت ممتازة , وسيدة صالون من الطراز الأول . أعصابها غالباً متوترة ومخاوفها كثيرة وكذلك هواياتها والمجالات التي تبدع فيها .

والجوزائية الاجتماعية قد تعتـقد أنها لا تـُغرم أبداً . . . ولكن في الحقيقة أن هذه الفتاة الحلوة المعشر عاطفية بشدة , بل متأججة العاطفة , إذا لقيت الرجل الملائم , المتحرر والمسؤول في آن ٍ واحد الذي يُرضي عقلها وقلبها وجسدها معاً . فإذا أحبت هذه الفتاة أخلصت ووقفت بقرب حبـيـبها وقفة فيها الكثير من الجرأة والمسؤولية , بل أنها تـشجعه وتمدُ له يد المساعدة دون أن تـتركه يشعر وكأنه اتكالي . . . معظم الجوزائيات المـتـزوجات هن سيدات منـزل من الدرجة الأولى فالمرأة الجوزائية تكره الإهمال في البيت وتسعى أن يبقى نظيفاً ولافتاً , فتجدها كل يوم تـُضفي عليه لمسة جديدة تذكرك أن المرأة أنــوثــة قبل كل شيء . . . من الأدوار التي ترضى عنها وتخشاها في آن واحد دور الأمـومة . لكنها في جميع الأحوال والدة ممتازة تعامل أولادها معاملة الأصدقاء دون أن تـفرض عليهم القيود والأنظمة . إنها تـكون حازمة حيناً ومتساهلة حيناً آخر , وهي محظوظة إذ أنها قادرة على امتلاك عواطف أولادها الذين تراهم قابعين قربها ناظرين إليها , مستمعين إلى أحــاديــثـها . أخيرا لا آخرا تمد هذه المرأة الطيبة يد المساعدة كلما استطاعت . عيبها أنها قليلة الصبر , فعليها أن تعوّد نفسها الاستـقرار كي لا تظل تدور في حلقة مفرغة . مهما تكن سيئاتها فضيلتها أنها مثيرة ومسلية , ومن يعش معها يجهل معاني الضجر . نعم , متـقلبة , متبدلة , أليست أحلى من أن تـكون مستـقرة في شخصيتها وهواياتها ولا تشرق في كل يوم ؟.

المدير الجوزاء :

لو قـُدّر للعامل أو الموظف الذي يعمل في خدمة رجل برج الجوزاء أن يقرأ أفكار رئيسه ويتكهن بتصرفاته المتوقعة لأصبحت حياته نعيما حقيقيا . وبما أن الأمر مستحيل , فلا يسعنا سوى أن نقول : كان الله في عون أفراد المؤسسة التي يديرها رب عمل من هذا النوع الفريد . يكفي للدلالة على صعوبة التعامل مع هذا الرجل أنه شخصيا يجهل حقيقة شعوره ومزاجه وتوقعاته في اللحظة القادمة فكيف بالآخرين ؟ إنه مثال الرجل الذي يُغمض عينيه عن الخطأ الفادح يوما وفي اليوم التالي يُقيم المكتب ويُقعده بسبب هفوة بسيطة .

هذه الظاهرة لا تمنع أن يكون مولود برج الجوزاء في ميدان الرئاسة شخصية رائعة بكل معنى الكلمة وذلك نتيجة العديد من الصفات التي يتمتع بها ويفتقر إليها غيره من الناس . ومع ذلك فيه نواح تحول دون استمراره في هذا الدور , منها ميله إلى الحركة والتنقل وكرهه للأماكن المغلقة التي تفرض عليه جمودا يُشعره بالتعاسة الحقيقية . لهذا السبب نجده يُفضل على أدوار الرئاسة المركز الأقل كمركز ملحق أو مستشار أو نائب رئيس .

إن رب العمل المنتمي إلى برج الجوزاء عموما إنسان ماهر في تداول الآراء والأفكار والغيبيات , سريع البحث والتنفيذ , يُهمل التفاصيل الهامشية وغير الضرورية ويتـقيد بصلب الموضوع . يأبى التمسك بالتقاليد والعادات المألوفة ولا يتردد في فرض أسلوبه الخاص لا على سير العمل فحسب بل حتى على ترتيب أثاث المكتب . والطريف أنه على الرغم من طبيعته الانفرادية المميزة هذه يرفض انفرادية الآخرين ولا ينظر إليهم إلا من خلال المخطط العام الذي يستوحيه من نفسه وأفكاره . آراؤه قابلة للتغيير , ومواقفه يتخللها مد وجزر . لكن تفكيره يظل أبدا صافيا واضح المعالم الأمر الذي يتيح له اكتشاف مواطن الضعف والخطأ في أقصر وقت ممكن .

رجل برج الجوزاء أيضا عقلاني أكثر منه عاطفي على الأقل في المظهر . والواقع أن قلبه ينطوي على طاقات حب عظيمة تجذب نحوه الكثيرين فيقعون ضحية سحره الذي لا يُقاوم . على الرغم من إحاطة نفسه بالآخرين وسعيه الدائم للتلاحم معهم والاحتكاك بهم يعيش هذا الإنسان داخل صومعة بعيدة يخيم عليها التعالي والبرود .

يتمتع رجل برج الجوزاء أيضا بروح الفكاهة والسخرية وسرعة الخاطر , ويتحسس بالأشياء المفرحة أكثر منه بالأشياء القاتمة القابضة للنفس . إنه ماهر بالغزل , يوقع في حبائله معظم السكرتاريات والموظفات اللواتي يعملن معه دون أدنى جد أو استمرار على الأقل من طرفه .

إذا أردنا تلخيص هذه الشخصية قلنا إنه ذكي محاور لبق متيقظ الدماغ قليل الارتباك سريع التنفيذ كثير التنقل . قلبه إجمالا خال من الحسد أو الكراهية وذلك لقلة صبره وعدم اهتمامه الكلي بأي كان .


الموظف الجوزاء:

تعتبر السرعة العامل الأكثر تحكما في تصرفات الموظف من مواليد برج الجوزاء . إذا تحدث أو تحرك أوحى أنه صاروخ منطلق . يُضاف إلى هذا عامل آخر يميزه من الموظفين الآخرين وهو عامل الشباب الذي يصبغ روحه ومظهره وكل ما يصدر عنه من أعمال وأقوال . من صفاته الإيجابية السحر والجاذبية والثقافة والخيال ورباطة الجأش أمام الأزمات والمشاكل , ومن ظواهره السلبية الافتقار إلى الصبر وروح التعاون والتذمر من رتابة العمل .

إذا أريد استغلال هذا الموظف على أفضل وجه وجب توكيله بالأعمال التي تحمل طابع الحركة والتنقل والاحتكاك بأعداد بشرية كبيرة . بينما تـقييده بمكتب ودوام يقتل فيه الطموح والمسؤولية , ويحوله إلى إنسان عصبي المزاج وفي غاية التعاسة . وبكلام آخر لا تثير المراتب العالية موظف برج الجوزاء بقدر ما تثيره الأعمال التي تضمن له الحرية التامة ولو كان فيها بعض الغبن والإجحاف .

ثم أن هذا الموظف الفضولي في العمل يجيد مراقبة الناس ودرس مزاياهم واكتشاف دخائلهم , الأمر الذي يخوله القيام بدور البائع على أفضل وجه , وخصوصا لأنه يتمتع بقوة إقناع هائلة أكثر ما يُـثيره المنافسة والأعمال التي تحمل طابع المغامرة الفكرية لا المادية . عيبه عدم المثابرة أو التكرار حتى في حالات النجاح . وهو بطبعه عفيف شريف , وإذا شذ عن ذلك فبسبب طبيعته التي ترفض العرف والتقليد , قد يوصله هذا التمرد إلى ارتكاب سرقة أو تزوير وإن كان الاحتمال بعيدا . بالنسبة إلى أنثى برج الجوزاء يُقال أن سرعتها في الاختزال والضرب على الآلة الكاتبة مضرب الأمثال . تجيد الأعمال الإدارية بوجه عام وتنجح في تبوء مراكز الاستقبال والضيافة خاصة بفضل المرونة واللباقة اللتين عُرفتها عنها .

إنسان برج الجوزاء - ذكرا كان أو أنثى - ماهر في حقل الرياضة , يُفضل ممارسة الألعاب التي تجري في الهواء الطلق والأماكن الفسيحة . وتعتبر هذه الهواية بمثابة وسيلة تـنـفيس عن عصبيته وحيويته المعهودتين . من ناحية أخرى يفيده التعب الجسماني ويساعده على قهر الأرق الذي ينتابه بين الحين والآخر . كذلك يحتاج هذا الإنسان إلى نوم عميق طويل كي يتمكن من استقبال نهاره بالنشاط والاستعداد الضروريين .

من العبث محاورة مواليد برج الجوزاء في قضايا المال , إذا قرّ رأيهم على شيء - مهما بدا مستحيلا - توصلوا إليه بفضل ذكائهم وقوة إقناعهم . ليس بالمستغرب على أحدهم أن يطالب رئيسه بضعف مرتبه مثلا . وفي هذه الحالة لا يبقى أمام الرئيس المسكين سوى احتمالين : إما الرضوخ أو رؤية صاحب الطلب يُغادر المكتب إلى غير رجعة .

حيث يوجد إنسان برج الجوزاء يوجد المرح والضحك , والحديث الممتع , والقصص الغرامية . طبعا صفاته عديدة وقابلة للتغيير والتبديل . إذا أريد التعبير عنه بصدق قيل إنه الإنسان ذو المشاعر المراهقة والعقل المُحنـّك.
الصفات العامة لبرج الميزان                                     ء

إذا كان الميزان مرادفاً للاتزان فهل يعني ذلك أن مواليد برج الميزان هم حتماً من أصحاب هذه الصفة العظيمة ؟ قبل الإجابة على هذا السؤال علينا أن نتخيـّل ميزاناً عادياً يقوم بوظيفته التـقليدية . ماذا يحدث له بالضبط ؟ ترتـفع إحدى كفتيه قليلا ً ثم تهبط لترتفع الكفة الأخرى , وتهبط هذه بدورها لتعود الأولى إلى الارتفاع من جديد , بعدئذ تتوازى الكفتان وتتعادلان ويصبح الميزان في وضعه المثالي الذي يـُجسّد الدقة أو التعادل أو التوازن , لا فرق . مواليد برج الميزان يسيرون بدورهم على النظام وذات اليسار , تصعد وتهبط ثم تستـقر على وضع ثابت فيه كل معاني الدقة والاتـزان ما شابهها .

يُقال عن هؤلاء الأشخاص أنهم رسل السلام ووسطاء الخير والمحبة بين أبناء البشر . إن طيبة عنصرهم , واستعدادهم للتأمل والبحث , وقربهم إلى القلوب , وحبهم للناس ( على الرغم من كراهيتهم الشديدة لكل حشد أو جمع غفير ) , كل ذلك كفيل بجعلهم أجدر من سواهم بتـقريب وجهات النظر وتوحيد الكلمة والصف واستخلاص المحبة والخير من بذور الشر والنزاع . غير أن نفسهم تـنطوي على العديد من التناقضات . فهم ساذجون وأذكياء بإفراط في آن واحد ‍‍‍‍. قلقون من جهة ومتمهلون في اتخاذ كل رأي أو قرار من جهة أخرى . إذا انطلقوا في الحديث بات إسكاتهم صعباً , وإذا أصغوا فعلوا ذلك بكل جوارحهم . ومع ذلك لا تعود تلك الطباع المحيّرة تـُباغت أحداً متى أخذ الشبه بينهم وبين الميزان في عين الاعتبار .

يفتـقر رجال مواليد هذا البرج إلى الخشونة المعهودة في أبناء جنسهم , والنساء يُفضلن ألبسة الرجال على أثوابهن التـقليدية على الرغم من الأنوثة الشديدة التي يتمتعن بها .

لا أحد يُنكر أن هدف مواليد برج الميزان الاعتدال في كل الميادين . ومع ذلك نجدهم يتبدلون من حال إلى حال بالطريقة نفسها التي يتبدل بها مواليد الجوزاء المعروفين بازدواجيتهم . لكن الفرق بين الطرفين هو أن مواليد برج الميزان يعرفون سلفاً ما يريدون ويتعمّدون التبديل بغية استعادة توازنهم الطبيعي , بينما مواليد برج الجوزاء يفقدون عادة السيطرة على أنفسهم فينقلب مزاجهم انقلاباً تاماً وخارجاً عن إرادتهم . وبهذه المناسبة نقول أن المزاج في برج الميزان خليط عجيب من الطيبة والنعومة والدماثة والجدل والعناد والمنطق والتردد وعدم التراجع . يُـثـير الجدل مثلا ً بسبب أبسط الأمور والقضايا , ويستعمل المنطق والحجة من أجل المعارضة لا غير . ولا يتخذ القرارات إلا بعد الدرس والتمحيص واستعراض جميع الاحتمالات الممكنة وغيرها . لهذا السبب يُقال أن مولود برج الميزان أكثر ما ينجح في ميدان التخطيط الستراتيجي للحروب مع أنه يكره إراقة الدماء إلى أقصى حد , فإذا اضطر إلى النزول بجيشه إلى القتال عمل ما في وسعه للخروج بأقل عدد ممكن من الضحايا . ينجح هذا الإنسان أيضاً كوسيط بين الأشخاص والفرقاء وذلك لتمكنه العجيب من تهدئة الخواطر ولقدرته على استعراض جميع وجهات النظر بروح العدالة والموضوعية .

مولود برج الميزان مفطور على التردد والتمهل ويكره بالتالي أي استعجال يفرضه عليه الآخرون . في هذه الحالة يصبح عنيداً مشاكساً إلى درجة لا تـُطاق . لكن إذا تـُرك لشأنه قضى الساعات والأيام في التأمل والبحث ومن ثم توصل إلى نقطة اللارجوع عن أي قرار يطلع به . قد يظن البعض أن في ذلك المزاج بعض الطرافة والهوس , لكن مواليد برج الميزان هم في الواقع أشخاص طبيعيون جداً بل في منتهى الحكمة والتعقـل . وبالإضافة إلى استقامتهم في الأعمال والأشغال وإلى اعتدال ميزانهم العاطفي يجلـّون الكتاب والكلمة ويقضون معظم أوقاتهم في المطالعة لذلك قلــّما يخلو بيت أحدهم من مكتبة غنية تزخر بأفضل الكتب والمنشورات .

يستطيع إنسان برج الميزان حماية نفسه من الأمراض النفسية والجسدية الخطيرة بالعادات الحسنة التي ينتهجها في أكله وشربه وعمله وراحته . من الأمور المؤذية له الإفراط في الطعام وفي الكحول خاصة . يعتبر إجمالا ً من أصحاب العافية الشديدة والصحة الممتازة لولا حاجة ماسة إلى الراحة بين الفينة والأخرى . علاوة على العقاقير التي يحتاج إليها في أوقات المرض يدخل في علاجه عنصر الهدوء والراحة والموسيقى والمطالعة .

من أحب الأمور إلى نفسه التوافق سواء أكان ذلك في اللون أو الصوت أو الشعر أو الكلام المقروء والمحكي . إنه ولا ريب صديق الجمال والنظافة أينما وُجدا . روحه فنانة , وعقله حاد كالألماس , طري كالحرير في آن واحد . الهواء رمزه . يهيمن عليه سلام مبعثه كوكب الزهرة (فينوس) . سر هذا الإنسان يبدو في موقفه من الفصول الأربعة , فلا برد الشتاء ولا حر الصيف يلقيان هوى في نفسه . وهو بكل تأكيد يُفضل عليهما اعتدال الخريف والربيع .


الطفل الميزان :

عندما يُرزق الأهل طفلا ً ينتمي إلى برج الميزان تتضاعف سعادتهم أمام جمال خلقته إذ يبدو متـناسب التقطيع , مكتـنز الجسم , مورد الخدين , وجهه ملآن بالبشر والحبور , وابتسامته توحي بأنه نموذج إعلاني في مجلة أطفال أنيقة . فإذا أضفنا إلى ذلك دماثة الطبع وغمازة أو اثنتين لا غنى لطفل برج الميزان عنهما أمكننا إعطاء صورة واضحة عن مرحلة ما بعد الولادة حيث يبدو كل من يراه مبهوراً متعجباً من وسامته وعذوبته الملائكية .

في المرحلة التالية يبقى طفل الميزان محتفظاً بعذوبته وحلاوته ولكنه يتكشف أيضاً عن طباع قد لا تنال من الإعجاب ما نالت صورته الخارجية ساعة الولادة . يتكشف مثلا ً عن التردد والعناد أمام الطعام وخصوصاً إذا وضع أمامه صنفان أو أكثر . ماذا يحدث بالضبط ؟ ينظر إلى أحد الصنفين ملياً ثم ينتقل إلى الصنف الثاني ومنه إلى الأول وهكذا دون أن يمس أحدهما . تتدخل والدته عندئذ مُلحة مستعجلة , فيزيد عناداً وغضباً هذه المرة . من الصعب أن تدرك والدته سر تصرفه هذا ما لم تذكر أنه ينتمي إلى برج الميزان وأن ما تعتقده عناداً ليس سوى الحيرة والتردد في الاختيار . يُقال عن الطفل – الثور أنه عنيد , وهذا صحيح أما طفل برج الميزان فليس سوى طفل يكره العجلة كما يكره الأوامر المشددة ويُفضل أن يصل بنفسه إلى كل قرار – مهما كان بسيطاً – بعد طول البحث والتفكير . وبكلام أبسط ينبغي لوالدته أن تـُريحه من مشقة الاختيار فلا تقدم له أكثر من صنف واحد من الطعام في كل مرة . هذا من جهة , ومن جهة أخرى لا بد من أن يُظهر الحيرة والتردد نفسيهما أمام كل أمر آخر سواء أكان يتعلق بلباسه أو لعبه أو دراسته . هنا أيضاً ينبغي منحه الوقت الكافي , وإذا وجب التدخل في الوقت الملائم فليكن بلطف وهدوء وبأسلوب أقرب إلى الاقتراح منه إلى الأمر الجازم .

كثيراً ما تساءل الأهل عن سبب هذا التردد . السبب هو دون ريب البحث عن الصواب . فالطفل في برج الميزان طيّب مستقيم يخشى ارتكاب الخطأ كما يخشى إلحاق الأذى بمن يحب . لذلك يمتـنع من الإتيان بأي عمل قبل إشباعه درساً وتمحيصاً الأمر الذي يقوده بطبيعة الحال إلى طرح الأسئلة وإثارة الجدل واستعمال لغة المنطق في كل ما يقوله أو يفعله . إن إحساس الخطأ والصواب هذا يجعله كتوماً للأسرار , كارهاً للنميمة , متمسكاً بالحق إلى درجة الوقوف ضد أهله إذا بدا الحق إلى جانب سواهم .

تخلق مع طفل الميزان عادات حميدة لا تـُتوقع ممن في مثل عمره . فهو يُظهر الاهتمام بالطعام لا بالنسبة إلى مذاقه فحسب بل أيضاً بالنسبة إلى تـنوعه ومظهره , كما أنه يأكل الحلوى بكثرة , ويُعطي جو الطعام أهمية لا يُقدرها عادة إلا من كان أكبر سناً وأرجح عقلا ً , فيحيط نفسه بالأزهار والشموع والألوان الجذابة الخ . . . من الطبيعي أن تظهر روحه الفنانة هذه في هندامه ونظافته وتـنسيق غرفته وحاجاته وغير ذلك . وتعبـّر الفتاة المولودة في برج الميزان عن الظاهرة نفسها في طريقة عنايتها بنفسها واستعمالها العطور والصابون وأدوات الزينة وغيرها .

يميل مولود برج الميزان من الجنسين إلى الموسيقى والمطالعة والكتابة إذا لقي التشجيع اللازم من أهله ومعلميه , كما يميل إلى المناقشة والاستـفسار عن كل ما يتعلق بالحياة ولا يُستبعد أن يكون عنده الجواب لكل قضية الأمر الذي يهيئه منذ الطفولة لدور رجل القانون في المستقبل . وهو يسعى بالإضافة , إلى المحافظة على استقلاله وعلى الجوانب الخاصة في حياته ويُبدي في الوقت نفسه اهتماماً كبيراً بأفراد الجنس الآخر . ولهذا السبب تتخلل حياته في سن المراهقة قصص حب عديدة تمر سريعاً دون تترك في نفسه أثراً كبيراً .

قد يشعر أهل هذا الطفل بالضيق بين الحين والآخر بسبب تردده وتفكيره وأسئلته المستمرة . لكن فيما عدا ذلك تبقى الحياة بقربه عميقة ذات مغزى شرط أن تؤمن عوامل سعادته التي هي من الدرجة الأولى : الراحة والجمال والسكينة .

الرجل الميزان :

لا شك أنه أكرم الناس في توزيع النصائح بلا مقابل . عنده الجواب الشافي لكل سؤال وقضية وإن كان صعباً عليه الوقوف موقف المحايد بصورة مستمرة , فحبه للجدل واستناده إلى المنطق والتحليل يدفعانه إلى المجاهرة بآرائه الخاصة بأسلوب فذ يقنع الآخرين على الرغم منهم في كثير من الأحيان . سحره عظيم إلى الدرجة التي يستحيل معها التحرر منه . ابتسامته ولطفه كثيراً ما يمحوان سيئاته عند من يحب فلا ينسى الإساءة وحسب بل تلازمه الابتسامة أيضاً مثل ظله وتعمل المستحيل كي يهنأ ويسعد .

الحب مع هذا الإنسان عملية صعبة يتخلـّلها صعود وهبوط على الرغم من تأثيرات كوكب الزهرة ( فينوس) في سير حياته . لا شك أن سبب تلك الصعوبة يعود إلى عادة التـفكير والتمحيص عنده . وهو لا يكتـفي بإطالة فترة الدرس وحسب بل يتورع أيضاً عن الرجوع عن قراراته في اللحظة نفسها التي يشعر فيها بأنه غير مقتـنع تماماً , مما يدفع الكثيرين إلى اعتـقاد أنه لئيم الطبع بارد الشعور غير أهل للثقة . غير أن الواقع عكس ذلك تماماً . إن طبيعة رجل برج الميزان والعاطفة مترادفان على الرغم من كل التناقضات التي عُرفت عنه وهو يمارس الحب وحسب بل عرف كيف يصقله وكيف يجعله أرقى منه في جميع الأبراج الأخرى .

من الصعب أن يفشل هذا الإنسان في محاولاته مع الحبيبة , لكن الطريف في الأمر هو أنه حالما ينجح في مهمته يأخذ في إظهار التردد والتساؤل عن جدوى الاستمرار . ذلك التردد الذي يكاد يشبه الخوف لا يفقده على كل حال اهتمامه بالجنس الآخر حتى في مرحلة الشيخوخة , وقد يكون أحد أسباب تعلـّق النساء به أسلوبه القائم على المناورة وعدم الرفض من البداية . لكنه " تكتيك " معقد يُعذب المرأة أكثر من الرفض دون ريب . إذا نظرنا إلى رجل الميزان في مرحلة الشباب وجدناه هوائياً متقلب المزاج غالباً ما يخلط بين الصداقة والحب . وهو إذا شاء لنفسه النسيان والسلوى استطاعهما دون كبير عناء أو ندم . لكن ألمه الحقيقي أعظم منه عند الآخرين , ولا نكون مبالغين إذا قلنا أنه في مرحلة العذاب ينهار ويتحوّل إلى حطام .

فضول الرجل في برج الميزان محدود . وهو إذا ناقش فعل ذلك بطريقة مجردة بغية الوصول إلى النظريات الصحيحة لا أكثر . أي أن اهتمامه بالنظريات يفوق اهتمامه بالإنسان نفسه . إن قابليته لدرس الحقائق دون الدوافع تضعه في مصاف القضاة لا الأطباء النفسييـن . تلك هي على كل حال مشكلته الأساسية مع شريكة حياته التي يجهل كوامنها النفسية على الرغم من وضوح الرؤية ومهارة الاستنتاج المعروفين عنه . مقابل ذلك لا يعلو شيء على مكانة الزوجة عنده . وهي – أي الزوجة – تأتي قبل أولاده الذين يعزهم من كل قلبه . وبهذه المناسبة نقول أن دوره كأب يتسم بطابع الحكم والمرشد . فهو يحمي أبناءه الصغار من تعسف أخوتهم الكبار , ويعطي هؤلاء ما يستحقونه من الحرية والاستقلال دون أن يتأثر بمن هم أصغر سناً . بفضله يسود الهدوء والنظام في البيت في معظم الأحيان . وإذا حدث من أولاده أمر يستحق العقاب قام بالواجب دون تردد ودون أن يتخلـّى قيد شعرة عن أسلوب المنطق الذي يتمسّك به في جميع أقواله وأعماله .

الرجل في برج الميزان ميسور الحال إجمالا ً على الرغم من كثرة إنفاقه على الأشخاص والأشياء التي تعتبر مصدر الجمال والسعادة . وهو يستضيف الناس بكثرة , ومع ذلك يكره الاختلاط بالغرباء والجموع الغفيرة كما يكره الأماكن المغلقة والضجيج والفوضى , ثم إنه يهوى التنسيق والترتيب والنظافة والهدوء والأماكن الفسيحة والهواء المنعش ولهذا السبب يبدو بيته أشبه شيء بالواحة وسط ضجيج وغبار ولهاث العالم الخارجي .

أخيراً لا بد من كلمة إلى المرأة التي تقع في حب رجل الميزان : لا تيأسي من تردده وحذره . كوني إيجابية واخطي الخطوة الأولى فهو يستحق منك المبادرة .

المرأة الميزان :

يُقال أن في كل رجل شيئاً من الأنوثة مهما كان بسيطاً , كما أن في كل امرأة شيئاً من الرجولة مهما كان بسيطاً , وهذا صحيح من الوجهة العلمية وإن لم نكن في صدده الآن . نظرة إلى المرأة في برج الميزان ترينا إياها مرتدية زي الرجل بالبساطة نفسها التي ترتدي بها ثياب الحرير . وتبدو في الزييـن بمنتهى الرقة والعذوبة والأناقة . وإذا أمعنا النظر قليلا ً وجدنا أن وراء الثوب – أو البنطلون لا فرق – عقلا ً واعياً وإرادة صلبة وتفكيراً منطقياً يعمل بمبدأ الرجال . وبكلام آخر نقول أن المرأة التي تنتمي إلى برج الميزان يجب أن لا نحكم عليها من خلال غمّازتيها وابتسامتها العذبة فقط .
لا نبالغ إذا قلنا أنها أول من أوجد " المونولوج " أي الحديث من جانب واحد . لكن ذلك لا يعني أنها مجرد امرأة ثرثارة . فهي تزن في الواقع كل كلمة ورأي بُغية الوصول إلى أصدق النتائج وأكثرها موضوعية . وبما أن عندها من الرقة قسطاً وفيراً نجدها تصدر آراءها ومعتـقداتها بطريقة دبلوماسية لا تتوفر لزميلها رجل الميزان . لا يمنعها هذا من الابتعاد عن أساس المواضيع والقضايا التي تعالجها في بعض الأحيان , الأمر الذي يُسبب للآخرين الضيق والانزعاج دون أن يفقدها شيئاً من سحرها وجاذبيتها .
تحب هذه المرأة العمل خارج البيت قبل الزواج وبعده , وهي تهدف من وراء عملها إلى المال الذي تعتبره بطاقة دخول للآخرين الضيق والانزعاج دون أن يفقدها شيئاً من سحرها وجاذبيتها .
تحب هذه المرأة العمل خارج البيت قبل الزواج وبعده , وهي تهدف من وراء عملها إلى المال الذي تعتبره بطاقة دخول إلى عالم الجمال والذوق الرفيع . وإذا فكـّرت في المال أيضاً فمن أجل زوجها الذي تعزه وتحترمه أكثر من أي انسان آخر . ويعتبر الزواج في رأيها شركة مساهمة بين اثنين مع ضرورة وجود أحدهما – تختار نفسها عادة – على رأسها . وهي باختيارها الدور الأول تسعى قبل كل شيء لخدمة زوجها , فتمهد أمامه الطريق وتدرس جميع الإمكانات والسُبُل التي من شأنها أن توصله إلى حيث يبغي . كل ذلك دون تذمّر من ناحيتها , أو شعور بالحرج من ناحيته . المشاركة على كل حال في طبعها , والانفراد بالرأي أو العمل خطأ تحاول تلافيه قدر المُستطاع .
بيتها يبدو كالتحفة الفنية أو كالإعلان في مجلة أنيقة ذات مستوى عال . تهوى جمع الأدوات الفضية والأطباق الثمينة والمفارش الأنيقة والشمعدانات وغير ذلك . طعامها سواء أعد للضيوف أو لأفراد البيت ممتاز نزعاً وطعماً وكمية . وهي محدثة لبقة تعرف كيف تصغي متى أرادت . ثم إنها تحب الملابس الفاخرة والعطور الثمينة والموسيقى الكلاسيكية وتكره العيش بمفردها .
هذه المرأة أيضاً مثـقفة تـثـقيفاً عالياً ينفعها في حياتها الخاصة والعامة . ومع أنها مفطورة على العاطفة إلا أن رجاحة عقلها تدفعها إلى التحرر من تلك العاطفة وخصوصاً في الميادين التي تتطلب المنطق والحكمة . هذا وبسبب أنوثتها الشديدة يظنها البعض ضعيفة مترددة أمام المحن , لكنها من معدن طيّب صلب وذات إرادة حادة تعمل في الأزمات على أفضل نحو وإذاً فليس بالمستغرب أن ( يعبدها ) زوجها من أجل خصالها العديدة بوجه عام ومن أجل لطفها وتوددها بوجه خاص .
إذا تمنت امرأة برج الميزان أن تـُرزق الأولاد كان دافعها الأساسي إرضاء زوجها لا غير . لذلك من الصعب على أولادها أن يحلـّوا محل أبيهم في قلبها في أي وقت من الأوقات مع أنها تكون لهم أماً ممتازة تحسن رعايتهم وتشرف على نظافتهم وراحتهم وتعاملهم باللين والحُسنى في معظم الأحيان . إلى جانب ذلك لا تتردد في تطبيق النظام وفرض العقوبات بوحي من إدراكها وحكمتها ودون أن تنسى , ولو لحظة , هناء زوجها وراحته . فهل يسعنا بعد ذلك سوى القول هنيئاً له بها ؟

المدير الميزان :

من الصعب أن يكون رجل برج الميزان رب عمل مستـقلا ً وذلك لإيمانه بمبدأ المشاركة في جميع الحقول والميادين . فإذا وُجد على رأس مؤسسة أو شركة ما لا بد من أن يكون إلى جانبه – ولو لم يظهر علانية – على الأقل شريك واحد . على كل حال سواء أوجد الشريك أم لم يوجد يبقى رجل الميزان في سدة الرئاسة إنساناً قلقاً في قرارة نفسه وإن بدا عكس ذلك . وهو قلما يلازم مكتبه طويلا ً بل يخرج منه المرة تلو المرة دون أن تظهر عليه العجلة أو الاهتمام الشديد . وبكلام آخر يبدو ساكناً هادئاً على الرغم من انهماكه في العديد من الأفكار والأعمال . تلك الظاهرة هي من بين التـناقضات الكثيرة التي فـُطر عليها .

يبقى رجل برج الميزان على الرغم من علو شأنه إنساناً خجولا ً دمث الطبع يسعى إلى التلاحم مع غيره عن طريق المحادثة الإيجابية . لكن من الخطأ الاعتقاد أنه يثرثر أو يرمي الكلام جزافاً . إنه ولا ريب يُهيّئ آراءه وأقواله قبل الإفصاح عنها , ولهذا السبب يستطيع الاستمرار في كلامه السلس المُنمّق دون أن تضعف حججه وقوة إقناعه . وبما أنه إنسان موضوعي ومُحلل من الدرجة الأولى يُفضل دائماً منح الآخرين فرصة التعبير عن آرائهم ومعتقداتهم كي تتسنى له المقارنة الصحيحة , ومن ثم الخروج بأفضل الاستنتاجات . ومع لك لا يُستبعد أن يرجع عن قراراته النهائية بعد طول البحث والتفكير الأمر الذي يُحيّر من حوله دون أن يُسبب له أدنى انزعاج . المهم بالنسبة إليه هو أن يبقى ذلك التوافق بين عقله ومشاعره الأخرى . تلك هي حكمته الأساسية .

بين أرباب العمل التابعين لبرج الميزان نساء كثيرات يعملن في مكاتب في غاية النظافة والتنسيق وينجحن في خلق أجواء من السكينة والهدوء مستمدة من حكمة الشرق التي تستهويهن . وهن يحطن أنفسهن عادة بالزهر والنبات والموسيقى والمرايا والألوان الهادئة ويقضين أوقاتهن بالمطالعة والاختلاط بزملاء العمل , ولكنهن لا يترددن في إظهار القسوة والصرامة إذا ما دعت الظروف إلى ذلك . والطريف أنهن أصلب من رجل برج الميزان في معاملتهن للموظفين والمستخدمين . يُضاف إلى هذا أنهن يكرهن الاستغابة والنميمة ولا يسمحن بأن تتردد الشائعات داخل المكتب , وهن يحفظن الأسرار ولا يتدخلن في ما لا يعنيهن . ومع ذلك يبقين نساءً في الدرجة الأولى , أي أنهن يتعرضن للوقوع في الحب دون أن يفقدن وعيهن الكامل . بقي القول أن أناقة ربات العمل هؤلاء تـُلفت الانتباه حقاً .

يحتاج رب العمل في برج الميزان – رجلا ً كان أو امرأة – إلى الطعام الجيد المتعدد الأصناف وإلى الراحة ساعة على الأقل خلال النهار , وهو يكره الضجيج والأصوات العالية والكلام الفظ , ويحب دعوة موظفيه إلى منزله حيث يُجيد استقبالهم ويشرف على راحتهم بنفسه . هذا ويتهمه البعض بالبخل بينما يراه البعض الآخر سخياً جداً . والحقيقة أن فيه الصفتين معاً الأمر الذي يُعتبر أحد تناقضاته .

يتصرف هذا الإنسان في المكتب وخارجه تصرفاً لائقاً يرضى عنه الجميع . وهو يؤمن بالأعمال المشتركة – كما ذكرنا سابقاً – ولهذا السبب يـُشجّع على إيجاد النقابات المختلفة وعلى تطبيق العدالة بين جميع الناس . وهو في موقفه هذا يُـثبت أنه بعيد عن الأنانية وجدير بالثقة والاحترام , وليس كما يتصوره البعض . إنه على الرغم من أخطائه إنسان عظيم في رجاحة عقله وسلامة منطقه , وهذا وحده كفيل بمحو سيئاته الأساسية التي هي التردد في اتخاذ الرأي والرجوع عنه في بعض الأحيان .


الموظف الميزان :

يمتاز الموظف المولود في برج الميزان بحس مرهف تجاه الأشياء والأشخاص مما يؤثر في مزاجه وكفاءته فيأخذان في الصعود والهبوط مثل كفتي الميزان الحقيقي . من العوامل التي تؤثر فيه بصورة سلبية فلا يعطي كل ما يقدر عليه الضجيج والصراخ والاستعجال وتصلــّب الأوامر بينما يتفاعل إيجابياً مع الهدوء والصبر واللطف والموسيقى والألوان الهادئة . . . الخ .

هذا الرجل – في أفضل حالاته – وسيط خير ومحبة بين زملاء العمل , يُقرب وجهات النظر ويجمع الشمل ويُصفي النيّات . وهو كثيراً ما ينتمي إلى النقابات والجمعيات حيث تتسنى له فرص أكثر للدفاع عن حقوقه وحقوق الآخرين . لذلك يظل يُجادل ويُناقش ويبحث ويسأل دون أن يتخلـّى عن المنطق والحكمة اللذين منت الطبيعة بهما عليه . غير أن من الصعب معرفة ما يُرضيه أو يُزعجه بصورة مستمرة , فهو قد يكره فجأة ما كان يحب أو يحب ما كان يكره . ومهما يبدر منه يظل الصراخ أو العنف أسوأ وسيلة تـُسيّره . في هذه الحالة يتخلى عن دماثته واعتداله ويصبح كسولا ً عنيداً ولو أغضب الجميع .

لا بد من أن يكون هذا الإنسان مُبحراً في القانون أو خبيراً بحقل ما بالإضافة إلى عمله الأساسي . وهو ينتمي غالباً إلى ناد ثقافي أو مكتبة حباً بالمطالعة . هذا ومن هواياته المفضلة النزهات الطويلة سيراً على القدمين والاستماع إلى الموسيقى أو العزف على آلة ما وقراءة المواضيع الفلسفية أو مناقشتها . أما الموظفة الأنثى في برج الميزان فتبدو حلوة الوجه ساحرة الابتسامة كاملة الأناقة . وهي كزميلها تنتمي إلى أحد النوادي وتقرأ بكثرة وتمشي المسافات الطويلة . وكلاهما يكره الوحدة ويسعى لإقامة العلاقات الطبيعية بأفراد الجنس الآخر . كذلك يهتم الموظف الذي ينتمي إلى برج الميزان بالمجلات التي تتناول المواضيع الجنسية شرط أن تكون ذات مستوى رفيع . إنه قلما يعيش وحيداً , فهو إمّا متزوج أو يوشك أن يتزوج أو له صديقة أو أكثر .

إن هذا الموظف فنان لا في الموسيقى وحسب بل في حقول أخرى كثيرة أيضاً . أما في الأعمال التي ينجح فيها أكثر من سواها فتـتـناول الطب والقضاء والتأليف والنشر والمسرح والسياسة والتموين والديكور والزراعة والدين , ومهما يكن نوع عمله لا يستطيع تأديته على أكمل وجه إلا إذا أمن لنفسه الهدوء والسكينة بعيداً عن كل ما يُشكل في نظره ضغطاً أو ملاحقة . على هذا الأساس يكون فعلا ً رسول خير ومحبة .

لقد شبّه زملاء العمل رجل برج الميزان أكثر من مرة بالجهاز المكيّـف للهواء . كلاهما يؤمن أفضل مناخ للإنتاج الجيد مع فارق بسيط هو أن أحدهما يبقى جامداً لا حراك فيه بينما الثاني يفيض بالحركة والكلام والابتسامة الساحرة خاصة.
الصفات العامة لبرج الدلو                                         ء

يتحكم في أقوال مولود برج الدلو وأفعاله عاملان أساسيان هما الفضول والتحدي . من جهة يكسبه الفضول الاهتمام الشديد بالأشخاص والحوادث والأمكنة والأزمنة دون أي استـثـناء , ومن جهة أخرى يدفعه التحدي إلى التـــظاهر بالطرافـــة والغرابة وبالخروج عن الطريق السوي في بعض الأحيان لمجرد أن يُثبت أنه قادر على رفض العادات والتـقاليد . وكلا العاملان هبة من الكوكب " أورانوس " الذي يرعى برج الدلو .
يتمتع إنسان برج الدلو بعينيـن تـلوح فيها بوادر حلم غامض يصعب على الآخرين إدراكه , ويوحي رأسه المائل باستمرار بأنه مشغول بحلّ قضية أو بإيجاد رد على سؤال ما .
طريف ومتمسك بحريته واستقلاله . ليس في ذلك أدنى شك , ولكنه يبدو تارة صلفاً مغروراً وطوراً خجولا ً مسالماً . ومهما يكن من أمره يبق هدفه الأساسي الصداقة , فهو يطمئن إلى البشرية عامة على الرغم من تعطشه إلى العزلة بين الحين والآخر . ولكن أصدقاءه المقربـين قلائل نظراً إلى اهتمامه بمعارفهم لا بنوعيتهم . إذا ثار هذا الإنسان ضد التـقاليد الموروثة فلاعتـقاده أن العالم بحاجة ماسة إلى التغيـير الجذري المستمر . ومن عادته العيش في المستقـبل بدلا ً من الحاضر مستبقاً الزمن عشرات السنين على أقل تـقدير . لذلك يصعب على الكثيرين فهمه وخصوصاً لأنه ينتمي إلى صفوف العباقرة والمجانيـن وبين العبقرية والجنون خط واهٍ كما نعلم .
شخصية مولود برج الدلو مزيج مركب من البرود والروح العملية وعدم الاستـقرار . ميزته العجيبة تكمن في قدرته على تهدئة الأعصاب المتوترة سواء عند الأطفال أو البالغين . بالإضافة إلى ذلك يتمتع بفكر نيّر وعقل راجح يحولان دون التسرع في إصدار الأحكام . ثم إنه يعتبر جميع أفراد البشر أشقاء مهما اختـلفت بيئتهم ومراكزهم الاجتماعية أو المادية . ومع أنه يرفض العزلة مدة طويلة ويسعى للاحتكاك المستمر بالناس إلا أنه يأبى الارتباط بمواعيد محددة مُـفضلا ً ترك المسألة للظروف . ولكنه إذا وعد وفى دون أي تردد .
يُصرّح مولود برج الدلو بآرائه دون أن يفرضها على الآخرين ليقينه أن لكل شخص ظروفه الخاصة , وأن الفردية أمر لا غنى عنه في الحياة . من أهم مثله العليا المساواة والأخوة والحرية والحب والحقيقة والتجربة والتأمل . لكن من النادر أن يُحارب من أجل أهدافه . إذا وجد نفسه في قلب المعركة مُرغماً ردّ بأسلوب أعمى ودون أي تميـيـز , أو اختار الواقع إنهاءً للمشكلة . لهذا السبب يتهمه البعض بالجُبن مع أنه ليس كذلك . والبرهان على شجاعته تمسكه برأيه وعدم التراجع عنه بين عشية وضحاها كما يفعل الآخرون .
هذا الإنسان كثير المفآجات حتى بالنسبة إلى أصدقائه وأتباعه . وسبب ذلك رفضه الإفصاح عن غاياته أو عن الطرق المؤدية إليها الأمر الذي يدفع البعض إلى كرهه ولومه بقسوة . وهو من جهته لا يمنح ثـقته للآخرين إلا بعد تدقيق وتمحيص طويلين . لكنه متى رضي عن شخص منحه حبه وثـقته الكاملين , ودافع عنه دفاع الأبطال . من ناحية أخرى تبدو ذاكرته ضعيفة نسبياً بسبب قلة انتباهه وعدم استعداده لحفظ ما هو تافه وغير ضروري . ومع ذلك يتمتع بحسّ مُرهف قلما يتوفر لغيره من مواليد الأبراج الأخرى . بل أن حاسة سادسة تجعله يسمع أو يرى الأشياء قبل حدوثها . وعلى الرغم من ذلك يرفض المعتقدات الخرافية ما لم يجد فيها مبرراً علمياً يتـقبله عقله .
هذا الإنسان مثالي يكره الكذب والخداع والرياء , ويتمسك بكلمة الشرف إلى حدّ الاستماتة في سبيلها , ويكره أيضاً الديون والقروض على اختلاف أنواعها , ويُفضل عليها الحرمان أو العطاء دون مقابل . لكن مثاليته من نوع خاص إذ تجعله يتخلـّى عن القضايا الخاسرة . يُضاف إلى هذا أنه متحرر فكرياً وجسدياً , ولهذا السبب يصعب على أي كان ربطه أو أسره فترة ولو وجيزة .
إن مولود برج الدلو بحكم تأثره بالكوكب أورانوس رمز التغـيير والحركة والتحدي ينتمي إلى الإنسانية بأجمعها , ويُمثـل تطلعاتها وآمالها ومثلها العليا .

الطفل الدلو :

الطفل في برج الدلو طفل حساس عنيد مستـقل وصاحب نزوات تبدو لأهله والمحيطين به أشبه شيء بالموجات الكهربائية أو الإشعاعات الذرية . لكن هذه الظاهرة لا تعود مستغربة متى عرفنا أن الكوكب أورانوس يُؤثر في هذا الطفل ويُكسبه غرابة الأطوار التي تـُعرف عنه .
يتمتع الطفل في برج الدلو بدماغ مُعقد هو مزيج من التـفكير الواقعي والمنطق السليم والحس المرهف الأمر الذي يمنح شخصيته طابعاً سلبياً يجعله يرفض الانصياع للأوامر ما لم يقتـنع بها أولا ً , كما يمنحه مزاجاً مملوءاً بالتـناقضات . يحاول في الواقع أن يبدو مختلفاً عن بقية الأطفال فلا يتوانى من أجل ذلك عن الظهور بمظهر الشيوخ الحكماء أو الأشخاص الغريـبي الأطوار . يتمنى مثلا ً الخروج تحت المطر أو يلزم غرفته المغلقة في الجوّ الصافي الجميل .
قد ينجح هذا الطفل في المدرسة نجاحاً باهراً يقوده إليه منطقه السليم أو يفشل فشــلا ً ذريعاً بسبب قلة انتباهه وعدم مقدرته على التركيز . ومن مشاكله الرئيسية في تلك المرحلة المبكرة من عمره ضعف الذاكرة وتـشتت الأفكار , فإذا لم يُعالج منهما في الوقت الملائم تـفاقم أمره على مر السنين وأصبح فيما بعد إنساناً شبه ضائع . يجب في الواقع تـشجيعه على ممارسة الرياضة وعلى الخروج من دائرة بيته الضيقة كي لا يبقى أسير جسمه البطيء وأحلامه السريعة المتيقظة .
يكره الطفل في برج الدلو العصافير والأشجار والشواطئ والغابات وجميع الأشياء الأخرى التي يألفها الأطفال عادة , ويُفضل عليها اكتشافاته الخاصة الأكثر تعقيداً , كما يكره المسؤولية والواجب ويُفضل عليهما أساليب العيش الأبسط والأسهل . لهذا السبب يُصبح من واجب أهله أن يُـنموا فيه هذه الروح التي يفتقر إليها إذا أرادوا له في المستـقبل دوراً في المجتمع بنـّاءاً وإيجابياً .
على الرغم من غرابة أطواره ينجح هذا الطفل في استقطاب أكبر عدد من الأصدقاء من مختلف الأعمار والطبقات . ومع ذلك يبقى بعيداً عن التجارب العاطفية التي يمر بها سواه من الأطفال وخصوصاً في مرحلة المراهقة . والحقيقة أن الطفل المنتمي إلى برج الدلو يُفضل على حب الفرد الواحد حبّ الإنسانية بأجمعها .
هذا ويتأثر بمشاكل أهله تأثراً بالغاً يحاول إخفاءه بجميع الوسائل . إن جميع ما يراه ويسمعه في طفولته يبقى في الواقع منقوشاً في ذاكرته حتى آخر نسمة من حياته . وليس هذا فحسب بل إن في استطاعته قراءة أفكار الآخرين والتكهن بتصرفاتهم قبل حدوثها ولهذا السبب بالذات يجب على أهله أن يُؤمنوا له جواً عائلياً يسوده الهدوء والتـفاهم والانسجام , وتراعى فيه طبيعته الغريبة هذه .
يُقال أن هذا الطفل يولد ناضجاً بكل معنى الكلمة . وهو منذ البداية يضع لنفسه أهدافاً يجهلها غيره من الأطفال العاديـين . ومع أنه يجهل في أي اتجاه يسير باستمرار إلى أن يصل إلى غايته المنشودة .

الرجل الدلو :

قد لا نستطيع القول أن الرجل في برج الدلو يحب جميع الناس حباً صادقاً ومجرداً , ولكن في استطاعتنا التأكيد أنه يعتبر جميع الناس دون استـثـناء أصدقاءً جديـرين باهتمامه . والبرهان على ذلك كلمة " صديقي " التي تـتردد على لسانه أكثر من مرة حتى في حديثه مع خصم أو عدو . إن شعور رجل برج الدلو تجاه الآخرين هو في الواقع شعور غامض مُعقــّد إذ يُحيط نفسه بالكتمان الشديد ويعتبر في الوقت ذاته كل شخص أو حادث تجربة ذهنية تستحق منه الفضول والتحرّي .
حياة هذا الإنسان سلسلة حوادث مفاجئة وتقـلبات وتناقضات ومع ذلك يُعتبر وجوده مصدر راحة نفسية للكثيـرين بينما هو يقـلق في سعيه وراء الألغاز والقضايا العويصة والأهداف البعيدة المرمى . إنه نموذج الإنسان الواسع الصدر الذي يُقـنع نفسه حتى في حالة الحب والغرام بأن قلبه متسعاً لحب العالم بأجمعه . وهو بهذه المناسبة قليل الاهتمام بالمرأة الواضحة كالكتاب المفتوح بينما ينجذب بشدة نحو المرأة التي تـُثير حيرته بغموضها وتكتمها .
يتظاهر هذا الإنسان بالطاعة والولاء , فيبدو هادئاً مستكيناً ولكن هدوءه أقرب إلى السراب منه إلى الحقيقة . لذا ما أن يشعر باستغلال البعض – ومنهم زوجته – لطيبته حتى ينتـفض بقوة ويرد على المستغلين بصلابة غير متوقعة . ومع ذلك يمكن القول إن إعجابه بالمرأة ذات الشخصية القوية والإرادة الصلبة لا يُوصف . مثلا ً يتمنى ألا تغفر زوجته خطاياه بسرعة كي لا يخيب أمله في صلابة معدنها . يتزوج هذا الرجل في سن متأخرة بسبب انهماكه في الصداقة دون الحب , ولاعتباره الانفعالات العاطفية والعلاقات الجنسية أمراً يثـقل عليه ولا يمنحه السعادة المتكاملة . وهو على كل حال لا يختار سوى المرأة التي تـُـشبع غريزة الصداقة فيه , وإذا صدر عنها ما يُزعجه في المستقبل تخلى عنها دون صعوبة تـُذكر وبقي صديقاً لها لا أكثر . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى غيرته على الزوجة قليلة وثـقته بها كبيرة حتى تــُثبت العكس . وهو يتصرف في حضورها وغيابها تصرفاً لائقاً على الرغم من كثرة الأصدقاء الذين يشغلونه عنها . إنه صادق صريح يروي الحقيقة إذا سُئل , ولكنه يتعمد الكذب والتـلفيـق إذا شـُكّ في أمره دون مبرر .
رجل برج الدلو نظيف , يحب النظافة إلى حدّ المرض , مصاب ببعض العقد كعقدة الحساسية تجاه بعض الأماكن والأشياء والعادات . أمّا كرمه فمن نوع خاص يجعله يُنفق ببذخ أحياناً , وينـتقد تبذير زوجته أحياناً أخرى . لا يعتبر المال أحد أهدافه الرئيسية ولكن الحياة بقربه مملوءة بالمفاجآت ولو خلا بيته من النقود . وهو كفيل بإدخال البهجة إلى قلب زوجته في أي وقت كان ما عدا المناسبات كالأعياد وغيرها التي يُهملها عادة بسبب ضعف ذاكرته الشديد .
يحب رجل برج الدلو أولاده جباً شديداً يدفعه إلى الاهتمام بهم وبألعابهم وعاداتهم وكل ما يخصهم من قريب أو بعيد . من حسناته كأب قدرته على الإصغاء إلى أحاديث الصغار فترة طويلة دون الشعور بالملل أو الضيق . والمعروف عنه تعلقه بحبه الأول والعودة إليه – إذا سنحت الظروف – بعد سنين طويلة . وسواء تزوج هذا الرجل صديقة الطفولة أو لم يتزوج فما من شك في أن المرأة التي يختارها قلبه تجد نفسها كأنها " أليس في بلاد العجائب " .

المرأة الدلو :

أساس طبع المرأة المولودة في برج الدلو التـناقض سواء في الحب أو في غيره من الميادين . لكن تـناقضها هذا يظهر بوجه خاص في الحب حيث تستطيع الجمع بيـن الإخلاص التام وقلة الاهتمام وعدم الارتباط في آن واحد . ولا غرابة في الأمر ما دام الهواء عنصرها كما يُؤكد علماء الفلك .
المرأة في برج الدلو مرتبطة من الوجهة العاطفية بكل إنسان وبالتالي بلا أحد . صحيح أنها رقيقة في الحب, ولكنها تبدو غامضة متكتمة , فلا هي موجودة تماماً مع من تحب ولا هي غائبة عنه تماماً . إن أقدس الأشياء في نظرها حريتها وصداقاتها المتعددة ومشاريعها الكثيرة . فإذا نوى الرجل أن يسعد بقربها عليه أن يرخي زمام حريتها وألا يتذمر إذا خطر ببالها العودة إلى الدراسة أو الالتحاق بجمعية أو السفر إلى مكان ناء يُـتيح لها التأمل والاستجمام . مقابل ذلك تـتمتع هذه المرأة بخصال حميدة لا يسع الرجل سوى الإعجاب بها . يكفي أن المال في نظرها شيء ثانوي إذا قورن بغيره من أسس السعادة , وأن غايتها الأساسية إيصال زوجها إلى أعلى مراتب النجاح والمكانة الاجتماعية , وأن في استطاعتها التكيّف لجميع الأوساط والطبقات دون التخلي عن رقتها وذكائها اللذين منحتها إياهما الطبيعة .
المرأة في برج الدلو قليلة الانفعال في الحب , تـتمنى في بعض الأحيان لو تستطيع الاكتفاء بالعلاقات العذرية . وهي أيضاً قليلة الغيرة , ترفض الشك فيمن تحب ما لم تلمس خيانته بنفسها . وفي هذه الحالة تـشعر بالأسى العميق , ولا تـتردد في الانفصال عنه مع الإبقاء على صداقته . إنّ الطلاق أمر سهل على هذه المرأة نظراً إلى تعدد صداقاتها وإلى طبعها الانفرادي الذي يُتيح لها الاستغناء عن الرجل استغناء تاماً في بعض الأحيان .
المرأة في برج الدلو أنثى جميلة جداً بل إنها – بعد مولودة برج الميزان – أجمل نساء الأبراج قاطبة . لكن جمالها من نوع خاص يطرأ عليه التغيـير والتبديل . فهي تخلط بين الثياب والمناسبات الاجتماعية , ولا تـتردد في الظهور بأحدث زي وتسريحة تارة وبزي قديم يعود إلى زمن جدتها تارة أخرى . تصرفها عموماً يتسم بالخجل والتهذيب , وحديثها ينم عن الذكاء واللباقة , لكن عيـبها البسيط هو تـنقلها المستمر من موضوع إلى آخر دون سابق إنذار .
تعتبر الأمومة في نظر هذه المرأة مرحلة دقيقة تـتطلب منها التكيّف والتضحية , وهي التي اعتادت أن توزّع اهتمامها على جميع الناس والأحداث . لا ريب أنها تحب أولادها وترعاهم ولكنها تبدو دائماً قليلة التعلق بهم . ولا يمنعها ذلك من أن تكون مربية فاضلة تبث فيهم روح الإخاء والتضحية , وتصغي في الوقت نفسه إلى مشاكلهم بصدر رحب وقلب مفتوح دون أن تخنقهم بعاطفتها واهتمامها الزائدين . بالنسبة إلى الزواج تبدو هذه المرأة مترددة حائرة تسعى إلى الجمع بين الحب والصداقة ولا تختار شريك عمرها إلا بعد تدقيق وتمحيص طويليـن . من الأشياء التي تكرهها في الرجل الغيرة وحب التملك والتبذير القائم على الاستدانة أو الرهن أو ما شاكلهما .
أخيراً تـتمتع هذه المرأة بحاسة سادسة تمنحها قدرة خارقة تبدو كالسحر في كثير من الأحيان .

المدير الدلو :

إنّ وجود مواليد برج الدلو على رأس الشركات والمؤسسات أمر نادر الحدوث لسبب وجيه هو أنهم يُفضلون البطالة على الالتزام بأعمال وأوقات وأماكن محددة . إنهم بطبعهم يكرهون إصدار الأوامر واتخاذ القرارات وترؤس الجلسات الرسمية على اختلاف أنواعها . ومع ذلك ما أن يمضي على وجودهم على رأس العمل بعض الوقت حتى يشعر الآخرون أنهم جزء لا يتجزأ من العمل , لا يُمكن الاستغناء عنهم .
على الرغم من العوامل السلبية التي يتمتع بها رجل برج الدلو , كالخجل والنسيان والإهمال والتقلـّب وغير ذلك , يتحلى بخصال إيجابية عظيمة منها الفكر الحاد والمنطق السليم والحدس العظيم ووضوح الرؤية ممّا يُتيح له معرفة المستقبل واستعراض خطوط القضايا العامة في الوقت الذي يضيع فيه غيره في تـفاصيل الأمور وهوامشها . ومع ذلك كثيراً ما يقع ضحية ذاكرته الضعيفة فينسى مثلا ً اسم سكرتيرته الخاصة التي تلازمه منذ سنوات . على أن النسيان لا يمنعه من أن يكون فضولياً يتحرّى خصوصيات موظفيه لا لسبب سوى التمكن من درس الطبيعة البشرية . وهو في محاولاته الاستكشافية هذه لا يُقاضي أحداً ولا يُوجّهه أو يحتـقره . كما أنه يرفض أن يُثار أو يُصدم من أمر مهما كان فظيعاً . ثم إنه يأبى تميـيز شخص من آخر , كما يأبى أن يصدر الأحكام سلفاً معتبراً جميع الناس أصدقاء جديرين بودّه واحترامه .
يتوخى رجل برج الدلو في العاملين معه الصدق والاستقامة , ولكنه لا يعبأ كثيراً بأفكارهم ومعتقداتهم الخارجة عن نطاق العمل . إنه رجل حق وعدالة , يُكرم من يستحق الإكرام ويُعاقب من يستحق العقاب دون أن يتخل عن تهذيبه ونعومته . كما يؤمن بجدوى الأعمال المشتركة فيترك لسواه حق المبادرة في اتخاذ الرأي وفي تحمّل المسؤولية .
في هذا الإنسان طرافة لا تـُنكر . فهو مستعد دائماً لإجراء التغيـيرات سواء في نظام العمل أو في المواعيد أو حتى في تـنسيق المكتب دون علم الموظفين العاملين معه . بالمقابل لا يحاول التدخل في شؤونهم أو عاداتهم أو مظهرهم الخارجي , ولهذا السبب يجد نفسه مُحاطاً بزمرة متضاربة الأذواق في المأكل والمشرب والعادات واللباس وغير ذلك .
هذا الإنسان قادر على الكلام والإصغاء والاختلاط بالناس تماماً كما هو قادر على الصمت والتأمل والعزلة فترة غير وجيزة . لكن مهما كانت حالته النفسية يعتبر جميع العاملين معه , حتى المنافسين له , أصدقاءه وأحباءه. من ناحية أخرى يُحاول دائماً الفصل بين عمله وعائلته فتمر الأشهر والسنوات دون أن يزور مكتبه قريب أو أن تـقع عيـن موظف على زوجته أو أولاده . هذا ومن الأشياء التي يرفضها بإصرار التبذير وتوزيع المنح دون مبرر , وإقراض الموظفيـن جزءاً من مرتبهم خارج أوقات الدفع .
إنه باختصار إنسان غريب الأطوار كثير الأخطاء قليل الكفاءة إذا ما قورن بغيره من أرباب العمل التابعين للأبراج الأخرى . ومع ذلك ينجح في الحصول على مكانة رفيعة وقدر كبير , ولا يُستبعد أن يختار يوماً بالإجماع كأفضل رب عمل في الأوساط التي تعرفه .

الموظف الدلو :

إن التعرّف إلى رجل برج الدلو في إطار العمل مسألة سهلة لا تحتاج إلا إلى دقة الملاحظة . فلو استطعنا مثلا ً مراقبة مجموعة من الموظفين ووجدنا أن أحدهم يبدو ضعيف الذاكرة مُشتت الأفكار قليل الاهتمام بزميلات العمل ومُحاطاً بعشرات الأصدقاء أمكننا الجزم بأنه مولود برج الدلو . ولو سألنا رأي الآخرين فيه لقالوا أن العمل معه مُثير لكونه الوحيد بينهم الذي يستبق الزمن ويُحلق في أجواء المستقبل ويعود إلى الحاضر من وقت إلى آخر وفي جعبته أفكار مذهلة جداً .
إن تأثير هذا الموظف في زميلات العمل قوي جداً وإن كان غير مقصود . فاللامبالاة التي أورثه إياها الكوكب أورانوس تـُشكل تحدياً سافراً لأنوثة المرأة فتضطر إلى الدخول معه في معركة عاطفية تعيد إليها كرامتها المسلوبة . أما هو فقد يعيش معها جنباً إلى جنب الأسابيع والأشهر دون أن يبدو شاعراً بوجودها , ثم فجأة يُصارحها بالإعجاب بأسلوب فذ يتركها شبه مذهولة . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى حبذا لو يستمع رب العمل إلى أفكار هذا الموظف على الرغم من طابعها الوهمي والخرافي , فربما عادت عليه بالفائدة في يوم من الأيام .
لا شك في أن هذا الموظف إنسان هادئ متـزن , ومع ذلك يرفض الارتباط بعمل واحد ولا يُستبعد أن يجمع بين وظيفته الأساسية وأعمال أخرى متـنوعة كالرقص والتلحين والغناء والتصوير والكتابة والرياضة , حتى علم الجيولوجيا , كل ذلك بغية اكتشاف نفسه كما يقول . فإذا ما تم له ذلك اكتـفى بالشيء الوحيد الذي يُلائمه وداوم عليه بقية عمره .
لا يُمكن القول إن هذا الرجل عاطفي بطبعه . فهو يقـف من الحياة والناس موقفاً علمياً بحتاً . وإذا بدر منه انفعال ما , كان السبب دون ريب حالة نفسية طارئة لم يعتد مثـلها من قبل . بالرغم عن ذلك لا يمكن أن تخلو حياته يوماً من الأصدقاء . ولكنه سريع التبديل يفشل في ملازمة صديـق فترة طويلة كما يفشل في التركيز على صديق واحد , ولهذا يُقال إنه يُعطي من الصداقة والود أكثر كثيرا ً مما ينال .
هناك نموذجان لرجل برج الدلو في الوظيفة . الأول هادئ متـزن يبدو كالفيلسوف أو المدّرس , ويُدخن الغليون غالباً , ويعيش في بيت فخم , ويُحيط نفسه بتحف غريبة جمعها من أنحاء العالم . والثاني عالم مخترع غريب الأطوار يُقيم في مسكن وضيع تسوده الفوضى وينتـشـر في أرجائه الغبار , ويُحيط نفسه بأدوات وأجهزة عجيبة من صنعه . وكلا النموذجيـن طيب ذكي ضعيف الذاكرة مُرهف الحسّ ينضح بالمعرفة , ويُحيط نفسه بعشرات الأصدقاء من مختـلف الأعمار والمستويات ويهرب من الزواج , ويُمارس بعض العادات الطريفة .
وسواء انتمى الموظف إلى هذه الفئة أو تلك فإنه جديـر بثـقة رؤسائه ومحبة زملائه . يُحافظ على مصالح الشركة التي يعمل فيها وعلى أسرارها دون أن يسعى للفائدة المادية التي تعتبر في نظره مسألة ثانوية تماماً كالزوجة . ومع أنه قليل الطموح إلا أنه يتمتع بأرجح عقل إذا ما قورن بموظفي الأبراج الأخرى , ولهذا يستحق أن يُصبح يوماً شريكاً لرب العمل أو على الأقل نائباً له .
رابعاَ: الأبراج المائية
الصفات العامة لبرج السرطان                                   ء

يفتـش عن مواليد برج السرطان في الليالي المقمرة على الشواطئ قرب الماء . إذا أسعفك الحظ ولقيت أحدهم – ولا بد من أن يكون مشغولاً عنك وعن العالم بأحلامه وأوهامه – تأمله ملياً وقل ألا يذكرك بذلك الكوكب الفضي السابح في كبد السماء؟ لا تضحك فمولود برج السرطان يُشبه القمر فعلا من حيث الشكل , أما من حيث النفسية فهو يتأثر بجاذبية القمر تماماً كما تـتأثر مياه المحيط في حالة المد والجزر . والسرطان – كما نعلم – هو ذلك الحيوان الصغير الذي يعيش نصف وقته في الماء ونصفه الآخر على اليابسة حيث تتسنى مشاهدته لمحبي النزهات الليلية . من هذه النقطة بعينها علينا أن ننطلق في رحلتـنا الاستكشافية لشخصية مولود برج السرطان .

أبرز ما في مولود برج السرطان ضحكته " القمرية " المشـــهورة . إنها تبدأ من حنجرته مكتومة مبحوحة بعض الشيء ثم تتصاعد تدريجيا وتصبح مثل قرع الطبول , وتلك حالة من أشهر حالاته . حالة أخرى مماثلة تقوم على إرسال النكت والدعابات بصورة متلاحقة لا تـُجارى , وتبدو غريبة من إنسان يسوده الهدوء عادة . حالة ثالثة عكسية هذه المرة يبدو فيها منقبضاً منحط الشعور إلى الحد الذي يجعل كل من يقترب منه يشعر بمثل ما فيه . وبالإضافة إلى ذلك تنطوي نفسه على مخاوف كثيرة لا أساس لها في كثير من الأحيان , تلازمه في الليل والنهار على الرغم من مهارته الفائقة في التمويه . إنها نقطة ضعفه التي تحول أحياناً دون تحليقه كما يجب في سماء خياله الخصب , وقد تكون أيضاً مصدر التشاؤم الذي يقف له بالمرصاد دوماً . دموعه الغزيرة تنصب لأبسط الأسباب , وهي دموع صادقة لا شبه بينها وبين دموع التمساح الشهيرة . إذا تألم بشدة اعتكف وراء جدار من الصمت والعزلة التامين . نوباته العصبية يصحبها الشعور بالبرد وانخفاض درجة الحرارة .

مشاعر مولود برج السرطان حادة بعيدة عن السطحية , تخرج من أعماقه وتتضاعف بفعل خياله وقوة ذاكرته . محوره – بالإضافة إلى القمر – الأزمنة البعيدة والأشياء القديمة التي يجمع منها الكثير . حبه للتكتم يجعله محط أسرار الآخرين ولكنه يرفض مقابلة الصراحة بمثلها فهو كالبئر العميقة بالنسبة إلى شؤونه الخاصة تماماً كما هو بالنسبة إلى شؤون الآخرين . كرمه في المشاعر لا غبار عليه لكنه بخيل في الأمور المادية . إذا رق قلبه لمحتاج تردد طويلاً قبل أن يمده بالعون آملاً أن يسبقه غيره إلى ذلك . يتبع أسلوب اللف والدوران في الســير نحو أهدافه . يحسب الحسابات قبل كل عمل أو تجربة . الاندفاع ليس من طبعه , والاطمئنان إلى النتائج شرط أساسي في نظره . جميع تحركاته تنطلق من أسس متينة , وإذا جاءت النتائج عكس ما كان متوقعاً أحس بالندم والحسرة وقتاً طويلاً .

مولود برج السرطان يُقدس بيته ولا يجـد الــراحة والسعادة إلا فيه . يعود إليه من بعد السفر والتجوال مشتاقاُ يتـقاذفه الحنين . حبه لأفراد العائلة أيضاً لا يوصف . فالأمومة من طبعه وفي فطرته , وهي التي تـُملي عليه جميع تصرفاته مع الأهل والأصدقاء . إلى جانب البيت والعائلة يحب المال ويحرص على جمعه ولا ينفق منه إلا القليل الضروري . يؤمن بالمثل القائل : " دع قرشك الأبيــض ليومـــك الأسـود " . يتظاهر بالقلة ولو كانت في حوزته الآلاف . يظهر هذا الحرص أيضاُ في طريقة تجميعه الحاجات والمؤن . بيته الذي يغص بالمعلبات وغيرها يوحي بأن العالم على شفا حرب أو مجاعة .

مولود برج السرطان ينجذب إلى الشاطئ والماء وجميع الألعاب الرياضية التي تجري في هذا الإطار . أمراضه نفسية أكثر منها عضوية بسبب مخاوفه الخيالية . أكثر ما يخشاه الفقر والموت . أفضل علاج واق لمولود برج السرطان هو المرح والضحك والتفاؤل .

إذا أردنا اختصار الأمور التي يهتم بها هذا الإنسان وجدناها لا تتعدى ثلاثة رئيسية هي : الطفل والمال والطعام . وإذا أردنا إعطاء صورة صادقة عنه رسمناه على شكل مخلوق نصف عاقل ونصف مجنون , سارح في ضوء القمر تضحكه وتبكيه أشياء لا وجود لها إلا في خياله .

الطفل السرطان :

يبدو طفل برج السرطان منذ أسابيعه الأولى متقلب المزاج ينتقل من حالة لأخرى بالسرعة التي ينتـقل بها من اليقظة إلى النوم ومن الجوع إلى الشبع . محور عالمه الصغير الطعام والشراب ومختلف الصور الملونة التي تمر أمام عينيه فتـتـلقفها ذاكرته الحادة – حتى في تلك المرحلة المبكرة بغية الاحتـفاظ بها إلى حين الحاجة . وليست تلك الصور الحسية وحدها ما يحويه ذهنه , فهو يستوعب الكثير من المشاعر والأحاسيس ثم يخرجها بعد فترة كاملة غير محورة كأنها الصور التي تخرج من قلب " كاميرا " دقيقة الصنع .

في صحبة هذا الطفل متعة حقيقية لما يرتسم على قسماته من تعابير متلاحقة تتأرجح بين الضحك والبكاء . من المؤكد أن حاجاته العاطفية أكثر منها عند الأطفال الذين في مثل سنه . ولأن الشعور بالغربة والعزلة يلازمه دوماً , فنجده في حنين مستمر إلى عطف الآخرين واهتمامهم به . غير خجله الفطري يحول دون البوح بما يعتمل في نفسه , ولذلك يبقى من واجب ذويه أن يُدركوا تلك الحاجات , وأن يعملوا لقضائها بالوسائل الملائمة .

ثم إن هذا الطفل سريع الضحك والبكاء . إذا أطلق العنان لدموعه اندفعت كالسيل . تلك هي وسيلته لكسب العطف والاهتمام . عندما ينجح في هذا المسعى ينقلب إلى مخلوق مرح بالغ السعادة , وعندما يفشل يُصبح انطوائياً متجهم الوجه . مخاوفه الكثيرة معظمها وهمي من وحي خياله . إنه يخشى العتمة والنار والسيارات والضجيج وغيره . على أهله أن يعالجوا فيه تلك الحالة السلبية , وأن يُشاركوه فرحه وشقاءه وإلا فقد ثـقته بهم وبنفسه وأصبح في المستقبل إنسانا عدائياً منزوياً عن البشر . وبهذه المناسبة نقول أن هطول المطر يُثـير في هذا الطفل ردود فعل متباينة تختلف باختلاف ظروفه وحالاته النفسية , فأما أن يشعر نحوه بالخوف والقلق أو ينفعل منه بصورة إيجابية يعبر عنها بالرسم أو الشعر أو الموسيقى .

يبدو طفل برج السرطان إما نحيلا جدا أو سمينا جدا , ويتوقف ذلك على حالته النفسية وعلى مدى إقباله على الطعام الذي يعتبر إحدى نقاط ضعفه . في الدراسة يُظهر ميلاً خاصاً إلى مادة التاريخ فيحفظ بسهولة عجيبة الأسماء والحوادث والتواريخ . مواهبه الكثيرة تتجه نحو التصوير الفوتوغرافي والمسرح والفنون بصورة عامة . يبدو منذ طفولته الأولى مُحباُ للمال والاقتصاد ولا يُستبعد أن يكسب قروشه الأولى وهو طفل لم يتجاوز بضع سنوات من العمر وذلك مقابل عمل يؤديه لأهله أو للجيران .

خياله الخصب يُصوّر له أحياناً أنه طفل غير محبوب أو غير مرغوب فيه مما يقوده إلى أوضاع نفسية صعبة . إن إقناعه بعكس ذلك واجب مُحتم على والدته في الدرجة الأولى وخصوصاً لأن تعلقه بها واتكاله عليها في جميع المناسبات لا يتركان لغيرها مجال الاحتكاك به . على كل حال لا يسع أم هذا الطفل سوى التساؤل عن أفضل طريقة تربيه بها وإن كان ينفع معه اللين أم الحزم . بالإضافة إلى ارتباطه بوالدته يُظهر هذا الطفل تعلقاً بأخوته وأخواته يدوم حتى سن المراهقة . في تلك الفترة قد ينقلب إلى شاب ثائر معارض دون أن يكون هناك سبب مباشر لهذا التحوّل . أما قبل ذلك فهو طفل سهل القيادة على الرغم من تقلبات مزاجه وكثرة أوهامه .

من الأمور التي تـلفت إليه الانتباه منذ الصغر حرصه على نقوده وأشياءه الخاصة ولعبه ذلك الحرص الذي يقوم على غريزة الأمومة وقدرته على اختلاق صديق أو أكثر وهمي يقضي معه أوقاته . ويتميز منذ الصغر أيضا بيد خضراء تحوّل التراب إلى رياض غناء . إنها إحدى الظواهر التي تستحق من أهله التشجيع .

هذا الطفل الضاحك الباكي يُقدس بيته ولا يستطيع الافتراق عنه . فمهما غاب أو بعد نراه يعود مسرعاً إلى حيث تنتظره اللقمة الطيبة وذراعا أمه الحنون .

الرجل السرطان :

التكتم كلمة مرادفة لهذا الرجل الذي يجهله أقرب المقربين إليه . فإذا كانت ثـقته بهؤلاء على هذا النحو فكيف إذاً تكون بالنسبة للغرباء ؟ على كل حال , وسواء أقلت أو كثرت , يظل تهذيبه ولطفه كاملين غير ناقصين . وكذلك صدقه مع نفسه , فهو لا يتبدل مهما تـقلبت الظروف والحالات .

يتأرجح هذا الرجل بين التعمق والسطحية , بين الثبات والتقلب , وتـنتابه في بعض الأحيان نوبات قريبة من الجنون . إذا خشي فقدان شيء عزيز على قلبه أصبح لئيماً سيئ المزاج . احتكاكه بالناس يُولد فيهم شعورا غريبا يبدأ بارداً أول وهلة ثم يتحوّل إلى حرارة ودفء . حريص , لا يُفرط في نقوده أبداً يتظاهر بالعوز وينجح في هذا الدور إلى الحد الذي يجعل البعض يعرض عليه المال دون أن يدري أنه يملك منه الكثير في البنوك وغيرها . اقتصادي من الطراز الأول يعرف متى وكيف يُـنفق . إذا أسرف مرة لأسباب مرة لأسباب قاهرة لا يُعيد الكرة مهما حدث . يرتاد المطاعم الفخمة لعلمه أن ما يأكله فيها يستحق ما يدفعه من مال . يرتدي الملابس الفخمة بعد أن يحصل عليها في موسم التـنزيلات . يقتـني الأشياء الثمينة التي تدوم طويلاً .

لا بد لزوجة هذا الرجل من أن تشعر بالطمأنينة وعدم الخوف من مستـــقبل أسود . فالمال موجود , والتوفير مضمون , والديون غير واردة . من الجائز أن ينغص عيشها أمر واحد إن كانت ذات طبيعة حساسة أكثر من اللازم وهم شغل زوجها بتكديس الأموال . لتعلم على كل حال أن الثروة عنده غاية لا وسيلة .

رجل برج السرطان نظيف أنيق لا يُحب الظهور ويفضل اللباس الرسمي أو الكلاسيكي على غيره . إذا قرر شراء سيارة اختار الأجود والأثمن لعلمه أنها أمتن وأطول بقاء من غيرها . معطف زوجته من الفراء الأصلي للسبب نفسه . على الرغم من حرصه ووعيه يتعرض ما فقده بمثله وأكثر منه . حب الفن أمر مستغرب من مثل هذا الرجل , ولكنه فنان يميل بصورة خاصة إلى التصوير الفوتوغرافي والرسم , ولا يُستبعد أن يُنتج لوحات جيدة يستغلها للتجارة والربح .

في ميدان الحب يتردد رجل برج السرطان طويلا قبل الإقدام ليقينه أن المرأة التي تستحقه نادرة الوجود قد يكون أحد الأسباب التردد تعلقه ببيت ذويه وبأمه التي يجلها ويقدرها أعظم تقدير . إذا أحبّ امرأة تمسك بها بكل قواه وعاملها معاملة الأطفال , لكنه يتردد في مكاشفتها بحقيقة شعوره في البداية مُفضلاً أن تخطو هي الخطوة الأولى . سلاح الحبيبة معه الثوب الأنيق والعطر الذكي والجو الذي تخيم عليه الموسيقى والأزهار . هذه الوسائل كفيلة بسلب عقله وقلبه . لكن إذا أرادت لحبهما أن يستمر عليها أن تجيد فن الإصغاء عندما يُحدثها عن أصله وعائلته وماضيه , وخصوصاً أمه التي تكاد تكون منافستها وغريمتها في حبه .

رجل برج السرطان أب عطوف صبور , يُشرف بنفسه على راحة أولاده وطعامهم ونومهم , يخص بناته بجزء كبير من رعايته . وسواء أكانوا صبياناً أو بناتاً يُسيئه جداً أن يكبروا يوماً ويستقلوا .

رجل برج السرطان – باختصار – زوج مثالي في نظر المرأة التي تسعى لضمان العيش ولاقـتـناء كل نفيس وغال . يـقال أن في بيت كل زوج ينتمي إلى هذا البرج معطف فراء واحد على الأقل . لكن لا يُستبعد أن يظهر إلى جانب الفراء حذاء قديم أو سترة بالية يأبى صاحب البيت التخلي عنها .

المرأة السرطان :

إن أي رجل يربط مصيره بهذه المرأة يجد نفسه أمام السؤال التالي : " ترى مَنْ مِنَ المخلوقات زوجتي بالضبط ؟ هل هي من الحوريات الساحرات , أم من الفراشات الهائمة , أم من الحيوانات الشرسة , أم مجرد امرأة مهووسة قليلا ؟ لا أحد يدري على وجه التحديد . إن امرأة برج السرطان نفسها تجهل حقيقة أمرها وإن كانت تدرك أنها ليست عادية . حزنها يحضر ويغيب دون سبب , وضحكها يغلب دائماً على مشــاعرها الأخرى , وخيالها الخصب في تحليق مستمر , وفي تصرفاتها وعاداتها طرافة لا تنكر .
إذا حللنا شخصيتها بالتفصيل وجدنا أن الحرص في الطليعة . إنها حريصة إلى درجة الاحتفاظ بأشياء صغيرة لا قيمة لها لازمتها من أيام الطفولة . مثلا حافظة نقود ملآنة بالقطع المعدنية الصغيرة أو بعض الدمى أو حتى بعض الشرائط الملونة التي لن تستعمل أبداً . أهناك أي تبرير لمثل هذا الصرف غير البخل؟ قد لا تكون بخيلة ولكن من المؤكد أن الإسراف ليس من طبعها . مصروفها دون دخلها بمراحل . إذا أنفقت فعلت ذلك عن وعي وسابق تصميم ووفقاً لمنهج مرسوم . وإذا ظهر منها بعض التبذير في الحالات النادرة يكون السبب – على الأغلب – أزمة نفسية تريد أن تتخطاها وأن تنتقم لنفسها منها . أفكارها وأحاديثها تدور باستمرار حول المال . من الألفاظ التي تسحرها البنك , الرصيد , الأسهم , الضمان , الخ ... ومع ذلك يجب أن لا نسيء الظن بها تماماً فنعتقد أن سعادتها في المال وحده . الواقع أن مزاياها حتى في قضايا المال رفيعة جداً . مثلاً , إذا لم يحالف الحظ زوجها وظل كسبه دون المستوى الذي ترغب فيه سكتت وقبلت بالأمر الواقع لعلمها أن مساعيه ومحاولاته جادة.

جو هذه المرأة الطبيعي وميدان سعادتها وانطلاقها الشاطئ عند اكتمال البدر خاصة . إنها تعيش عندئذ حالة استرخاء تام فيزداد ميلها إلى التخيل والمكاشفة في الحب . إن في برج السرطان نوعين من النساء المحبات : الأول خجول ومتردد , والثاني صريح وإيجابي . لكن معظمهن يُفضلن إعطاء الرجل فرصة القيام بالخطوة الأولى , وجميعهن يكرهن عموماً النقد والسخرية , ويجرح أتـفه الأسباب كرامتهن .

حب امرأة برج السرطان صادق عميق , وغيرتها قليلة , وإخلاصها عظيم . يظهر حرصها الشديد في معاملتها لزوجها , فهي تأبى أن تفرط فيه , وتتمسك به بكل ما أوتيت من قوة . مشاكلها العاطفية تنبع من داخلها لعدم ثقتها بنفسها . كثيراً ما تتساءل إن كانت جميلة وذكية إلى الحد الذي يضمن لها حب زوجها وحنانه . لهذا السبب تـُجرح بسهولة , ومتى جُرحت انزوت وتقوقعت تماماً كما يفعل السرطان الذي هو رمزها .

الأم من مواليد السرطان مثــالية بحنانها وعطفها اللذين لا يوصفان . تظهر رعايتها لأولادها في جميع الأوقات والظروف . فهي التي تـُشرف على راحتهم وأكلهم ولباسهم ونزهاتهم . إذا مرضوا سهرت الليالي , وإذا احتاجوا إلى شيء ضحّت براحتها من أجل تأمينه . لذلك ليس بالمستغرب أن يعتبرها أطفالها ملاذهم الوحيد . عيب هذه الأم – إذا اعتبرناه عيباً – أنها تمنح صغارها الحرية بصعوبة وتقبل زواجهم فيما بعد مُكرهة .

من أهم مزايا هذه المرأة الشجاعة والصبر والحرص وتقديس البيت والعائلة , ومن أطرف عاداتها سهولة الضحك والبكاء .

المدير السرطان :

يختلف رجل برج السرطان في مكان الرئاسة عما يتوقعه الآخرون , إذ ليس من الضروري أن يُلازمه في أوقات العمل المرح الذي اشتـُهر عنه . إنه – على العكس – صارم بعض الشيء , يتطلب من العاملين معه الجد في التفكير والتنفيذ وحُسن الهندام والسلوك . شيئان لا يفترقان عنه داخل مكتبه : صورة أمه وصورة عائلته إن كان متزوجاً . أول ما يسترعي الأنظار فيه التيقظ وسرعة الانتباه . قليلون هم الذين يستطيعون مجاراته في هذا المضمار . وليس سريع الانتباه فحسب بل يتمتع أيضاً بذاكرة حادة تـُدوّن كل كبيرة وصغيرة . يستطيع مثلاً أن يذكر عدد المرات التي خرج فيها الموظفون من غرفهم , أو عدد الساعات الإضافية التي قام بها كلٍ بمفرده . وبما أن قوة الذاكرة مقترنة عنده بالاستقامة نجدها تعود على موظفيه بالفائدة لا بالسوء .

غايته الأساسية جمع المال , وحب التجارة يجري في عروقه , فهو يُدرك بالسليقة متى وكيف يُمكنه فرض سلعة ما على الذين يستهلكونها . وليس في ذلك غرابة إذا علمنا أنه مثال الرجل العصامي الذي كوّن نفسه بنفسه مُفضلاً النزول باكراً إلى المعترك العملي . إنه أيضاً مثال الطالب الذي قطع دراسته عمداً أو تابعها وعمل في آن واحد . إن كلمة عصامي لا تعني بالضرورة أنه نشأ من العدم . قد يكون ورث المال والجاه عن أهله , لكنه بدلاً من أن ينام على أكاليل الغار فضل تحقيق ما يصبو إليه بوسائله الخاصة .

انسان برج السرطان – إن كان رئيساً – حساس مرهف قلق الشعور . جرحه في الصميم أمر من السهولة بمكان . إذا تألم انطوى على نفسه مدارياً عذابه بالصمت والعُزلة . لكنه على الرغم من ذلك طيب القلب والسريرة , يمد يد المساعدة إذا اقتضت الحاجة وإن كان إيمانه شديداً بالقول السائر : " ابدأ بنفسك ثم بالآخرين " . في نجاحه الأكيد تعويض من مخاوفه الكثيرة . الحب بالنسبة إليه أمران : العاطفة والمال . هذا الشعور بالذات يقود بعض نساء برج السرطان إلى أعمال الرجال بدلاً من القيام بالدور المفترض فيهن , وهنّ ينجحنّ بكل تأكيد بفضل رقتهنّ الظاهرة وصلابتهن المبطنة .

وسواء أكان رب العمل رجلاً أو أنثى لا شك في أنه يتمتع بحس مُرهف وإدراك شديد وقدرة عجيبة على قراءة الأفكار . أساليب عمله مثيره ومفيدة في آن واحد . يتعلم موظفوه منه في شهر أكثر مما يتعلم الآخرون من غيره في سنة . وقد تكون حُسن المعاملة أفضل ما يأخذه عنه تلامذته . فهو مستقيم – حتى في مجال المنافسة – يكره الاستغلال ويتبع الإنصاف والعدل . من أفضل مزاياه أيضاً الصبر والتيقظ وتحين الفرص . لكنه من ناحية أخرى يبدو كثير التخيلات والأحلام وإن كان معظمها يقوم على أساس متين وواقعي . حبه للمرح واضح , مهارته في سرد النكت لا يُضاهيه فيها أحد . ومع أن ضحكته الشهيرة تخرج من أعماقه وتسري بين الحضور إلا أن أكثر ما يُغيظه محاولة موظفيه تسخير أوقات العمل للتهريج والتنكيت .

إذا اختصرنا شخصية هذا الإنسان في دور الرئاسة قلنا عنه إنه عصامي كريم القلب واليد , عقله دائماً بالمرصاد لكل ما يبدر عنه أو عن سواه .


الموظف السرطان :

يعتبر الحصول على موظف ينتمي إلى برج السرطان من حُسن حظ أرباب العمل لأنه أصدق مثال على الإنسان الذي يعمل دون توقف . أما مصدر تلك المثابرة فهو غاية أساسية في نفسه هي الكسب الجيد الذي يضمن عيشاً كريماً . ذلك وحده هدف الموظف الذي ولد في السرطان , وكل ما عداه لا يُثيره على الأقل في الحاضر . همه الوحيد أن يتقدم الخطوة تلو الخطوة وأن يظهر في عمله تحسناً ملموساً يصبح معه في وضع أفضل وينال عنه بالتالي مرتباً أكبر . إنه عنوان الرجل الدؤوب المثابر .

إذا تطلع إلى ارتفاع معنوي ومادي فذلك من أجل جميع الأشياء التي يحلم بالحصول عليها ويعلم أنها تـُكلف الكثير . من هواياته المتعددة كتب التاريخ القيمة والأشياء القديمة ( الأنتيكة ) واللوحات النادرة والصور الفوتوغرافية الجيدة والبيوت ذات الطابع الزمني الغابر . وهو يعلم أن المال ضروري أيضاً للطعام الجيد , ولحفظ مستوى العائلة , ولمساعدة قريب أو صديق في حالة العوز . في سبيل هذه الأشياء مجتمعة يتحلى هذا الموظف بالصبر والطاعة قدر استطاعته على الرغم من أن طبعه القيادة لا التبعية , ولكنه يخضع لمن هم أعلى منه في انتظار الفرصة التي تضعه في مركز إداري جيد إن لم يكن على رأس الإدارة .

حاجته إلى العاطفة توازي حاجته إلى المال وذلك أمر يجعله يستعيض من المكسب المادي بالتقدير المعنوي في بعض الأحيان . هذا ويُعتبر الصدق من شيمه . أما لطف الآخرين فبلسم جراحه النفسية . أما الموظفة فمعروف عنها التكتم والخجل أمام الغرباء . لكنها تتصرف في أثناء عملها بجرأة واحترام وخصوصاً إذا صدر عن رئيسها ما يُشير إلى إمكان ارتباط عاطفي بينهما . في هذه الحالة تـُسرع مبادلته بالمثل أو أكثر إن كانت عزباء , أما إذا كانت مرتبطة بغيره فإنها ترفض اللعبة العاطفية رفضاً باتاً . هناك احتمال بأن يكون رب العمل متزوجاً وتنشأ بينهما علاقة ما . هنا يُصبح الأمر أكثر تعقيداً إذ لا يمكن لأنثى برج السرطان المحبة التخلي بسهولة عمن تـُحب .

الموظف الذي ينتمي إلى السرطان – من الجنسين – يُقدس بيته وأفراد عائلته ولا يتوانى عن التضحية بمركزه – مهما كان مرموقاً – في سبيل راحتهم , كما أنه لا يتردد في نقل مشاكله الخاصة إلى حيث يعمل , وكثيراً ما يخيم الوجوم والتعاسة بسببه على جو المكتب , وأحياناً كثيرة يُشاركه الزملاء البكاء والنحيب . ومن أهم المشاكل التي تعترض حياته الانفصال أو الطلاق أو أي أمر يُهدد العائلة بالتفكك . ثم إنه يجد سعادته في اللقمة الطيبة , ويشرب السوائل بكثرة , ولكنه قلما يُدمن الخمرة . وهو سريع الخاطر , طلق اللسان إذا أراد , يُفضل سرد الفكاهة بدلاً من سماعها لخوفه من أن يسخر منه البعض ويجرح كرامته . وهو إلى جانب ذلك صدوق ودود , يسعى لخدمة الآخرين – لكن بعد تردد – ويعاف الاستغلال على الصعيدين المادي والمعنوي .

الموظف من برج السرطان ماهر في أعمال البيع والشراء وخصوصاً المواد الغذائية وأدوات الديكور ولوازم الأطفال والعقارات . من الأعمال الأخرى التي يًجيد ممارستها الزراعة والتدريس والأعمال المصرفية والسياسة والنقل البحري وإدارة المتاحف . يُحب الأطفال والأزهار والصور والموسيقى والطعام الجيد والمال , طبعاً , ويُفضل الدفء على البرد في أثناء العمل .

إنه باختصار مُهذب مستقيم بعيد الخيال . وأهم من ذلك كفاءته وشعوره بالمسؤولية مما يبعث في نفس رئيسه الطمأنينة ليقينه أن باستطاعته الاتكال عليه في غيابه وحضوره.
الصفات العامة لبرج العقرب                                       ء

العقرب – حسب معناه في القواميس اللغة – حشرة ليلية لها ذيل معقوف تستعمله في حالتي الهجوم والدفاع وتبخ بواسطته سماً زعافاً يشل حركة الضحية ويودي بحياتها في كثير من الأحيان . أما في لغة الأبراج فالعقرب إنسان غير عادي يتمتع بصفات غير عادية تشبه من نواح كثيرة صفات الحشرة المذكورة وإن كانت أقل منها فتكاً وأذى حقيقياً . وكما تسرح حشرة العقرب في سكون الليل وظلامه كذلك يفعل إنسان برج العقرب , يظل متخفياً متكتماً في النهار والليل وراء قناع خارجي يُخيّل للناظر أنه وجهه الحقيقي بينما هو في الواقع وجه مزيف بينه وبين الوجه الصحيح المختبئ وراءه فرق شاسع .

بالرغم من ذلك يمكن التعرف إلى هذا الإنسان بواسطة أمرين : أولا ً عيناه الثاقبتان اللتان تـُشعران المرء بالقلق والضيق , وثانياً صوته الذي لا يمرّ دون أن يترك في السامع أثراً غريباً سواء أكان من النوع الأجش أو الحاد أو المخملي . يُضاف إلى ذلك مظهر خارجي حاد في جميع تفاصيله . لكن الأهم من ذلك هو تأثير إنسان برج العقرب في الأجواء التي يوجد فيها . إن أي مكان يجلس فيه أو يدخل إليه فجأة يُصبح أشبه شيء بحقل من الكهرباء أو المغنطيس أو الذرة . إنه بكلام آخر " يُشرقط " الجو كما يقولون عادة .

لقد تأثر إنسان برج العقرب عند ولادته بالكوكب السّيار أفلاطون ( بلوتو ) الذي أمده بقدرة التحكــّم في قسمات وجهه ومشاعره الداخلية على النحو الذي يُريد . ولهذا السبب يستطيع الاحتفاظ بجموده العجيب في جميع الظروف والأحوال دون أن يضطر إلى الضحك أو العبوس أو الصراخ أو القهقهة أو القفز أو الركض أو حتى مجرد الانحناء الخفيف أو الانتصاب الخفيف لسبب أو لآخر . وإذا بدا عكس ذلك في بعض الأحيان كان السبب غاية في نفسه فرضت عليه تمثيل دوره الجديد عن قصد وسابق تصميم الأمر الذي يـُثبت صحة ما ذكرناه , قبلا ً وهو أن وجه العقرب الخارجي ليس سوى وجه مُزيف بينه وبين وجهه الحقيقي فرق شاسع .

إن أكثر الأشياء وضوحاً عند هذا الإنسان هو " الأنا " . فهو يعرف تماماً من هو وماذا يريد من نفسه ومن الآخرين . ولذلك يستحيل تحريكه بكلمة خير أو شر , ولأنه يرفض التودد سواء منه أو إليه , يصدر أحكامه بصدق جارح في كثير من الأحيان . معارفه فئتان : أصدقاؤه المعجبون والمتعلقون به وأعداؤه الألداء . بين الفئتين لا وجود لأحد على الإطلاق لأن من الصعب على أي كان الاحتـفاظ بشعور اللامبالاة تجاهه . كان علماء الفلك قديماً يرمزن إلى مواليد برج العقرب بواسطة أفعى أو ضب أو نسر في بعض الأحيان , وسبب ذلك يعود ولا ريب إلى تعدد الأدوار والشخصيات التي ينجح في أدائها . فهو بحسب الظروف والأوضاع – تارة عقرب سام يؤذي لمجرد اللذة ولا يتورع حتى في أذية نفسه , وطوراً ضب قاصر لئيم يعيش في الظلمات والخوف , وأحياناً يتحول العقرب أو الضب إلى نسر عظيم يُحلــّق في الأجواء متحدياً الفشل والمرض والفقر , حتى الموت نفسه . هنا يبلغ الإنسان العقرب أسمى درجات الشجاعة والتفاؤل والعظمة .

شجاعته في الواقع مضرب الأمثال . إنه رجل الساحة وقت الحروب والزلازل والحرائق وجميع الكوارث التي فيها تحدّ لشجاعة الإنسان وحياته . إخلاصه لعمله وعائلته وأصدقائه يدفعه إلى الإلقاء بنفسه في التهلكة دون تردد إذا عرف أن في موته خلاص للآخرين . أمر قد لا يُصدق ولكنه الواقع : هذا الإنسان القوي المتسلط إلى أقصى الحدود يتعلق أحياناً بالدين ويتعمق في أسرار الحياة والموت ويحمي الأطفال والضعفاء ويُداوي النفوس والأجسام المريضة مثله في ذلك مثل القديسين في تضحيتهم وعطائهم . مقابل هذا قد تطرأ ظروف عكسية تحوله إلى شيطان يزرع الفساد والشر ويقابل الإساءة بأضعافها , وإذا لم يتسن له الانتقام سكت على الضيم مُكرهاً وشعر من جراء ذلك بمرارة شديدة قد تسبب له مع الوقت مرضاً حقيقياً .

إذاً تتوقف حالة هذا الإنسان الصحية إلى حد بعيد على مزاجه وظروفه المعيشية . قد يُصاب بالمرض بسبب الإفراط في الطعام والشراب والتدخين وأحياناً الإدمان على المخدرات والعقاقير , ولكنه يستطيع الشفاء أيضاً بفعل إرادته القوية . هذا وعليه أن يحتاط لنفسه من خطر النار والمتفجرات والغازات السامة والإشعاعات الذرية وغير ذلك من العوامل التي تـندفع نحوها وتنجذب إليها طبيعة التحدي فيه .

يستطيع إنسان برج العقرب الإبداع في أي عمل يمارسه . وخصوصاً في الجراحة والسياسة والتلحين والتمثيل والأدب والجاسوسية والبوليس , حتى في حفر القبور . طموحه على كل حال كفيل بإيصاله إلى حيث يصبو مع أنه يسير نحو أهدافه بكل حذر وتؤدة ودون أن تظهر عليه بوادر الاهتمام أو المنافسة . هذا من جهة , من جهة ثانية قد يتحول اهتمامه بالدين إلى الاهتمام بالسحر والتنجيم وقراءة الكف وعلوم أخرى كانت منتشرة فيما مضى . يُقال إن هذا الإنسان يرمز في علم الفلك القديم إلى البعث والقيامة ولهذا السبب ساد الاعتقاد أن ولادته ترافقها دائماً وفاة قريب له إمّا خلال السنة التي تسبقها – أي تسبق الولادة – أو خلال السنة التي تليها .


الطفل العقرب :

يولد الطفل في برج العقرب مكتمل الصورة أكثر منه في الأبراج الأخرى , ويبدو أقوى عزماً وأهدأ نفـــساً من الأطفال الذين في مثل سنـّه . إن أول ما يلفت إليه الانتباه عيناه المتسلطتان على الرغم من ضعف الطفولة فيه وبراءتها . إذا لم تدرك والدته – على الأقل – صلابته ولم تعالجها من البداية بما هو أصلب أصبح أقرب إلى العقرب السام منه إلى الابن البار , وإذا لم تمنحه بالإضافة إلى صلابة المعاملة الحب الكافي تحوّل إلى ضب خائف مقهور . وهكذا نجد أن أمام الطفل المنتمي إلى برج العقرب طريقين أحدهما علوي والآخر سفلي – إذا جاز التعبير – وإن اختيار أحد الطريقين يتوقف إلى حد بعيد على نوع التربية التي يتلقاها منذ البداية .

يحتاج تـقويم هذا الطفل إلى يد من حديد وقلب ملآن بالحب والصبر . من الصفات التي يجب أن يعتادها منذ الصغر مراعاة الضعيف , واحترام القانون , وغفران الإساءة , وقبول الخسارة بروح رياضية بناءة . أما الصفات الأخرى التي تولد معه ولا تحتاج إلى الرعاية فهي الجرأة والصراحة والاستـقامة والجاذبية .

على الرغم من صراحته يرفض هذا الطفل الكشف عن جميع خصوصياته محتـفظاً ببعضها لنفسه , كما يرفض التخـّلي عن حاجاته وممتلكاته الخاصة مفضلا ً حفظها في مكان أو زاوية ما تخصه وحده دون أفراد العائلة . أما شجاعته التي لا تـُنكر فتجعله قادراً على احتمال الألم الجسماني الشديد دون أدنى خوف أو بكاء . أمر آخر لا يُنكر وهو إخلاصه لأهله وأصدقائه من جهة وتصلبه مع الآخرين وقسوته عليهم من جهة ثانية .

طفل برج العقرب أيضاً حاد الفكر والذاكرة يستوعب دروسه بسهولة عجيبة وخصوصاً متى وجد المعلم الجيد . بقليل من الإشراف والمساعدة يصل إلى القمة بين أترابه وزملائه . عيبه الوحيد ميله إلى التمرد على القانون في بعض الأحيان . يجب أن يتلهى عن ذلك بالرياضة والمطالعة وخصوصاً مطالعة كتب الكيمياء والفيزياء وقصص الأشباح والجن والسحرة وغير ذلك . من أحب الهدايا إلى نفس هذا الطفل مجهر يكتشف بواسطته حقيقة الأشياء .

تحت ستار الهدوء والبرود يخفي الطفل – العقرب شعور القلق الذي يساوره باستمرار . وبما أنه سريع الانفعال دون أن يُدرك الآخرون ذلك يتألم إلى درجة المرض إذا طرأ ما يُعكر صفو بيته وعائلته . ومع ذلك يُفضل أفلام الرعب وقصص الجن والسحرة كما ذكرنا قبلا ً . هذا وينجذب بشدة نحو مختلف العقاقير والأدوية , ولهذا السبب يجب أن تـُحفظ في مكان بعيد عن متناول يده .

يحلم طفل برج العقرب بأن يكون في المستقبل بحاراً أو إطفائياً أو مهندساً فضائياً أو رجل دين أو حاكماً أو حتى رئيساً للبلد . وعلى كل حال , مهما كانت أحلامه تلك , لا يجوز أبداً مقابلتها بالهزء والسخرية لأن في وسعه تحقيقها دون ريب . لكن يجب أن تقوم حدة اكتفائه بذاته وإهماله للآخرين كي يعلم قبل فوات الأوان أن أساس السعادة هو المشاركة في الرأي والمبادلة في العاطفة .

الرجل العقرب :

يصح في هذا الرجل المبدأ القائل : درهم وقاية خير من قنطار علاج . هذه العبارة هي بمثابة نصيحة منـّا لجميع المتعاملين مع رجل برج العقرب بوجه عام وللمرأة بوجه خاص . من الخير لها أن تتسلح بدرع واق قبل محاولة التعرض له من قريب أو بعيد لأن في التعرض له خطر الانفجار أو الاحتراق المعنوي على الأقل . من الصعب على أي ٍ كان تصديق مثل هذا الكلام في الوقت الذي يبدو فيه هذا الإنسان على هذا النحو من الهدوء والسكينة . لكن شتان ما بين ما يظهره وبين ما يخفيه . إن ما يظهر منه ليس سوى قناع مُزيّف يُقصد منه تضليل الآخرين أما ما يُخفيه فهو حقيقته التي تتلخـّص بكلمة واحدة هي : الانفعال .

يعتقد البعض أن رجل برج العقرب إنسان طيب أقرب إلى السذاجة , بينما يعتقد البعض الآخر أنه لئيم مُحب للغدر . وهو في الواقع خلاف الحالين . إنه بالضبط إنسان مفطور على حدة الذكاء والإرادة والانفعال في وقت واحد , أي أن قهره صعب مهما حاول البعض . وإذا بالغ أحد في الإساءة إليه ردّ بالانفجار وبتحطيم كل ما حوله . أقوى ما في هذا الرجل القوي عيناه الحادتان اللتان تستطيعان اختراق أعماق أي كان وبث جميع الأفكار والمشاعر التي يريدها فيه . هذا الإنسان المتسلط القوي الإرادة يهدف إلى الحقيقة أينما كانت سواء في الحياة أو الموت أو المرض أو الحب أو الدين , ولذلك يؤمن بالتعمق ويكره السطحية إلى أقصى حد , وقد لا يوازي كرهه لها سوى كرهه للخسارة , فهو إن فقد شيئاً مهما كان تافهاً أو قليلا ً يثور من الداخل إلى درجة الألم أو المرض دون أن يطرف له جفن .

الرجل – العقرب إما مُتديّن أو مُلحد أو عنده من الرياء المقصود ما يكفي القيام بالدورين معاً . إن القوانين التي يسير عليها من صنعه دائماً . أهدافه واضحة وكذلك سُبُل الوصول إليها . وهو في سبيلها لا يأبه للصعاب أو الأخطار أو حتى الموت . هذا الرجل صعب في اختيار الأصدقاء لا لسبب سوى أنه ينشد أعلى المستويات في علاقاته بالآخرين ولا يتورع أحياناً عن استعمال القسوة والأساليب السادية حتى مع المرأة التي يحب . على الرغم من ذلك يغار عليها بشدة ويتألم إذا حاولت الانعتاق منه ولكنه يكتم ألمه ويقابل أخطاءها بالعنف والتحدي ولو اضطر إلى تحكيم قلبه وسعادته . مقابل ذلك غيرتها هي لا تزعجه على الإطلاق ولا تحول دونه والاهتمام بالنساء الأخريات مع أنه قوي جداً تجاه الإطراء والغزل , ومن النادر إن لم يكن من المستحيل أن يفقد السيطرة على نفسه في المواقف العاطفية .

من الطبيعي أن يكون الرجل – العقرب أباً صارماً على الرغم من حبه الشديد لأولاده . فهو لا يسمح بأن يتجاوزوا معه حدود الأدب والطاعة ولكنه يعلمهم في الوقت نفسه احترام الذات والاعتماد على النفس . من الجائز أن يتألموا ضمناً بسبب برود مظهره , ولكنهم يُجلــّونه بكل تأكيد ويثـقون بأقواله وأعماله ثـقة عمياء .

نعود إلى علاقة هذا الإنسان بزوجته فنجد أنها تــقوم على أساس السيادة من جهته والطاعة من جهتها . ذلك هو المبدأ الذي لا يحيد عنه في حياته العاطفية . وهي – أي زوجته – بقبولها ذلك المبدأ تحصل على مميزات لا تـنالها أية امرأة أخرى في الحب . يكفي أن تعلم أن السعادة والرضى تـُحوّلان زوجها من عقرب سام إلى نسر عظيم يُحلق في الأجواء لا وحده بل برفقتها دائماً , وأن في استطاعته أن يُعرّفها إلى أسرار ومفاتن يجهلها جميع الذين يفتـــقرون إلى معدنه وطينته العظيمتيــن .

المرأة العقرب :

جمالها ممغنط " مشرقط " يصعب تـفسيره كما يصعب مقاومته . ثـقتها واعتـــزازها بنفسها كبيران إلى درجة الشعور بالأسف لكونها امرأة , لا لأنها تكره أنوثـتها بل لأن الرجل عادة أكثر تحرراً وأوفر فرصاً . على الرغم من جاذبيتها المفرطة ترفض الاكتـفاء بدور الأنثى ليقينها أنها تستطيع أكثر من ذلك كثيراً . مهما يبدر منها من غرابة أو إهمال أو لا مبالاة , سواء في هندامها أو حديثها أو تصرفها , تبقى في نظر الجميع أصدق نموذج للمرأة الخطرة ذات العينين الآسرتين والمظهر الخفي . لقبها باللغة الفرنسية المرأة الخطرة " لافام فاتال " الذي يُعيد دائماً إلى الأذهان صورة الجاسوسة الحسناء ماتا هاري التي دوّخت فيما مضى جيوشاً وحكومات .
تجيد امرأة برج العقرب أدواراً مختلفة وتنجح في الوصول إلى أهدافها على الرغم من كل العقبات الصغيرة والكبيرة التي قد تعترض سبيلها . سلاحها الأقوى هو تلك الحاسة السادسة التي تملكها النساء بوجه عام وتتمتع هي بها بوجه خاص , الأمر الذي يُتيح لها أن تقرأ الأفكار وتستبق الحوادث وتحل ّ الألغاز كما لو كانت ساحرة حقيقية . ليس صعباًَ على مثلها الإيقاع بالرجل , أي رجل , ومع ذلك أكثر ما تكرهه في الرجال عامة الضعف . تـنجذب بالمقابل نحو الوسيم الطموح الشجاع الذكي المتعمق صاحب الإرادة الحديدية . وبكلام آخر ترفض أن تمنح قلبها إلا للرجل المتـفوق المدعو " سوبر مان " .
تــُـفضل هذه المرأة الزواج ممن تحب , فإذا لم تستطع ذلك لسبب أو لآخر اكتـفت بدور الصديقة أو الخليلة غير آبهة للرأي العام . وهي بمقاومتها ذلك الرياء الاجتماعي المعروف تثبت أنها أكثر فضيلة من العديد من الزوجات الشرعيات . من حسناتها العظيمة كزوجة عدم تمسكها بالقيادة على الرغم من كل المقومات التي تؤهلها لهذا الدور , وعدم ترددها في مساندة زوجها على طريق النجاح والشهرة . هذا من جهة , ومن جهة أخرى تغار على حبيبها بشدة ولكنها تتظاهر بالعكس . حب التكتم هذا يجعلها تحتـفظ بجزء من قلبها ومن تفكيرها لنفسها مع أنها في الحب وفية مخلصة إلى أبعد الحدود . من الصعب أن تجاريها أية امرأة أخرى في حدة العاطفة وعمقها . وهي كما تعشق بحدة تغار أيضاً بحدة وتكره بحدة دون أن يظهر عليها أدنى تغيير , لكنـّها عندما لا تعود تحتمل تنفجر كالقنبلة وتأخذ في تكسير كل ما يقع تحت يدها وتمزيقه وخلعه . ثم تستعيد بسرعة مذهلة رباطة جأشها وبرود مظهرها فلا يعود أحد يصدق أن تلك الأعمال تصدر عنها .
فضول المرأة التي تنتمي إلى برج العقرب يضعها في التجربة حيث تغوص أحياناً إلى أذنيها دون أن ينتابها شعور بالتردد أو الخوف . إن هدفها في الواقع الحصول على المعرفة التامة ولو نجم عن ذلك هلاكها . من الغريب أن تخرج في كل مرة أكثر قوة وصلابة . والأغرب من ذلك أن تصرفاتها لا تـُثير شكوك أحد كما لا تـُفقدها اعتزازها بنفسها . إذا أضفنا إلى هذه الصفات حب التملك المعروف عنها ندرك الأسباب التي تـقف وراء فشل الرجل في التحرر من سطوتها مهما حاول .
تنجح هذه المرأة في دور زوجة بحار أو جندي أو سياسي كما تنجح في إدارة بيتها الذي ينم في مجمله عن ذوق رفيع ونظام أكيد ورفاهية تامة . إنها أيضاً أم حنون على الرغم من برود مظهرها , تسهر على راحة أولادها وتـُنمـّي فيهم المواهب والميول , وتبث فيهم روح الشجاعة والإقدام والاتكال على النفس .
إنها بكلام آخر إنسانة مثيرة وخطرة في آن واحد , ترد على الإساءة بأضعافها وتأبى التخلي عمن تحب . إذا نجح الرجل في التحرر منها فعلا ً لا يُستبعد أن يجدها في أحلامه الليلة تلو الليلة . كيف ؟ لا نعلم . كل ما نعلمه أنها تشبه الجنيات والساحرات اللواتي نقرأ عنهن في الروايات أو نسمع بهن في القصص الشعبية .

المدير العقرب :

شيئان لا يستغني عنهما رجل برج العقرب في حياته المهنية : الحكمة والسلطة . وهو في سعيه الدائب لهما يبدو كأن لسان حاله يقول : " اخفض صوتك وارفع في يدك عصاً طويلة " . بهذا الأسلوب تقريباً يُعالج القضايا ويتعامل مع الموظفين والعمال .

أهم الأحداث في نظره المعرفة , معرفة سر الوجود والفناء وكل ما يمتد بينهما . وهو في سبيل تلك المعرفة يتسلح بفضول غير محدود , وبقدرة عجيبة على اختراق النفوس وتعرية الحقائق والغوص إلى أبعد أعماق الكون . على الرغم من سمو تلك الأهداف وحدتها يبدو هادئاً رزيناً قليل الحركة مجهول الدوافع والغايات .

عندما يرضى عن أحد يعمل ما في وسعه لدعمه وإيصاله إلى القمة , وعندما يغضب على أحد تفشل معه جميع المحاولات والوساطات ويجد الموظف المنكود الحظ نفسه مطروداً . من الواضح أنه يسعى للعمل مع المتـفوقين دون سواهم , وأن لديه دائماً أفضل فريق من جميع النواحي . من يحبه من الناس يحبه بإخلاص وتـفان , ومن لا يحبه يحترمه ويحسب حسابه من بعيد . إن عينيه تعملان على كل حال كالرادار , وترشدان الناس إلى المسافة التي يجب أن تفصلهم عنه . لكن من الخطأ الاعتـقاد أن مظهر هذا الإنسان رهيب كنفسيته . إنه على العكس وسيم الوجه هادئ الملامح على الرغم من غموض ابتسامته وسحر عينيه اللذين لا يُقاومان .

وبما أنه قادر على التحكم في انفعالات الآخرين يجد هؤلاء أنفسهم مُجبرين على احترامه وعلى التـفاني في سبيله مع الاعتقاد أنه أطيب وأخلص رب عمل وُجد حتى الآن . وهو بدوره يستحق منهم تلك النظرة لأنه ذكي وصادق وموهوب إلى أقصى الحدود . ثم إنه ولا ريب رجل الصعوبات والمحن والقضايا المستعصية . حينئذ يرفع عن وجهه الأقنعة التي طالما خدع بها الناس , وينصرف إلى العمل كعشرة رجال في آن واحد . بعد أن ينتهي دوره الجديد هذا يستعيد هدوءه كأن شيئاً لم يكن أو كأنه " الدكتور جيكل ومستر هايد " .

نصيحة لا بد منها لكل من يعمل مع رب عمل ينتمي إلى برج العقرب عدم إطرائه كثيراً كي لا تـُثار شكوكه . فالمعروف عنه حسه المرهف تجاه أبسط الملاحظات والتعليقات تماماً . كما هو معروف عنه عنف الرد على الإساءة . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى على كل من يحاول نيل رضاه أن يستعمل مثله الدقة في المعاملات المالية وأم يواجه مثله المرض والفقر والفشل بشجاعة الفارس المغوار .

في جميع صفات رجل برج العقرب شيء من التسامي والتعالي , لكن أسمى ما فيه هو ذلك الصدق تجاه نفسه وتجاه الآخرين على الرغم من كل الأقنعة التي يحلو له استعمالها .


الموظف العقرب :

هل التـقيت يوماً موظفاً أو عاملا ً ينم مظهره عن الهدوء التام , أو حتى الجمود , وعن الثقة بالنفس ومعرفة الذات ووضوح الرؤية ؟ إذاً فاعلم أنه ولا ريب مولود في برج العقرب . حاول التعرف إليه أكثر تجد أن لديه دائماً برنامج أعمال واضحاً ومفصلا ً وأهدافاً معيّنة وأعذاراً قليلة بل نادرة سواء من أجل تغيّب أو مرض أو غير ذلك , وأنه متكتم إلى أقصى حد فيما يتعلق بحياته الخاصة , ومتحكم في نفسه وصادق معها ومع الآخرين , وقادر على تعرية الحقائق أينما وُجدت .

يستطيع من كانت له مثل هذه الصفات أن يبني حياته أو يُدمّرها بالسهولة نفسها وعلى النحو الذي يريد . جرأته العظيمة تتخطى التدخل في شؤونه إلى سواه إذا ما دعت الحاجة , فهو يؤمن بأن الغاية تـُبرر الوسيلة دائماً , وإذا كان هناك شيء يجهله فهو مركب النقص إلا إذا كانت قد طرأت على طفولته أو شبابه المبكر حوادث قاسية أجبرته على التحول إلى ضب جبان معقــّد . حتى بعد هذا التحول يرفض السكوت على الضيم ويقبع في الزوايا متحيناً فرصة العودة إلى صفوف العقارب السامة أو النسور الكاسرة .

يتوقف تصرف هذا الموظف مع رؤسائه على مدى حاجته إليهم وعلى نوع تلك الحاجة . من الجائز أن يرد على كل إساءة بأكثر منها أو باللامبالاة أو بالاحترام التام والسكوت المطبق . إنه يعرف من أين تؤكل الكتف عند الحاجة , كما يعرف أن للنجاح ثمناً عليه أن يؤديه كاملا ً , ومع ذلك تتسم فلسفته بطابع الشرف والاستقامة إذ يقول لسان حاله : من يدفع الثمن ينل الفائدة , ومن يرد رفض دفع الثمن عليه أن يرفض الفائدة من البداية . هذا الأسلوب سواء في التـفكير أو التـنفيذ لا يمنعه من منح رؤسائه ثـقته ووفاءه الكاملين وغير المشروطين إذا وجد أنهم يستحقون ذلك فعلا ً .

موظف برج العقرب صبور مثابر وذو ذاكرة حادة لا تـُخطيء أبداً مما يُتيح له اختيار ساعة الانتـقام وطريقته . ولكنه مقابل ذلك جاد متعمق في عمله لا يحيد عن أهدافه قيد شعرة ولا يتردد أمام الصعاب والعقبات . يتمتع بطاقة حيوية عظيمة تجعله يُواصل العمل دون أدنى تعب أو كلل . من الأعمال التي ينجح فيها أكثر من سواه الجراحة وعلم النفس والصحافة والاستكشاف والجاسوسية والأبحاث والشرطة السرية . مهما يكن حقله فهو من النوع الذي يتزود بالعلم والمعرفة دوماً فلا يمر يوم دون أن يحصل فيه على فائدة ما تجعله في وضع أفضل من الســـابق . وهو أيضاً من النوع الذي ينجذب بشدة نحو الألغاز والأحاجي وكل ما هو غامض غير مفهوم .

يمضي هذا الرجل حياته الخاصة وفـــقاً لمبادئ وأنظمة من صنعه , ويرفض تطويرها إلا حين يشاء , وبالصورة التي يريد . عندما يشعر أن رؤساءه أو زملاءه ينوون التدخل في أموره يقف موقفاً متصلباً أو يترك عمله نهائياً على الرغم من كل المكاسب التي يكون قد حصل عليها . أليس في ذلك منتهى الصدق على الأقل مع نفسه ؟
الصفات العامة لبرج الحوت                                 ء


ما هو الأسهل بالنسبة إلى سمكة عادية : السباحة مع التـيار أم الصعود عكسه ؟ مجاراة التيار هي الأسهل طبعاً لا لسمك المحيطات وحسب بل لمواليد برج الحوت الذيـن هم من عائلة الأسماك ولو اسماً فقط . في مجاراة تيار الحياة يجد الإنسان المولود في برج الحوت والذي يرعاه إله البحار نبتـون سعادته وراحته النفسية بينما يُعتبر السير في اتجاه معاكس أمراً شـاقاً لا تقوى عليه طبيعته الكسولة وحبه للحياة السهلة . " أريد أن أعيش " هو المبدأ الذي يُؤمن به ويُحاول العمل به قدر المُسـتطاع .
ولو قيل لهذا الإنسان إن العالم يتداعى أو إن المجاعة تعمّ بالأرض أو أن التـلوث سوف يقضي على البشرية قريباً لما ردّ بأكثر من الضحك أو التـثاؤب . فهو راض ٍ بحاضره عديم الاهتمام بغده , لا يهدف إلى مال أو سلطة , ولا يتمنى من دنياه أكثر من حلاوتها . وبما أنه قليل الطمع والجشع لا شيء يقوده إلى الحركة أو العنف . إن ما يفعله رداً على التحدي والإثارة سلاطة اللسان ومرارة الكلام . غضبه سطحي قصير الأمد يُشبه دوائر الماء عند رمي حجر فيه إذ سرعان ما تـتلاشى ويستعيد سطح الماء سكونه وصفاءه .
يجد مولود برج الحوت الراحة والانتعاش في شرب السوائل كالماء وغيره , يرى العالم من خلال منظار وردي يرسم له كل شيء جميلا ً رائعاً . ولا يعني ذلك أنه يجهل واقع الحياة بألمه ومرارته , ولكنه يُفضل الهروب إلى الحلم والوهم مُقـنعاً نفـسه بأن موقفه هذا هو عين الصواب . وبكلام أوضح يتجاذب مولود برج الحوت سؤالان أو فكرتان عليه أن يختار بينهما . فهو مضطر إمّا إلى العوم على سطح الماء ومعرفة واقع الدنيا أو الغوص إلى الأعماق بعيداً عن أهدافه الأساسية . والحقيقة أنه كثيراً ما يتردد لعدم استطاعته الرؤية بوضوح مثـله في ذلك مثـل السمكة التي تـنظر إلى جانبيها بدلا ً من النظر إلى الأمام.

يرمز مولود برج الحوت – الذي هو آخر الأبراج كما نعلم – إلى الموت والخلود بينما يرمز برج الحمل – أول الأبراج – إلى الولادة . ويمكن القول أن هذا البرج الأخيـر هو خلاصة لما سبقه من أبراج , أي أن الإنسان المولود فيه يتسم أحياناً بمعرفة العذراء , ومحاكمة الميزان , ومرح السرطان , وكرم القوس , وصراحة الأسد , وشعور الجدي بالواجب , واندفاع الحمل , وقوة تحليل الدلو , وكسل الثور , وسرعة الجوزاء , كل ذلك أو بعضه في آن ٍ واحد . بالإضافة إلى ذلك توجد لدى مولود الحوت حركة مستمرة وقابلية للتحوّل الذاتي . هذه الميزة الخاصة التي حُرمتها الأبراج الأخرى تمكنه من الانسلاخ عن نفسه وبالتالي استعراض الماضي والحاضر والمستـقـبل دفعة واحدة الأمر الذي يُفسّر إلى حدٍ ما كيفية تـنبئه بالأشياء قبل وقوعها . إنه في رأي البعض أصدق برهان على فلسفة التـقمّص التي يُؤمن بها الكثيرون .
في رأي هذا الإنسان أنه خالد ممّا يدفعه إلى إهمال صحته وراحته في سبيل الآخرين . من الأشياء التي تسبب له الضرر الجسيم المسكنات والمهيجات والإرهاق ومشاكل الغير التي تلاحقه دوماً وبعض العادات السيئة في المأكل والمشرب . ما قد يعوّضه من ضعفه الجسماني تلك القوة الخارقة التي يستمدها من الإيحاء الذاتي . فهو يستطيع إقناع نفسه بأنّ لا خوف عليه من أي أمر أو شخص .
على الرغم من خجله الفطري ينجح مولود برج الحوت في التمثـيل المسرحي وإن كان ضعيفاً سريع التأثر أمام النقد . ويتمتع بذاكرة مُذهلة ومزاج مُرهف وحس جمالي يُمكنه من ولوج باب الكتابة والتأليف نثراً وشعراً . وبما أن لديه ملكة عظيمة تـُميّـز الخير من الشر وتستطيع مقاومة جميع أنواع الإغراء ينجح في أن يكون رجل دين أو متصوفاً يُشار إليه بالبنان . وهو في جميع الأحوال مندفع في سبيل المرضى والفقراء والمعوزين لا يفرق بين شخص وآخر ولا يُقاضي أو يحاسب أحداً . مزاجه سلاح خفي يستعمله عند الحاجة . يضحك أحياناً ليُداري دموعه أو يُضحك الآخريـن دون أن يفـتر ثـغره عن الابتسام . لا مبالاته ستار لضعفه , ومظهر البأس عنده قشرة خارجية لا أكثر .
طبيعة هذا الإنسان بعيدة المنال , تقوم على الوهم والتهرب من الواقع . من الصعب أن يدركها أحد غيره ما لم يستعمل الكثير من الخيال وما لم يعلم سلفاً أن رمزه الماء بخضرته ورطوبته ووحله وتحركه المستمر , وأن سرّه العميق مدفون في قاع المحيط حيث لا يعلم به سوى كوكبه نبتون .

الطفل الحوت :

منذ أن يفتح الطفل المولود في برج الحوت عينيه أول مرة يـبدو فيهما سحر غريب يوحي بأنه طفل غير عادي هبط من كوكب بعيد على متن شعاع قمري . وعندما تـتأمل والدته وجهه المورد وبشرته الرقيقة وغمازاته الحلوة يمتـلئ قلبها بالسرور , وتتمنى لو تمتد طفولته لتـنعم بها أطول فترة ممكنة . ولا بدّ من أن تكتـشف يوماً , بعد مضي سنوات , أن السماء قد حقـقت فعلا ً رجاءها وتركت لابنها جزءاً كبيراً من أحلام وخيالات طفولته السعيدة .
يظهر طفل برج الحوت منذ البداية كارهــاً لواقع الحياة ورتابتها , هاوياً للتمثيـل بغية الهروب إلى عالم آخر أجمل وأهنأ . إن ميله هذا يُسهل في الواقع أمر تربيته ورعايته . فإذا أرادت والدته إقناعه بأمر ما عليها الدخول معه في تمثـيلية وهمية ينسى فيها نفسه فيـنـقاد إلى أوامرها طائعاً مختاراً . تستطيع مثلا ً التظاهر بأنها جنية لطيفة جاءت ترشّ عينيه بالنوم فينام , أو تدّعي أن الملعقة عصفور هائم , وأن فمه هو العش , فيفتحه ويتـلقف الطعام , وهكذا . . . إن أي أسلوب يتسم بطابع الغرابة يظل أفضل بالنسبة إليه من الروتين الذي يسير عليه الأطفال عادة . إنـّه على كل حال يرفض اللجوء إلى العنف والصراخ للوصول إلى مبتغاه , ويستعمل عوضاً منهما أساليب ملتوية فيها الكثير من الذكاء والحكمة .
حاجة هذا الطفل إلى التقديـر والتـشجيع ماسة بسبب ثـقته القليلة بنفسه وإيمانه بأن كفاءاته محدودة . وهو حساس خجول سريع العطب ولكنه قادر على إخفاء حقيقة أمره تحت ستار التكتم والادعاء . ومع أنه ماهر في تحوير الواقع إلا أنه يُصرّ على القول إنه صادق لا يكذب . كذبه على حال من النوع البريء الناجم عن الخوف من تعرية الحقائق . هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى يُعتبر في المدرسة مصدر حيرة واستغراب معلميه وذلك بسبب رفضه أساليب التعليم المألوفة واتباعه أسلوباً خاصاً به وحده تـثبت جدارته مع الوقت . هو أيضاً طفل فنان يتذوق الموسيقى والرقص ويُدهش الناس بخفته ورشاقـته , كما ينجذب بقوة نحو رجالات الحرب وعلماء الفضاء وكبار الموسيقيـين والنحاتين . يُفضل معاشرة الكبار على الصغار , ومع ذلك يتهرب من الواجب والمسؤولية .
يعيش طفل برج الحوت حالة تقمّص غريـبة إذ يتحدث عن أناس ماتوا قبل ولادته , ويسرد بعض الوقائع قبيل حدوثها . إن الخطر كل الخطر أن تـقابل هذه الظاهرة بالهزء أو اللوم أو الاتهام بالكذب لأن الأيام والحوادث كثيراً ما تـُثبت صدق رؤية هذا الطفل العجيب . بالمقابل لا يجوز تركه فريسة أوهامه وخيالاته دون تدخل بنـّاء من قبل أهله ومُربّيه . إن في الإمكان معالجة أمره بالرفق والصبر والمحبة إلى أن يستطيع التكيّف للعالم الذي يعيش فيه وينجح في تحويل جزء من أحلامه إلى واقع ملموس فيه سعادته واستـقراره .

الرجل الحوت :

يمرّ الحظ أحياناً بقرب الرجل – الحوت فيجده يحلم أو يتأمل نجماً يلمع في أديم السماء . يتركه مُسرعاً في اتجاه أشخاص آخريـن دون أن يدرك صاحب الحلم أنه فوّت على نفسه فرصة نجاح حقيقي . هل يُسمى ذلك ضعفاً أم فشلا ً ؟ لا هذا ولا ذاك , لأن في استطاعة هذا الرجل – لو أراد السعي وراء الرزق – الوصول إلى أعلى قمم النجاح بفضل حدسه الموروث عن الإله نبتون .
من أبرز مظاهر شخصية رجل برج الحوت الفضول الخالي من سوء النية أو الدهشة أو المقاضاة لسلوك الغير . إنـّه يُـثرثر أحياناً قبل أن يُفكر فيكشف عن بعض الأسرار المتعلقة بغيره دون قصد ولكنه يرفض بالمقابل البوح بشيء مهما تكن الدوافع والظروف إذا طـُلب منه الكتمان . وهو يتكلم بتؤدة ويفكر بهدوء ويحاول عدم التدخل فيما لا يعنيه ولكن مشاكل الغير تلاحقه على الرغم منه . وقد يكون السبب موهبة الإصغاء عنده وقدرته على امتصاص الآلام والأحزان كأنها ملكه الخاص . يجب على أصدقائه وأقاربه أن يُراعوا صحته فلا يُحمّـلوه أكثر مما يستطيع وأن يتـفهمّوا حاجته إلى الراحة والصمت والعزلة لاستعادة ما فقد في سبيلهم من نشاط وحيوية .
هذا الرجل إنسان خجول حساس يُجرَح بسرعة ويتطلب من الآخرين الإعجاب والتـشجيع لاعتقاده أنه محدود الكفاءة . ومع ذلك يتمتع بقابلية عظيمة لليوغا والسحر والفلك والتقمص والعلوم الباطنية الأخرى . في استطاعته قراءة الأفكار , ومعرفة ما سيحدث , والتـظاهر بعكس ما يضمر في بعض الأحيان . وهو بامتلاكه بعض الأسرار يشعر بالراحة والطمأنينة .
يتوقع هذا الرجل من المرأة التي يُحبها الإخلاص والوفاء التامين , وفي الوقت ذاته يرفض التخلــّي عن أصدقائه العديديـن من الجنسين الذيـن يقوم بخدمتهم بجميع الوسائل وفي جميع الأوقات الأمر الذي يُـثير غيرة امرأته ونقمتها على الرغم منها . إنه كثير الإعجاب بالجمال , لا يتردد في ملاحقة النساء بنظراته المعبّرة عن إحساسه وشعوره ولو نتج عن ذلك سوء تفاهم بينه وبين من يحبّ . ويمر رجل برج الحوت في فترة قلق وكآبة لا يعرف مصدرهما فيضطر إلى الانزواء في انتظار أن يأتيه اقتراح من زوجته يُبدّل مزاجه المُتعكر . ثم إنه مُبذر لا يستطيع التوفير إلا مع مرور الوقت وبمساعدة زوجته التي تستطيع أن تكون المثـل الأعلى في هذا المضمار .
يجد الأولاد في هذا الرجل أكثر من أب . إنه الصديق الذي يُرافق أولاده إلى النزهات والرحلات البحرية ويُعلمهم أصول السباحة والتجديف واليوغا وغيرها , والمربّي الطيب القلب الليـّن العريكة الذي يُصغي إلى المشاكل والمآسي بكل جوارحه . أما التصلب والقسوة فلا يُجيدهما ولا يُريد أن يستعملهما , ويُفضل أن يبقيا من اختصاص زوجته .
يقبل هذا الإنسان التخلي عن أي شيء ما عدا أحلامه التي هي بمثابة روحه . فإذا أرادت زوجته أن تحتـفظ بحبه إلى الأبد , وأن تحول دون هدم سعادتهما معاً , عليها ألا تسخر من هذه الأحلام بأي صورة من الصور . في استطاعتها – عوضاً عن ذلك – أن تـُشجعه على تحويلها كلها أو جزءاً منها إلى واقع بناء وإيجابي .

المرأة الحوت :

كلما تطورت النساء وزدن تحرراً ازدادت شعبية المرأة المولودة في برج الحوت . فقد تكون الوحيدة بين جنسها التي لا تـزال ترفض المجد والشهرة وتحلم فقط برجل يرعاها ويحميها . والحقيقة أنه ما من شيء يُسعدها كالاتكاء على كتـف قوية والإصغاء إلى صوت واضح النبرات يرسم الخطط ويحدد الأهداف . وهي عندما تحب تعتقد عن يقيـن وإيمان أن في استطاعة من تحبّه أن يحكم العالم بدماغه الفذ وساعديه المفتولين . وهو بدوره يتغذى بهذا الإعجاب وهذه الثـقة فيُصبح بالفعل أقوى وأفضل من قبل .
امرأة برج الحوت رقيقة مسالمة تــُشعر الآخريـن بأنها شاطئ الأمان وواحة السكينة . إنها أنثى بكل معنى الكلمة مما اختـلفت الأوقات والظروف والمناسبات . عندما تـتحدث مع الرجل يشعر حالا ً بحذر لذيذ يسري في أوصاله ويرخي أعصابه المشدودة فيتخيّـل نفسه – بحسب الفصول والأوقات – مستـلقياً إمّا في ظل شجرة بعيداً عن كل ضجيج وحركة أو قرب مدفأة تدفئه بنارها اللذيذة . لا تـلح على الرجل في شيء ولا تستعجله في أمر , بل كل ما تريده منه أن يعيش وإياها في وئام وسلام .
من الجائز أن تبدر عنها بعد الزواج تصرفات غير لائقة لم تظهر من قبل . قد يفلت لسانها مثلا ً بالكلام اللاذع , أو تأخذ في التذمر والشكوى , ولكن عيوباً كهذه لا تعود تذكر إذا قيست بخصالها الأخرى كالرقة والعذوبة والأنوثة وحسن التكيّف وغيرها . علماً بأنها تـفقد أحياناً معظم هذه الصفات العظيمة نتيجة تـلقيها صدمات قوية متلاحقة , فتـتصرف عندئذ تصرفاً أعمى يُحطم تدريجياً سعادتها وحياتها . نذكر بالمناسبة أنّ إدمان الكحول والمخدرات نوع من السلاح تلجأ إليه هذه المرأة عند الاضطرار إلى مواجهة غدر الزمان . هذا بالنسبة إلى الحالات القصوى , أمّا في الحياة العادية فتـتمتع المرأة الحوت بالذكاء والمراوغة والتكتم والغموض وإن كانت جميع هذه الصفات – ما عدا الذكاء – مجرد أقنعة تخفي وراءها الخجل والارتباك وعدم الثـقة بالنفس وسرعة العطب .
تـتـظاهر امرأة برج الحوت قبل الزواج بعدم حاجتها إلى الرجل في الوقت الذي تـتوق فيه إلى من يرعاها ويدرأ عنها الأخطار . لكنها بعد الزواج تضع شريكها في مكانة لا يبلغها حتى أولادها الذيـن تعبدهم , مع أنها أم فاضلة حنون تجيد فن الإصغاء والمشاركة ولكنها تـفـتـقر إلى الصلابة الضرورية لتربية الأطفال . والمعروف عنها أنها تخص بعطفها وحنانها المخلوق الضعيف أو المشوه بيـن أطفالها .
أخيراً تكره هذه المرأة العمل في الخارج , وتـتمسك بالأعياد والمناسبات حيث تقدم الهدايا لأفراد عائلتها وتـتوقع منهم المعاملة بالمثـل . وهي تـُنفق بكرم يُقارب التبذير , لكنها تكتـفي بالقليل إذا اضطرتها الظروف إلى ذلك . ومهما يكن وضعها المادي والاجتماعي تعتبر مثال المرأة الحقيقية بل الأنوثة بكاملها .

المدير الحوت :

إن وجود أمثال هذا الرجل على رأس الأعمال أمر نادر الحدوث . ولا غرابة فهو يُفضل الانطلاق على سجيته في حقول أخرى كالكتابة والتجارة الحرة والفنون الخلاقة والتمثيل والكهنوت والتصوف , حتى مجرد الأسفار . ومع ذلك يـبدو ناجحاً جداً في دور مدير علاقات عامة أو أعلام أو شبكة تلفزيون , حيث يتسنى له نشر أفكاره العظيمة المستوحاة من خياله اللامحدود . لكنه يختـلف عن مواليد الأبراج الأخرى الذين يشغلون مناصب مماثـلة إذ يأبى على نفسه المجاهرة بالواقع دون تورية , لا لأنه كاذب أو مخادع بطبعه بل ليقينه أن الحقيقة مُرّة يصعب على المجتمع تـقبلها بالشجاعة اللازمة .
في وسع هذا الإنسان أن يـبرز كمدير لمسرح أو شركة سينمائية أو معهد للرقص أو كمخرج أفلام . وتخوّله مواهبه الخارقة أن يكون من ألمع الباحثين والمُحققيـن ومدراء الفرق الموسيقية وشركات السفر والجمعيات الخيرية والنوادي الاجتماعية والفنادق . وبكلام آخر أنّ طبيعته الحساسة المعطاءة تهيئه لدور راعي الإنسانية ومرشدها أكثر مما تهيئه لقطف ثمار الأمجاد والثروة . وهو بطبعه يكره الفائدة المادية البحتة كرهه للمسؤوليات العديدة ذات الطابع المحدود .
مهما يكن الدور الذي يُمارسه يظل الرجل الحوت إنساناً عديم الأذى والعداء حتى وهو فاقد أعصابه واتـزانه . إذ يكتـفي عادة بإطلاق بعض العبارات اللاذعة ويعود بعدها إلى هدوئه وتهذيـبه الأصليين . وهو يتخذ في العمل مواقف معتدلة تـقع في منتصف الطريق بين التحرر التام والتقـليدية ذات الآفاق الضيقة . عندما يضجره العمل سواء بسيره أو بالقائميـن عليه ينطلق ذهنه بعيداً ولا يعود حاضراً سوى جسمه . وعندما يحدث العكس يُصغي بكل جوارحه مُبدياً الاستعداد التام لتبنــّي الأفكار والمشاريع التي تــُعرض عليه . هذا ولا يُحبّ السفر في الأحلام وحسب بل في الواقع أيضاً , ولهذا السبب يحتـفظ بحقيـبة جاهزة بصورة تامة .
يمرّ الرئيس المولود في برج الحوت بأزمات نفسية حادة لا يُدرك أحد كنهها , لكنها سرعان ما تتلاشى دون أثر يُذكر , مع أن أفضل علاج لها هو تركه لشأنه وعدم الإثـقال عليه بالكلام أو حتى مجرد الظهور أمامه . أما في الأوقات العادية فإنه يسعى – على العكس – للاحتكاك بجميع العاملين معه مُقدّراً بوجه خاص أصحاب الخيال الخصب والأفكار المبتكرة . ولا يعني هذا أنه يتخلى عن سواهم , فهو يُدرك بالسليقة أن توازن الأعمال يقتضي وجود أشخاص واقعيـين إلى جانب ذوي الخيال .
هذا الإنسان كريم اليد إلى درجة الشعور بالحرج أمام المطالب . فهو لا يستطيع رفض منح العلاوات والمكافآت مهما تكن ظروف العمل , ويسعى بالتالي إلى وضع هذه المسؤولية على عاتق موظف آخر أقدر منه على المحافظة على مصالح المؤسسة المادية . بقي القول أنه لا يتوانى عن إظهار إعجابه بالجنس اللطيف على الرغم من تـقديره ووفائه لزوجته , كما أنه لا يتردد في كتم مواهبه الخارقة كي لا يضطر أحد من العامليـن معه إلى الهزء بها أو التـشكيك في أمرها .

الموظف الحوت :

كي ينجح رجل برج الحوت في أي عمل يجب أن توكل إليه المسؤوليات التي تلائم طبيعته المرهفة وخياله القادر على اختراق جميع الحدود والآفاق . فإذا لم تـتسنّ له وظائف من هذا النوع أصبح كسولا ً عديم الاهتمام بما حوله , بينما هو في حالة الرضى موظف لا يُجارى سواء في الاندفاع أو سرعة التـنفيذ أو التركيز على الجوانب المهمة من كل أمر وقضية .
إن هذا الموظف إنســان خجول من زملائه وجميع العامليـن معه , وسبب ذلك تكتمه الشديد فيما يتعلق بحقيقة طبعه وأهدافه . غير أن ذلك لا يمنعه من القيام بواجبه على أكمل وجه شرط أن يكون راضياً عن طبيعة عمله كما ذكرنا قبلا ً . وهو في الوظيفة يتخذ موقف السمكة من الماء . فما أن يشعر بأن الجوّ قد انقـلب إلى مستـنقع عفن وموحل حتى يـبتعد عنه منطلقاً نحو تيار مائي أكثر صفاء وحركة .
أين يعمل الرجل مولود برج الحوت إجمالا ً ؟ يعمل في جميع الأوساط الفنية من مسرح وسينما وتلفزيون ومتحف ومرقص ومعهد موسيقي , كما يعمل في بعض الأحيان في الحقول العلمية التي تـتعاطى مادة الرياضيات أو الهندسة أو الإلكترون , ولكنه حتى يمارس العمل بالأسلوب التجريدي الذي اشتهر به . وينجح في حقل التدريس لما يتمتع به من قدرة على الاستيعاب والغوص إلى أعماق النفوس , وفي المستـشـفيات والجمعيات الخيرية والنوادي الاجتماعية حيث يتـفوق على الكثيرين في فن التمريض والعناية والإرشاد . لكن مشكلته في هذا المضمار امتصاصه لمشاكل الغير ومآسيهم الأمر الذي يُؤثر فيه أحياناً جسدياً ونفسياً .
يتأثر هذا الموظف سلبياً أو إيجابياً بأجواء العمل من أثاث ولون وغيره . يسعده مثلا ً اللون الأخضر على اختلاف درجاته كما تسعده الأزهار والموسيقى العذبة وكلمات التـشجيع بين الفينة والأخرى . على هذا الأساس يقوم بعمله على أتم وجه مُراعياً التقاليد والأنظمة , مُقاوماً قدر الإمكان ميله إلى الأحلام والتخيلات . وتعتبر الموظفة المولودة في برج الحوت أكثر مراعاة للواجب , وتستطيع أن تكون أيضاً كاتمة أسرار ومرشدة وراعية لسائر الموظفيـن من الجنسيـن . ولا يُستبعد أن تكشف عن حظهم بيـن الحيـن والآخر بقراءة الكف أو الفنجان أو الورق .
الموظف المولود في برج الحوت من الجنسيـن قليل اللوم والانتقاد لغيره , حساس بدوره تجاه النقد . إذا تكدّر من رئيسه أو زميل له ظهر الأسى على وجهه وانزوى بعيداً عن الأعيّـن . ومن ناحية أخرى لا يهتم كثيـراً بالمال فيكتـفي بالراتب الذي يستحقـه دون طمع في زيادة . وهو كثـير الإنفاق قليل التوفير . ومع أنه قليل الطمع إلا أنه يضطر أحياناً إلى ترك عمله لأسباب أخرى غير المادة . وهو على كل حال من النوع الذي لا يُعطي غيره فرصة الاستغناء عنه إنمّـا يقوم بذلك تـلقائياً . أخيراً بما أنه يكره المسؤوليات الكثـيرة لا يضطر إلى التطلع إلى من هم أعلى منه شأناً وبالتالي يجهل معنى الحسـد والمنافسة .
Back
Guestbook
Next
Free Music
Free Music
The Ram
March 21 to April 20
Traditional
Aries Traits

Adventurous and energetic
Pioneering and courageous
Enthusiastic and confident
Dynamic and quick-witted

On the dark side...

Selfish and quick-tempered
Impulsive and impatient
Foolhardy and daredevil
Aries! About Your Sign...


Aries
The spring equinox, March 21, is the beginning of the new zodiacal year and Aries, the first sign, is therefore that of new beginnings. The young ram is adventurous, ambitious, impulsive, enthusiastic and full of energy. The Arian is a pioneer both in thought and action, very open to new ideas and a lover of freedom. They welcome challenges and will not be diverted from their purpose except by their own impatience, which will surface if they don't get quick results.

Aries subjects are courageous leaders with a genuine concern for those they command, being responsible people, it is rare that they will use their subordinates to obtain their own objectives as leaders, but occasionally it does happen. They do not make very good followers because they are too "take charge". They may be unwilling to obey or submit to directions for which they can see no reason, or with which they disagree. They are much concerned with self, both positively and negatively - self-reliant but also self centered (sometimes) and concerned with their own personal advancement and physical satisfaction. Their immense energy makes them aggressive and restless, argumentative occasionally, headstrong, quick tempered, easily offended and capable of holding grudges if they feel themselves affronted.

As the first sign in the zodiac, you, as an Arian (as you are referred to), is to simply "get something started and lead the way". The Sun in this zodiac position gives your will free rein to express itself. You could be doing this in the form of some leadership role, or by forcing others to look at themselves in a new way. You can accomplish this by knowingly carrying out a deliberate act in the name of some cause that moves you. A negative effect of this sun sign is that you could sometimes unknowingly make it hard for others to relate to you, as you really are.

In your personal relationships Arians are frank, direct and candid, and make enthusiastic and generous friends. You are liable to have a high sex drive and make passionate but fastidious lovers. There is, however, a negative side to your associations with other people. You can easily be irritated by slowness or moderation in your companions and, though yourselves sensitive, ride roughshod over the sensitivities of others. The intensity of your sexual urges can drive you to promiscuity and a Don Juan-like counting of conquests of the opposite sex. It can also trick you into early unwise marriage which may end disastrously. Arians are highly devoted to their children, even to the point of laying down their own lives, so that they might live. You will not find a more defensive and loving parent in all the zodiac.

It is preferable to be aware of your pioneering spirit and not disregard it. For in acknowledging it you not only enjoy life more, but you avoid being pushed around by others. Your nature is usually push or be pushed, with little middle ground. This can at times be objectionable to others, but you must have the freedom to act, rather then just thinking about it, getting pent-up in the process. At all costs you need to avoid negative emotions such as resentment, regret and self-pity, for they would deny you what is essential to your nature: straightforwardness.
Mentally Arians are intellectual and objective, but can be in rare situations bigoted and extremist in religion and politics. They are good champions of lost causes and last-ditch resistance. They are quick-witted but sometimes foolhardy and over optimistic, lacking thoroughness and the ability to evaluate difficulties in the undertakings into which they often rush impulsively. The great need of Aries natives is to exercise an iron self-control, to discipline the qualities and tendencies of their character to the advantage, not the detriment, of the society in which they move.

As an Arian, you like a challenge that will stir you to action. This challenge may just be frustration; or at a more controlled level, you may have clear direction and know what or whom you're fighting for. If your direction is not clear, then ask yourself and listen to your inner voice. You will come up with an answer. An Arian without a direction in which to go, or a without a cause to fight for, would be against your nature and make you more a "sheep" then a ram!

Arian, do not be afraid to be forceful, for this is the very core of your nature. If you feel fear in your heart, then look for a history of negative events in you personal history, such as violence or abuse from others. Being fearful may also indicate a household in childhood that negated independence and personal initiative in you. This could have inhibited your natural urge to go forward into life as the leader and champion you were born to be. Conversely, such bad influences could also have led you to be overly forceful, or to be unsympathetic to your own need and sensitivity.

You make good athletes and climbers, doctors, explorers (of new ideas as well as uncharted territory, the latter in these days including adventuring into outer space), soldiers, sailors and airmen, and leaders, though awkward subordinates, in industry and politics.

Much as you are the Ram, there is still the little lamb in you, which means that at times you would attain your goals more easily by gently giving in without resistance to the demands of a given social situation, rather than getting your horns entangled in something larger and more powerful than yourself. This is a talent akin to knowing the difference between what you can change, and what you cannot. This of course takes patience, the acquiring of which is definitely your greatest achievement, along with your sense of your own inner softness.


Possible Health Concerns...

Aries governs the head and brain, and Arians are said to be prone to headaches, particularly migraines, sunstroke, neuralgia and depression. Indigestion and nervous disorders are also threats to you, and your rashness, impetuosity and wholesale physical commitment make you liable to accidents and physical injuries.

You like extremes. Physical, emotional and mental, and benefit profoundly by experiencing them; but if your extremism goes too far beyond social acceptability, then expect to be extremely lonely.


LIKES
• Action
• Coming in first
• Challenges
• Championing Causes
• Spontaneity


DISLIKES
• Waiting Around
• Admitting Failure
• No opposition
• Tyranny
• Other peoples advice ;)



PROBLEMS THAT MAY ARISE FOR YOU, AND THEIR SOLUTIONS

As with all sun signs, we all have unique traits to our personalities. When these traits are suppressed, or unrealized, problems will arise. However, with astrology we can examine the problem and assess the proper solution based on the sun sign characteristics. As an Arian you may see things below that really strike home. Try the solution, you most likely will be amazed at the results. If you find yourself on the receiving end of the negatives below, it is because you are failing to express the positive.

PROBLEM: Projects that come to nothing. Partnerships full of conflict and argument.
SOLUTION: See your role as the "person with ideas" then, work on inspiring others to carry them out. Develop a higher capacity to "listen" and not speak.

PROBLEM: Lacking real coherence and direction. Failing to contemplate, only pretending to be decisive.
SOLUTION: What springs from your actions is only a reflection of your heart. Soul search and resolve some personal issues you may have buried.

PROBLEM: Being deserted by others because they cannot make you notice them and their feelings in any other way.
SOLUTION: If you truly have a point, if you don't they won't. Examine your attitude and put yourself in their shoes.

PROBLEM: Always tripping over yourself, inviting conflict and harsh treatment. Getting deflated.
SOLUTION: Learn the art of looking before you leap. Which means first finding out what it is you wish to make happen first, then act.


Your ruling planet is MARS








.

Mean distance from the Sun (AU) 1.524
Sidereal period of orbit (years) 1.88
Equatorial radius (km) 3,397
Polar radius (km) 3,380
Body rotation period (hours) 24.62
Tilt of equator to orbit (degrees) 23.98
Number of observed satellites 2
Mean Radius Distance from Planet Satellites: (km) (x 1,000 km) Phobos 11 9.38 Deimos 6 23.48




Some more interesting facts about your sign:










The animal associated with you sign is this noble looking ram. The Ram first appeared in Egypt, alternating with a goose's head as the symbol of Aries; its origin is a mystery.


The color of choice for Aries is RED








Your starstone is the precious Diamond. The diamond is considered the greatest of stones, revered throughout the ages for its great beauty, and strength, and also for its powerful positive spiritual and physical influences. The diamond is said to enhance the wearer with charm and beauty. Physically it strengthens the kidneys and reproductive organs and gives protection in severe disease. The ancient Romans believed that the diamond, when worn on the left arm, next to the skin, would give the wearer bravery and daring. During the Middle Ages Queen Elizabeth I was given a diamond to ward off the plague.
Some Famous Arians That Share Your Sign!
March 31, 1933 - Christopher Walken - Actor
March 31, 1945 - Gabe Kaplan - Actor
March 31, 1948 - Rea Perlman - Actress
April 1, 1815 - Otto Bismarck - Military
April 1, 1883 - Lon Chaney - Actor
April 1, 1886 - Wallace Beery - Actor
April 1. 1932 - Debby Reynolds - Actress
April 1, 1953 - Ali MacGraw - Actress
April 2, 1805 - Hans C. Anderson - Writer
April 2, 1908 - Buddy Epsen - Actor
April 2, 1914 - Sir A. Guinness - Actor
April 2, 1920 - Jack Webb - Actor
April 2, 1948 - Emmylou Harris - Singer
April 3, 1783 - Washington Irving - Writer
April 3, 1924 - Marlon Brando - Actor
April 3, 1924 - Doris Day - Actress
April 3, 1926 - Gus Grissom - Astronaut
April 3, 1942 - Marsha Mason - Actress
April 3, 1942 - Wayne Newton - Singer
April 3, 1944 - Tony Orlando - Singer
April 4, 1906 - John Cameron Swayze - Newscaster
April 4, 1928 - Maya Angelou - Writer
April 5, 1837 - A. Swinburne Writer
April 5, 1856 - Booker T. Washington - Educator
April 5, 1900 - Spencer Tracy - Actor
April 5, 1916 - Gregory Peck - Actor
April 5, 1920 - Arthur Hailey - Writer
April 5, 1937 - Colin Powell - Military
April 6, 1874 - Harry Houdini - Magician
April 6, 1892 - Lowell Thomas - Newscaster
April 6, 1929 - Andre Previn - Conductor
April 6, 1931 - Ram Dass - Guru
April 6, 1937 - Merle Haggard - Singer
April 6, 1937 - Billy Dee Williams - Actor
April 6, 1944 - Michele Phillips - Singer
April 7, 1928 - James Garner - Actor
April 7, 1938 - Jerry Brown - Politician
April 7, 1939 - Francis Ford Coppola - Director
April 7, 1939 - David Frost - TV Host
March 21, 1946 - Timothy Dalton - Actor
March 21, 1962 - Matthew Broderick - Actor
March 22, 1923 - Marcel Marceau - Mime
March 22, 1930 - Pat Robertson - Religious Figure
March 22, 1934 - Orrin Hatch - Politician
March 23, 1910 - Akira Kurosawa - Director
March 23, 1990 - Princess Eugenie - Royalty
March 24, 1834 - William Morris - Designer
March 25, 1867 - A, Toscanini - Conductor
March 25, 1920 - Howard Cosell - Sports Figure
March 25, 1928 - James Lovell - Astronaut
March 25, 1940 - Anita Bryant - Singer
March 25, 1934 - Gloria Steinem - Publisher
March 25, 1942 - Aretha Franklin - Singer
March 26, 1859 - A. E. Housman - Writer
March 26, 1930 - Sandra Day O'Connor - Supreme Court
March 26, 1931 - Leonard Nimoy - Actor
March 26, 1934 - Alan Arkin - Actor
March 26, 1940 - James Caan - Actor
March 26, 1942 - Erica Jong - Writer
March 26, 1944 - Diana Ross - Singer
March 27, 1947 - Elton John - Musician
March 27, 1942 - Michael York - Actor
March 27, 1970 - Mariah Carey - Singer
March 28, 1914 - Edmund Muskie - Politician
March 28, 1928 - Zbignew Brzezinski - Political Leader
March 28, 1955 - Reba McEntire - Singer
March 29, 1916 - Eugene McCarthy - Politician
March 29, 1937 - Billy Carter - President's brother
March 29, 1943 - Eric Idle - Comedian
March 29, 1954 - Karen A. Quinlan - Celebrity
March 30, 1844 - Paul Verlaine - Writer
March 30, 1853 - Vincent Van Gogh - Artist
March 30, 1937 - Warren Beatty - Actor
March 30, 1945 - Eric Clapton - Singer
March 30, 1962 - Hammer - Singer
March 31, 1934 - Richard Chamberlain - Actor
March 31, 1934 - Shirley Jones - Actor
March 31, 1935 - Herb Alpert - Musician
April 8, 1939 - Elizabeth C. Prophet - Religious Leader
April 8, 1918 - Betty Ford - First Lady
April 8, 1954 - Dennis Quaid - Actor
April 8, 1963 - Julian Lennon - Beatle Son
April 9, 1821 - C. Baudelaire - Writer
April 9, 1892 - Mary Pickford - Actress
April 9, 1926 - Hugh Hefner - Publisher
April 10, 1932 - Omar Sharif - Actor
April 10, 1938 - Don Meredith - Football Star
April 10, 1952 - Steven Seagal - Actor
April 11, 1923 - Harry Reasoner - Newscaster
April 11, 1928 - Ethel Kennedy - Political Family
April 11, 1939 - Louise Lasser Actresss
April 12, 1930 - Tiny Tim - Entertainer
April 12, 1947 - David Letterman - TV Host
April 12, 1950 - David Cassidy - Singer
April 13, 1743 - Thomas Jefferson - President US
April 13, 1909 - Eudora Welty - Writer
April 13, 1970 - Ricky Schroder - Child Actor
April 14, 1934 - Loretta Lynn - Singer
April 14, 1939 - Claudia Cardinale - Actress
April 14, 1941 - Pete Rose - Sports Figure
April 15, 1843 - Henry James - Writer
April 15, 1933 - Elizabeth Montgomery - Actress
April 15, 1958 - Roy Clark - Singer
April 16, 1889 - Charles Chaplin - Comedian
April 16, 1921 - Peter Ustinov - Actor
April 16, 1924 - Henry Mancini - Composer
April 16, 1935 - Bobby Vinton - Singer
April 17, 1918 - William Holden - Actor
April 17, 1951 - Olivia Hussey - Actress
April 18, 1857 - Clarence Darrow - Attorney
April 18, 1946 - Hayley Mills - Child Actress
April 18, 1947 - James Woods - Actor
April 19, 1933 - Jane Mansfield - Actress
April 19, 1935 - Dudly Moore - Actor
April 19, 1949 - Palma Picasso - Designer
April 20, 1889 - Adolf Hitler - Dictator
April 20, 1941 - Ryan O'Neal - Actor
The Bull
April 21 to May 21
Traditional
Taurus Traits


Patient and reliable
Warmhearted and loving
Persistent and determined
Placid and security loving

On the dark side....

Jealous and possessive
Resentful and inflexible
Self-indulgent and greedy
Taurus About Your Sign...


The Taurean's characteristics are solidity, practicality, extreme determination and strength of will - no one will ever drive them, but they will willingly and loyally follow a leader they trust. They are stable, balanced, conservative good, law-abiding citizens and lovers of peace, possessing all the best qualities of the bourgeoisie. As they have a sense of material values and physical possessions, respect for property and a horror of falling into debt, they will do everything in their power to maintain the security of the status quo and be somewhat hostile to change.

Mentally, they are keen-witted and practical more often than intellectual, but apt to become fixed in their opinions through their preference for following accepted and reliable patterns of experience. Their character is generally dependable, steadfast, prudent, just, firm and unshaken in the face of difficulties. Their vices arise from their virtues, going to extremes on occasion,such as sometimes being too slavish to the conventions they admire.

On rare occasions a Taurean may be obstinately and exasperatingly self-righteous, unoriginal, rigid, ultraconservative, argumentative, querulous bores, stuck in a self-centered rut. They may develop a brooding resentment through nursing a series of injuries received and, whether their characters are positive or negative, they need someone to stroke their egos with a frequent, "Well Done!" Most Taureans are not this extreme though.

They are faithful and generous friends with a great capacity for affection, but rarely make friends with anyone outside their social rank, to which they are ordinarily excessively faithful. In the main, they are gentle, even tempered, good natured, modest and slow to anger, disliking quarreling and avoiding ill-feeling. If they are provoked, however, they can explode into violent outbursts of ferocious anger in which they seem to lose all self-control. Equally unexpected are their occasional sallies into humor and exhibitions of fun.

Although their physical appearance may belie it, they have a strong aesthetic taste, enjoying art, for which they may have a talent, beauty (recoiling from anything sordid or ugly) and music. They may have a strong, sometimes unconventional, religious faith. Allied to their taste for all things beautiful is a love for the good things of life pleasure, comfort, luxury and good food and wine and they may have to resist the temptation to over indulgence, leading to drunkenness, gross sensuality, and covetousness.

In their work, Taureans are industrious and good craftspeople, and are not afraid of getting their hands dirty. They are reliable, practical, methodical and ambitious, within a framework of obedience to superiors. They are at their best in routine positions of trust and responsibility, where there is little need of urgency and even less risk of change, and a pension at the end. Yet they are creative and good founders of enterprises where the rewards of their productiveness come from their own work and not that of others.

They can flourish in many different trades and professions: banking, architecture, building, almost any form of bureaucracy, auctioneering, farming, medicine, chemistry, industry Taureans make good managers and foremen surveying, insurance, education and, perhaps surprisingly, music and sculpture. They make an ideal trustee or guardian, and can attain eminence as a chef. Some Taureans are gifted enough in singing to become opera stars or to excel in more popular types of music.

They are more than averagely amorous and sensually self-conscious, but sexually straightforward and not given to experiment. They make constant, faithful, home loving spouses and thoughtful, kindly parents, demanding too much of neither their spouses nor children. They can be over possessive and may sometimes play the game of engineering family roles for the pleasure of making up the quarrel. If anyone offends their amour proper they can be a determined enemy, though magnanimous in forgiveness if their opponent makes an effort to meet them halfway.
No other sign in the zodiac is closer to earth then Taurus.

The main objective in leading a Taurean life is primarily (though not entirely) to maintain stability and physical concerns. Your inner spiritual sense longs for earthly harmony and wholesomeness. When you fully understand this, and work toward this end, you will no longer need to blindly reassure yourself with external possessions and comforts. A realization that finding this inner peace will cause all of the above mentioned positive things will overtake you and your life will be very full.

Ultimately the Taurean needs to discover their truest, deepest and highest values. When they know what is truly valuable, they are no longer chained to people and to things that have to do with lesser values. The greatest indication of value to a Taurean is beauty, which cannot be owned, only appreciated.


Possible Health Concerns...

Taurus governs the throat and neck and its subjects need to beware throat infections, goiter and respiratory ailments such as asthma. They are said to be at risk of diseases of the genitals, womb, liver and kidneys, and of abscesses and rheumatism. Because their body type has an inclination to physical laziness, Taureans can be overweight.


LIKES
• Stability
• Being Attracted
• Things Natural
• Time to Ponder
• Comfort and Pleasure


DISLIKES
• Disruption
• Being pushed too hard
• Synthetic or "man made" things
• Being rushed
• Being indoors



PROBLEMS THAT MAY ARISE FOR YOU, AND THEIR SOLUTIONS


As with all sun signs, we all have unique traits to our personalities. When these traits are suppressed, or unrealized, problems will arise. However, with astrology we can examine the problem and assess the proper solution based on the sun sign characteristics. As a Taurean you may see things below that really strike home. Try the solution, you most likely will be amazed at the results. If you find yourself on the receiving end of the negatives below, it is because you are failing to express the positive.

PROBLEM:   Having feelings of being used and manipulated, led down the garden path and made a sucker of.
SOLUTION:   Realize that your magnetism attracts negative as well as positive influences. You need to choose your friends, not let them choose you.

PROBLEM:   Physical things start loosing their appeal, and you feel more and more out of touch with the world around you. You stop caring so much about how much money you have among other physical concerns.
SOLUTION:   You are starting to discover an inner harmony that is trying to replace the physical with spiritual. You must let this grow without killing the part of you that provides sustenance for your family.

PROBLEM:   Unexplained fear of loss, jealousy and a paranoia that others are out to get you.
SOLUTION:   You have within you the ability to not only attract faithfulness, but also the intellect to see what is truly going on around you. You are loosing faith in both of these personal traits. Rebuild that faith.

PROBLEM:   Feeling depressed with life. Disgusted and dissatisfied. People around you are little comfort. You feel that life lacks meaning. Easily addicted to physical pleasures.
SOLUTION:   Revisit and realize the value of spiritual things in life. Take control of your life by realizing it is not the things in life that are important, but the spirit behind it all.


Your ruling planet is VENUS
.











Mean distance from the Sun (AU) 0.723
Sidereal period of orbit (years) 0.62
Equatorial radius (km) 6052
Polar radius (km) same
Body rotation period (hours) 58.32
Tilt of equator to orbit (degrees) 177.3
Number of observed satellites 0



Some more interesting facts about your sign:












The animal associated with you sign is this tough looking bull. The Egyptian Hourus was the bull of heaven, and a white bull was sacrificed in Babylonia at the New Year to placate Ramman, the god of thunder and lightning.


The color of choice for Taurus is PINK

Your Starstone is the EMERALD





Emeralds from Egypt are known to date from about 330 B.C., and indirect evidence suggests that Egyptians were mining emerald as early as 1300 B.C. The name emerald comes from the greek smaragdos meaning "green stone" and probably referred, in fact,not just to emeralds but to all or many green gems. Emerald boasts a great deal of folklore. It was used as a burnt offering, a symbol of St. John, and supposedly was a poison antidote, a cure for fevers and epilepsy, eye relief (due to the exceptional color), a cure for dysentery and leprosy, a cure for ophthalmia and bleeding, a cure for stomach problems (when laid on the stomach), and a good laxative.
Some Famous Taureans That Share Your Sign!
April 21, 1816 - Charlotte Bronte - Writer
April 21, 1838 - John Muir - Naturalist
April 21, 1926 - Queen Elizabeth II - British Royalty
April 22, 1724 - Immanuel Kant - Philosopher
April 22, 1870 - Nicolai Lenin - Marxist
April 22, 1904 - Robert Oppenheimer - Physicist
April 22, 1908 - Eddie Albert - Actor
April 22, 1916 - Yehudi Menuhin - Musician
April 22, 1936 - Glen Campbell - Entertainer
April 22, 1937 - Jack Nicholson - Actor
April 23, 1452 - Leonardo Davinci - Artist
April 23, 1519 - Catherine de Medici - French Royalty
April 23, 1891 - Sergei Prokofiev - Composer
April 23, 1928 - Shirley Temple Black - Actress
April 23, 1939 - Lee Majors - Actor
April 24, 1934 - Shirly MacLaine - Actress
April 24, 1942 - Barbara Steisand - Singer
April 25, 1874 - Guglielmo Marconi - Scientist
April 25, 1908 - Eduard R. Murrow - Broadcaster
April 26, 1933 - Carol Burnett - Comedian
April 26, 1924 - Jack Schwartz - Psychic Healer
April 26, 1894 - Rudolph Hess - Nazi
April 27, 1822 - Ulysses S. Grant - U.S. President
April 27, 1891 - Samual Morse - Inventor
April 27, 1822 - Ulysses S. Grant - U.S. President
April 27, 1922 - Jack Klugman - Actor
April 27, 1927 - Coretta King - Activitist
April 28, 1479 - Lucrezia Borgia - Historical Figure
April 28, 1912 - Odette Sanson - Secret Agent
April 29, 1901 - Hirohito - Japanese Royalty
April 29, 1936 - Mehta Zubin - Conductor
April 29, 1947 - Johnny Miller - Golfer
April 29, 1955 - Kate Mulgrew - Actress
April 29, 1970 - Uma Thurman - Actress
April 30, 1893 - J. von Ribbentrop - Nazi
May 01, 1769 - Duke of Wellington - Militarist
May 01, 1881 - Pierre.T. De Chardin - Priest Philosopher
May 01, 1918 - Jack Paar - TV Host
May 01, 1945 - Rita Coolidge - Singer
May 02, 1729 - Catherine the Great - Russian Royality
May 02, 1903 - Dr. Benj. Spock - Child Specialist
May 02, 1903 - Bing Crosby - Singer
May 02, 1925 - Roscoe Lee Browne - Actor
May 03, 1902 - Walter Slezak - Actor
May 03, 1919 - Pete Seeger - Singer
May 03, 1921 - Sugar Ray Robinson - Sports Figure
May 04, 1915 - Moshe Dayan - Politician
May 05, 1599 - Oliver Cromwell - Politician
May 05, 1818 - Karl Marx - Revolutionary
May 05, 1943 - Bob Woodward - Reporter
May 05, 1958 - Annette Benning - Actress
May 06, 1758 - Maximil. Robespierre - Revolutionary
May 06, 1856 - Sigmund Freud - Psychologist
May 06, 1895 - Rudolph Valentino - Actor
May 06, 1913 - Stewart Granger - Actor
May 06, 1915 - Orson Wells - Producer
May 06, 1931 - Willie Mays - Sports Figure
May 06, 1937 - Rubin Carter - Homicide
May 07, 1861 - Randindranath Tagore - Poet
May 07, 1833 - Johnnes Brahms - Composer
May 07, 1901 - Gary Cooper - Actor
May 07, 1908 - Eva Perone - Dictator
May 08, 1929 - Jane Roberts - Channel
May 08, 1884 - Harry S. Truman - U.S. President
May 09, 1800 - John Brown - Radical
May 09, 1907 - Kathryn Kulman - Evangalist
May 09, 1918 - Mike Wallace - TV Personality
May 09, 1928 - Poncho Gonzales - Sports Figure
May 09, 1942 - David R. Gurgen - TV Personality
May 09, 1944 - Daniel Barrigan - Radical
May 09, 1946 - Candice Bergen - Actress
May 10, 1899 - Fred Astaire - Dancer
May 10, 1902 - David O. Selznick - Producer
May 10, 1900 - Karl Kraft - German Astrologer
May 10, 1939 - Jean Huston - Psychologist
May 10, 1940 - Wayne Dyer - Psychologist
May 11, 1469 - N. Machiavelli - Potitician
May 11, 1888 - Irving Berlin - Composer
May 11, 1894 - Martha Graham - Dancer
May 11, 1927 - Mort Sahl - Comedian
May 12, 1895 - Jeddu Krishnamurti - Religious Leader
May 12, 1820 - Florence Nightingale - Humanitarian
May 12, 1907 - Katherine Hepburn - Actress
May 12, 1937 - George Carlin - Comedian
May 13, 1914 - Joe Lewis - Sports Figure
May 13, 1923 - Richard Avedon - Photographer
May 13, 1931 - Jim Jones - Cultist
May 13, 1939 - Harvey Keitel - Actor
May 13, 1941 - Ritchie Valens - Singer
May 13, 1950 - Stevie Wonder - Singer
May 14, 1925 - Patrice Munsel - Singer
May 14, 1936 - Bobby Darin - Singer
May 14, 1944 - George Lucas - Film maker
May 14, 1952 - David Byrne - Singer
May 15, 1859 - Pierre Curry - Scientist
May 15, 1902 - Richard Daily - Politician
May 15, 1918 - Joseph Wiseman - Activist
May 15, 1937 - Madeleine Albright - Ambassador
May 16, 1905 - Henry Fonda - Actor
May 16, 1908 - Muktananda - Guru
May 16, 1925 - Liberace - Entertainer
May 17, 1866 - Eric Satie - Composer
May 17, 1895 - Gayelord Hauser - Nutritionist
May 18, 1949 - Rick Wakeman
May 19, 1896 - Ida Rolf - Body Worker
May 19, 1964 - Collin Chapman
May 20, 1799 - Honore Balzac - Writer
May 20, 1908 - James Stewart - Actor
May 20, 1946 - Cher - Singer/Actress
May 21, 1904 - Robert Montgomery - Actor
May 21, 1911 - Peter Hurkos - Psychic
The Twins
May 22 to June 21

Traditional
Gemini traits

Adaptable and versatile
Communicative and witty
Intellectual and eloquent
Youthful and lively


On the dark side....

Nervous and tense
Superficial and inconsistent
Cunning and inquisitive
Gemini! About Your Sign...


Gemini, the sign of the Twins, is dual-natured, elusive, complex and contradictory. On the one hand it produces the virtue of versatility, and on the other the vices of two-facedness and flightiness. The sign is linked with Mercury, the planet of childhood and youth, and its subjects tend to have the graces and faults of the young. When they are good, they are very attractive; when they are bad they are more the worse for being the charmers they are. Like children they are lively, and happy, if circumstances are right for them, or egocentric, imaginative and restless. They take up new activities enthusiastically but lack application, constantly needing new interests, flitting from project to project as apparently purposelessly as a butterfly dancing from flower to flower. To them life is a game which must always be full of fresh moves and continuous entertainment, free of labor and routine.

Changing horses in the middle of the stream is another small quirk in the Gemini personality which makes decision making, and sticking to a decision, particularly hard for them.

Since they lack the quality of conscientiousness, they are apt to fight a losing battle in any attempts they make to be moral (in the widest sense of the word). Their good qualities are attractive and come easily to them. They are affectionate, courteous, kind, generous, and thoughtful towards the poor and suffering - provided none of the activities resulting from expressing these traits interferes too greatly with their own lives and comforts. They quickly learn to use their outward attractiveness to gain their own ends, and when striving for these they will use any weapon in their armory - unscrupulous lying, and cunning evasiveness; escaping blame by contriving to put it on other people, wrapped up in all the charm they can turn on. In their better moments they may strive to be honest and straightforward, but self-interest is almost always the victor. If things go against them, they sulk like children.
Also like children, they demand attention, admiration, and the spending on them of time, energy and money, throwing tantrums if they don't get what they want. They reflect every change in their surroundings, like chameleons, and can become pessimistic, sullen, peevish and materialistically self-centered if circumstances force them to struggle in any way. If the conditions of life become really adverse, their strength of will may desert them entirely. They can become uncertain of themselves, either withdrawn, or nervously excitable worriers, sullenly discontented, hard and irritable, with "Self" looming ever larger in their struggles. On the other hand their versatility can make them very adaptable, adjusting themselves to control the world around them by means of their inherent ingenuity and cleverness.

Most Gemini have a keen, intuitive, sometimes brilliant intelligence and they love cerebral challenges. But their concentration, though intense for a while, does not last. Their mental agility and energy give them a voracious appetite for knowledge from youth onward, though they dislike the labor of learning. They easily grasp almost everything requiring intelligence and mental dexterity, and are often able to marry manual skills to their qualities of mind. Their intellect is strongly analytical and sometimes gives them so great an ability to see both sides of a question that they vacillate and find it hard to make decisions. But their intelligence may very well be used to control and unify the duality of their natures into a most efficient unit. If faced with difficulties, they have little determination to worry at a problem until they find a solution - they will pick the brains of others. In their intellectual pursuits, as in other departments of their lives, they risk becoming dilettantes, losing themselves in too many projects which they follow until they become difficult.
In love they are fickle, not intentionally so but because of the basic inconsistency of their emotional nature, which has an amoral aspect to it. Their is a side to Geminians which can become deeply involved emotionally, and another, hostile to sentimentality, which stands back from a romantic situation, laughing at it and the protagonists in it, including themselves while analyzing it intellectually.

Gemini subjects take nothing seriously. So, in love, in spite of their temporary depth of feeling, for the intensity of involvement lasts only while it is new, they are superficial, light-hearted, cool, flirtatious and unimaginative in the understanding of the pain they may give others. They like intrigue, the excitement of the chase, but once they have caught the prey, they lose interest and look around for the next creature to pursue. In less serious situations they make witty, entertaining companions, good acquaintances rather than friends. Even at their worst they are never dull - there is usually playfulness below the surface, and they can be brilliant conversationalists - but they can also be quarrelsome, prattlers, boasters, liars and cheats.

Geminians can be successful in many walks of life though their general characteristics tend to make them unreliable. They are often skilled manipulators of language, in speech and writing, and may be: debaters, diplomats (though in politics they are more interested in theory than practice), orators, preachers (brilliant rather than profound), teachers, authors, poets, journalists, or lawyers. In business any work which combines quick-wittedness with a change of surroundings suits them; working as a traveling salesperson, brokerage work, or dealing with the public in any capacity is right up their alley. Because they are dispassionate, logical, rational and analytical they make good scientists, especially in the fields of medicine and astronomy. They can also make excellent members of the Armed Forces, for they take danger no more seriously than anything else and can earn themselves a reputation for devotion to duty and heroic acts. In the arts they may excel in music, painting and sculpture. They make good psychic researchers of a sceptical kind. Negatively they can degenerate into confidence tricksters, thieves and even adepts in the black arts.


Possible Health Concerns...

Gemini rules the arms, shoulders, hands, lungs and nervous system and its subjects need to beware of diseases and accidents associated with the upper part of the body, as well as nervous and pulmonary disorders such as catarrh and bronchitis. Their mercurial nature may also affect a constitution which is not strong if it is put under strain.

You are prone to taking unnecessary risks and wind up harming yourself or others in the process. Sometimes pursuing pleasure too vigorously could also qualify as risk taking.


LIKES
Talking
Novelty and the unusual
Variety in life
Multiple projects all going at once
Reading


DISLIKES
Feeling tied down
Learning, such as school
Being in a rut
Mental inaction
Being alone



PROBLEMS THAT MAY ARISE FOR YOU, AND THEIR SOLUTIONS


As with all sun signs, we all have unique traits to our personalities. When these traits are suppressed, or unrealized, problems will arise. However, with astrology we can examine the problem and assess the proper solution based on the sun sign characteristics. As a Gemini you may see things below that really strike home. Try the solution, you most likely will be amazed at the results. If you find yourself on the receiving end of the negatives below, it is because you are failing to express the positive.

PROBLEM: Being superficial could be a big problem for you in your overall relationships with others and also in getting ahead on many jobs where you must endeavor to dig deep and learn something thoroughly. This is the worst Gemini trait of all.
SOLUTION: To make a conscious effort to control this trait is the best approach to take to this problem. If you make a commitment to something or someone you should mentally force yourself to keep that commitment where possible. This will be hard but it can, and has been, accomplished by many under this sign.

PROBLEM: Not one who cares for peace and quiet, you create your own problems with loved ones by picking arguments or tale carrying from one to the other then stand back and enjoy the show.
SOLUTION: While this may relieve your boredom, it is something that you should not let happen as it could easily go out of control and cost you the love and companionship that you desire. When you feel like doing this it would be better to take a long walk and let the feelings pass.

PROBLEM: Boredom is one of your biggest problems and you could easily fall into mischief if you do not find ways to alleviate it.
SOLUTION: You have a great many creative talents and if you put these to work for you in some sort of hobby or project you will find you do not have time to be bored, also, other physical activities should be considered: workouts at the gym, racketball, hiking, etc..

PROBLEM: You could have health problems brought on by overindulgence of food, drink, or the night life which only gets worse as you age.
SOLUTION: Tame your urges and save the party times for weekends only and then try not to overdo it. By keeping everything down to a mild roar you may not have to fight off diseases such as obesity or cirrhosis of the liver.

PROBLEM: You may have the problem of not being able to keep a spouse or a lover due to your pursuit of the opposite sex.
SOLUTION: Cultivate the habit of not flirting with every attractive person you see and make up your mind to be a true and loving spouse, or don't commit until you are really ready to do this.



Your ruling planet is Mercury











.

Mean distance from the Sun (AU) 0.387
Sidereal period of orbit (years) 0.24
Equatorial radius (km) 2,439
Polar radius (km) 2,439
Body rotation period (hours) 1,408
Tilt of equator to orbit (degrees) 0
Number of observed satellites 0




Some more interesting facts about your sign:














While no animal appears to be associated with your sign other than the wolf in which is seen to be the nurturing force for another set of 'twins', romulas and remus. The twins themselves are their own sign representatives.





The color of choice for Mercury in Gemini is GREEN







Your starstone is the moss agate. It has been shown to be beneficial to the health of Geminis who are suffering from circulatory problems and has been shown as an aid to getting your intuitive feelings tuned to a higher pitch. It is also an aid to relieving depression. There is another gemstone which is used for Gemini and that is the emerald, but the moss agate vibrates to the levels of your ruling planet, Mercury, and therefore is much more beneficial for you.
Some Famous Gemini That Share Your Sign!
June 1, 1801 - Brigham Young - Religious Leader
June 1, 1926 - Andy Griffith - Actor
June 1, 1926 - Marilyn Monroe - Actress
June 1, 1934 - Pat Boone - Singer
June 2, 1743 - Ales. di Cagliostro - Rogue
June 2, 1890 - Hedda Hopper - Celebrity Columnist
June 2, 1904 - Johnny Weissmuller - Actor
June 2, 1937 - Sally Kellerman - Actress
June 2, 1941 - Stacy Keach - Actor
June 2, 1948 - Jerry Mathers - Child Actor
June 3, 1865 - George V - England Royalty
June 3, 1925 - Tony Curtis - Actor
June 3, 1926 - Allen Ginsberg - Poet
June 3, 1906 - Josephine Baker - Entertainer
June 4, 1910 - Rosalind Russell - Actress
June 4, 1924 - Dennis Weaver - Actor
June 4, 1936 - Bruce Dern - Actor
June 5, 1934 - Bill Moyers - Journalist
June 5, 1956 - Kenny G. - Musician
June 6, 1755 - Nathan Hale - Patriot
June 6, 1875 - Thomas Mann - Writer
June 6, 1955 - Sandra Bernhard - Comedienne
June 6, 1907 - Jessica Tandy - Actress
June 7, 1848 - Paul Gauguin - Artist
June 7, 1940 - Tom Jones - Singer
June 7, 1952 - Liam Neeson - Actor
June 7, 1958 - Prince - Musician
June 8, 1810 - Robert Shumann - Composer
June 8, 1902 - Grant Lewi - Astrologer
June 8, 1925 - Barbara Bush - First Lady
June 8, 1933 - Joan Rivers - Comdienne
June 8, 1940 - Nancy Sinatra - Singer
June 8, 1944 - Boz Scaggs - Musician
June 9, 1910 - Robert Cummings - Actor
June 9, 1893 - Cole Porter - Song Writer
June 9, 1963 - Johnny Depp - Actor
June 10, 1895 - I. Velikovsky - Writer
June 10, 1922 - Judy Garland - Actress/Singer
June 10, 1928 - Maurice Sendak - Children's Author
June 10, 1933 - F. Lee Bailey - Attorney
June 11, 1910 - Jacques-Yves Costeau - Ocean Explorer
June 11, 1934 - Gene Wilder - Actor
June 11, 1956 - Joe Montana - Sports Figure
June 12, 1897 - Anthony Eden - Statesmen
May 22, 1813 - Richard Wagner - Composer
May 22, 1859 - Sir Author Conan Doyle - Writer
May 22, 1896 - Cyril Fagin - Astrologer
May 22, 1907 - Sir Lawrence Oliver - Actor
May 22, 1928 - Marcia Moore - Astrologer
May 23, 1733 - Franz Mesmer - Hypnotist
May 23, 1928 - Rosemary Clooney - Singer
May 23, 1933 - Joan Collins - Actress
May 23, 1940 - Rennie Davis - Activist
May 23, 1945 - Lauren Chapin - Child Actress
May 24, 1819 - Queen Victoria - Br. Royality
May 24, 1864 - George W. Carver - Botanist
May 24, 1941 - Bob Dylan - Singer
May 24, 1944 - Patti Labelle - Singer
May 24, 1955 - Roseanne Cash - Singer
May 25, 1567 - Claudio Monteverdi - Composer
May 25, 1803 - Ralph Waldo Emerson - Writer
May 25, 1899 - Gene Tunney - Pugilist
May 25, 1898 - Bennet Cerf - Writer
May 26, 1867 - Queen Mary - England Royalty
May 26, 1920 - Peggie Lee - Singer
May 26, 1948 - Stevie Nicks - Singer
May 26, 1923 - James Arness - Actor
May 27, 1878 - Isadora Duncan - Dancer
May 27, 1907 - Rachel Carson - Scientist/Activist
May 27, 1911 - Hubert Humphrey - Politician
May 27, 1911 - Vincent Price - Actor
May 27, 1922 - Christopher Lee - Actor
May 27, 1923 - Henry Kissinger - Statesman
May 27, 1937 - Louis Gossett, Jr - Actor
May 28, 1908 - Ian Flemming - Writer
May 28, 1934 - The Dionne quintuplets - Famous Children
May 28, 1944 - Gladys Knight - Singer
May 28, 1947 - Sondra Locke - Actress
May 29, 1903 - Bobe Hope - Comdian
May 29, 1917 - John F. Kennedy - American President
May 29, 1958 - Annette Benning - Actress
May 30, 1474 - Albrecht Durer - Artist
May 30, 1908 - Mel Blanc - Cartoon Voices
May 30, 1964 - Wynona Judd - Singer
May 31, 1898 - Norman Vincent Peale - Clergyman
May 31, 1923 - Prince Rainier III - Royalty
May 31, 1930 - Clint Eastwood - Actor
May 31, 1943 - Joe Namath - Sports Figure
May 31, 1950 - Gregory Harrison - Actor
June 1, 1801 - Brigham Young - Religious Leader
June 1, 1926 - Andy Griffith - Actor
June 1, 1926 - Marilyn Monroe - Actress
June 1, 1934 - Pat Boone - Singer
June 2, 1743 - Ales. di Cagliostro - Rogue
June 2, 1890 - Hedda Hopper - Celebrity Columnist
June 2, 1904 - Johnny Weissmuller - Actor
June 2, 1937 - Sally Kellerman - Actress
June 2, 1941 - Stacy Keach - Actor
June 2, 1948 - Jerry Mathers - Child Actor
June 3, 1865 - George V - England Royalty
June 3, 1925 - Tony Curtis - Actor
June 3, 1926 - Allen Ginsberg - Poet
June 3, 1906 - Josephine Baker - Entertainer
June 4, 1910 - Rosalind Russell - Actress
June 4, 1924 - Dennis Weaver - Actor
June 4, 1936 - Bruce Dern - Actor
June 5, 1934 - Bill Moyers - Journalist
June 5, 1956 - Kenny G. - Musician
June 6, 1755 - Nathan Hale - Patriot
June 6, 1875 - Thomas Mann - Writer
June 6, 1955 - Sandra Bernhard - Comedienne
June 6, 1907 - Jessica Tandy - Actress
June 7, 1848 - Paul Gauguin - Artist
June 7, 1940 - Tom Jones - Singer
June 7, 1952 - Liam Neeson - Actor
June 7, 1958 - Prince - Musician
June 8, 1810 - Robert Shumann - Composer
June 8, 1902 - Grant Lewi - Astrologer
June 8, 1925 - Barbara Bush - First Lady
June 8, 1933 - Joan Rivers - Comdienne
June 8, 1940 - Nancy Sinatra - Singer
June 8, 1944 - Boz Scaggs - Musician
June 9, 1910 - Robert Cummings - Actor
June 9, 1893 - Cole Porter - Song Writer
June 9, 1963 - Johnny Depp - Actor
June 10, 1895 - I. Velikovsky - Writer
June 10, 1922 - Judy Garland - Actress/Singer
June 10, 1928 - Maurice Sendak - Children's Author
June 10, 1933 - F. Lee Bailey - Attorney
June 11, 1910 - Jacques-Yves Costeau - Ocean Explorer
June 11, 1934 - Gene Wilder - Actor
June 11, 1956 - Joe Montana - Sports Figure
June 12, 1897 - Anthony Eden - Statesmen
June 1, 1801 - Brigham Young - Religious Leader
June 1, 1926 - Andy Griffith - Actor
June 1, 1926 - Marilyn Monroe - Actress
June 1, 1934 - Pat Boone - Singer
June 2, 1743 - Ales. di Cagliostro - Rogue
June 2, 1890 - Hedda Hopper - Celebrity Columnist
June 2, 1904 - Johnny Weissmuller - Actor
June 2, 1937 - Sally Kellerman - Actress
June 2, 1941 - Stacy Keach - Actor
June 2, 1948 - Jerry Mathers - Child Actor
June 3, 1865 - George V - England Royalty
June 3, 1925 - Tony Curtis - Actor
June 3, 1926 - Allen Ginsberg - Poet
June 3, 1906 - Josephine Baker - Entertainer
June 4, 1910 - Rosalind Russell - Actress
June 4, 1924 - Dennis Weaver - Actor
June 4, 1936 - Bruce Dern - Actor
June 5, 1934 - Bill Moyers - Journalist
June 5, 1956 - Kenny G. - Musician
June 6, 1755 - Nathan Hale - Patriot
June 6, 1875 - Thomas Mann - Writer
June 6, 1955 - Sandra Bernhard - Comedienne
June 6, 1907 - Jessica Tandy - Actress
June 7, 1848 - Paul Gauguin - Artist
June 7, 1940 - Tom Jones - Singer
June 7, 1952 - Liam Neeson - Actor
June 7, 1958 - Prince - Musician
June 8, 1810 - Robert Shumann - Composer
June 8, 1902 - Grant Lewi - Astrologer
June 8, 1925 - Barbara Bush - First Lady
June 8, 1933 - Joan Rivers - Comdienne
June 8, 1940 - Nancy Sinatra - Singer
June 8, 1944 - Boz Scaggs - Musician
June 9, 1910 - Robert Cummings - Actor
June 9, 1893 - Cole Porter - Song Writer
June 9, 1963 - Johnny Depp - Actor
June 10, 1895 - I. Velikovsky - Writer
June 10, 1922 - Judy Garland - Actress/Singer
June 10, 1928 - Maurice Sendak - Children's Author
June 10, 1933 - F. Lee Bailey - Attorney
June 11, 1910 - Jacques-Yves Costeau - Ocean Explorer
June 11, 1934 - Gene Wilder - Actor
June 11, 1956 - Joe Montana - Sports Figure
June 12, 1897 - Anthony Eden - Statesmen
June 12, 1929 - Anne Frank - Writer
June 12, 1924 - George Bush American President
June 12, 1932 - Jim Nabors - Actor
June 13, 1865 - William Butler Yeats - Writer
June 13, 1892 - Basil Rathbone - Actor
June 13, 1926 - Paul Lynde - Actor
June 13, 1951 - Richard Thomas - Actor
June 13, 1962 - Ally Sheedy - Actress
June 14, 1811 - Hariette B. Stowe - Writer
June 14, 1906 - Margaret Bourke-White - Photographer
June 14, 1946 - Donald Trump - Entrepreneur
June 14, 1961 - Boy George - Musician
June 14, 1969 - Steffi Graf - Athlete
June 15, 1922 - Morris Udall - Politician
June 15, 1932 - Mario Cuomo - Politician
June 15, 1954 - Jim Belushi - Actor
June 16, 1938 - Joyce Carol Oates - Writer
June 17, 1832 - Sir William Crooks - Scientist
June 17, 1878 - M.C. Esher - Artist
June 17, 1882 - Igor Stravinsky - Composer
June 17, 1917 - Dean Martin - Singer
June 17, 1946 - Barry Manilow - Singer
June 17, 1904 - Ralph Belemy - Actor
June 18, 1910 - E. G. Marshall - Actor
June 18, 1918 - Sylvia Porter - Economist
June 18, 1942 - Paul McCartney - Singer
June 18, 1952 - Isalla Rosselini - Actress
June 19, 1856 - Elbert Hubbard - Writer
June 19, 1896 - Wallis Simpson - Royalty
June 19, 1902 - Guy Lombardo - Band Leader
June 19, 1936 - Gina Rowlands - Actress
June 19, 1947 - Salman Rushdie - Writer
June 19, 1954 - Kathleen Turner - Actor
June 19, 1963 - Paula Abdul - Singer
June 20, 1909 - Errol Flynn - Actor
June 20, 1924 - Chet Atkins - Musician
June 20, 1924 - Audie Murphy - Actor
June 20, 1949 - Lionel Richie - Singer
June 20, 1972 - Nichole Kidman - Actress
June 21, 1921 - Jane Russell - Actress
June 21, 1925 - Maureen Stapleton - Actress
June 21, 1927 - Carl B. Stokes - Politician
June 21, 1940 - Mariette Hartley - Actress
June 21, 1947 - Meredith Baxter Birney - Actress
June 21, 1982 - Prince William - Royalty
June 1, 1801 - Brigham Young - Religious Leader
June 1, 1926 - Andy Griffith - Actor
June 1, 1926 - Marilyn Monroe - Actress
June 1, 1934 - Pat Boone - Singer
June 2, 1743 - Ales. di Cagliostro - Rogue
June 2, 1890 - Hedda Hopper - Celebrity Columnist
June 2, 1904 - Johnny Weissmuller - Actor
June 2, 1937 - Sally Kellerman - Actress
June 2, 1941 - Stacy Keach - Actor
June 2, 1948 - Jerry Mathers - Child Actor
June 3, 1865 - George V - England Royalty
June 3, 1925 - Tony Curtis - Actor
June 3, 1926 - Allen Ginsberg - Poet
June 3, 1906 - Josephine Baker - Entertainer
June 4, 1910 - Rosalind Russell - Actress
June 4, 1924 - Dennis Weaver - Actor
June 4, 1936 - Bruce Dern - Actor
June 5, 1934 - Bill Moyers - Journalist
June 5, 1956 - Kenny G. - Musician
June 6, 1755 - Nathan Hale - Patriot
June 6, 1875 - Thomas Mann - Writer
June 6, 1955 - Sandra Bernhard - Comedienne
June 6, 1907 - Jessica Tandy - Actress
June 7, 1848 - Paul Gauguin - Artist
June 7, 1940 - Tom Jones - Singer
June 7, 1952 - Liam Neeson - Actor
June 7, 1958 - Prince - Musician
June 8, 1810 - Robert Shumann - Composer
June 8, 1902 - Grant Lewi - Astrologer
June 8, 1925 - Barbara Bush - First Lady
June 8, 1933 - Joan Rivers - Comdienne
June 8, 1940 - Nancy Sinatra - Singer
June 8, 1944 - Boz Scaggs - Musician
June 9, 1910 - Robert Cummings - Actor
June 9, 1893 - Cole Porter - Song Writer
June 9, 1963 - Johnny Depp - Actor
June 10, 1895 - I. Velikovsky - Writer
June 10, 1922 - Judy Garland - Actress/Singer
June 10, 1928 - Maurice Sendak - Children's Author
June 10, 1933 - F. Lee Bailey - Attorney
June 11, 1910 - Jacques-Yves Costeau - Ocean Explorer
June 11, 1934 - Gene Wilder - Actor
June 11, 1956 - Joe Montana - Sports Figure
June 12, 1897 - Anthony Eden - Statesmen